جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 307 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: تراودهم شكوكا بخطفها والمتاجرة بأعضائها البشرية: أسرة المواطنة رولا الحمارنة ينا
بتاريخ الأحد 26 فبراير 2012 الموضوع: متابعات إعلامية

تراودهم شكوكا بخطفها والمتاجرة بأعضائها البشرية: أسرة المواطنة رولا الحمارنة يناشدون الجهات الرسمية في مصر فك لغز اختفاء ابنتهم
غزة- تقرير عبدالهادي مسلم - الصباح - ناشدت أسرة المواطنة رولا موسى أبو شاويش ' الحمارنة ' والتي تقطن مخيم المغازي وسط قطاع غزة الجهات الأمنية المصرية والجهات الفلسطينية بالكشف عن مصير ابنتهم التي اختفت


تراودهم شكوكا بخطفها والمتاجرة بأعضائها البشرية: أسرة المواطنة رولا الحمارنة يناشدون الجهات الرسمية في مصر فك لغز اختفاء ابنتهم
غزة- تقرير عبدالهادي مسلم - الصباح -  ناشدت أسرة المواطنة رولا موسى أبو شاويش ' الحمارنة ' والتي تقطن مخيم المغازي وسط قطاع غزة الجهات الأمنية المصرية والجهات الفلسطينية بالكشف عن مصير ابنتهم التي اختفت أثارها عندما كانت مرافقة مع والدتها في رحلة علاج في مصر قبل ما يقارب 3 شهور

وأوضحت عائلة المواطنة الحمارنة ' 30 ' عاما أنها طرقت جميع الأبواب سواء في مصر أو في غزة للبحت عن ابنتهم ولكن بدون جدوى حيت أصبح يراودها اشكوكا بأنها ربما اختطفت أو قتلت بعد هذه المدة الزمنية

ودعت الجهات المصرية بالعمل على فك لغز ابنتنا مهما كان وضعها فإذا كانت مقتولة فأنها تطالب بالجثة من أجل دفنها وفي حالة أنها حية فأننا نطالب بعودتها وإذا كانت مختفية فأن العائلة تطالب بمعرفة مصيرها والكشف عنها وبلاغها بالتفاصيل حتى يهدأ بالها ويستقر وضعها النفسي

وأكدت العائلة أنها تعيش أوضاعا في غاية الصعوبة خاصة والدتها التي كانت معها وأنها تترقب أي خبر عن مصير ابنتها المفقودة بالرغم أن لديها خيوطا وشكوكا عند بعض الأشخاص خاصة بعد الأستفسار منها عما حدثت معها عندما كانت بالعريش مرورا بالقاهرة والإقامة في الفندق وانتهاء بحلوان

ابن عم المفقودة خالد الحمارنة تحدثت بنوع من الإسهاب عما جرى مع قريبته قائلا : صديقة لزوجة عمي من خانيونس ألحت عليها أن ترافقها في سفرها من أجل العلاج بمصر خاصة وأنها بحاجة لتركيب سماعة أيضا فوافقت على أن تصطحب معها ابنتها رولا المطلقة والتي لا تعرف الكتابة ولا تعرف شيئ في الحياة

وبالفعل رافقت زوجة عمي وابنتها تاجرة الشنطة ' أم فتحي ' من خانيونس والتي تبلغ من العمر 75 إلى العريش ومكثوا عند امرأة مصرية أرملة أجرتهم غرفة من منزلها وبعد أن استراحوا قليلا توجهوا إلى سوق العريش وتقابلوا مع امرأة من قطاع غزة وتعرفوا عليها وادعت أن اسمها أم محمد من خانيونس وسألت البنت أن كانت متزوجة فردت عليها أمها أنها مطلقة وأنجبت ابنتين وطلبت من أمها اذا كانت ترغب في زواجها من مصريين فرفضت وبعد عدة ساعات قدم اليها شخصان على معرفة بأم محمد وأخبرت أمها أن أحدهما يرغب بزواج ابنتك فرفضت على الفور وكررت ذلك عدة مرات وشرحت لهما أوصافهما وأنهما رجلا أعمال سيسعدان ابنتك ولكن بدون جدوى

وأشار ابن عمها أن تاجرة الشنطة أم فتحي أخذت ابنة عمي إلى صيدلية لا تبعد عشرات الأمتار لتشتري دواء لها ولكنها غابت لمدة ساعة ونصف وشعرت أمها بالقلق عليها وبعد مرور هذا الوقت حضرت سيارة وأنزلتهما فقامت والدتها بتأنيب ابنتها وشدها من شعرها وقالت لتاجرة الشنطة أم فتحي د لماذا هذا التأخير فأدعت أنها تعبت في الصيدلية واستراحت طوال هذه المدة

ويضيف ابن عم المفقودة وعلى لسان زوجة عمه أن تاجرة الشنطة لم تكتف بذلك بل قامت بالعبت بمحتويات الحقائب الشخصية لزوجة عمي وابنتها ومحاولة سرقتها لولا اكتشافها من صاحبة المنزل التي أبلغتهما ولكنهما لم يعطيا أهمية للحدث بحكم العلاقة والصداقة إلا أنهما أصرا على مغادرة المكان والذهاب إلى القاهرة وهناك نزلوا في منطقة العتبة وبالتحديد في فندق' اللوا' ولكن لم يجدوا متسعا إلا عند سيدة من غزة تقيم في غرفة مع أبيها المريض فطرحت إدارة الفندق أن يمكثوا معها وأبيها يذهب إلى غرفة مجاورة يقيم فيها الرجال فوافقت

ويسرد ابن عم المفقود الحمارنة أنه في اليوم الثاني نزلوا إلى التسوق برفقة تاجرة الشنطة أم فتحي لشراء بعض الأغراض وطلبت زوجة عمي من أم فتحي أن تعود بابنتها المسكينة إلى الفندق لأن الوقت متأخر لأنها ستذهب لوحدها لصرف 100 دولار المتبقية حتى تغادر في اليوم التالي إلى غزة لأنه لا يوجد معها فلوس كافية وأنها لن تتعالج وبالفعل عند عودتها إلى الفندق وجدت تاجرة الشنطة برفقة ابنتها ينزلان على درج الفندق وعند الأستفسار أدعت أنها ترغب في شراء فواكهه من أمام الفندق وأنها ستعود بعد ربع ساعة ولكن مضى ساعة وساعات ولم تعد وصار الشك يراود زوجة عمي والقلق على ابنتها والخوف أن يكون قد جرى لها مكروها وكانت بين الفينة والأخرى تنظر من شرفة الفندق على الشارع

ويواصل الحديث قائلا : المرأة التي استضافت زوجة عمي وابنتها في غرفتها بالفندق ا قالت لها أن تاجرة الشنطة أقسمت على يمين بأن لا أخبرك أنها ستأخذ ابنتك عند طبيبة نساء وولادة في حلوان والتي تبعد 90 كيلوا وهذا زاد من قلقها وتوترها ولا تعرف لمن تذهب وتستغيث

ويكمل حديثه في سرد القصة كما قالتها له زوجة عمه : أنه بعد مرور عدة ساعات شاهدت زوجة عمي سيارة تقف أمام بوابة الفندق ونزلت منها تاجرة الشنطة أم فتحي لوحدها فأصيبت بحالة من الهستيريا وركضت على الدرج لدرجة أنها مع السرعة تزحلقت وقامت بتقبل قدمها والأأستفسار عن ابنتها فردت عليها ببرود أعصاب أنها فقدت بعد أن طلبت منها شراء دواء لي من الصيدلية القريبة من عيادة الطبيبة التي تعالجني وأنها خرجت ولم تعد

ويضيف قائلا : أن زوجة عمي قامت بالأتصال على ابنها وأخبرته بما حدثت معها وطلبت منه القدوم بسرعة من أجل البحت عن شقيقته وبالفعل سافر مع بعض أفراد العائلة والذين قاموا بالتفتيش عنها في حلوان وزيارة عيادة الطبيبة التي أخبرتهم بالفعل أنهما جاءا إلى العيادة برفقة سائق أسود ولم يعثروا عليها وبعد مرور عدة أيام قرروا البحث عن المفقودة رولا في العريش بعدما ربطوا تسلسل الأحداث في العريش مرورا بالقاهرة وانتهاء بحلوان وبالفعل ذهبوا إلى العريش بعد أن اعرفوا مكان الصيدلية التي أدعت أم محمد أنها استراحت بها ساعة ونصف برفقة قريبتهم وتقابلوا مع صاحبها وشرحوا لهم الأمر فقال لهم هذه المرأة أول مرة أشاهدها فأيقنوا أن أم محمد لها طرف خيط في الموضوع

وعند سؤالنا عن وضع قريبته طالما أنها تفهم وتتكلم لماذا يحدث معها ذلك ! قال : أنها مسكينة وليس لها دراية وأي واحد يضحك عليها فكانت تؤمن للجميع على اعتبار أنها في غزة

وبالرغم من قيام ذوي الضحية بالأتصال بالعديد من الجهات المصرية والفلسطينية إلا أنهم لم يعتروا عليها كذلك قام ذويها بتبليغ ادارة معبر رفح بأوصاف تاجرة الشنطة أم فتحي والذين قاموا بأعتقالها ولكن لكبر سنها تم الأفراج عنها

ويبقى فك لغز المرأة المفقودة عند تاجرة الشنطة أم فتحي والمرأة الغزاوية التي تدعي أم محمد والمعروف اسمها لديهم ولكنها ما زالتفارة في مصر ولا أحد يعرف مكانها ويعتقد ذويها وأقاربها بعد هذه المدة من فقدها أن ابنتهم خطفت على أيدي أشخاص يتاجرون بالأعضاء البشرية بواسطة هذه المرأة الملعونة في ظل الفلتان الأمنى الذي تعيشه مصر بعد الثورة !!1 ويضع ابن عم المخطوفة رولا جواله الشخصي لمن أراد أن يساعد في معرفة مصيرها 059976302


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية