الرئيسية / تحقيقات و حوارات / د. عبد الله قاسم البزار لماذا تنقمون على المفتي خطيب المسجد الأقصى اليوم؟!

د. عبد الله قاسم البزار لماذا تنقمون على المفتي خطيب المسجد الأقصى اليوم؟!

 المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين
المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين

د. عبد الله قاسم البزار
لماذا تنقمون على المفتي خطيب المسجد الأقصى اليوم؟!

القدس  / الصباح :
استمعت لخطبة المفتي ووجدته بدأ خطبته بآية العزة لله ولرسوله وللمؤمنين!
ثم بدأ بالثناء على الشهداء وتضحياتهم ودمائهم الزكية وترحم عليهم مُبيناً مكانتهم عند الله عز وجل!
ثم تحدث عن الجرحى ودعا لهم بالشفاء العاجل والصحة والعافية!
ثم تحدث عن الأسرى والمعتقلين ودعا لهم بالفرج القريب!
شكر كل أبناء الشعب وقواه الفاعلة!
ثم تحدث عن المرابطين في أرض الإسراء والمعراج وأنهم في جهاد إلى يوم القيامة!
تحدث عن الطائفة المنصورة في بيت المقدس وأكنافه.
تحدث عن المجاهدين بأموالهم وأنفسهم وشكر تضحياتهم!
تحدث عن الوحدة والاجتماع وضرورة لمّ الشمل وتشكيل قيادة موحدة تمثل كل الشعب!
دعا الفصائل المختلفة لإلتقاط الفرصة فرصة العزة والكرامة!
انتقد جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ووصف دولهما بالأنظمة العاجزة والمتخاذلة وطالبهم بضرورة مسح العار الذي لحق بهم جراء تخاذلهم!
تحدث عن المنافقين والمتخاذلين والظالمين والمعتدين!
تحدث عن بوصلة القدس بوصلة الخير والعز والكرامة وأن أي بوصلة لا تتجه للقدس وأهلها ليس فقط مشبوهة بل خائنة!
تحدث مراراً عن الأقصى والقدس وضرورة شد الرحال إليه بالرغم من المشاق وحواجز الاحتلال وذكَّر المصلين مراراً بالإسراء والمعراج!
تحدث عن فلسطين التاريخية من أرجائها إلى أرجائها!
تحدث عن ارتباط القدس بالعقيدة ومكانتها عند فاتحها الفاروق عمر رضي الله عنه ومحررها صلاح الدين رحمه الله ومن على شاكلتهما.
تحدث عن التميز والتمايز بين المؤمنين والمنافقين وارتباط ذلك بالقدس والأقصى في المعركة الأخيرة!
تحدث عن الولاء للمؤمنين والبراءة من المنافقين والكافرين.
تحدث عن الإخوة الإسلامية وحرمة دم المسلم وماله وعرضه.
تحدث عن الموقف الشريف المشرف الذي حصل اليوم وضرورة التقاط هذه الفرصة للوحدة والاجتماع.
تحدث عن المخلصين والصادقين من أبناء هذا الشعب الذين ضحوا وما زالوا من أجل القدس وفلسطين وحريتها وكرامتها تحت الشمس!
طالب الأمة الإسلامية بضرورة مراجعة حساباتها وضرورة إعداد العدة واستنهاض الهمم في نصرة القدس والأقصى!
تحدث عن السلام العادل والشامل الذي يحفظ لنا حقوقنا وليس الاستسلام الذي يذهب بالحقوق والمقدسات!
دعا الله أن يهيئ لهذه الأمة قائداً يقودها إلى العزة والكرامة!
فماذا تنقمون عليه فيما أشرتُ إليه ملخصاً من خطبته!؟
ولمن يريد ان يستزيد فهي مسجله بالصورة والصوت ويمكنكم الدخول عليها على اليوتيوب

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

فتح

“المركزية”: خوف حماس الاخوانية من الكوفية الفلسطينية لأنها رمز للهوية الوطنية والثورة الفلسطينية

“المركزية”: خوف حماس الاخوانية من الكوفية الفلسطينية لأنها رمز للهوية الوطنية والثورة الفلسطينية رام الله …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *