الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / ذكرى رحيل العميد المتقاعد عمر خليل قنن (أبو حمودة)

ذكرى رحيل العميد المتقاعد عمر خليل قنن (أبو حمودة)

5252512121

ذكرى رحيل العميد المتقاعد
عمر خليل قنن (أبو حمودة)
(1951م – 2009م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 20/12/2021م
المناضل/ عمر خليل قنن من مواليد مخيم خان يونس بتاريخ 1/1/1951م تعود جذور عائلته إلى قرية الجورة المحتلة عام 1948م والتي هاجرت عائلته منها بعد النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني، حيث أستقرت في مخيمات اللاجئين في جان يونس.
تربى وترعرع منذ نعومة أظفاره بين أزقة وشوارع المخيمات مثله مثل باقي أبناء شعبنا الفلسطيني في اللجؤ والبؤس والحرمان والشتات، درس في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الأونروا) وحصل على الثانوية العامة.
التحق منذ ريعان شبابه في صفوف حركة فتح عام 1974م، واعتقل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1975م في سجن غزة المركزي بتهمة الأنتماء إلى حركة فتح.
بعد الإفراج عنه قاد أحد الخلايا الفدائية العسكرية التابعة للحركة في الداخل المحتل عام 1976م إلى أن تم مطاردته وملاحقته من قبل أجهزة المخابرات الإسرائيلية حيث تمكن من الوصول إلى الأراضي المصرية وهناك تم اعتقاله لدخوله مصر بطريقة غير قانونية ورحل إلى لبنان.
التحق عام 1977م بقوات الـ (17) في بيروت ومن ثم عين ضمن حراسات الرئيس/ ياسر عرفات.
بعد أجتياح إسرائيل للبنان صيف عام 1982م غادر بيروت مع القوات المغادرة إلى العراق ومن ثم توجه إلى تونس.
أصيب خلال الغارة الإسرائيلية على مقرات منظمة التحرير الفلسطينية في تونس (حمام الشط) بتاريخ 1/10/1985م.
أرسل إلى لبنان مع زملائه وشارك في الدفاع عن المخيمات الفلسطينية في لبنان.
اعتقل من قبل المخابرات السورية لمدة ثلاثة سنوات.
عاد إلى أرض الوطن عام 1998م ليكمل مشواره النضالي حيث التحق بقوات الأمن الوطني الفلسطيني.
عين مسيراً لقوات الأمن الوطني المنطقة الجنوبية.
تقاعد عام 2008م.
صاحب الأخلاق الطيبة ورحابة الصدر وعمل بصمت وصبر وهو يؤدي واجبه على أكمل وجه.
أنتقل إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 20/12/2009م وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مأواه الأخير.
رحم الله العميد المتقاعد/ عمر خليل قنن (أبو حمودة) وأسكنه فسيح جناته.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

FB_IMG_1664199216418

رحيل العقيد المتقاعد خليل أحمد محمد مصبح (أبو الليل

رحيل العقيد المتقاعد خليل أحمد محمد مصبح (أبو الليل) (1949م – 2022م) بقلم لواء ركن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *