طول كرم
الرئيسية / تحقيقات و حوارات / طولكرم مدينة الوداعة والمحبة ووحدة النسيج الاجتماعي لا تشوهوا صورتها

طولكرم مدينة الوداعة والمحبة ووحدة النسيج الاجتماعي لا تشوهوا صورتها

طول كرم

طولكرم مدينة الوداعة والمحبة ووحدة النسيج الاجتماعي لا تشوهوا صورتها

المحامي علي ابوحبله

عهدي في هذه المدينة التي ترعرعت فيها وشربت مائها واستنشقت هوائها النقي أنها مدينة الحب والوداعة ووحدة النسيج الاجتماعي ، وتمتاز مدينة طولكرم بالتنوع الاجتماعي ،

فقد حافظت هذه المدينة على صورتها الجميلة فهي المدينة التي تحتضن الجميع وينتصر الجميع بحبهم لمدينتهم وحبهم لبعضهم بعضا

هذه المدينة التي أهلها معطاءون ويشهد على ذلك أصحاب الانتماء لهذه المدينة بسخائهم وكرمهم في إقامة المدارس والمستشفيات والمرافق الهامة والعامة ، هذه الأعمال كفيلة لان يشهد التاريخ حرص أبناء مدينة طولكرم ومحيطها بان هؤلاء المعطاءون متمسكون بقيم وأخلاق ما شبوا عليه وترعرعوا من اجله لان تبقى طولكرم ناصعة البياض في مواقف أبناءها يشد أزر بعضهم بعضا

ما تشهده طولكرم اليوم من اصطفاف ومن اختلاف في المواقف يجعلنا نتخوف على وحدة هذا النسيج الاجتماعي ، فالسباب والشتائم أمر دخيل علما أن الاختلاف في الرأي …لا يفسد للود قضية

والمفروض عندما تطرح قضية معينة على طاولة النقاش فلكل منا وجهة نظره أو رأيه أو انطباعه عن ذلك الموضوع المطروح أو تلك الحالة أو المسألة التي تناقش، ولما كانت الظروف التي يعيشها البشر وبيئاتهم ومستوى وعيهم وثقافتهم وتجاربهم في الحياة مختلفة، بالإضافة إلى اختلافهم في العمر والخبرة في الحياة واختلاف الأمزجة والنفسيات، كان من الطبيعي تبعاً لذلك الاختلاف، أن يكون لكل منا وجهة نظر أو رأي خاص به، قد يتطابق ويتفق مع الآخرين، أو قد يختلف معهم، بغض النظر عن صحة هذا الرأي أو عدم صحته. مما يتطلب من الجميع التعالي لمستوى المسؤوليه الاخلاقيه والوطنيه وصدقية الانتماء 

السباب والشتائم والاعتداءات كل هذه الأعمال هي دخيلة على المجتمع ألكرمي ولا تليق بمحافظة يطلق عليها محافظة التفوق والتألق محافظة العلم والتعليم

هذه المحافظة التي يحق لنا أن نفخر بها ونفخر برجالها وأبنائها الذي وصلوا لأعلى المراتب وتسلموا ارفع المناصب أن تهان بالطريقة التي نشهدها وبهذا الأسلوب الذي اقل ما يقال عنه بانه أسلوب غريب على عادات وتقاليد وسلوكيات أبناء طولكرم خاصة والمحافظة عامة لان حقيقة وواقع طولكرم هو ما يربط أبناءها من حب وود واحترام وكان الجميع في واحد والواحد في محبة الجميع

حقيقة بتنا نخشى على وحدة نسيجنا الاجتماعي ووحدة أهالي المدينة بهذا الذي نشهده من اصطفاف وخلافات وتصرفات وأفعال اقل ما يقال عنها أنها مرفوضة وممجوجة من غالبية أبناء هذه المدينة حيث ما زال غالبيتهم في اشد الحرص على وحدة أبناء مدينة طولكرم ووحدة نسيجها الاجتماعي

نناشد الجميع لتحمل المسؤولية لوضع حد لكل من تسول له نفسه بالإساءة للمدينة الوادعة التي وصفتها المجلة الكويتية المدينة التي تنام مع الغروب وتستيقظ في الصباح سعيا في الرزق والارتزاق والعمل

مدينة طولكرم من أكثر محافظات الوطن اهتماما بالعلم ومنهم بالفعل العالم ومنهم من تبوأ أعلى المراكز عبر تاريخ هذه المدينة التي تضم في جنباها العلماء والمثقفين والشعراء والأدباء وكل أصحاب المناصب المتقدمة

هذه هي طولكرم باشراقتها وببسمة أهلها وتعاضدهم وتماسكهم في الضراء والسراء لا يجوز وبأي حال من الأحوال الإساءة إليها وضرب وحدتها ونسيجها الاجتماعي

نتوجه لكل أبنائنا الشباب وكل صاحب ضمير أن نحافظ على وحدة وكيان نسيجنا المجتمعي حتى لا ننزلق إلى تلك المخاطر التي تحرفنا عن أولوية صراعنا مع المحتل الإسرائيلي وممارساته وجرائمه بحق شعبنا الفلسطيني 

ونتوجه لكل صاحب ضمير أن يضع حدا للمنزلقات الخطيرة وضرورة وضع حد لكل أولئك الذين يهدفون من إعمالهم التي ترمي لضرب وحدتنا الوطنية وتمس كبرياؤنا ومعتقدنا الوطني بضرورة الحفاظ على المحبة والوداعة التي تربينا عليها ونشانا بها وهي بيئة مجتمعيه خلت من التعصب والحقد والانقياد الأعمى وراء عواطفنا دون أن نحكم عقلنا

لا بد من وضع ضوابط وحدود ولا بد من تطبيق القانون وملاحقة كل الخارجين عن القانون والذين هم بأعمالهم يجرون مجتمعنا ألكرمي إلى ما لا تحمد عقباه مما يتطلب حقا وضع الأمور في ميزانه الصحيح ليتحقق العدل والأمن الذي ينشده الجميع ووضع حد لكل من يحاول العبث بالأمن ألكرمي والتعرض للآخرين بالفعل والقول وعهدنا أن طولكرم كانت وستبقى مدينة المحبة والوئام بتنوعها الاجتماعي والذي يشكل فسيفساء جميلة اللون بهذا التنوع للمجتمع ألكرمي

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

فتحي عرفات

18 عام على رحيل الدكتور فتحي عرفات مؤسس الهلال الاحمر الفلسطيني رحمه الله

18 عام على رحيل الدكتور فتحي عرفات مؤسس الهلال الاحمر الفلسطيني رحمه الله كتب هشام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *