جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 292 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
علي ابوحبلة: علي ابو حبلة : للخروج من مأزق الانتخابات الإسرائيلية.. الشروع بمحاكمة نتنياهو
بتاريخ الأثنين 23 سبتمبر 2019 الموضوع: قضايا وآراء

للخروج من مأزق الانتخابات الإسرائيلية.. الشروع بمحاكمة نتنياهو
علي ابو حبلة
a.m.j.abuhableh@gmail.com



للخروج من مأزق الانتخابات الإسرائيلية.. الشروع بمحاكمة نتنياهو
علي ابو حبلة
a.m.j.abuhableh@gmail.com

يشكل نتنياهو معضلة في تعقيد الوضع السياسي لتمسكه بمنصب رئيس الوزراء وهناك انقسامات داخل اسرائيل وقد عكست ذلك نتائج الانتخابات للدورة 22 في اقل من ستة أشهر ، ودلت النتائج النهائية للانتخابات، صباح اليوم الجمعة، أن قوة معسكر اليمين – الحريديين، الذي شكل كتلة واحدة، هي 55 مقعدا في الكنيست، بينما قوة الوسط – يسار 44 مقعدا، رغم أن «كاحول لافان» خرج أكبر حزب. يضاف إلى ذلك 13 مقعدا للقائمة المشتركة، التي لا تشارك في لعبة تشكيل الحكومة، وحزب «يسرائيل بيتينو» برئاسة أفيغدور ليبرمان، الذي ينأى بنفسه عن المعسكرين ويدعو إلى حكومة وحدة «علمانية» من دون الحريديين.
وبدأت لعبة التوازن والمصالح وفق سيناريوهات متعددة بين الأحزاب الاسرائيلية، أحدها عن إمكان موافقة الحريديين على الجلوس في حكومة واحدة مع «كاحول لافان»، بعدما رفضوا ذلك في السابق بسبب مواقف المرشح الثاني في هذه الكتلة، يائير لبيد. وبينما يفسر الحريديون خطوة كهذه بأنها ستسمح لنتنياهو بضم «كاحول لافان» لحكومة برئاسته، إلا أن قرار كهذا يمكن أن يسمح للحريديين بالانضمام إلى حكومة برئاسة غانتس أيضا، بحال استمر الأخير برفض دعوة نتنياهو وأصر على أن يكون هو رئيس الحكومة.
ويبدو أنه يصعب توقع سيناريو كهذا، خاصة وأن أحد أهم رسائل «كاحول لافان» لجمهور الناخبين كانت «علمانية الحكومة» أو «حكومة ليبرالية»، أي بدون الحريديين، وهي أهم أسباب فوزها كأكبر كتلة، ولن تستطيع التراجع عن هذه الرسالة، في ظل احتمال التوجه إلى انتخابات ثالثة، وفيما يطوقها ليبرمان بالرسائل «العلمانية» ويرفض الجلوس مع الحريديين، الذين ارتفعت قوتهم في هذه الانتخابات. ويرى محللون أن حل هذا المأزق يكمن في المسار القضائي وتوجيه لوائح اتهام بشبهات الفساد ضد نتنياهو وخروجه من الحلبة السياسية، بعد جلسة الاستجواب، لدى المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، في الثاني والثالث من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.
وفي هذا الخصوص علق رئيس حزب «إسرائيل بيتنا»، أفيغدور ليبرمان، على دعوة وجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى زعيم حزب «أزرق أبيض»، بيني غانتس، لتشكيل حكومة وحدة وطنية. حيث اعتبر ليبرمان أن نتنياهو يمارس الحيل السياسية ليقتاد إسرائيل إلى جولة ثالثة من الانتخابات. وأوضح أن رئيس الوزراء يتشبث بمقاليد الحكم، تفاديا لمواجهة العدالة وسعيا لتحقيق أغلبية الـ 61 مقعدا في الكنيست (البرلمان) المطلوبة لتشكيل حكومة جديدة.
وذكر ليبرمان أن نتنياهو يحاول تخدير الحلبة السياسية من خلال دعوته إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، وبالمقابل، يحاول إقناع نواب من أحزاب أخرى بالانضمام إلى كتلته وتحالفه مع الأحزاب المتدينة. وأعرب ليبرمان عن قناعته بأن نتنياهو، في حال فشله في تحقيق هذه المهمة، سيحمل غانتس وحزب «إسرائيل بيتنا» المسؤولية عن إفشال تشكيل حكومة الوحدة، ومن ثم سيقتاد البلاد إلى جولة انتخابات ثالثة.
وتتوافق رؤية «أزرق أبيض» إن الدعوة التي وجهها نتنياهو إلى غانتس لتشكيل حكومة وحدة موسعة ما هي إلا حيلة إعلامية بائسة، مؤكدة أن «الحزب هو الذي سيشكل الحكومة. وأضافت أن نتنياهو قرر التوجه إلى جولة ثالثة من الانتخابات بعد أن أدرك أن «أزرق أبيض» لن يتيح له تولي رئاسة الحكومة المقبلة.
كل المؤشرات تشير ان ساعة نتنياهو اقتربت لاعتزاله الحياه السياسيه وتقديمه للمحاكمه حيث تتجه آمال نصف الجمهور في إسرائيل، على الأقل، إلى السلطة القضائية كي تحل المأزق الحاصل،وفي هذا كتب محلل الشؤون الحزبية في صحيفة «هآرتس»، يوسي فيرطر، أن «ساعة نتنياهو تدق مع اقتراب جلسة الاستجواب في مكتب المستشار القضائي للحكومة، والتي بعدها ستكون بانتظاره، بالتأكيد، لوائح اتهام».
وأضاف فيرطر أن نتنياهو «يستل الآن الأرنب الأخير والوحيد الذي تبقى في جعبته، وهي لعبة الاتهامات القديمة والجيدة، من أجل الوصول، ربما، إلى جولة انتخابات ثالثة مدعومة بتأييد شعبي ما. وهذا وهم مطلق. فهو رئيس حكومة مشتبه بمخالفات جنائية ويرفض إخلاء كرسيه والتفرغ لشؤونه، كما أنه ليس مرشحا شرعيا».
ووصف فيرطر أقوال نتنياهو بعد رفض غانتس لدعوته بأنه فوجئ وخاب أمله، بأنها «فرفرة الموت». «وهو يحاول خلق مشهد كاذب بأنه يسيطر على الوضع، لكن خدعته مكشوف». وأضاف أنه لا يوجد مخرج لهذا المأزق غير المسبوق، «ربما فقط صفقة ادعاء لنتنياهو، تسمح له باعتزال محترم، قياسا بوضعه، من دون عقوبة السجن، يمكن أن تشق طريق للنجاة. وخيار آخر هو تغيير نتنياهو في رئاسة الليكود. وهذه عملية صعبة ومعقدة ومليئة بالعقبات. وثمة شك إذا كان المدى الزمني يسمح بذلك».
المحلل السياسي في صحيفة «معاريف»، بن كسبيت، بدى حاسما حيال مصير نتنياهو. «لقد انتهى عهده. وقد قضى على نفسه بيديه. كان لديه كل شيء، وسيكتشف قريبا أن لا شيء لديه. الفائز تحول إلى خاسر. وناشطو الليكود أداروا ظهرهم له. فقد بقيت أعداد كبير منهم في البيت أو ذهبوا إلى شاطئ البحر (أي لم يصوتوا). وقال الجمهور له ’حتى هنا’. الذي اعتبر كمن ’يجلب الحكم’، تحول إلى من ’يبعد الحكم’».
وتابع كسبيت أن «بنيامين نتنياهو أنهى دوره التاريخي. وهذه حقيقة. لن يتمكن من تشكيل حكومة ولن يتمكن من الفوز في معركة انتخابية أخرى، في آذار/مارس 2020». وحسب كسبيت، فإنه لا توجد أغلبية داخل الليكود تؤيد حل الكنيست مرة أخرى. لكن إذا نجح في حل الكنيست، «فإن الدولة التي تجمدت لسنة ونصف السنة ستفرغ غضبها عليه. وهو سيفكك الليكود إلى أشلاء، تماما مثل فعل في العام 2006. وسيدرك الليكود ذلك قريبا. الآن هم يسكتون، ويمنحونه حبلا».
ومضى كسبيت أن «أريئيل شارون اعتاد على قول الجملة التالية عن نتنياهو: ’أعطوه حبلا، وسوف يشنق نفسه’. وبعد أن نضج مع مرور السنين، عاد نتنياهو إلى حالته السابقة. ويرتكب جميع الأخطاء الممكنة ويسقط في جميع الحفر الفارغة. وهو لا يدرك أن لافتة ’الخروج’، التي مرت قبالة نظره للتو، كانت الأخيرة».
نتنياهو الذي تحدث في كتابه مكان تحت الشمس عن غطرسة القوة والتفوق العنصري والديني والسياسي والاقتصادي.
حيث تقوم سياسة نتنياهو حالياً بفرض إسرائيل شروط وإملاءات جديدة على الدول والتشدد في التعامل مع الفلسطينيين والسوريين واللبنانيين ويسعى إلى إقامة شراكة أمنية مع دول عربية يهوي ويسقط ولتسقط مع أحلامه في التوسع والاستكبار وسيصبح من الماضي.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية