جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 283 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
وائل الريماوي: وائل الريماوي : فرص نظام دمشق .. وتداعيات الربيع العربي
بتاريخ الأثنين 14 نوفمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

فرص نظام دمشق .. وتداعيات الربيع العربي

بقلم د. وائل الريماوي - صوفيا

فور صدور قرارات المجلس الوزاري الطارئ للجامعة العربية أمس الأول الرامية الى الدفع باتجاه التوصل الى


فرص نظام دمشق .. وتداعيات الربيع العربي
 
بقلم د. وائل الريماوي - صوفيا
 
فور صدور قرارات المجلس الوزاري الطارئ للجامعة العربية أمس الأول الرامية الى الدفع باتجاه التوصل الى حل عربى "مشرف" للازمة السورية؛ يحفظ للنظام الحاكم هناك كرامته ويجنبه "مزالق ومآزق" التدخلات الاجنبية؛ تفجرت حالة هستيرية سورية من فلتان الاعصاب وصلت الى حد التطاول من الموالين للنظام والمحسوبين عليه؛ بدأت من داخل مقر الجامعة بالقاهرة عندما شن مندوب نظام الاسد بالجامعة هجوما بالكلمات "غيراللائقة" والبعيدة عن العرف الدبلوماسي ولغته الراقية والمهذبة على الوزراء وزملائه المشاركين بالاجتماع تعبيرا عن غضبه من القرارات الصادرة ؛ وامتدت هذه "الهستيرية" من بين أروقة الجامعة الى الشارع السوري؛ ففوجئنا بتجمعات شعبية تقوم بالاعتداء على بعض السفارات والقنصليات العربية والاجنبية بدمشق واللاذقية بينها سفارات قطرو السعودية وتركيا وفرنسا وليبيا وغيرها من السفارات التى يتوهم النظام وانصاره ان نصائح دول تلك السفارات هى مواقف مضادة لسوريا ؛ وان دعوات حكامها لدمشق للاسراع بالاصلاح درءا للمخاطر الاعظم انما هى تدخلات سافره بالشأن السوري!! ندرك ان مثل هذه الأعمال "الهستيرية الحمقاء" ليست نابعة من الشعب السورى الاصيل الحالم بالاصلاح السياسى وبتنسم الحرية والممارسة الديمقراطية؛ والمتطلع الى وقف حمامات الدم وحملات القمع والترهيب التى ترتكب بحقه منذ اكثر من ثمانية اشهر؛ والتى تصاعدت امس ضد المحتجين فى المدن السورية رغم الضغوط العربية ليسقط برصاص الامن مزيد من القتلى بعيد ساعات من صدور قرارات مجلس الجامعة العربية.
 
كنا نأمل الا يفقد النظام فى سوريا وجوقته اعصابهم الى هذا الحد ؛ وينصرفون الى البحث عن حلول حقيقية على الارض تظهرجدية نواياه فى التعامل مع مباردة العرب ونداءاتها المتصاعده منذ اربعة شهور؛ وتحفظ دماء الشعب السورى وتصون ارواحه؛ وتفتح حواراً وطنياً مع كل اطياف المعارضة يبرهن على حرص النظام على التعافى من ازمته داخل اسرته العربية؛ بدلا من الاصرار على تحدى نداءات ودعوات الاشقاء وإدارة ظهورهم لنصائح الاصدقاء ؛والامعان فى اثارة غضبهم واستعدائهم ؛ فمن المؤكد ان هذه "التطاولات الرسمية" ومعها تلك "الحماقات الشعبية المنظمة" فى ظل تصاعد حمامات الدم ستزيد بالقطع من تشويه صورة النظام السورى وتؤدى الى مزيد من ايغار الصدور ضده بالداخل السورى وعلى المستوى العربى وبالخارج ؛ وبالتالى لن تفيد فى التوصل الى حل الازمة بالصورة المشرفة التى يريدها كل المخلصين المحبين لسوريا.
 
وقد تستعجل حلولا أخرى تتقاطع مع رغبات وآمال العرب؛ وهى حلول وتدخلات طالما حذرت منها الجامعة العربية. وكل من تعتمل صدورهم بالحب لسوريا فى ظل تداعيات ثورات الربيع العربي.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية