جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 308 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الرحيم جاموس: عبد الرحيم جاموس : هل بات مجلس النواب الأمريكي يمثل شبكة أمان لنظام إيران ؟
بتاريخ الأربعاء 22 يناير 2020 الموضوع: قضايا وآراء

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1520326024_2061.jpg&w=690
هل بات مجلس النواب الأمريكي يمثل شبكة أمان لنظام إيران ..؟ (2-2)
عبدالرحيم محمود جاموس


هل بات مجلس النواب الأمريكي يمثل شبكة أمان لنظام إيران..؟ (2-2)
د.عبد الرحيم جاموس


وتصفية كافة التيارات الوطنية الأخرى، التي كانت الشريك الأساسي في انتفاضة الشعب الايراني على الشاه. وقد فرٍ الرئيس الإيراني الأول بعد الثورة الحسن بني صدر إلى خارج إيران، قبل أن يزج به في غياهب سجون الثورة....!
وبعد أربعين عاما من الصراع المعلن بين إيران والولايات المتحدة، يأتي مجلس النواب الأمريكي ذي الغالبية الديمقراطية والتي ينتمي إليها الرئيس جمي كارتر، الذي أشرف على إنهاء حكم الشاه وشيطنته، إلى أن أطيح به، وحلَّ مكانه الملالي في حكم إيران وتم تمكينهم، للقيام بالمهام التي كان قد تخلا عن القيام بها الشاه في المنطقة...، ليأتي مؤخرا قرار مجلس النواب الامريكي، (القاضي بتقييد صلاحيات رئيس الولايات المتحدة، في إعلان الحرب أو استخدام القوة أو ممارسة أي عمل حربي ضد إيران دون موافقة الكونغريس) ليؤكد ويكشف عن مصلحة الولايات المتحدة، في الحفاظ على نظام الملالي في إيران، وعدم السعي من طرفها للاطاحة به، وإن الشواهد التي تؤكد على تلاقي وتوافق المصالح الامريكية الايرانية تتمثلُ في الكثير من الوقائع، التي شهدتها علاقات الشد والمد بينهما دون الوصول إلى حالة الحرب، بل كان التنسيق التام والصريح بينهما في الاطاحة بنظام طالبان في أفغانستان واحتلالها، ومن بعدها التنسيق الصريح والمعلن والتكامل في اغراض احتلال العراق، والتدمير الممنهج للدولة العراقية، وتدمير نسيج المجتمع فيه، واعدام قادة العراق وعلى رأسهم الرئيس صدام، الذي واجه ايران في حرب ضروس لمدة زادت عن ثمانِ سنوات، ومن ثم اطلاق يد ايران في العراق، والتنسيق معها في صناعة داعش وتمكينها في العراق وسوريا .. ومن ثم الاتفاق النووي الايراني (5+1) والذي وضع ايران على عتبة النادي النووي الدولي ...!
كل ذلك دون أن تستهدف ايران بأي عمل عسكري أو حتى خشن، بإستثناء ما أقدم عليه مؤخرا الرئيس ترامب بإتخاذ قرار اغتيال قاسم سليماني، وما تبعه من مسرحية الشد والرخي، والتفاهمات السرية والمعلنة بشأن الرد على هذا الحدث، و هناك شواهد ووقائع كثيرة لا يتسع المجال هنا لسردها، تدلل على توافق المصالح بينهما أكثر من تعارضها، على عكس الخطاب الإعلامي الديماغوجي للطرفين.
لا شك لدينا ، في أن الرئيس جمي كارتر، يعتبر من أهم صناع الاستراتيجية الامريكية في الربع الأخير من القرن العشرين، والذي اعتمد فيه (قوى الاسلام السياسي)، في تنفيذ سياسات الولايات المتحدة في الشرق الاوسط والعالم العربي والاسلامي، من افغانستان، إلى العديد من بؤر التوتر والصراع الدولي، ومن قوى الاسلام السياسي (نظام الملالي في طهران) يمثل ( النسخة الاسلاموية الشيعية)، وإعلان معاداة أمريكا ومعها الكيان الصهيوني، للتعمية على بصائر العامة، والمخفي منها أعظم، فهل إنكشف المستور في علاقة إيران بأمريكا وبني صهيون ؟؟!
وهل بات مجلس النواب الامريكي، الذي يسيطر على أغلبيته الحزب الديمقراطي يمثل شبكة أمان لنظام الملالي وسياساته في طهران ..؟
أسئلة تحتاج إلى شيء من البحث والتمحيص قبل الإجابة عليها، وتطرح نفسها بقوة على متخذي القرار في الشرق الاوسط وفي العالم ... وتبحث عن إجابات شافية وافية ومقنعة .. وعن تفسيرات دقيقة لعلاقة (ظاهرها التوتر بين إيران الملالي والولايات المتحدة، وواقعها يفند الظاهر.. .. الخ).
المستقبل سيكشف عن الكثير من خفاياها، وساعتها لا ينفع الندم.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية