الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : رحيل الرفيق المناضل مصطفى خليل شقديح

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : رحيل الرفيق المناضل مصطفى خليل شقديح

1144552

رحيل الرفيق المناضل
مصطفى خليل شقديح (أبو الرائد)
عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية
(1939م – 2020م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 28/5/2021م
المناضل/ مصطفى خليل شقديح من مواليد قرية بيت نبالا المحتلة ولد عام 1939م، غادر قريته طفلاً لاجئاً مع ذويه بعد نكبة عام 1948م وهو في التاسعة من عمره ليقطن تجمعاً لأهالي القرية نصب على عجل تحت أشجار الزيتون قبل أن يغدو لاجئاً رسمياً في مخيم دير عمار القريب من رام الله.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية، وخلال دراسته الثانوية عام 1957م التحق مبكراً بحزب البعث العربي الأشتراكي وكان أحد ناشطيه في محيط مدينة رام الله وحتى عام 1967م حيث ترك الحزب مع مجموعة من رفاقه ليكون من مؤسسي جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مع المرحومين د. صبحي غوشة وبهجت أبو غربية وكان عضواً في مكتبها السياسي بعد انتقاله إلى الأردن، غادر الأردن عام 1971م بعد أحداث أيلول مع ما تبقى من الفدائيين إلى بيروت.
التحق لاحقاً منتصف سبعينات القرن الماضي بجبهة التحرير الفلسطينية بعد قيامها وانفصالها عن الجبهة الشعبية القيادة العامة في بيروت.
خاض كمقاتل عسكري جميع معارك الثورة الفلسطينية وحمل معه للقبر ندوب رصاصتين في الخاصرة وشظية أسفل الساق.
خدم في عدة مواقع عسكرية مختلفة كمقاتل بالدرجة الأولى وعضواً في المجلس العسكري وعضواً في المجلس الوطني الفلسطيني لعدة دورات. خلال الأنتفاضة الأولى المباركة عام 1987م كان عضواً في قيادتها المركزية في الخارج ضمن دائرة شؤون الوطن المحتل.
اعتقل في السجون السورية منتصف السبعينات عدة أعوام قبل أن يطلق سراحه وينتقل إلى العراق ممثلاً لفصيله وبعد الخلاف السياسي مع حكومة العراق تم اعتقاله وطرده مع أعضاء فصيله.
عاد إلى أرض الوطن بعد أنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية بعامين حيث منع في البداية من العودة بالرغم من حصوله على رقم وطني.
عمل فترة من الزمن في وزارة العمل الفلسطينية.
كان أبو الرائد فلاحاً وخبيراً بالأرض وزراعتها وتربية كل أنواع الطيور والحيوانات الداجنة وغير الداجنة وذلك خلال العشر سنوات الأخيرة، كان أسمر لفحته شمس الفلاحة ومربياً للدجاج والحمام والشنار والأرانب.
رحل الرفيق أبو الرائد عن الكون يوم الخميس الموافق 28/5/2020م بسرعة ولم يأخذ معه غير بطانية صوفية نزلت معه للقبر، رحل خفيفاً كعادته، رحل فجأة وغياب مفجع، حيث يذكرنا أبو الرائد بمدى هشاشة الحياة، ودفن في نفس يوم رحيله لتجنب ظروف وباء الكورونا في الأراضي الفلسطينية وعطلة العيد ويوم الجمعة، رحل خفيفاً ولم يشأ حتى أنه عاش واختار كفاف العيش الشريف براتب قليل مع شرف الأنتماء إلى فلسطين ومقاومتها.
الرفيق/ مصطفى خليل شقديح متزوج وله من الأبناء (معن، د. سنان، رائد، ربى، وأم يزن، وصهيب، وليث).
الرفيق/ أبو الرائد أفنى حياته مقاتلاً في صفوف الثورة الفلسطينية وحمل أمانة شعبه بكل إخلاص ووفاء وتفاني حتى آخر لحظة من حياته الحافلة بالنضال والبذل والعطاء.
بذكراه الطيبة يعطينا الرفيق/ أبو الرائد معاني أكبر وأعمق لقيمة الحياة نفسها، فقد عاض فلاحاً بسيطاً وثائراً حالماً مفعماً بروح الشباب وألق الحياة، غادرنا بصمت وكبرياء ستظل ذكراك الطيبة خالدة فينا، وروحك الثائرة تحلق في سماء بيت نبالا التي عشقتها حتى يوم عودتنا.
رحمك الله أيها الإنسان النبيل وجعل مثواك جنات الخلود.
رحم الله الرفيق/ مصطفى خليل شقديح (أبو الرائد) وأسكنه فسيح جناته.
هذا ونعت جبهة التحرير الفلسطينية ممثلة بالأمين العام د. واصل أبو يوسف وأعضاء المكتب السياسي وأعضاء اللجنة المركزية وأعضاء الجهة بمزيد من الحزن والآسى وفاة المغفور به بإذن الله الرفيق المناضل القائد/ مصطفى شقديح (أبو الرائد) الذي انتقل إلى رحم الله تعالى صباح يوم الخميس الموافق 28/5/2020م في مدينة رام الله وهو من أوائل الرفاق الذين التحقوا في صفوف الثورة الفلسطينية والجبهة وشارك في كل معارك الدفاع عن الثورة والقرار الوطني المستقل، وتتقدم الجبهة من أسرته وذويه بخالص العزاء راجين من الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلهمهم جميل الصبر والسلوان.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

55588877445444

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : رحيل العقيد الأسير المحرر عبدالحي عبدالرازق محمود أبو عيطة

رحيل العقيد الأسير المحرر عبدالحي عبدالرازق محمود أبو عيطة (أبو عماد) (1956م – 2020م) بقلم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *