جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 357 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ابو بكر الانصاري : التطبيع بين الاستراتيجية والارتزاق وتصفية الحسابات
بتاريخ الأثنين 31 أغسطس 2020 الموضوع: قضايا وآراء


التطبيع بين الاستراتيجية والارتزاق وتصفية الحسابات
بقلم : أبوبكر الأنصاري
رئيس المؤتمر الوطني الأزوادي



التطبيع بين الاستراتيجية والارتزاق وتصفية الحسابات

مرت العلاقات بين اسرائيل وبعض الدول العربية بمراحل من السرية لدواعي بعض الأنظمة وهو ما تستغله لشق الصف العربي والاستفراد بكل نظام على حدى .
وفي التسعينات انطلقت عملية السلام ابتداء بمؤتمر مدريد ثم اتفاق أوسلو ووادي عربية وكانت هناك موجة ركبتها بعض الدول التي كانت تعاني من تبعات مواقفها من حرب الخليج بعد غزو العراق للكويت عندما قامت دول خليجية بمعاقبة بعض البلدان على تظاهر شعوبها نصرة لصدام حسين الذي كانت له مواقف مشرفة معهم .
ومن هذه الدول الحالة الموريتانية زمن الرئيس السابق معاوية ولد الطايع حيث قررت تطبيع العلاقات مع إسرائيل مستفيدة من التقدم في عملية السلام "توقيع اتفاق أوسلو ووادي عربية " وحصلت على رضى أميركا واستثمارات غربية وتدخل واشنطن لإصلاح علاقاتها مع دول الخليج وتدخل إسرائيل لحماية النظام من من تبعات احداث عام 1989 عندما وقعت مشاكل عرقية اثر فشل انقلاب قامت به حركة تحرير الأفارقة الموريتانيين FLAM وأصبحت موريتانيا حليف واشنطن رقم 1 في المنطقة المغاربية و في وضع تقاوم فيه التدخلات الليبية والجزائرية والمغربية وكانت تتكلم مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي .
استمر التطبيع رغم تحريك الأنظمة الإقليمية أدواتها الداخلية من تيارات قومية وإسلامية حتى انقلاب الرئيس محمد ولد عبد العزيز عام 2008 وبعد ضغوط من القذافي قطعت العلاقات مقابل 5 مليون دولار تلقاها الرئيس ولد عبد العزيز من الزعيم الليبي .
الدول التي يمكن ان تطبع علاقاتها مع إسرائيل لأسباب استراتيجية وتدعم عملية السلام نوعان التي خاضت حروب مع إسرائيل مثل مصر وسوريا والأردن والعراق فهي شاركت بشكل أو بٱخر في حروب 1948 و 1967 و 1973 وأصبحت بحاجة لمعاهدة سلام مبني على قرارات الشرعية الدولية الأرض مقابل السلام والنوع الأخر الدول التي لديها جاليات يهودية قبل قيام دولة إسرائيل طردوا أو هجرهم الاستعمار مثل العراق واليمن وليبيا والمغرب والجزاىر وتونس وتريد أن يكون تطبيعها ضمن عملية سلام على أساس حل الدولتين بحيث يكون تطبيعها بعد قيام دولة فلسطين على حدود 67 لتتمكن من التواصل مع جالياتها اليهودية في إسرائيل .
دولة الإمارات العربية المتحدة ليست من هؤلاء ولا من اؤلىك ولاتعاني مما عانت منه موريتانيا بعد حرب الخليج عام 1991 فهي لم تشارك في الحروب السابقة وليس لديها جالية يهودية في إسرائيل يمكن أن ترعى أو تدعم ذلك التطبيع وبالتالي يمكن تصنيف التطبيع الإماراتي في خانة الارتزاق الدبلوماسي غير المبرر فهو لن يعود عليها بأي بفوائد تذكر سوى خسارة الشعب الفلسطيني وفقدان مكانتها لدى شعوب العالم الإسلامي.
وحتى الرخاء الاقتصادي الذي يروجون له لن يحقق الكثير لأن إسرائيل ليست دولة فقيرة تستجدي المساعدات مثل مالي وتشاد وموريتانيا حتى يصبح الكرم الإماراتي إنجاز كبير لها كما أن الاستثمار في إسرائيل مرهون بالسيادة والأمن القومي بمعنى لن يسمح للإمارات بالاستثمار فيما هو من حق أطراف يهودية بعينها في السياحة والتكنلوجيا وقد يعطي التطبيع نتائج عكسية عندما تحاول ابوظبي استغلاله لتصفية حسابات مع خصومها الاقليميين " تركيا إيران قطر " بعضها مثل إيران يمتلك جالية كبيرة مؤثرة في الليكود حزب نتنياهو والمسؤولة عن تخريب عملية السلام على جميع المسارات لمنح وطنها الأم إيران أوراق مساومة في ملفها النووي واستخدامه للتغطية على جرائمها ضد السنة واستخدام إيران ليهود اصفهان الفرس داخل منظومة اللوبي اليهودي لتشجيع واشنطن على خوض حروب ضد أعداء إيران مثل العراق عام 2003وحل الجيش العراقي الذي جرع الخميني السم وارغمه على الموافقة على قرار مجلس الأمن 598 وتسليم العراق للقوى الشيعية الموالية لطهران فهل تسمح الجالية اليهودية الفارسية باختطاف لليكود من طرف محمد بن زايد عبر تقديمه إنجاز دعائي لنتياهو وترامب بمعنى هل يسمح اللوبي الفارسي في الليكود للإمارات بمشاركتها تسيير الحزب الحاكم في إسرائيل وهل يمكن لنتياهو التضحية بدعم يهود أصفهان من أجل كسب غرور الإمارات وتصفية حساباتها الإقليمية .
وعلى مستوى تركيا الأطلسية أول دولة مسلمة تعترف بإسرائيل هل يمكن أن تفضل تل أبيب أبوظبي التي طبعت معها منذ 7 سنوات سرا والآن بشكل علني وتنتصر لها على حساب دولة اطلسية تعترف بها منذ 1949 وهل يمكن لإسرائيل أن تخسر تركيا وتضر بمصالحها أو تصطف إلى جانب أبوظبي ضدها .
يستبعد خبراء الشؤون الإسرائيلية التضحية بحليف قدير مثل تركيا من أجل الإمارات وعلى مستوى التنافس القطري الإماراتي وسعي أبوظبي لاستخدام التطبيع لترجيح كفتها وتسجيل نقاط على الدوحة فالواقع يقول إن الدولتين الخليجيتين تتحركان في ساحة غزة حيث تدعم قطر حماس وتزويدها بالمال لوقف مسيرات العودة وكسر الحصار ووقف الهجمات على جنوبها وهذا مريح لليكود للإبقاء على الانقسام الداخلي الفلسطيني بينما تدعم أبوظبي محمد دحلان المفصول من فتح لتخريب منظمة التحرير الفلسطينية مثل حفتر في ليبيا وتستمتع تل أبيب بالصراع الإماراتي القطري فإعلام كل منهما مسخر ضد الأخرى قنوات الجزيرة تقوم بتسفيه التطبيع الإماراتي الإسرائيلي وتتبع عوراته وإعلام أبوظبي يقوم بوصف الدوحة براعية الإرهاب والداعمة للإخوان المسلمين .
خلاصة القول التطبيع الإماراتي الإسرائيلي خطوة مراهقة جاءت لدعم نتنياهو وترامب ورغم الترحيب الظاهري فإن أحزاب ازرق أبيض وبقية خصوم نتنياهو غير مرتاحين وقواعد الليكود الشعبية من يهود اصفهان الفرس لا ترحب بتطبيع خليجي إسرائيلي يؤثر على مكانتها في معسكر اليمين وان مشاكل محمد بن زايد في ليبيا ودعمه خليفة حفتر يستفز مشاعر اليهود الأمازيغ المعادين لنتياهو منذ إساءته الأدب مع الملك الحسن الثاني الذي أدى لسقوط حكومته الأولى وكلها عوامل تزيد من الرفض الشعبي اليهودي لحكم نتنياهو ويلاحظ المراقبون أنه منذ عام 2014 بعدما توثقت علاقات نتنياهو مع محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي بدأ التراجع في الكونغرس وخسر بعض من مرشحي AIPAC في الكثير من الولايات الحاسمة والهامة بسبب التصويت العقابي من طرف الجاليات المتضررة من سياسات بن زايد وخاصة الجاليات المغاربية والشامية ومسلمو شبه القارة الهندية والأتراك ووصول شخصيات مثل إلهان عمر ورشيدة طليب وزنوج على حساب حلفاء إسرائيل في الكونغرس الأمريكي وهذا مؤشر على خسائر تل أبيب من التطبيع الانتهازي الذي يريد تسخيرها لتصفية حسابات مع خصومه دون أن يحقق لها أي فوائد استراتيجية حقيقية .
بقلم : أبوبكر الأنصاري
رئيس المؤتمر الوطني الأزوادي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية