جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 334 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حجلة : بومبيو يحشد الديمقراطيات ضد القرن الصيني
بتاريخ الأحد 23 أغسطس 2020 الموضوع: قضايا وآراء


بومبيو يحشد الديمقراطيات ضد القرن الصيني
علي ابو حبلة


بومبيو يحشد الديمقراطيات ضد القرن الصيني
علي ابو حبلة


بعد نجاح الثورة الصينية بالإصلاحات الداخلية بدأت مرحلة الانفتاح على العالم ، وقد ظلت السياسات والمقولات الأمريكية تجاه الصين تتغير مع تغير قدرات وقوة الصين. من الثقة في قدرة النموذج الأمريكي على تغيير الصين والتنبؤ بانهيار النظام الصيني؛ إلى مهاجمة الصين بسبب التلوث الناجم عن التنمية الصينية والتنبيه من الاستعمار الجديد؛ ثم إلى تعديل مركز الاستراتيجية العسكرية الأمريكية نحو آسيا المحيط الهادي والقلق من النمو الاقتصادي السريع للصين. وأخيرا إلى ضربات ترامب المباشرة للاقتصاد والتقنية الصينية واتهام الصين بالتأثير في قرارات بعض المنظمات الدولية، والتخوف من تهديدها لمكانة أمريكا العالمية. وهكذا ظلّ حجم الصين في عين الولايات المتحدة الأمريكية يكبر شيئا فشيئا من دولة ضعيفة بإمكان أمريكا تغييرها إلى منافس و»عدو»، يهدد الريادةة الأمريكية. هو الصراع المحتدم الذي باتت تخشى أمريكا من تمدد نفوذ الصين وتهديد مصالحها وخاصة في آسيا وأوروبا ، في مواجهة ذلك وصل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى أولى محطّات جولته على شرق أوروبا ووسطها، حيث تتطلّع الولايات المتحدة إلى مواجهة المنافسة الاقتصادية والجيوسياسية الروسية والصينية على السواء.

تزامنت رحلة وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى دول وسط أوروبا وشرقها، وقرارَ « البنتاغون» ، نهاية الشهر الماضي، خفض عديد القوّات الأميركية المرابطة في ألمانيا لإعادة نشر جزء منها في بلجيكا وإيطاليا كما بولندا ودول البلطيق، لأسباب يختصرها الرئيس دونالد ترامب بتخلّف برلين عن سدَاد مساهمتها في « الناتو» ، بينما يؤكِّد وزير دفاعه، مارك إسبر، أن الخطوة استراتيجية، وتأتي في إطار ردع روسيا.

تواجه مساعي الدبلوماسية الأمريكية صعوبات في حشد الحلفاء لهذا المسعى الجديد في العلاقات الدولية. ويبدو أن أوروبا استحضرت مهارتها التاريخية في الدبلوماسية، وباتت منخرطة بشكل جزئي في ممارسة الضغوط على الصين، بشكل محصور في ملفين، هما هونغ كونغ وشركة هواوي. وتقود ألمانيا وفرنسا هذا المسار المستقل في إدارة أزمة حقوقية وأمنية مع الصين، هي في الوقت نفسه تتقاطع مع الولايات المتحدة جزئياً، لكنها لا تتفق مع إستراتيجية واشنطن الشاملة.

ويعود هذا النأي بالنفس عن الإستراتيجية الأمريكية، في جزء كبير منه، إلى ما ذكره خبير الشؤون الخارجية في الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني، يورجن هارت، أنّ « الرئيس الأمريكي فضّل التصدي للصين بمفرده وبدون تنسيق، وفي الوقت نفسه فرض قيوداً جمركية على الاتحاد الأوروبي» ، في إشارة إلى إطلاق واشنطن الحملة ضد بكين بينما كانت تمارس ضغوطاً كبيرة على أوروبا.

غير أن رحلة بومبيو الأوروبية لهذا العام، والتي استهلّها مِن براغ، ستُركِّز، إلى جانب طرح مسألة الاستقلال عن روسيا في مجال الطاقة، على الصين، وتحديداً في سياق استبعاد عملاق الاتصالات، «هواوي»، مِن تطوير شبكات الجيل الخامس في البلدان الاوروبيه التي يزورها. على مدى خمسة أيام، سينتقل بومبيو من تشيكيا إلى سلوفينيا والنمسا وأخيراً بولندا، حيث ساعدت الولايات المتحدة في دفع أندريه دودا، للفوز بولاية رئاسية ثانية. وارسو، الملتزمة بـ» دفع استحقاقها « لـ» الأطلسي» بخلاف برلين، استحقّت تزويدها بألف جندي أميركي - مِن الذين غادروا ألمانيا -، سينضمّون إلى نحو خمسة آلاف آخرين، في خطوة عدتها موسكو خرق للاتفاق الأساسي بينها وبين حلف الناتو ولا سيما أن من شأن سياسات كتلك أن» تزيد مِن تعقيد الأوضاع العسكرية والسياسية المعقدة أصلاً» .

المهمّة الأساسية للوزير الأميركي تتمثّل، ، في حشد دعم حلفاء امريكا لمواجهة الصين؛ إذ إن جميع الدول التي تشملها الجولة « أصدقاء موالون لأميركا» ، كما أكد بومبيو، لكن ليس إلى حدّ التخلّي عن مصالح حيوية، مثل شبكات الجيل الخامس. سيسعى وزير الخارجية بومبيو على استغلال رحلته لتشجيع « تحالف الراغبين» في أوروبا على مواصلة « مقاومة الضغط والتمدد الصيني» ، والدعوة إلى « تجميع الديمقراطيات في تحالف دولي» يتحدّى « القرن الصيني الذي يحلم به (الرئيس الصيني) شي جين بينغ».

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية