الرئيسية / الآراء والمقالات / د.مروان محمد مشتهى يكتب : مهارات قيادة الذات

د.مروان محمد مشتهى يكتب : مهارات قيادة الذات

مروان محمد مشتهى

مهارات قيادة الذات
د.مروان محمد مشتهى

يعتبر فن قيادة الذات أحد العوامل الأساسية في تكوين الشخصية وماهيتها وأحد أهم مرتكزاتها في تحقيق النجاح والتميز في الحياة العلمية والعملية ، ويعتبر العنصر البشري رأس المال الحقيقي في تلك المنظومة المتكاملة ، فبناء الإنسان اولى الخطوات الصحيحة في بناء وقيادة الذات .

كما يعتبر التأهيل والتدريب و اكتساب الخبرات والمعارف ذو أهمية قصوى نحو قيادة الذات صوب الإبداع والتميز ؛ من خلال القدرة على فن إدارة المواقف والأحداث والتحكم بالانفعالات وضبط العصبية والتوتر ، كما تكسب من يتقنها المهارات اللازمة في كيفية التعامل مع الظروف الحرجة والخروج منها بأقل الأضرار .

يمكن إعتبار التعلم من الأخطاء التي وقعت سابقاً ؛ أحد أهم عوامل قيادة الذات بشكل سليم وممنهج ،فالتعلم من الأخطاء سمة النجباء ، ويتم ذلك من خلال القيام الفوري بالاعتراف بتلك الأخطاء وتحمل نتيجتها وتصحيحها وتفادي الوقوع بها مجدداً وأخذ الدروس والعظات منها قدر المستطاع .

إن إرتكاب الخطأ لا يعني الفشل ، فالفشل هو نتيجة لعدم النجاح رغم وعيك بالأسباب والبواعث التي أدت إليه ؛ ولم تقم بتصحيح تلك الأخطاء في الوقت المناسب رغم علمك بها ،ولكن الخطأ هو نتيجة عدم الوعي ،فمن يقرأ الماضي بطريقة خاطئة حتماً سيرى الحاضر والمستقبل بنفس الطريقة .

كما يجدر بك أن تتعلم وتختار الوقت المناسب لقول نعم أم لا ؛فقول نعم في كل شيئ ليس بالفكرة الجيدة ، فما عليك إلا منح نفسك فرصة للتفكير ودراسة العروض وتحليل المواقف والبدائل قبل التصريح بالرد بنعم أم لا .

فإذا أردت أن تحقق أهدافك تعلم أن تقول لا للأشياء التي تعيقك وتستنزف طاقتك وتفكيرك ؛ لأنك لست مجبراً على فعل شيئ لم تقتنع به ولا تريده ؛ مع مراعاة عدم جرحك لمشاعر الآخرين أو كسر خاطرهم ؛ مما يتطلب منك مهارات في فن التعامل والتعاطف ولباقة التعبير وفن اختيار الكلمات التي تتناسب مع الموقف في التضامن مع الآخرين.

يعتبر تبسيط المشاكل والأزمات إلي الحد الأدنى من العقبات التي تواجه قيادة الذات وعلى الجهة المقابلة من ذلك يعتبر التهويل وتضخيم الأمور من العقبات كذلك في قيادة الذات ؛ فيجب عليك إعطاء كل حدث وموقف ما يستحق من المعالجة ؛ فلا تقل كلمة مستحيل على الاطلاق فهي كلمة المهزومين نفسياً وداخلياً ؛ فالقلاع لا تهدم إلا من الداخل ، فكلمة مستحيل تعمل على تثبيط العزيمة و فتور الهمم وخوار القوة .

يعتبر تحديد أهدافك ورسالتك في الحياة أحد أهم العوامل في قيادة ذاتك نحو القمة وحجز لمقعدك الدائم بين الكبار ،من خلال إمتلاكك لخطة واضحة المعالم وأولويات الأهداف وتحديد توقيتات مناسبة لكل عمل ستقوم به ، وعدم الإهمال والتأجيل والتسويف ، وكذلك اتقان العمل والمبادرة إلى كل ما هو جديد ،والتفائل وحب الآخرين ومساعدتهم والعمل على حل مشاكلهم قدر الإمكان .

لا شك أنك قد تواجه عقبات كثيرة في تطبيق تلك العوامل مما يتطلب أن تتحلى بالمرونة المفرطة في فن التعامل مع الآخرين ،وتقبل الناس كما هم ،فلن تسطيع تغيير طباع الآخرين ولكن قد تستطيع التأثير الطفيف في تلك الطباع .

يعتبر التعامل مع الناس من أصعب المعادلات التي لن تجد لها نتيجة واحدة كما هو الحال في المعادلات الكيميائية ، هناك العصبي جداً ،وهناك حاد الطباع ، هناك من لا يعجبه شيئ على الاطلاق ، هناك من ينتقد ويعيب على كل شيئ، وستجد هناك من يصدر الأحكام فوراً دون التريث ، وستجد الحاقد والحاسد والمشكك ؛ فتقبل الناس كما هم بجميع خصالهم ولا تكترث بما يقولون وضع عينيك على تحقيق أهدافك وسبل الوصول إليها .

يعتبر تقييم الذات آخر العوامل التي يجب مراعاتها في عملية بناء الذات وتبدأ بتصحيح الانحرافات بين الخطة والأهداف ، فالتقييم المستمر يعمل على مواجهة الشك في ظروف المستقبل ويضعك في مواجهة مباشرة مع المتغيرات الفجائية ، فكن على استعداد وجهوزية للتعامل مع تلك المتغيرات ،فالتقييم هو دروس الحكمة فلا يمكن تغيير الماضي ،ولكن مازال الحاضر والمستقبل بين يديك؛ فراجع حساباتك واستدرك ما فاتك فما زال عليك الكثير لتفعله ومازال في العمر بقية .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عضو نقابة اتحاد كُتاب، وأدباء مصر
رئيس ومؤسس المركز القومي لعلماء فلسـطين

د جمال ابو نحل يكتب : في ذكري انتفاضة الحجارة الاولي  الثورة ضد الاحتلال لازالت مستمرة

  في ذكري انتفاضة الحجارة الاولي  الثورة ضد الاحتلال لازالت مستمرة.. د جمال ابو نحل  …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *