جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 312 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الأربعاء 09 ديسمبر 2020 الموضوع: متابعات إعلامية


http://pnn.ps/wp-content/uploads/2016/05/%D8%AD%D9%86%D8%A7-%D8%B9%D9%8A%D8%B3%D9%89-614x330.jpg
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي

الاعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة
في العاشر من شهر كانون الأول 1948


(الأمة التي تحسن أن تجهر بالحق وتجترئ على الباطل تمتنع فيها أسباب الفساد)
"آليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه"(أ.د. حنا عيسى)
(عش جاداً، لا تشاهد الأفلام الغبية حتى لو ترغب، لا تقرأ عن الفساد في الصحف، لا تستمع إلى الراديو والتلفزيون، لا تضيع حياتك بالثرثرة..لذلك أهم عناصر قوة الأمة جودة تعليمها، ونزاهة قضائها، وحسن اختيار قادتها، ومحاربة الفساد على كلّ مستوى.
طرق مكافحة الفساد للحدّ من تفشّي ظاهرة الفساد، يجب على أفراد المجتمع محاربته بشتّى السّبل والأشكال، عن طريق الالتزام الدّيني والأخلاقي والوطني والإنساني، وطرق معالجته هي: سنّ الأنظمة والتشريعات الشّفافة في الأنظمة المضادّة للفساد وتوضيحها، وإنزال أقصى العقوبات على مخالفيها. التوعية المجتمعيّة لهذه الظّاهرة الخطيرة، ومدى تأثيرها على المجتمع والأفراد، وتنمية دورهم في مكافحتها والقضاء عليها. وعلى ضوء ما ذكر أعلاه، علينا اتخاذ الالية التالية، لمكافحة الفساد، ضمن 20 بند مذكورة أدناه:

1- تطوير نظام اختيار وتعيين وترقية العاملين.2- فصل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والحزبية والامنية. 3-المساواة امام القانون ومحاسبة الفاسدين الكبار قبل الصغار. 4- استخدام التقانة والشفافية والحكومة الالكترونية في المعاملات. 5- تطبيق مبدأ المحاسبة على النتائج وليس على التعليمات.6- تفعيل الجوانب الدينية والروحية المرتبطة بالاستقامة والتوصيف الدقيق والعلمي للوظائف والتكافؤ بين السلطة والمسؤولين.7- الصرف من الخدمة من خلال لجان وباقتراح الوزراء.8- تنفيذ المعاملات الحكومية بالبريد لمنع احتكاك الموظفين بالمواطنين.9- تصريح المسؤول عن ممتلكاته عند استلام وترك المنصب.10- نشر سياسات وبرامج الحكومة بشكل شفاف ومراقبة ذلك من المواطنين. 11- الانتخابات النزيهة وفق شروط لبعض المناصب والمسؤوليات.12- حرية الصحافة والراي والتعبير كأداة للرقابة.13- تطبيق مبدا من اين لك هذا؟14- زيادة الرواتب وتحسين مستوى المعيشة.15- وضع الشخص المناسب في المكان المناسب.16- ايجاد سجل مسلكي للعاملين والمدراء والمسؤولين.17- فضح الفاسدين والتشهير بهم حتى يسقطوا اجتماعيا.18- اعطاء دور كبير لمؤسسات المجتمع المدني في مكافحة الفساد.19- اصدار تعليمات وقرارات وقوانين صارمة لمكافحة الفساد.20- خضوع الجميع للقانون واحترامه والمساواة أمامه.
وعلى ضوء ما ذكر أعلاه، فإن الانفجار السكاني والبيروقراطية والتعليم المتخلف والانهيار الأخلاقي، ذلك هو رباعي الفساد الذي يقيد أيدينا وأرجلنا ويعوق انطلاقنا، وعلينا أن نصارعه ونصرعه ونتفوق عليه، وبغير ذلك تظل كل الشعارات التي نطلقها والمؤتمرات التي نعقدها والخطب التي نرددها عن زيادة الانتاج وإصلاح التعليم مجرد كلام في كلام في كلام).
0000000000000



الاعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة
في العاشر من شهر كانون الأول 1948
بقلم: د. حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي
"الإعلان هو وثيقة حقوق دولية تمثل الإعلان الذي تبنته الأمم المتحدة بتاريخ 10/12/1948م في قصر شايو في باريس. الإعلان يتحدث على رأي الأمم المتحدة عن حقوق الانسان المحمية لدى كل الناس"
من تأكيد ميثاق الأمم المتحدة في مقدمته على إيمان شعوب هذه الأمم بالحقوق الأساسية للإنسان ، وبكرامة الفرد وقدره وبما للرجال والنساء والأمم كبيرها وصغيرها من حقوق متساوية "وتعزيز احترام حقوق الأنسان والحريات الأساسية للناس جميعا ، والتشجيع على ذلك اطلاقا بلا تميز بسبب الجنس أو اللغة أو الدين ولا تفريق بين الرجال والنساء " (م/1 من ميثاق الامم المتحدة) ،إلا ان هذا الميثاق الدولي العام (أي ميثاق الأمم المتحدة) لم يفصل ماهية حقوق الأنسان التي أوصى باحترامها (الحمصاني)ولذلك كان من الضروري أن تبادر المنظمة الى اظهار مدى اهتمامها بموضوع حقوق الأنسان عن طريق صياغة وثيقة خاصة تعالج تفاصيل هذا الموضوع بشكل أشمل وأدق ، وليس لمجرد هدف من بين عدة اهداف تسعى منظمة الأمم المتحدة الى تحقيقها ويتألف الاعلان العالمي لحقوق الأنسان من مقدمة وثلاثين مادة ، وتقر المقدمة لجميع اعضاء الأسرة البشرية من كرامة أصيلة ومن حقوق متساوية وثابتة مما يشكل أساسا للحرية والعدل والسلام في العالم .
ولما كان تجاهل حقوق الأنسان وازدراؤها قد أفضيا الى أعمال أثارت ببربريتها الضمير الإنساني. وكان البشر قد نادوا ببزوغ عالم يتمتعون فيه بحرية القول والعقيدة والتحرر من الخوف، كأسمى ما ترنو اليه نفوسهم ولما كان من الأساسي ان تتمتع حقوق الأنسان بحماية النظام القانوني إذا أريد للبشر ألا يضطروا اخر الأمر الى القيام بالتمرد على الطغيان أو الاضطهاد بأن الجمعية العامة للأمم المتحدة، قامت بنشر هذا الاعلان على الملا " بوصفه المثل الأعلى المشترك الذي ينبغي أن تبلغه كافة الشعوب وكافة الأمم.
وابتداء الاعلان في مادته الاولى بالقول "يولد جميع الناس أحراراً متساويين في الكرامة وفي الحقوق وقد وهبوا عقلاً وضميراً، وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضاً بروح الإخاء.
ثم ذكر الإعلان حقوق الأنسان الأساسية تباعاً، كالحرية الشخصية وتحريم الرق والعبودية والتعذيب، وحريه الفكر والرأي وحرمة الملكية والمنزل والحياة الخاصة والشرف والسمعة. وأكد مساواة المواطنين إزاء القانون، وعدم التميز بينهم بسبب العنصر او اللون أو الدين أو المذهب السياسي، وحق الشعب في الاشتراك في الحياة العامة وتولي المنصب، وحق الأمن الاجتماعي والتمتع بالجنسية وحرية التنقل واختيار المنزل وحق اللجوء فرارا من الاضطهاد. واعتبر الإعلان أن الأصل براءة الذمة ومنح إلقاء القبض أو الحبس أو النفي استبداداً وأقر حق التقاضي العلني النزيه والتزام الشرعية في التجريم والمعاقبة.
وأقر حق الزواج وحرمة العائلة، وحق المرأة في الحياة والأمن والحرية الشخصية وحقوق الأمومة والطفولة، وحق اختيار الإباء تربية أولادهم. واشاد الى الحق في العمل وفي اختياره بشروط عادلة وبأجر متساو مع أجور الأخرين عن نفس العمل وحق الفرد في الراحة في اوقات الفراغ ولا سيما في تحديد معقول لساعات العمل، وحق الفرد في مستوى معيشة كاف للمحافظة على الصحة والرفاهية له ولأسرته ويشمل ذلك الغذاء والكساء والسكن والعناية الطبية والخدمات الاجتماعية الازمة. ويضيف الاعلان الى ذلك الحق في مجانية التعليم في المراحل الأساسية الأولى على الأقل وأن يكون التعليم الابتدائي إلزاميا مع افساح المجال للفرد في المساهمة في حياة المجتمع الثقافية والفنية والادبية وتوجيه التربية نحو إنماء الشخصية. ويختتم مواده بأن على كل فرد واجبات نحو المجتمع الذي يعيش فيه وان الفرد يخضع في ممارسة حقوقه وحرياته للقيود التي يفرضها القانون لضمان الاعتراف بحقوق الأخرين وحرياتهم واحترامها ولتحقيق المقتضيات العادلة للنظام العام والأخلاق في مجتمع ديمقراطي. ولا يصح ممارسة الحقوق والحريات ممارسة تتعارض مع اهداف الأمم المتحدة ومبادئها المادة 29. ونصت المادة 30 من الاعلان على أنه: - ليس في هذا الإعلان أي نص يجوز تأويله على نحو يضير انطواءه على تخويل دولة أو جماعة أو أي فرد أي حق بأي نشاط أو بأي فعل يهدف الى هدم شيء من الحقوق والحريات المنصوص عليها فيه.
أما من حيث القيمة القانونية للإعلان فلا تعد قواعد ملزمة ولذلك فليس من شأنه أن يلغي أو يعدل القواعد القانونية الداخلية المغايرة له، كما أن القضاء الوطني ليس ملزما بتطبيق مواده من الناحية القانونية.
ومع ذلك فهناك من يعتقد بقوته الإلزامية على اساس أنه جاء مفسرا لميثاق الأمم المتحدة ومعبرا عن مقاصدها ، وبما أن جميع أعضاء الأمم المتحدة تعهدوا بموجب المادة (56) من الميثاق بأن يقوموا منفردين أو مجتمعين بالتعاون مع الهيئة لكي يشيع في العالم احترام حقوق الأنسان والحريات الأساسية للجميع ، فان القيمة القانونية للإعلان تتجاوز مجرد كونه توصية معنويه ليس لها أي قدر من الالتزام .ويدلل البعض على اهمية هذا الاعلان من خلال اشارة الدول به في كافة المناسبات واعلانها عن التمسك بما جاء فيه من مبادئ بينما يلقى سلوك هذه الدولة او تلك استنكار الرأي العام عند خرق مبادئ هذا الإعلان .
ونعتقد أن ما يقدم من اراء لا يعطي صفة الإلزام لهذا الإعلان، وكثيرا ما تشيد بعض الدول به من باب الاعلام وليس الالتزام، بل اننا نشك بمدى امكان الكثير من الدول تطبيق هذه المبادئ حتى ولو كانت إلزامية.
(سمي العالمي وليس الدولي لإن العالمية صفة متأصلة في حقوق الإنسان ومع ذلك يتحتم أن يكون مفهوم العالمية هذا مفهوماً بوضوح ومقبولاً من الجميع، ولا بد من التأكيد هذا على أن العالمية ليست شيئاً مفروضاً أو مقرراً، ولا هي تعبير عن الهيمنة العقائدية لمجموعة من الدول على بقية العالم).
000000000000000
"هناك بعض القوانين التي يكون خرقها أشرف من احترامها"(أ.د. حنا عيسى)
(أحيانا لا يأتي الظلم من القاضي بل يأتي من القانون.. لأن، الإنسان عندما يطبق القانون يسموا على الحيوان، وحينما يبتعد عن القانون والعدالة ينحط ويصبح أقل من الحيوان.. فالحكومة المثلى هي حكومة القانون والمؤسسات وليست حكومة الرجل والأشخاص.. لهذا السبب ما أشد براءتنا حين نظن أن القانون وعاء للعدل والحق. القانون هنا وعاء لرغبة الحاكم، أو بدلة يفصلها على قياسه).


0000000000000



كان نفسي اطلع محلل استراتيجي لكن أهلي ضغطوا علىّ لأستكمل تعليمي"(أ.د. حنا عيسى)"
(بعد أن حصل على "الليسانس" بدأ في تحضير "الماجستير" وبعد أن حصل على الماجستير بدأ في "تحضير" الشاي للزبائن. لماذا؟ لأنه، ليس لدينا شباب عاطل بل معطل وليس لدينا مواطن جاهل بل مجهل وليس لدينا شعب غائب بل مغيب. لهذا السبب، مما يؤسف أنك ترى في المجتمع اناساً يحملون شهادات عليا في تخصصات علمية دقيقة، وهم يمارسون اعمالا أو وظائفاً لا تمت لتخصصهم بصلة).
000000000000


الهجرة تعصف بالوجود المسيحي في فلسطين
إعداد: أ.د. حنا عيسى – امين عام الهيئة الاسلامية - المسيحية
إن نسبة المسيحيين في فلسطين إلى مجموع السكان كانت، في سنة 1890، نـحو 13 في المئة. ومع بداية الانتداب البريطاني في سنة 1917 هبطت الى 9.6 في المئة. وفي عام 1931 صارت 8.8 في المئة. وفي 1948 صارت نـحو 8 في المئة. أما في عام 2000 فقد بلغت نسبة المسيحيين في فلسطين قرابة 1.6 في المئة فقط، اذن عدد المسيحيين اليوم لا يتجاوز 153،800 مسيحي، بينهم 114 ألفاً في اراضي ال 48 – في الداخل الفلسطيني و39،800 مسيحي في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة. (35،100 مسيحي في الضفة، 3800 مسيحي في القدس و850 مسيحي في قطاع غزة).




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية