الرئيسية / تحقيقات و حوارات / احتفال حاشد في سفارة فلسطين في أمسية وفاء لمؤسسين راحلين في الحملة الأهلية

احتفال حاشد في سفارة فلسطين في أمسية وفاء لمؤسسين راحلين في الحملة الأهلية

IMG-20211022-WA0035

احتفال حاشد في سفارة فلسطين في أمسية وفاء لمؤسسين راحلين في الحملة الأهلية

المصدر – د. وسيم وني

•كلمات أكدت على أهمية العلاقة بين لبنان وفلسطين، وكيف ان الحملة جمعت بين لبنانيين من كل المناطق والبيئات، وفلسطينيين من كل الفصائل والتنظيمات.

•توزيع دروع وفاء لعائلات الراحلين

عشية وعد بلفور، وفي الذكرى العشرين لتأسيس الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة، اقامت الحملة ” أمسية وفاء” في قاعة ياسر عرفات في سفارة فلسطين لاحياء ذكرى كوكبة من المناضلين اللبنانيين والفلسطينيين والعرب ، الذين رحلوا بعد سنوات امضوها في الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة ، وبعد ان شاركوا في تأسيسها قبل عقدين من الزمن وبقوا على العهد لفلسطين وكل قضايا الأمة حضره ممثلو أحزاب وفصائل وقوى وشخصيات لبنانية وفلسطينية وأعضاء الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة.

حيدر

افتتح الحفل الدكتور ناصر حيدر مقرر الحملة بكلمة جاء فيها: باسم الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة أرحب بكم بهذا الاحتفال بمناسبة مرور عشرين عاماً على انطلاق الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة، التي واكبنا مبادراتها في الشارع وفي المنتديات والملتقيات من اجل كل قضية عربية عادلة وفي مقدمها قضية فلسطين … وهي مبادرات لم يغب عنها الأخوة الأمناء على العهد لفلسطين وقضايا الأمة، لذلك نلتقي اليوم في قاعة الشهيد ياسر عرفات في سفارة فلسطين لنقول لهم انهم لم يغيبوا عنا ولن يغيبوا حتى تنتصر فلسطين ومعها الأمة جمعاء .

أبو العردات

ثم تحدث الحاج فتحي أبو العردات (امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في لبنان) وقال: نلتقي اليوم في الذكرى العشرين لتأسيس الحملة الاهلية والتي كان لها دورا بارزا في مواكبة كل القضايا والهموم التي تتعلق بأمتنا العربية وفي القلب منها القضية الفلسطينية.

وأضاف أبو العردات: عشرون عاماً من النضال بجهود مباركة من مناضلين وطنيين وعروبيين منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ، نكرم اليوم 19 كوكباً ورفاق درب منهم السفير والاديب والمفكر والمناضل والمعلم والمحامي والمثقف الملتزم بقضايا امته وفي القلب منها فلسطين والقدس، 20 عاما نكرم هؤلاء المناضلين من أبناء الامة المجيدة نكرمهم اليوم وفاء لذكراهم الخالدة في قلوبنا وعقولنا.

بشور

الأستاذ معن بشور (المنسق العام للحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة) وجه التحية الى الحضور وعائلات الراحلين وقال ان حركة فتح شريكة انطلاقة هذه الحملة منذ عشرين سنة في الأيام الأولى في مظاهرات التضامن مع فلسطين، وفي مظاهرات التضامن مع العراق بوجه الحصار والحرب على هذا البلد العربي، وفي مسيرة الوفاء والكرامة الى دمشق عام 2003، لذلك حين نلتقي في هذه القاعة لا لنؤكد بالاسماء عمق العلاقة بين لبنان وفلسطين. بل لنؤكد أيضاً ان لبنان يتوحد حول فلسطين، فمن يقرأ أسماء من نقيم أمسية الوفاء حولهم اليوم، يدرك انهم من كل لبنان، من كل مناطق لبنان، من كل التيارات السياسية في لبنان، لأن لبنان يتوحد حول القضايا العادلة ومن لا يسير في خط الانتصار للقضايا العادلة وفي مقدمها مقاومة العدو الصهيوني اعتقد انه ليس حريصاً على لبنان، فشهادة الانتماء للمقاومة من أجل فلسطين هو انتماء للبنان لأنه انتماء لمقاومة عدو يتربص بلبنان ، وكل ما نشهده اليوم في لبنان هو نتيجة أساسية لذلك العدو الذي يتسلل من ثغرات موجودة في مجتمعنا، موجودة في علاقاتنا، ثغرات الطائفية والمذهبية، ثغرات الفساد والتآمر على حقوق الشعب، لذلك لقاءنا اليوم هو جزء من حراك شعبنا ضد الفاسدين وضد المتأمرين على وحدة لبنان وأمنه واستقراره.

وأضاف بشور: ان أسماء مكرمينا اليوم ومناطقهم وانتماءاتهم ، لبنانيون من كل المناطق، فلسطينيون من كل الفصائل، يؤكد ان الحملة الاهلية قامت كاطار لعمل وحدوي بين الوطنيين اللبنانيين وبين الوطنيين الفلسطينيين، وهكذا نستمر رغم كل ما يحيط بنا من شائعات لعل أولها انه عندما انطلقت الحملة وجه كثيرون بانها حملة لتعويم العرافتيين في بيروت ـ ثم تتالت الاتهامات الظالمة وما أكثرها، وكذلك لم يهزنا ذلك على الاطلاق لأننا ندرك ان الانتماء لفلسطين شرف لنا جميعاً ولا تهمنا كل الحملات الأخرى لأننا ندرك ان الانتماء لفلسطين وحين تكون بوصلة الحملة فلسطين وقضايا الامة لا يمكن ان تنحرف او ان تخسر مبادئها وقيمها.

فيصل عن الراحل مصطفى

ثم تحدث الأستاذ علي فيصل ( مسؤول الجبهة الديمقراطية في لبنان) عن الراحل احمد مصطفى وجاء في كلمته: نستذكر رفيقنا وشهيدنا القائد احمد مصطفى ، عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنان، الذي اقترن اسمه بالمخيم، بأزقته وزواريبه، بمعاناته واحلامه، باوجاعه وطموحاته، بحكايته الممزوجة بالالم والامل وبالحلم الفلسطيني التواق للعودة والحرية والاستقلال.

نعمان عن الراحل كرم

الوزير السابق الدكتور عصام نعمان (منسق التحالف الوطني للتغيير) تحدث عن الراحل المحامي جهاد كرم فقال: لا غلو في القول ان جهاد جورج كرم كان احد ابرز ظواهر النضال العروبي والشعبي في لبنان، تعرفت عليه قائدا لمظاهرة صاخبة في حرم الجامعة الأميركية بعد الغزو البريطاني – الصهيوني لمصر عقب تأميم قناة السويس عام 1956، وبعد ذلك كان دائماً مناضلاً شعبياً من اجل العروبة والوحدة والحرية حتى اذا امكن للتحالف القومي بين القائد الخالد جمال عبد الناصر وحزب البعث ان ينجب وحدة مصر وسورية كان داعية للوحدة والعروبة ولفلسطين في شوارع بيروت وفي ساحات الجامعات نضاله هذا لفت نظر القيادة في العراق فكان ان اختاروه سفيرا للعراق في العالم وفي الواقع لم يكن سفيرا للعراق في بدايات سبعينات القرن الفائت فحسب بل كان سفيرا لفلسطين ولبنان وللقضية العربية.

نجم عن الراحل سقايا

الأستاذ عبد الله نجم (رئيس اتحاد الشباب الوطني الأسبق) تحدث عن الراحل الدكتور جهاد سقايا وجاء في كلمته : المرحوم جهاد سقايا عضو قيادة المؤتمر الشعبي اللبناني، الذي غادر هذه الدنيا سريعاً ، لكنه استغل كل لحظة فيها في واحد من أمرين متكاملين: تحصيل علمي يوظف في خدمة قضايا المجتع والوطن والأمة، ونضال وطني وقومي يوظف المعرفة في خدمة الأهداف الثورية.

سليمان عن الراحل قربان

الدكتور هاني سليمان ( عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي) تحدث عن الراحل جورج قربان فقال: جورج قربان ذلك المبدع في نضاله بأفكاره ومبادراته المميزة. ذلك المنجز لعدد كبير من الأنشطة التي تضيء على النضال القومي في فلسطين، وعلى ارتباط أغلب اللبنانيين بهذه القضية الجامعة التي ما ارتبط بها مناضل إلاّ واعتز وما تخلى عنها سياسي او مطبع إلاّ واهتز.

ليس الفضل لنا ولجورج بهذا الانتماء، بل الفضل لفلسطين التي علمتنا وتعلمنا ان أغلب قادتها ارتقوا شهداء وفي مقدمتهم القائد الرمز ابو عمار، وان ثلثي هذا الشعب العظيم عانق القضبان طلباً للحرية.

جورج قربان توأم الخنشارة وضهور الشوير، مع كل بلدات فلسطين، وإذا كان مثواه الأخير في تلك البلدة الأبية، فان له ولأمثاله في فلسطين مزاراً يرتاده المحبون والاوفياء لفلسطينيين لم يولد فيها.

غازي عن الراحلين الخطيب وايوب

الأستاذ أبو كفاح غازي (مسؤول الجبهة الشعبية – القيادة العامة في لبنا) تحدث عن الراحلين المربي حسين الخطيب والمناضل علي أيوب شكر الحملة الاهلية على مبادرتها في تكريم ثلة من المناضلين والقادة الذين استشهدوا ورحلوا بعد أن أدوا الأمانة التي حملوها خدمة لفلسطين وقضايا الامة وكانوا من المشاركين والمساهمين في نضالات الحملة خلال مسيرتهم النضالية.

بركات عن الراحل حمود

المحامي خليل بركات (رئيس هيئة المحامين في تجمع اللجان والروابط الشعبية) تحدث عن الراحل حسين حمود (أبو اسعد) “حيدر العاملي” فقال: في أواخر السبعينات، من القرن الماضي، تابع أبو أسعد، الذي بدأ نضاله مع حركة القوميين العرب من خلال تجمع اللجان والروابط الشعبية، كان عضواً فاعلاً في محيطه ، وفي علاقاته الواسعة مع أبناء القرى المجاورة، ومع الوطنيين بمختلف أطرهم التنظيمية. أمتاز المرحوم حيدر العاملي، بجرأته وشجاعته وإقامة العلاقات الكفاحية، مع الشباب، من مختلف الانتماءات الوطنية المقاومة، هدفها القيام بعمليات مشتركة ضد العدو الصهيوني . وفي هذا المجال عمل مع شباب آخرين، على التخطيط والتنفيذ للعملية الاستشهادية التي نفذها الشهيد بلال فحص، حيث أصدرت “قوات جبل عامل” في حينه بياناً بتنفيذ العملية ، أرسلته مع صورة للشهيد، الى جريدة “السفير” التي نشرت البيان، كما نشرت مقالاً للرفيق الرمز معن بشور بعنوان “بلال مؤذن جبل عامل الجنوب”.

لوباني عن الراحل حمو

الأستاذ سمير لوباني أبو جابر (القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) تحدث عن الراحل زياد حمو ومما قاله: في قاعة الشهيد والرمز ياسر عرفات من هذه القاعة جئنا لنكرم 19 شهيدا رموز من رموز الحركة الوطنية والإسلامية ومن احرار العالم لنقول للعالم ان فلسطين قضية كل وطني حر ، اليوم جئنا لنكرم مناضلا من مناضلي الجبهة لنقول لزياد اننا لن ننساك يا ابن يافا والبحر فدخلت باكرا الى حركة القوميين العرب ثم الجبهة الشعبية وكان لك دور في اطلاق اللاسلكي في المنطقة ض العدو الصهيوني.

العميد حمدان عن الراحلين شركس وصباغ

العميد مصطفى حمدان ( امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون) تحدث عن الراحلين المناضلين والقائدين الناصريين سمير شركس ود. سمير الصباغ فقال: نتمنى ان تتكرر هذه المناسبات في تكريم مناضلين ليس من لبنان وفلسطين فقط كما نتمنى ان تبقى هذه السفارة ملاذا لابناء الامة من محيطها الى خليجها العربي كما كان الأخ أبو عمار هو الملاذ لكل أبناء هذه الامة من مقاومين واحرار من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين والعودة الى القدس ، فالاخ سمير شركس كنا سويا تعلمنا الكثير منه كان قائداً ناصرياً بالعمق، كان يتجول بين انانياتنا نحن التنظيمات الناصرية ويسعى ساعة بساعة ويوما بيوم ويقول لنا توحدوا يكفي هذه الكلمات لنعلم ما هي خامة هذا المناضل.

وعن الدكتور سمير صباغ قال العميد مصطفى حمدان: انه من مؤسسي المرابطوان بل كان الرجل الثاني من المؤسسين وبالنسبة لي شخصيا يكفي ان الدكتور صباغ انه اعادني الى الحربية، وكان معلما في المرابطون، وكان له دور تثقيفي في المرابطون ونحن عندما نتحدث عن فلسطين بانها البعد الرابع للقائد عبد الناصر ، د. صباغ كان رفيق المؤسس إبراهيم قليلات ويقول باننا لن نكتفي بتحرير فلسطين فقط.

المصري عن طرابلسي

الأستاذ عبد الناصر المصري ( مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني في الشمال) عن الراحل سمير طرابلسي وجاء في كلمته: انه من أوائل من شرح مخاطر مشروع الشرق الأوسط الكبير، بداية التسعينات القرن الماضي متنقلا بين المناطق اللبنانية ومن أوائل من حذر من المشروع الاستعماري الأميركي بعد احداث 11 أيلول 2000.

عطية عن الراحل جابر

الأستاذ شهدي عطية ( مسؤول جبهة النضال في لبنان) تحدث عن الراحل صبحي جابر (أبو خالد الشمال) فقال عنه ما اصعب التحدث عن أبو خالد الشمال ، هل اتحدث عنه القائد المسؤول ام رفيق الدرب، ام اتحدث عنه كيف عاش هموم شعبه منذ نعومة اظافره . انتقل من الضفة الى الأردن الى لبنان الى سورية خاض كل معارك الشرف ضد من حاول المساس بقضية فلسطين وشعب فلسطين ناضل في أزقة المخيمات خدم كل أبناء شعبه في المخيمات هذا هو أبو خالد الشمال.

اليوسف عن دبوق

المناضل صلاح اليوسف ( عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية) تحدث عن الراحل عباس دبوق (الجمعة) فقال ان تخليد ذكرى رفيقنا في جبهة التحرير الفلسطينية القائد عباس دبوق (الجمعة ) الذي شارك في تأسيس الحملة وفي معظم نشاطاتها وفعالياتها، ما جعله يستحق عن جدارة لقب واحد من الأمناء على عهد فلسطين وقضايا الامة فهو اللبناني الجنسية الفلسطيني الانتماء، ومنذ ولادته الى رحيله بقي قلبه معلقاً بفلسطين وأمنيته واحدة ان يراها محررة من الاحتلال الصهيوني ومن البحر الى النهر.

مكحل عن شماس

الأستاذ مأمون مكحل ( رئيس جمعية شبيبة الهدى) تحدث عن الراحل عبد اللطيف شماس (أبو محمود) فقال: نكرمك اليوم مع كوكبة من الذين قبضوا على جمر عروبتهم وانسانيتهم ووطنيتهم، نكرمكم والوطن بامس الحاجة لوجود أمثالكم، وعواصف الفتن والانقسام وطبول الحرب تحاول ان تُقرع، لكن كما كنت ورفاقك واصدقائك في الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة والمنتدى القومي العربي وتجمع اللجان والروابط الشعبية وجمعية شبيبة الهدى ترفضون الحرب والانقسام، سنبقى على العهد من أجل لبنان وعروبته ووحدته.

حسن عن الراحل حسن

المناضلة اماني حسن ابنة الراحل غازي حسن (أبو حسن ) تحدثت عنه فقالت كانت فلسطين غايتك وقبلتك ومسراك الواحد ولم يعرف التطرف لشخصك سبيل. منذ نشأتك امتشقت السلاح حباً وليس أداة للقتل، وكان العنوان واضحا كوضوح النهار عرفتك ساحات النضال بكل اشكالها فأحببت سورية ولبنان وذبت بهما حبأ وشوقاً لفلسطين.

بكري عن الراحل حسين

ثم تحدث السيد محمد بكري ( عضو الحملة الاهلية) عن الراحل الدكتور محمود حسين ومما جاء في كلمته: ربما لا يعرف كثيرون سيرة حياة الدكتور الراحل محمود حسين فقد كان مناضلا عروبيا اصيلا عاش فلسطين في اعماقه وفي روحه وعقله وكان نموذجا للمناضل العربي الأصيل وهو كاتب وعروبي مصري وعضو المؤتمر الدائم لمناهضة الغزو الثقافي الصهيوني.

وحيا بكري روح الشهيد ظافر المقدم احد مناضلينا البعثيين الذين نعتز بنضالهم.

حزوري عن الراحل حزوري

المناضلة امال حزوري تحدثت عن الراحل منيب حزوري شكرت الحملة الاهلية على هذا التكريم وحدثت عن مواقفه النضالية وخاصة فيما يتعلق بفلسطين التي كانت في قلبه ووجدانه وان حلمه كان العودة الى فلسطين ورؤية القدس.

فانوس عن الراحل فاخوري

الدكتور وجيه فانونس ( رئيس ندوة العمل الوطني) تحدث عن الراحل هاني فاخوري فقال: تحدثنا عن كثيرين مناضلين شرفاء وكبار عظماء، تعتز بهم الامة ونفخر بهم في حاضرنا ومستقبلنا عاشوا ، ناضلوا سجنوا استشهدوا ورحلوا فالروتين هو عينه لم يتغير الا مع هاني فاخوري يظن ان أبو ياسر ما زالت يتوهج حياة منذ ان توفي ويشع حيوية منذ ان دفن ، هاني فاخوري كان يستقبل في منزله أبو عمار ويطوفان في شوارع بيروت ومكاتبها تمهيداً لتأسيس حركة فتح كان أبو عمار هذا الفتى الحالم بفلسطين وتراب فلسطين، فحماس هاني لفلسطين جعله ان يدرك ان فلسطين ليست للفلسطينيين فحسب بل لكل العرب واحرار العالم وحين توفي الفاخوري لم يقبل اخوانه الفلسطينيون ان يدفن في مدافن عائلته في الباشورة ومنهم علماء كبار وشخصيات بارزة بل اصروا على دفنه قرب مدافن شهداء فلسطين.

توزيع دروع

وفي الختام جرى توزيع دروع لذوي المؤسسين الراحلين قام بها كل من: بشور وأبو العردات والوزير السابق عاصم قانصوه، والمحامي عمر زين الأمين العام السابق لاتحاد المحامين العرب، وممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي الرفيق سماح مهدي، رئيس الندوة الشمالية الأستاذ فيصل درنيقة ورئيس حزب الوفاء اللبناني الأستاذ احمد علوان، وممثل حركة الجهاد الإسلامي أبو وسام

مرهج عن صباغ

لقد تسلمت الحملة الاهلية رسالة من الوزير السابق الأستاذ بشارة مرهج عن الدكتور سمير صباغ فيما يلي نصها:

تحية لكم جميعاً وأحيي وقفتكم الوطنية واصراركم على تكريم ثلة من المقاومين الأحرار وإحياء ذكراهم الطيبة وفاء لهم، ووفاء للعروبة الحضارية الأصيلة التي انتموا اليها انتماء شريفاً عبر الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة ، هذه الحملة التي قدمت المثل الصالح في خدمة الأمة والمثابرة على نصرة قضاياها بروح جماعية ديمقراطية معطاءة .

وإذ ينعقد هذا اللقاء في رحاب فلسطين وعلى ارض سفارتها في بيروت فإن اللقاء يكتسب معنى إضافياً يعبر عن سلامة الأنتماء لأمتنا العربية وقضيتها المقدسة التي تكمن في نضال متواصل لا هوادة فيه من اجل القدس وفلسطين لتحريرها كاملة من الاحتلال الصهيوني ونظامه العنصري الاقصائي القائم على الحقد والكراهية واسقاط كل القيم الإنسانية.

وكنت أمنّي النفس بالحضور للمشاركة معكم في الحديث عن أخ كريم ينتمي الى هذه البيئة العربية الصالحة التي بها نعتز ونفاخر هو الراحل العزيز الدكتور سمير صباغ ، ولكن أسبابا قاهرة حالت دون حضوري فيبقى ان أشهد أمامكم شهادة تعرفونها وتشاركوني فيها عن اخينا الدكتور سمير صباغ الذي عرفناه مناضلاً معطاء يتفانى في خدمة بلاده ويكرس نفسه للقضية الكبرى التي ننتمى اليها جميعاً وتحدد خطانا وتقرر سياستنا باعتبارها لب القضايا العربية والإنسانية في العصر الحديث .

وراحلنا العزيز الذي نافح ودافع عن القضية الفلسطينية في كل المحافل والمراحل وكان صوتاً صادقاً وكلمة مؤثرة وموقفاً ثابتاً لم يدخر وسعاّ لمساعدة القضية على الأرض وفي كل ميدان وخاصة في بيروت التي عرفته وأحبته مناضلاً صادقاً مقداماً صريحاً مبادراً يعيش القضية بكل جوارحه ويعطيها من ذاته وراحة عائلته بدون حساب حتى تحول منزله العائلي الكريم الى مركز وطني وقومي في لحظات الصراع المصيرية يجتمع القادة وأبناء الشعب في رحابه ليتخذوا قرارات الصمود والتصدي للعدو الصهيوني وأعوانه . واني إذ أذكر تلك اللقاءات الوطنية والقومية في بيت سمير صباغ فان صورتها لا تفارق وجدان يوم عز اللقاء وعز الموقف واستمرت بيروت وأهلها ومناضليها على موقف الوفاء وعلى سكة الكفاح من اجل لبنان العربي الحر المستقل ومن اجل فلسطين حرة عربية مستقلة.

يكفي سمير صباغ انه كان وسط الصراع ورائداً فيه بقلبه وعقله وروحه.

فتحية له ولعائلته الكريمة.

وتحية لأحرار بيروت وأحباب لبنان وفلسطين.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

554112222

ملتقى عائلة آل التميمي في الخليل يعقد ندوه علمية و ثقافيه حول الصحابي الجليل تميم بن أوس الداري

ملتقى عائلة آل التميمي في الخليل يعقد ندوه علمية و ثقافيه حول الصحابي الجليل تميم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *