الرئيسية / تحقيقات و حوارات / بدء عسكرة الصراع في المنطقة بمناورة بحرية للولايات المتحدة وإسرائيل في خليج العقبة

بدء عسكرة الصراع في المنطقة بمناورة بحرية للولايات المتحدة وإسرائيل في خليج العقبة

MQ1 Predator الطائرة الأمريكية
MQ1 Predator الطائرة الأمريكية

بدء عسكرة الصراع في المنطقة بمناورة بحرية للولايات المتحدة وإسرائيل في خليج العقبة

كتب :  د. مونتجمري حور
كشف موقع الاستخبارات الإسرائيلية اليوم عن إبحار أربع سفن حربية أمريكية وإسرائيلية معاً في خليج العقبة كجزء من مناورة بحرية مشتركة لتأمين الممر المائي في البحر الأحمر حيث تجري الاستعدادات العسكرية على قدم وساق في المنطقة للتحضير لأي تطورات عسكرية قد تشهدها المنطقة إذا فشلت الجهود الدبلوماسية في إيجاد حل للمساعي النووية الإيرانية، وأشارت المصادر أنه في 31 أغسطس أبحرت أربع سفن حربية أمريكية وإسرائيلية معًا في خليج العقبة كجزء من مناورة بحرية مشتركة لتأمين الممر المائي في البحر الأحمر وأكد مصادر الاستخبارات الإسرائيلية إلى قيام قوات الدفاع الإيرانية في المقابل بتجربة لنظام صاروخي من جيل جديد تقول إيران أنه قادر على اعتراض صواريخ كروز الأمريكية.
تأتي هذه المناورة وسط توترات متصاعدة في بحار المنطقة وتمثل تنظيماً أمريكياً جديداً لقيادة البحرية الأمريكية المركزية لحماية المياه الإقليمية من التدخل الإيراني وشاركت فيها طرادات أمريكية وفق منظومة USS Monterey التي تحمل صواريخ موجهة وأخرى طرادات إسرائيلية وزورقين اثنين يرافقهما طائرة دورية بحرية تابعة للبحرية الأمريكية من طراز P-8A Poseidon حلقت في سماء المنطقة. وبحسب المصادر أجرت هذه الوحدات تدريبات متقدمة للدفاع الجوي وأخرى لعمليات أجرتها القوارب البحرية القتالية الصغيرة وتدريبات تكتيكية أخرى للمناورة البحرية، والملفت للانتباه أن المصادر الإسرائيلية أشارت إلى أن الأساطيل البحرية المصرية والسعودية المتواجدة في تلك المنطقة لم تشاركان في هذه المناورة. وهدف هذه المناورات الاستعداد لإمكانية اندلاع مواجهات عسكرية بين أمريكا وإسرائيل في مواجهة إيران، حال فشلت المحادثات النووية التي تجريها واشنطن مع طهران“ وتحدثت المصادر عن أن الهدف الرئيس لهذه المناورة هو فحص إمكانية غلق خليج العقبة في حال انتهاك ايران أو تحرك سفنها الحربية تجاه هذه المنطقة. وأشارت المصادر أنه تم نشر هذه المنظومة في منطقة عمليات الأسطول الخامس للولايات المتحدة لدعم العمليات البحرية ولضمان الاستقرار البحري والأمن في المنطقة الوسطى بربط البحر الأبيض المتوسط والمحيط الهادئ عبر المنطقة الغربية للمحيط الهندي.
تنظر إسرائيل إلى أن خليج العقبة يشكل فجوة عسكرية ضدها وتسعى لتأمينه وهذا مرده إلى احتمالية تسلل السفن البحرية الإيراني هناك مما سيشكل تهديداً مباشراً لجنوب إسرائيل ومدينة إيلات الساحلية ومنشآتها النفطية كما تزعم أن أي تجاوز يصدر عن البحرية الإيرانية هناك سيشكل تهديداً مباشراً للقواعد الأمريكية في المملكة الأردنية التي يعتبر خليج العقبة منفذها البحري الوحيد على البحر الأحمر فضلاً عن تشكيل قنوات قتالية إيرانية خلفية قادرة على توجيه ضربات للقوات الأمريكية في العراق وسوريا والالتفاف عليها.
كما أشارت التسريبات الإسرائيلية إلى نجاح ايران في المقابل في اختبار جيل جديد من صواريخ مرصاد 16 (Mersad 16) التي يمكنها اعتراض صواريخ كروز الأمريكية ونقلت عن نائب قائد قوات الدفاع الجوية الإيرانية اللواء محمد خوشقلب قوله بأن صاروخ مرصاد 16 يمكنه في نفس الوقت اعتراض عدة أهداف عالية السرعة وعلى ارتفاعات منخفضة بما فيها صواريخ كروز وأكد خوشقلب أن الصاروخ الجديد يمكنه أن ينقل على الفور إلى الشبكة معلومات عن أية أهداف معادية متموضعة بعيداً عن شواطئ إيران، ويقوم بنقلها فوراً إلى مركز القيادة والتحكم الإيرانية ليتم ربطها بالنظام الدفاعي.

montgomeryhowwar@gmail.com

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

اطفال المستوطنيين يتدربون على السلاح في ظاهرة انتشار التطرف والارهاب الاسرائيلي

الهجرة المعاكسة بصعود اليمين المتطرف تنذر بتفكك الكيان الصهيوني

الهجرة المعاكسة بصعود اليمين المتطرف تنذر بتفكك الكيان الصهيوني  اعداد وتقرير المحامي علي ابوحبله  الحقيقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *