الرئيسية / الآراء والمقالات / د.سالم حسين سريه يكتب : هل القوميه العربية تحتضر ؟

د.سالم حسين سريه يكتب : هل القوميه العربية تحتضر ؟

د.سالم سرية  :اكاديمي وكاتب (فلسطين)
د.سالم سرية :اكاديمي وكاتب (فلسطين)

هل القوميه العربية تحتضر ؟

د.سالم حسين سريه   

ان ما دعاني لكتابة هذا المقال وهذا العنوان هو الحملة الشعواء على العروبة ورموزها من جهة وعلى الإسلام ورموزه من جهة اخرى .  فالحملة على القومية العربيه تناول نحرها وتشويه معانيها ومقاصدها كل اعداء الامه الغربيين بقيادة الصهيونيه العالميه من جهة والتيارات العربيه الامميها لشيوعيه والإسلاميه السياسية بكل الوانها ايضا بنفس الزخم التدميري الذي لا يهدأ والذي ازداد اواره مع مجيء الانترنت وما تفرع عنها (يوتيوب وفيس بوك . . . الخ ) ومع مجئ القنوات الفضائيه ووسائل الملتيميديا المتنوعه المقرؤه والمسموعه .وهذا الإعلام المسموم كثيرا ما كان يترافق مع الإنتكاسات وهزائم الانظمه العربيه وها هو يتماشى مع حالة الامه الغارقه بجراحها الداميه في فلسطين والعراق وسوريا وليبيا واليمن .حيث ان هذه الحاله تضعها على حافة التمزق المتجدد بحكم حجم وهول الحملة عليها  من قبل الامبرياليه وحلفائها . وكل ذلك جعل الجيل الجديد عازفا عن قبول الفكرة القوميه من جهة كونها لاتتلائم مع طبيعة عصر العولمه وان هذا النهج الذي نجح في  التفاف الجماهير العربيه حوله في الخمسينات والستينات اصبح لا يجيب عن اسئلة العصر (اين الجماهير العربيه من فلسطين ؟ ومن العراق ؟ ومن سوريا ؟ ..الخ. ) كما يعتبر هذا الجيل ان العروبه قد انتهت بموت عبد الناصر وياسر عرفات  وهواري بومدين واحمد عفلق  رحمهم الله وباعدام الشهيد صدام حسين رحمه الله.

كل هذه المقدمه تستدعي توضيح مفهوم القوميه العربيه من جديد فاقول ان القومية العربيه هي :

1-هويتنا التي تميزنا عن باقي الشعوب ليس من باب التفضيل او التعصب او العدوانيه ابدا فكما ان للفرد هويه تحمل اسمه وصورته (ملامحه ) ومكان وتاريخ الولادة واسم ابويه … كذلك لنا اسم (عرب) لنا تاريخنا الخاص  وحضارتنا التي تكونت عبر قرون كما لكل شعب تاريخه الخاص وحضارته ايضا .ومكان الاقامه لهذا الشعب العربي هو الوطن العربي بحدوده الجغرافية المعروفه .

2- انها شعور من الحب يربط ابناء هذا الشعب بعضه ببعض .وهذا الشعور الوجداني هو نفس الشعور الذي يربط الاب بابنه او الاخ باخيه .ان هذا الشعور الوجداني ليس وليد اي نظريه اوروبيه وليس وليد اي نظريه ذهنيه او علميه ابدا فعلاقة الاب بابنه قائمة بحكم الفطرة ولا يمكن لاي نظريه فلسفيه ان تفسر هذا الرابط الوجداني .

3- انها تعني الإنتماء .فانا كشخص انتمي للعائله الفلانيه وللوطن الفلاني فما هو المانع ان ان انتمي الى رابط اوسع هو الرابطه القوميه .فانا مثلا ديني الاسلام واؤدي مشاعره ولكني منتمي الى فلسطين والى الامه .ويأتي الاسلام السياسي ليقول لك هذا كفر وهراء ان تكون منتميا الى وطنك والى امتك وعليك ان تكون منتميا للاسلام فقط وتكفر بالجغرافيا والتاريخ .انه من الغلو والشطط ان تعزل انتماء الانسان  عن اسرته وعائلته ووطنه حتى لو كان له دين آخر

4-القوميه العربية قوميه مؤمنه بالله وليست قوميه توسعيه  أوعرقيةكالقوميه الالمانيه ولا عدوانيه كالقوميه الامريكيه والانجليزيه والفرنسيه .انها قوميه انسانيه تحترم كل القوميات المضطهده في العالم كما انها ليست قوميه شوفينيه متعصبه والتي نهانا عنها الرسول العربي الكريم (عليه الصلاة والسلام ) .لم تكن صدفه ان يكتب  الشهيد صدام حسين –رحمه الله – عبارة (الله اكبر ) على العلم العراقي الذي تزينه النجوم الثلاثه (وحدة حريه اشتراكيه ) ولم تكن صدفة او لغاية سياسيه ان يعلن ميشيل عفلق مؤسس البعث  اعتناقه للاسلام ويسمي اسمه أحمد .ولانها قوميه مؤمنه بكل الاديان السماويه كان متاحا لكل الاديان ان تبني معابدها الخاصه بها وتؤدي شعائرها بكل حريه في العراق . فالقوميه العربيه تحارب الالحاد وتحث على الايمان بكل الرسالات السماويه .

5- القومية العربيه تؤمن بوحدة الامه العربيه وهذا هو الشعار الاول والاصعب .فالامةالالمانيه قد كانت مشرذمه الى 70 جزء وتم توحيدها .وبعد ان قسمت الى جزئين في اعقاب الحرب العالميه الثانيه واعاد الالمان وحدتها  وها هي تنهض من جديد  . فتجزئة الامم والشعوب الى شطرين او اكثر هي سمة الغزاة بشتى الوانهم فاعادت فيتنام (وكمبوديا )وحدتها بعد نضال مرير وبقيت كوريا تتصارع بين الشطر الشمالي والشطر الجنوبي وكذا الحال في قبرص .بينما الامه العربيه الواحدة قد قسمت الى اكثر من 22 جزء .لذا فان الوحدة ضرورة مستقبلية وحياتيه يتوقف عليها حياة هذه الامة ومستقبلها . والمشكلة ان كل الحيتان الكبار يقفون ضد الوحدة بما فيهم روسيا والصين .لذلك حوربت اول تجربه وحدويه بين مصر وسوريا عام 58 حيث وقف ضدها الحزب الشيوعي السوري (اضافة للكيان الصهيوني وامريكا وحلفائها )وترك خالد بكداش سوريا وفر الى موسكو ولم يرجع الا بعد الانفصال .كما حاربها بشدة ووقف ضدها الاسلام السياسي .

6- هي قوميه تحررية تدعوا الى تحرير كل فلسطين من البحر الى النهر .ولم  يزرع هذا الكيان الغاصب  في جسم الامةالا ليحول دون قيام الوحدة العربيه .وتنادي بتحرير كل شبر مغتصب في الاحواز ولواء الاسكندرونه وسبته ومليله اضافة للجزر العربيه الثلاث التابعه للامارات العربيه.وتقف القومية العربية الى جانب – بل وقفت – الى جانب كل الشعوب الطامحه للنهوض من الاستعباد الامبريالي الغاشم .

 7-القوميه العربيه تؤمن بالعدالة الاجتماعية والإشتراكيه والديمقراطية وتحارب الفقر والبطاله والتخلف بكل اشكاله .وتقدس العدل والعداله وهناك الكثير من الوقائع التي تبين حرص المرحوم صدام حسين على العدل الحاد والقاطع واروي هنا حادثة عاصرتها بنفسي : فقد كان هناك طالب من غزه فصل من الجامعه لانه نال 49 من 50 في احد المواد في الدراسات العليا . وعندما شاهدته يلطم قلت له ابعث برساله الى الرئيس من خلال صندوق بريد في الصالحيه .وبعد فترة شاهدته مبتهجا فقلت له اروي لي ما حدث . قال : بعث الرئيس رساله الى رئيس جامعة بغداد عنوانها : لا اعتراض على ما هو عادل  ولكن هل وصلت الدقه في الميزان العلمي بجامعة بغداد ان تفصلوا طالب دراسات عليا من اجل درجة واحده . فتم تصوير الدفتر الامتحاني وارسل بدون اسم الى اصحاب الاختصاص في جامعة البصرة والموصل والمستنصريه وتم اعادة الدفاتر الى السيد الرئيس  وتبين انه يستحق النجاح . واكمل دراسته وحاليا في غزة . وهناك عشرات الشواهد على عدالة المرحوم صدام حسين.

هذه بعض سمات القوميه العربية التي يناهضها الاسلام السياسي بضراوة .فتارة يقولون لك انها قومية كافرة لانها ناهضت  الخلافة التركية وثارت بوجه التتريك المستبد وتارة يقولون لك ان القوميه العربيه وليدة المدرسه الكاثوليكيه لان رواد القوميه العربيه نصارى .وقد وصلت التفاهه والاسفاف عند احد منظري الاسلام السياسي وجدي غنيم للقول : القوميه العربيه ايه ملوخيه ؟ وهناك شيخ اخر –عبدالله عزام- قد نشر فتوى بتكفير كل من يؤمن بالقوميه العربيه.وعندما تقرأ هذه الفتوى –الموجوده في كتاب متوفر عالانترنت– تصاب بالذهول وقد عدلت عن نشرها .اما الهجوم على عبد الناصر وفكره القومي فلم ينقطع وآخر بدعه لهم انه كان يسكن في حارة اليهود في مصر ببيت موشي ديان.فكل من يدعوا للوحدة العربيه هو بنظرهم اما ماسوني او يهودي وغيرها من الشتائم اللاذعه. وقس على هذا الدجل المبرمج حتى ينفر الجيل الجديد من القوميه العربيه ورموزها .انهم يخافون من قراءة الفكر القومي  لانهم اذا قرأوه لابد ان ينحازوا اليه حتما  ويكتشفون التضليل وينزعون الغشاوة المضلله عن عقولهم وافئدتهم ولذلك يفصلون اي فرد منتمي اليهم اذا وسع مداركه بفهم حقيقة هذا الفكر الذي يعبر عن وجدان كل مسلم وكل عربي وهذا ما فضحه العديد من قياداتهم الذين نشروا ذلك في مؤلفاتهم امثال ثروت الخرباوي (سر المعبد وكتب اخرى ) والكاتب احمد خليل في كتابه (يوما ما كنت اسلاميا )متوفر تحميله من الانترنت .

وكلمة اخيرة :ان القوميه العربيه خالدة ولن تحتضر . ربما توفى الله رموزها الذين ضحوا من اجلها وقدحوا شرارتها في صفوفنا واثروها فكرا ونضالا ولكن الرموز شيء والقوميه العربيه شئ آخر .فالقوميه العربيه بسماتها الانفة الذكر يتجدد مضمونها التحرري والوحدوي والديمقراطي والاشتراكي مادامت المطاولة والعراك على اشده مع الغزاة ومع اعداء النهوض والتحرر حتى لو امتدت مئات السنين ولا بد ان يكون لهذه الامة المغلوب على امرها الا ان تنهض من كبوتها .

ان الاب الذي يحتضن ابنه عندما يكون معافى وينكر ابوته اذا كان مريضا او معوقا هو ليس أب ولا يستحق الحياة فالعربي الصادق هو الذي يحب امته وهي متعافية ويحبها وهي مريضه ومعوقه ويضحي لاجل شفاءها ونهضتها وهذه هي حالتنا والله غالب على امره

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

سري القدوة يكتب : التضامن الاوروبي مع المزارعين الفلسطينيين خطوات مهمة

التضامن الاوروبي مع المزارعين الفلسطينيين خطوات مهمة بقلم :  سري القدوة السبت 23 تشرين الأول …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *