جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 322 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الدكتور بسام البدري : دائرة العلاج بالخارج مفتوحة لجميع المواطنين من ابناء شعبنا
بتاريخ الأربعاء 21 مارس 2012 الموضوع: متابعات إعلامية


الدكتور بسام البدري : دائرة العلاج بالخارج مفتوحة لجميع المواطنين من ابناء شعبنا دون تمييز او تفرقة

غزة - الصباح - د.سمير قديح

مع تزايد الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة واستهداف المدنيين من قبل الجيش الاسرائيلي تزداد الحاجة الى العلاج بالخارج ويزداد الجدل حول دائرة العلاج بالخارج في وزارة الصحة الفلسطينية .


الدكتور بسام البدري : دائرة العلاج بالخارج مفتوحة لجميع المواطنين من ابناء شعبنا دون تمييز او تفرقة

غزة - الصباح - د.سمير قديح
مع تزايد الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة واستهداف المدنيين من قبل الجيش الاسرائيلي تزداد الحاجة الى العلاج بالخارج ويزداد الجدل حول دائرة العلاج بالخارج في وزارة الصحة الفلسطينية .
وحول ظروف عمل دائرة العلاج بالخارج في غزة والخدمة الانسانية التي تقدمها الدائرة للمواطنين في قطاع غزة كان لنا هذا الحوار مع الدكتور بسام البدري مدير عام دائرة العلاج بالخارج في قطاع غزة:

س – كيف تتعاملون مع هذا الكم الهائل من التحويلات للحالات المرضية من قطاع غزة للخارج ؟
الحقيقة بناءاً على تعليمات الأخ الرئيس أبو مازن فقد تم اعفاء مواطني قطاع غزة من رسوم الضرائب ويطبق هذا على وزارة الصحة باعفاء المرضى من قطاع غزة برسوم العلاج ورسوم التأمين الصحي وبسبب تردي الخدمات الصحية للاسف الشديد في السنوات الاخيرة لمستشفيات القطاع فان السلطة الفلسطينية وعلى راسها الاخ ابو مازن وبتعليمات وزير الصحة د . فتحي ابو مغلي تقوم بتعويض هذا النقص في الخدمات والادوية والمستلزمات الطبية مما ادى الى زيادة التحويلات لمرضى قطاع غزة وهذا بالتالي ادى لتضاعف حجم العمل بدائرة العلاج بالخارج في القطاع . ولذلك فنحن حريصين في الدائرة بان نكون قريبين جدا من المرضى لتلبية احتياجاتهم وفق القانون وتعليمات الوزارة من خلال نماذج التحويل رقم 1 واعتماد اللجنة الطبية العليا حسب النظام المتبع .

س – هنالك تذمر من بعض الحالات التي لا تدرجها وزارة الصحة تحت بند التحويلات الطبية للخارج ؟
في الحقيقة ان هذا التذمر ان صح التعبير لا اساس له حيث ان المريض في الاصل يتم علاجه داخل مستشفيات وزارة الصحة وفي حال عدم توفر علاجه يتم تحويله للخارج وفق الاليات المعروفة في التحويل وبالتالي فان التذمر يكون من قبل رغبة البعض في علاج مرضاهم خارج مستشفيات الوزارة رغم توفر العلاج داخل الوزارة . ومع ذلك وردت الينا العديد من الحالات الصعبة والتي تحتاج للعلاج بالخارج وتمت مساعدتها نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها اهالينا في القطاع وطبعا وفق القانون .

س – هل تعتقد ان بعض المواطنين استغلوا موضوع التحويلات للخارج استغلال سيئ ؟
بالفعل للاسف الشديد فان الظروف الاستثنائية التي يمر بها القطاع والتي ادت لتضييق الخناق على المواطنين في السفر بالخارج دفعت البعض للاسف الشديد لمحاولات الضغط على بعض أطباءنا لتسهيل سفرهم للخارج من خلال المعاملات الطبية وتم كشف العديد منها وايقافها ، هذا الشيء يزيد من ضغط العمل علينا في تدقيق المعاملات الطبية بشكل دقيق ومرهق للحفاظ على مصداقية تحويلات السلطة الفلسطينية ولله الحمد فرغم الظروف الصعبة التي نعيشها فان مصداقية تحويلات دائرة العلاج بالخارج في قطاع غزة عالية .

س – هنالك من يقول ان من لا يحتاج التحويلة الطبية للعلاج فعلا لا يسعى اليها ، فلماذا كل هذا التشدد من قبل وزارة الصحة لصرف التحويلات الطبية ؟
على العكس من ذلك فقد قامت دائرة العلاج بالخارج طوال السنوات السابقة ومازالت بمحاربة السمسرة وابتزاز المرضى لعمل تحويلات طبية من خلال الضغط على أطباءنا في المستشفات وهذا تم ايقافه بشكل حازم ومستمر بالتدقيق المتواصل للمعاملات الطبية التي تصلنا وكذلك حاربنا التحويلات المزورة والتي لا دخل لدائرة العلاج بالخارج بها حيث انها تزور باماكن بعيدة عن الدائرة ويستخدمها المواطنون الذين يتم ابتزازهم بها من خلال المعابر للسفر خارج القطاع وهذه النقطة الاخيرة بالفعل لا دخل للدائرة بها وان كانت تسيء اليها نظرا لظن الضحايا الذين تم ابتزازهم انها صدرت من قبلنا والمسئول من هذه الظاهرة الاخيرة هم السلطات المحلية الموجودة في القطاع .

س – حسب معلوماتكم كم تنفق السلطة الفلسطينية على العلاج بالخارج سنويا بالنسبة لقطاع غزة ، وهل توجد زيادة في التحويلات الطبية ؟
لا شك ان فاتورة العلاج بالخارج موجودة بشكل رسمي بالدائرة المالية لوزارة الصحة بنابلس وقد بلغت خلال عام 2011 حوالي ( 40 مليون دولار ) وهنا احب ان انوه ان هناك عوامل كثيرة ادت الى زيادة التحويلات في قطاع غزة في السنوات الاخيرة اهمها تردى الخدمات الطبية في مستشفيات القطاع مما ادى الى تحويل العديد من الحالات التي اصبحت لا تجد الكفاءات اللازمة وحتى اقل الفحوصات التي كانت تعمل من قبل وكذلك فان اقصاء العديد من كوادرنا الطبية ادى الى نقص الكفاءات التي تقوم بعلاج المرضى وضعف الرقابة الادارية على المستشفيات بشكل ملفت ادى الى تراخي الاطباء للاسف الشديد وجميع مواطنينا في القطاع يشهدون على ذلك في التعامل مع المرضى بالكفاءات اللازمة مما اصبحت عادة المرضى هو التوجه الى العيادات الخاصة في القطاع .

س – وزارة الصحة حددت حالات العلاج بالخارج وكل فترة تضيق الخناق في هذا المجال بمنع حالات معينة من التحويلة للخارج باعتبار ان علاج هذه الحالات متوفر في الاراضي الفلسطينية سواء في الضفة او القطاع . والسؤال الناس يتذمرون من مستوى الكفاءة والخدمات في بعض المستشفيات الحكومية وكذلك في بعض العيادات الخاصة للاطباء لدرجة ان من يسافر للخارج جزء كبير منهم يكتشف ان التشخيص للطبيب الفلسطيني كان خطأ وبالتالي العلاج خطأ ايضا " والامثلة كثيرة " . فلماذا لا تسمحوا بحالات اكثر للتحويل بالخارج حتى تصلح الوزارة من مستوى العلاج في الضفة وغزة او حتى لحين اقامة مستشفيات خاصة ؟
من واقع الارقام بلغ عدد المحولين للعلاج بالخارج خلال عام 2006 ما يزيد قليلا على 8 الاف شخص ، أي اقل من 700 تحويلة شهريا واما في السنوات التي تلت ذلك فقد ازداد عدد التحويلات للاسباب السابقة الذكر بشكل كبير حيث وصلت خلال عام 2011 والسنوات السابقة الى حوالي 1500 تحويلة شهريا وبالتالي فان السلطة الوطنية قدمت وما زالت تقدم خدمات جليلة لابناء شعبنا تعود تدهور ونقص الخدمات الطبية في القطاع في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها شعبنا في القطاع . بل ان ذلك يمثل عبء على ميزانية السلطة في هذه الظروف الصعبة التي نعيشها جميعا . وبالتالي فان السلطة لم تقلل من التحويلات وانما زادتها رغم انه في الظروف العادية يجب ان يكون هناك تحسن مستمر في اداء الخدمات الطبية وبالتالي رفع كفاءة العلاج في القطاع ونقص في عدد هذه التحويلات وانه لمن المنطقي ان نعمل جميعا على ان يكون علاج مرضانا داخل الوطن وداخل مستشفيات الوزارة وليس العكس . ونحن نتطلع الى اليوم الذي يندمج فيه شطر الوطن وتصبح لنا حكومة واحدة قوية قادرة على اتخاذ القرارات السليمة لمصلحة القطاع الصحي من استقدام الخبرات الخارجية في دولنا الشقيقة المجاورة للاستفادة منها داخل الوطن وزيادة خبرة كوادرنا الطبية وحتى لا يطر المواطن من تحمل مشقة السفر للخارج ودفع الاموال الكثيرة في الاقامة خارج الوطن وكذلك نتطلع الى ابتعاث كوادرنا الطبية الشابة للتدريب واكتساب الخبرة خارج الوطن في الدول العربية الشقيقة ليعودوا على درجة عالية من الكفاءات الطبية ليساهموا في علاج مرضانا وتتوقف مشقة اهالينا في السفر للخارج في العلاج وكذلك يتم توفير المبالغ الطائلة التي تدفع من ميزانية السلطة الفلسطينية .

س – يلاحظ من الكم الهائل للتحويلات الطبية انكم تقضون معظم وقتكم متابعة خدمة المواطنين على حساب اسرتكم وصحتكم ، فهل من كلمة توجها للمرضى لمساعدتكم في تنظيم العمل حتى تؤدون واجبكم بدون ضغوط نفسية ؟
بارك الله فيكم على هذا السؤال ولذلك فانني اتوجه بكلمة لاخواننا واهالينا بالقطاع بان يثقوا في السلطة الوطنية وما تقدمه من مجهود كبير يراعي الله سبحانه وتعالى وخدمة لمواطنينا الكرام في اننا نقدم لهم الخدمات بمنتهى الاخلاص من قبل جميع الموظفين العاملين بالدائرة وان ثقتهم بنا وبسلطتنا الوطنية وعلى راسها الاخ القائد ابو مازن سوف تدفعنا الى السرعة في انجاز العمل واتقان هذا العمل الذي يهدف الى خدمتهم وراحتهم بالدرجة الاولى ونناشدهم الا يلتفتوا الى السماسرة والذين يبتزون اموالهم كذبا بانهم سيقدمون لهم خدمات طبية خارج هذه الدائرة ، فدائرة العلاج بالخارج التابعة للسلطة الوطنية مفتوحة لجميع المواطنين من ابناء شعبنا دون تمييز او تفرقة وتقدم الخدمات المجانية لهم وفق القانون وتعليمات السلطة الوطنية وعلى راسها الاخ الرئيس ابو مازن ومعالي وزير الصحة د.فتحي ابو مغلي .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية