جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 310 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: على ابو حجلة : المسجد الأقصى في قلب معادلة الصراع على حسم هوية القدس
بتاريخ الجمعة 29 مايو 2020 الموضوع: قضايا وآراء

المسجد الأقصى في قلب معادلة الصراع على حسم هوية القدس
علي ابو حبلة


المسجد الأقصى في قلب معادلة الصراع على حسم هوية القدس
علي ابو حبلة


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تخصيص مبلغ 200 مليون شيقل لما قال عنه «تطوير وتعزيز القدس، ونقل موقع صحيفة معاريف عن نتنياهو أن هذه الخطوة مهمة بالنسبة لإسرائيل في عصر كورونا، مشيرًا إلى أن القدس ستبقى دائمًا في أولويات حكومته. وبحسب مراقبين، فإن الهدف من هذا المبلغ، إقامة مشاريع تهويدية في المدينة المقدسة.

إن الحفاظ على الأراضي الفلسطينية والوقوف في وجه الاستيطان غير الشرعي والوقوف والتصدي لما يسمى تطوير القدس تشكل الحماية الاساسيه للحفاظ على هوية وعروبة القدس وتأتي اتفاقية حماية القدس والمقدسات التي وقعها الرئيس محمود عباس مع الملك عبد الله الثاني للوقوف في وجه عملية التهويد للقدس والأقصى، يلعب الأردن دورا مهما في عملية التصدي وملاحقة سلطات الاحتلال ضد الممارسات الاسرائيلية التي تستهدف تهويد الأقصى والمقدسات الاسلامية، كان عام 2019 حافلا بالانتهاكات الإسرائيلية في القدس والتي شملت السكان ومقدساتهم ومنازلهم وحتى قبورهم، ولعل أبرزها انطلاق شرارة هبّة باب الرحمة، والتحول النوعي في اقتحامات المتطرفين للمسجد الأقصى، ولم يطو العام صفحات أيامه الأخيرة قبل أن يسجل انتهاكا خطيرا جديدا بإغلاق الاحتلال مؤسسات فلسطينية وإيقاف عمل أخرى.

يخوض المقدسيون هذه الأيام مع الاحتلال الإسرائيلي معركة الحسم النهائي لهوية القدس الدينية والثقافية والسكانية، ولم تنجح محاولات الاحتلال في حسم هذه المعركة حتى الآن، لكنها في الوقت ذاته لم تبلغ نهايتها، ورغم خطرها فإنها تأتي في لحظة أزمة إسرائيلية وتراجع أميركي، وهذا ما يجعلها مرشحة للفشل.

المواجهات داخل الحرم القدسي لا تتوقف بين المقدسيين وشرطة الاحتلال، مخطط نتنياهو لتهويد القدس لن يمر دون التصدي للمخطط الصهيو أمريكي والمقدسيين أمام تحديات تجدد الحراك الشعبي المقدسي ضمن جهود حسم هوية المدينة وتتمحور في أربع محاور :-، المحور الأول :- ويتعلق بالمسجد الأقصى الذي شهد أربع مواجهات في 2019 بدءا من هبة باب الرحمة، مرورا باقتحام المتطرفين في رمضان، واقتحام الأقصى، وموسم أعياد رأس السنة العبرية والعرش، وهذا المحور سيتجدد تحت العناوين ذاتها بسبب المحاولات الاحتلالية المستمرة لإغلاق مصلى باب الرحمة، كما أن حالة التزامن بين العشر الأواخر من رمضان وعيد الأضحى مع الأعياد اليهودية ستبقى مستمرة في عامي 2020 و2021، مما سيجعلها عناوين مواجهة أكيدة في العامين المقبلين.

أما المحور الثاني :- يتعلق بإجهاض الفعل الشعبي المقدسي، وبلدة العيسوية هي ميدانها الأساسي، حيث لم تتوقف حملات القمع لإخضاع تلك البلدة، وبالمقابل لم تتوقف مقاومتها الشعبية الرافضة لهذا الإخضاع، وهي جبهة مرشحة للانتقال لمراكز أخرى مثل حي رأس العامود والبلدة القديمة.

أما المحور الثالث «- هي توسيع حدود القدس لتصبح المدينة المعترف بها أميركيا، وتمتد حتى مشارف طريق أريحا شرقا، وقد شهدت محاولة إسرائيلية فاشلة للتوسع تجاه الخان الأحمر في 2018، إلا أن هذا الفشل لا يغلق ملف توسيع حدود القدس الذي سيبقى مفتوحا.

اما المحور الرابع «- تتعلق بضرب رموز الوجود الفلسطيني المؤسسية والثقافية، وتحت هذا الباب أغلقت مكاتب التربية والتعليم في القدس، وأوقف عمل التلفزيون الرسمي، ولوحقت أعمال وتحركات كل من محافظ ووزير شؤون القدس، وهو اتجاه مرشح للاستمرار والتصاعد.

لقد انتصر المقدسيون في معركة باب الرحمة وحالوا دون تحويله لكنيس يهودي، الأقصى ما زال في عين العاصفة ومحور الصراع ومحاولات تهويده وتغيير الوضع القائم ما زالت مستمرة على كافة المستويات وهو في صلب الصراع والمواجهة الشعبية على ارض فلسطين، على مدى ثلاثة عقود من هبة النفق عام 1996، إلى انتفاضة الأقصى عام 2000، وهبّة القدس عام 2015، وهبة باب الأسباط عام 2017، وصولا إلى هبة باب الرحمة عام 2019». وتشكل جماعة الهيكل الخطر الذي يتهدد الأقصى ومحاولات التقسيم الزماني والمكاني، «إلا أن تاريخ القدس يدعو للثقة بأن المقدسيين لن يستسلموا وهم على اهبة الاستعداد للدفاع عن القدس وهويتها وعروبتها، مما يجعل الأقصى عنوانا يمكن أن ينقل الواقع الفلسطيني من مرحلة التراجع والانكفاء إلى مرحلة المبادرة ودفع الاحتلال إلى التراجع».

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.21 ثانية