الرئيسية / الآراء والمقالات / د.مروان محمد مشتهى يكتب : تكوين الرأي العام

د.مروان محمد مشتهى يكتب : تكوين الرأي العام

مروان محمد مشتهى

تكوين الرأي العام

د.مروان محمد مشتهى
 
لقد أصبح الرأي العام في مجتمعنا المعاصر ،وفي المجتمعات التي تُعنى بالديمقراطية بشكلٍ خاص؛ قوة لا يستهان بها وذات تأثيرٍ كبيرٍ في حياة الشعوب والأفراد على حدٍ سواء .
 
و تنبع أهمية الرأي العام من خلال قدرته على اسقاط أنظمة أو تثبيت أركانها ، وتقوية مؤسسات وهيئات وانهيارها ، كما يعمل على رفع الروح المعنوية وتثبيطها؛ فهو سلاح ٌخطيرٌ ذو حدين ، يمتلك قوة في سن القوانين وإلغائها ، يصنع الأزمات ويهدمها ؛ يعمل على البناء والهدم في آنٍ واحد .
 
لابد للقيادة الحكيمة من امتلاك القدرة والبصيرة على فهم ديناميات الشعوب وتكويناتها وثقافتها ؛ لتمكينها من تحقيق الإنسجام بين القاعدة والقيادة والتأثير الإيجابي في الرأي العام لصالح تحقيق الأهداف المشتركة للفرد والمجتمع .
 
يعتبر الرأي العام القوة الحقيقية في المجتمع والحكم الذي تصدره الجماهير هو الفيصل والمعيار في تثبيت النظام ؛ فهو يحمل عادةً أفكاراً ومعتقدات واتجاهات لمواضيع معينة تعتبر ذات أهمية قصوى لجميع مكونات الشعب بشتى أطيافه وتوجهاته .
 
وهناك عوامل نفسية قد تؤثر في سلوك الفرد ولا يمكن إغفال العوامل الثقافية كالعادات والتقاليد والقيم التى يمتلكها الفرد داخل المجتمع ،وتعتبر الأزمات والحوادث التى يتعرض لها مجتمع معين من العوامل المعتبرة في قدرتها على التأثير في اتجاهات وتكوين الرأي العام .
 
ومن العوامل الأساسية التي تؤثر تأثيراً مباشراً في تكوين الرأي العام هي وسائل الإعلام الرسمية التي تحمل عادةً معلومات وبيانات صادقة وتعمل على تثقيف الجماهير واحترام أرائهم وتوجهاتهم .
 
و هناك عوامل سلبية تؤثر في تكوين الرأي العام وتضليله باستخدام الدعاية للتأثير على دوافع وانفعالات الأفراد و تهويل الأخبار وتقديم وعوداً كاذبة للجمهور للخروج من أزمات حالية ليس إلا ؛ فالدعاية عملت على هزيمة الألمان في الحرب العالمية الثانية وتستخدم كسلاح لا يقل أهمية في الحروب عن القوة العسكرية الصلبة من خلال مصطلح القوة الناعمة .
 
لابد من عدم اغفال دور الشائعات السلبي في انخفاض الروح المعنوية للجماهير ؛ من خلال أقوال وأخبار تتبادلها الجماهير دون التثبت من صحتها وصدقيتها أو حتى مصدرها ؛ ومن ثم يتم نشر تلك الأقوال كالنار في الهشيم مع إضافة بعض التفصيلات الجديدة عليها سواءاً بحسن نية أو بقصد النشر الواسع لها .
 
لقد عملت الاشاعة على هزيمة وتسليم اليابان بعد ضرب مدينتي هيروشيما ونغازاكي بالقنبلة الذرية وتنفيذ الرئيس ترومان بوعده بضرب اليابان من خلال اشاعة أن القوات الأمريكية تمتلك المزيد من تلك القنابل القادرة على تدمير اليابان ،فالاشاعة تعمل على فتك وهزيمة المجتمعات من داخلها وتعمل على هشاشة الجبهة الداخلية والتي هي الأساس المتين الذي يرتكز عليه القادة في إستلهام صمودهم واتخاذهم القرارات المصيرية في حالة المواجهة مع العدو .
 
يجب أن يتمتع القائد الناجح بشعبية وكاريزما وأن يمتلك مقومات القيادة من خلال أدوات تمكنه من قياس الرأي العام بواسطة الإستفتاء المنتظم أو المسح الشامل وتحليل المضمون حتى يستطع أن يرسم سياساته ويصمم الخطط و البرامج و يتخذ الإجراءات المناسبة في الأوقات المناسبة لكي يتمكن من تحقيق المصلحة العامة للفرد والمجتمع .
 
يعتبر تكوين الرأي العام أحد الدعامات والركائز الأساسية في عملية صنع القرار في المجتمعات المعاصرة ، فهو الورقة الرابحة التي يمتلكها القائد لتكوين رأياً عاماً نوعياً ووطنياً؛ يعكس اهتمامات ومتطلبات جميع مكونات المجتمع مما يمكنه من اتخاذ قرارات منطقية وحكيمة تضمن تحقيق الأهداف المرسومة .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

محمد جبر الريفي

محمد جبر الريفي يكتب : بين المشروع القومي والمشروع الصهيوني

بين المشروع القومي والمشروع الصهيوني حالة تناقض رئيسي وصراع مفتوح بقلم:محمد جبر الريفي منذ البداية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *