جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 328 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الأربعاء 31 يوليو 2019 الموضوع:

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1493452700_7490.jpg&w=690
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي


متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي






" الفشل الثقافي ليس العجز عن الكلام ! ولكنه الكلام من غير حكمة "(أ.د.حنا عيسى)
"إن تتطلب الأمر أن أبيض بيضة من أجل وطني ، فسوف أفعل ذلك"
عندما تسمع من يقول : سوف أضحي بوطني من أجل ديني ، فاعلم انه لم يفهم معنى الدين ولا معنى الوطن"
"أيها الوطن ارفع سقفك ، كي أستطيع تحته أن أرفع رأسي"
( في السابق ، كان أهل الثقافة وأهل المعرفة بالتاريخ ، هم الذين بفكرهم وعقلهم تتغير مسارات الحضارات لتتقدم ، وحين يوضع أهل الثقافة والتاريخ في الصفوف الخلفية تنهار الأمم)
(ها نحن يا بلقيس ندخل مرة أخرى بعصر الجاهلية ، ها نحن ندخل في التوحش والتخلف والبشاعة والوضاعة ، ندخل مرة أخرى عصور البربرية ، حيث الكتابة رحلة بين الشظية والشظية ، حيث اغتيال فراشة في حقلها صار القضية).












"لقد من الله علينا بثلاث في هذا البلد : حرية التعبير وحرية التفكير والمقدرة على عدم تطبيق أي منهما "(أ.د.حنا عيسى)
" نؤمن بوجود العالم الاخر ، لكننا لا مؤمن بوجود الرأي الاخر"
"سيدتي ، لقد جئت من بلد يشنق فيه الناس إذ تكلموا "
"أن تموت جوعا وأنت حر خير من أن تعيش عبدا وأنت سمين"
"كيف سأرى الحرية في مجتمعي وأنا لا اعرف ماذا تعنيه الحرية"
يعتبر الفيلسوف جون ستيوارت ميل ، من أوائل من نادوا بحرية التعبير عن أي رأي مهما كان هذا الرأي غير أخلاقيا في نظر البعض حيث قال "إذا كان كل البشر يمتلكون رأيا واحدا وكان هناك شخص واحد فقط يملك رأيا مخالفا فان إسكات هذا الشخص الوحيد لا يختلف عن قيام هذا الشخص الوحيد بإسكات كل بني البشر إذا توفرت له القوة "





شكر وتقدير من أ.د. حنا عيسى / أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات
لنيافة الكاهن الأكبر عبد الله واصف توفيق/ الكاهن الأكبر للطائفة السامرية
إن قلت شكراً فشكري لن يوفيكم ، حقاً سعيتم فكان السعي مشكوراً ، إن جف حبري عن التعبير يكتبكم به صفاء الحب تعبيراً. وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشكر الذي لا يستحقه إلا الكلمات تتسابق أنت . اليك يا من كان له قدم السبق في ركب العلم والتعليم ، اليك يا من بذلت ولم تنتظر العطاء ، إليك أهدي عبارات الشكر والتقدير والثناء .





الذي يسيطر على وسائل الاعلام يسيطر على العقول(أ.د.حنا عيسى)
"الصحافة الحرة تقول للحاكم ما يريده الشعب، وليس أن تقول للشعب ما يريده الحاكم"
"جزء كبير من الصحافة عبارة عن أناس لا يجيدون الكتابة يقابلون أناس لا يجيدون التحدث لأناس لا يجيدون القراءة"
"المأزق المحوري في الصحافة أنك لا تعرف ما لا تعرفه"

• الإعلام لغة:

الإعلام من مادة علم، يدل على أثر بالشيء يتميز به فنقول أعلمته بكذا أي أشعرته، والعلم من صفات الله -عز وجل- فالله العالم العليم العلام، والعلم نقيض الجهل، ويقال: استعلم لي خبر فلان واعلمنيه حتى أعلمه إياه، واستعملني الخبر فأعلمته إياه، وعلمت الشيء أعلمه علما: عرفته.

الإعلام غير تعليم لأن الإعلام اختص بما كان أخبار سريعة، أما التعليم فينطوي على تكرار والتكثير.

الإعلام لغة هو تحصيل العلم عند المتلقي أو المخاطب، فقد يكون جاهلاً به فيعلمه، وقد يكون عالما به فتثبت في ذهنه، فيحصل المقصود منه، والأصل هو تحقيق غاية العلم وهي حصول حقيقة للمتلقي.

• الإعلام اصطلاحاً:

تباينت آراء العلماء والمفكرين في تعريفهم للإعلام بناء على تأثرهم بمجال عملهم، وظهرت تعريفات عديدة نظرا لاتساع مفهومه في عصرنا الحاضر، ومحاولة كل فريق مطابقة هذا المفهوم بما يتواءم مع عمله وثقافته ووجهة نظره.

وعرفه بعضهم بأنه: "تزويد الناس بالأخبار الصحيحة والمعلومات السليمة، والحقائق الثابتة التي تساعدهم على تكوين رأي صائب في واقعة من الوقائع أو مشكلة من مشكلات، بحيث يعبر هذا تعبيرا موضوعيا عن عقلية الجمهور و اتجاهاته وميوله".
• مفهوم وسائل الإعلام
وسائل الإعلام يقصد بها جميع الأدوات التي تستعمل في صناعة الإعلام وإيصال المعلومات إلى الناس بدءا من ورق الصحيفة وانتهاء بالحسابات الآلية والأقمار الاصطناعية، إلا أن وسائل الإعلام بصفة أو كما تسمى (وسائل الاتصال الجماهيري) تنقسم بصفه عامه إلى وسائل مقروءة وسمعية وبصرية.
قد عرفت وسائل الإعلام تطورا كبيرا ففتحت للإنسان مجالا واسعا للمشاهدة والاستمتاع والقراءة، جعلها تكتسح جميع مجالات الحياة الاجتماعية والتربوية والثقافية والاقتصادية، فأصبحت تؤثر في سلوك الفرد واتجاهاته وميوله.
• تاريخ نشأة وسائل الإعلام

لقد عرفت المجتمعات الإنسانية الإعلام منذ أن كانت تعيش في قبائل بدائية تسكن الكهوف، وبتقدم العصور لم يستطيع الإنسان الاستغناء عن الإعلام لا بل ازدادت حاجته إليه، وخاصة في دور العبادة وأماكن التجمعات حيث كان له أثرا بالغ الأهمية، فليس الإعلام وليد الساعة فهو عملية قديمة قدم الإنسان نفسه.

منذ أن وجد الإنسان على قيد الحياة حاول بفطرته التفاهم وتبادل الأخبار والمشاركة في السراء والضراء ذلك لأنه اجتماعي بطبعه، ولكن في نطاق محدود فرضته عليه الظروف الجغرافية والاجتماعية لقد مرت البشرية خلال محطات تاريخية محددة، تركت كل مرحلة بصمات واضحة علـى مسيرتها منذ آلاف السنين، فإذا كان اكتشاف الكتابة والطباعة والكهرباء والثـورة الـصناعية والثورة التكنولوجية...الخ محطات سابقة، فالمحطة التي يحياها المجتمع المعاصر اليوم هـي ثورة المعلومات والاتصالات.

لقد اخترع الإنسان الكتابة منذ آلاف السنين، فكانت بمثابة نقطة تحول في تاريخ البـشرية، فقد كانت المخطوطات نادرة وباهظة الثمن ولا يتسنّى توفير عدد كبير منها، ومن ثم يمكن القول أن الكتابة لم تصبح عاملاً هاماً في ميدان الاتصال الجمعي إلاّ باختراع الطباعة الحديثة على يد العالم الألماني جوتنبرغ 1468-1338م ..
ففي بدايات القرن التاسع عشر ظهرت الصحف التي خاطبت الإنـسان العـادي والعامـة، وأيضاً وسائل الإعلام الكهربية مثل التلغراف والتليفون.
فقد اخترع التلغراف عام 1832م ومن ثـم بـدأ عـصر اللاسـلكي باكتشاف الموجـات الكهرومغناطيسية عام 1873م بتأسيس شركة "ماركوني" التي جعلت الاتصال اللاسلكي حقيقـة علمية ووسيلة تجارية في نفس الوقت عام 1896.
من ثم تبعها اختراع كاميرا السينما عـام 1894م، وإخراج أول فيلم سينمائي صامت إلى حيز الوجود عام 1895م لمدة أربع دقائق، حتى نطقت الأفلام في عام 1928م بعد أن تطورت السينما تطوراً هاماً فيما بين هذين التاريخين وبصورة أكثر واقعية.

فقد شهد القرن العشرون تطورا مذهلا فـي ميـدان الاتصال الجمعي الذي كان امتدادا لما أحرزه الإنسان من انتصارات في سبيل التغلب على ما يفـصل بينه وبين أخيه الإنسان من حواجز وسدود، وهذه الثورة لها أبعادها التكنولوجية والاقتصادية والثقافية والأخلاقية.

غيرت ولا زالت تغير الكثير من جوانب البناء الاجتماعي للمجتمـع المعاصر المتقدم منه والنامي. ومن ثم نتج عن هذه الثـورة الجديـدة عـدد مـن الظـواهر الاجتماعية والتكنولوجية كظاهرة العولمة والأقمار الصناعية والإنترنـت وغيرها.

فإن عصر وسائل الإعلام قد بدأ في مستهلّ القرن العشرين بظهـور وانتشار الفيلم والراديو والتلفزيون بين عدد كبير من الناس.

كانت وسائل الإعلام هذه هـي التي جمعت بين الـصورة والحركـة التي بدأت مرحلة الانتقال العظيم التي نواصلها الآن والصوت فشدت إليها الجماهير الغفيرة وتركت أثراً بالغاً في نفوسهم.

• دور الإعلام وأثره على المجتمع

لعب الإعلام دور هام في كل دول والمجتمعات العالمية، من حيث تعبئة الرأي العام العالمي التي من خلالها تتعبا المجتمعات بالمعلومات والأفكار التي يتبعها اتخاذ القرار، من ثم التنفيذ.

يطلق على وسائل الإعلام بما فيها المقروء والمرئي والمسموع اسم"media" من صحف مجلات ونشرات إعلامية وتلفاز ومذياع، بجانب المواقع الإلكترونية تعمل كل هذه الوسائل على إثراء وجدان وعقول الجمهور المتلقي، مما يزيد من ثقافته وتأهيله وإدراكه وبالتالي تفاعله مع المجتمع الذي من حوله.
تعتبر وسائل الإعلام صوتا لمن لا صوت له "صوت الشعب" فهي تمثل رأي الشعب، ووسائل الإعلام الذي تترفع عن قضايا الشعب ومشاكله لا يميل الشعب لمشاهدتها في أغلب الأحيان فاشلة.

يحرص مثقفو العالم من علماء ومفكرين على بث أو نشر كل ما يمكن استفادة البشرية منه, من بحوث وتجارب واختراعات واكتشافات, وكما يمكن تبادل وجهات النظر والأفكار لما يثري عقول المتلقي، مما يدفع بالرأي العام للامام، وبالتالي تزداد حجم المعرفة لدي المشاهدين.

في القرون الماضية كان الاستعمار يحتل بلدان العالم الثالث بقوة السلاح, ولكن حاليا توصل لاحتلال شعوب هذه البلدان عبر الوسائل الإعلامية, وتم هذا عبر خبراء في شتي العلوم وخاصة "علم النفس" حيث تخصص العديد من علماء هذا العلم علي كيفية التأثير علي عقول الآخرين بشتى الوسائل والأفكار،مما جعل هذه الوسائل تغزو عقول الصغار قبل الكبار، ممثلة في الرسوم الكاريكاتيرية والتي شدت انتباه الصغار وبعض كبارنا.

هذه الوسائل نجحت في تغذيتهم بكل ما يؤسس الاحترام لوجهات النظر الغربية, وبالتالي نجحت في تدجين أطفالنا منذ نعومة أظفارهم علي تلك الأفكار والمذاهب. يتدرج هؤلاء الأطفال في الاهتمام بتلك البرامج الطفولة لبرامج المراهقين والكبار, برزوا في تقديم البرامج الملهبة للحواس والمشاعر والتي تجمع بين الرجال والنساء، مما يجعل هؤلاء المراهقين رهينة لمثل هذه البرامج و الأفلام.






عيسى: التغيير السياسي إستجابة مخططة لضغوط التقدم والتطور
قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "إن التغيير السياسي يتسم بنوع من الشمولية والإتساع، فهو مجمل التحولات التي تتعرض لها البنى السياسية في مجتمع ما بحيث يعاد توزيع السلطة والنفوذ داخل الدولة نفسها أو دول عدة".
وأضاف، "مورس التغيير السياسي من قبل كل شخص كان غيورا على أمته للنهوض بها حتى تستكمل أهدافها وتحقّق إنجازاتها التي تريدها وتنشدها، وهو تغيير وتعديل في نظام الحكم سواء أكان جزئياً أو جذرياً، ومحاربة مظاهر الفساد والضعف فيه، بوسائل مختلفة، بحيث يحقق المقاصد المرجوة منه".
وأشار، "ويعد التغيير السياسي هو الانتقال من وضع لا ديموقراطي إستبدادي إلى وضع ديموقراطي، أما التغير السياسي السلمي يطلق عليه مصطلح إصلاح ويمكن بإعتباره مرادفا للتغيير الدستوري في القيادة أو لإعادة بناء التأثير السياسي داخل المجتمع".
ونوه، "التغيير السياسي له أنماط تتمثل أولا بالديموقراطية، بحيث أن المجتمعات الغربية التي تلتزم بالليبرالية عملت كفلسفة ومنهج على تحقيق هذا البعد من أبعاد التغيير من خلال التزامها بالديموقراطية الليبرالية. ثانيا تقييد فتره الحكم بحيث حرضت النظم السياسية الديموقراطية الليبرالية على تحديد فتره حكم الحاكم من خلال تحديد عدد دورات ترشحية وتحديد مده كل دوره، وأخيرا الثورة، بحيث يتحقق التغيير السياسي من خلال الثورة".
ولفت، "التغيير بشكل عام هو التحول من حال إلى حال، والتغيير في المنظمات أو التغيير المنظمي يعني التحول أو التنقل أو التعديل من حال إلى حال أخرى، ويمثل التغيير تحركا ديناميكيا بإتباع طرق وأساليب مستحدثة ناجمة عن الإبتكارات المادية والفكرية".
وتابع، "وفي جميع الأحوال نجد إن التغيير ظاهرة يصعب تجنبها، وهو لا يخرج عن كونه إستجابة مخططة، أو غير مخططة من قبل المنظمات للضغوط التي يتركها التقدم والتطور الفني الملموس وغير الملموس في الماديات والأفكار".
واستطرد أمين عام الهيئة، "يرى البعض أن الإصلاح السياسي خلافا للثورة ليس سوى تحسين في النظام السياسي، فهو تطوير غير جذري في شكل الحكم، دون المساس بأسس هذا النظام، ولهذا يخرج منه الانقلاب لأنه يشمل أدوات غير سلمية للتغيير، ويهدف إلى تغيير القائمين على النظام أكثر من كونه يهدف إلى إصلاح النظام".
وقال، "يرى البعض أن الثورة أحد أشكال الإصلاح السياسي، إلا أنها تعبير عن إصلاح سياسي راديكالي وسريع، كما أن الإنقلاب لتغيير القائمين على النظام لأنهم أساؤوا استعمال السلطة ليأتي من يقومون بالإصلاح، هو أحد أشكال الإصلاح السياسي، إلا أنه شكل راديكالي غير سلمي للإصلاح".






"هناك كلام لا يقول شيىء وهناك صمت يقول كل شيىء"(أ.د.حنا عيسى)
"من يحبك يرى فيك جمالاً ..أنت بنفسك لا تراه"
"عندما أسير بعربة التسوق في أحد المحلات التجارية ، فتصدمني طفلة في الخامسة من عمرها ،وتقول ببراءة شديدة "أنا" آسفة .. بينما تصدمني سيدة راشدة ..وتنظر لي بنظرة ازدراء وتكبر وكأنني المخطىء...."
"العلم غايته الحقيقة ووسيلته الفكر وأداته المنطق , والفن غايته الجمال ووسيلته الشعور وأداته الذوق"
الذوق الجمالي هو القدرة على تحديد القيمة الجمالية للظواهر بالحس المباشر، على التمييز، قبل كل شيء، بين الجميل والقبيح. ويكون الذوق الجمالي حسناً اذا حصل الانسان على متعة من الجمال الأصيل، ويكون رديئاً إذا وقف لا مبالياً حيال الجمال أو تمتع بالقبيح. وليس الذوق الجمالي ملكة فطرية لدى الناس. فهو يتكون من قبل بيئة الانسان الجمالية وينمي بالتربية الجمالية. ويمارس استيعاب الأعمال الفنية والابداع الفني تأثيراً كبيراً عليه.
ان الوجهة العامة للتقييمات الذوقية تتحدد بمثل الناس ورؤيتهم للعالم. ويشكل الذوق الجمالي نفسه سمة هامة للشخصية البشرية، تبين مدى احاطتها وتعمقها في استيعاب القيم الجمالية في الحياة والفن.








" لا تتبع القطيع فأنت لا تتعلم الى أين هم ذاهبون ..."(أ.د.حنا عيسى)
"مجتمع لا يهمه الجائع إلا اذا كان ناخبا ، ولا يهمه العاري إلا اذا كانت امرأة"
" لا يمكنك أن تغتني عن طريق السياسة إلا اذا كنت فاسدا"
(إذا احتكمت دولتان صغيرتان إلى هيئة الأمم المتحدة ضاعت الدولتان الصغيرتان معاً ، وإذا احتكمت دولة صغيرة ودولة كبيرة إلى هيئة الأمم المتحدة ضاعت الدولة الصغيرة ، أما إذا احتكمت دولتان كبيرتان إلى هيئة الأمم المتحدة ضاعت الأمم المتحدة نفسها) .فخلاصة القول بان السياسة فن يقوم على دراسة الواقع السياسي وتغييره موضوعيا من جهة اولى وفن منع الناس من التدخل فيما يخصهم من جهة أخرى.






"نصيحه لا تبيع الثلج في بلاد الاسكيمو ، ولا تبيع الجهل في بلاد العرب. ثم تسأل حضرتك البحر بيضحك ليه؟!.. طبعاً بيضحك علينا"
لم يفهموا حديثي.. على مايبدو أني لست الفم المناسب لهذه الآذان!(أ.د.حنا عيسى)
"انتظرتُ وانتظرتُ حتى حصلت أخيراً على دور مناسب في فيلم مناسب … كنت أكبر عمراً… أكثرَ حكمةً… وكانت قد أتت اللحظة المناسبة"
(الواجب على الحكومة والمسؤولين أن يسندوا الوظائف لأهلها، وإن لم يوجد الكفء المطلق فيجب أن يسند الأمثل فالأمثل، وإلاَّ كان المسؤولون آثمين حينما يضعون الشخص في المكان غير المناسب لأهليته، لأنَّ جهله بالتكاليف وضعف خبرته ستنعكس سلباً وفساداً في الواجبات المكلّف بها).







د. عيسى: القانون الدولي في خطر نتيجة المواقف الأمريكية غير المنصفة

وقف الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الأحد الموافق 28/7/2019م ، على مجموعة من الأسئلة حول القانون الدولي والتي تطرح بكثرة في الآونة الأخيرة .. الموقف الراهن من القانون الدولي ..هل يطبق فعلاً ...أم مجرد قواعد قانونية تجميلية..أم وضع بالأساس لمناصرة القوي ضد الضعيف ..ولماذا يتم تطبيقه اختيارياً حسب مزاجية هذا الطرف دون ذاك .. والى أين وصل القانون الدولي ؟

وأكد د. عيسى على أن جميع الأمم تتفق على أن قواعد القانون الدولي هي حصيلة تطور المجتمع للوصول إلى رقي يضمن للجميع الحق في التساوي أولاً، وحق الدول في الوجود والاستمرار ثانياً، وحق الدول والشعوب في تقرير مصيرها وحريتها ثالثاً، وحق الدول في تسوية خلافاتها بالطرق السلمية رابعاً وحق الشعوب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية أخيراً.

وأشار الأمين العام الى أن الكثير من القوانين والوثائق الدولية وضعت لتنظم العلاقات بين أشخاص المجتمع الدولي في حالتي السلم و الحرب والتي تبين حقوق وواجبات كل منها تجاه الأخر..إلا أن الممارسة الفعلية لهذه القوانين جاءت متناقصة نتيجة الصراعات الدائرة بين مختلف الدول... حيث ترى الولايات المتحدة بأن الحرب الباردة قد انتهت، مما يؤهلها أن تتصدر جميع الدول، وتفرض ما تشاء من قوانين خدمة لمصالحها ومصالح أصدقائها المقربين لها، وتعتبر رزمة القوانين التي صدرت ما بعد الحرب العالمية الثانية سنة 1945م مجرد قوانين بالية لا تنسجم ودورالولايات المتحدة في الوقت الراهن، ولا بد من إعادة صياغتها مجدداً، لتكون هي صاحبة القرار الأول والأخير في إقرار القواعد القانونية ...وأكبر دليل على ذلك قرار مجلس الأمن رقم 1373 الذي خول الولايات المتحدة الرد بالقوة على ما يسمى الإرهاب الدولي وانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية مع روسيا الاتحادية حول الصواريخ البلاستيكية والتي وقعت بين الطرفين عام 1972م وانسحاب امريكا بتاريخ 2/6/2017م من اتفاقية باريس للمناخ والفيتو الأمريكي بتاريخ 1/6/2018م في مجلس الأمن في تبني مشروع قرار كويتي بشأن توفير الحماية للفلسطينيين وانسحاب أمريكا بتاريخ 8/5/2018 من الاتفاق النووي الايراني وانسحاب امريكا بتاريخ 3/10/2018م من بروتوكول فيينا لحل المنازعات بعد طعن فلسطيني بشأن القدس.
وأضاف د. عيسى: "كل هذه الحقائق تؤكد بأن وضع القانون الدولي في خطر نتيجة المواقف الأمريكية غير المنصفة في تعاملها مع قواعد القانون الدولي، حيث أمريكا تعمل جاهدة على بلورة قوانين جديدة تتفق وسياساتها القائمة في ترأس (هيئة الأمم المتحدة وفرض شروطها التعجيزية عليها ..كل هذا يقودنا إلى رؤية واحدة بأن على دول العالم أن تقف وبكل جدية أمام السياسة الأمريكية الراهنة، والتأثير عليها بايجابية للحفاظ على كافة القوانين والمواثيق الدولية المقرة والمعمول بها حتى لا تتفرد الولايات المتحدة في هيمنتها على المؤسسة الدولية - هيئة الأمم المتحدة ولجانها الفرعية ولجانها المتخصصة) أولاً، وان تضغط على الولايات المتحدة الأمريكية لان تكون جزءا من العدالة الدولية لتحقيق الأمن والسلم الدوليين ثانيا وان تقنع الولايات المتحدة وبالأساليب العصرية لإعادة الهيبة لقواعد القانون الدولي المعمول بها أخيرا.

وأكد الامين العام أن القانون الدولي لا يمكن تحقيقه إلا إذا اتفقت جميع الدول على انه الركيزة الأساسية للحفاظ على الاستقرار الدولي والصمام الوحيد لحل كافة النزاعات بالطرق الودية والدبلوماسية والتحكيمية والقضائية للحيلولة دون نشوب حرب عالمية جديدة لا يعرف احد عواقبها المدمرة.





"لا تعتاد الصراخ أبدا فمن يفهمك يسمع صمتك جيدا"(أ.د.حنا عيسى)
"ما أجمل أ يكون السفير أو القنصل الذي يمثل بلاده أديباً نهماً للمعرفة"
"الدبلوماسيون ينفعون في الجو الصحو ، لكن بمجرد ان تمطر السماء فإنهم يغرقون في كل قطرة "
بين الدبلوماسية والنفاق شعرة، فهل تعرف الفرق بينهما؟
إن الأولى ذوق وفهم وإحساس بالآخرين، والثانية صفة لا أخلاقية تسعى لهدف، فبأي الصفتين تتمتع؟
(نصيحتنا الأولى لك: الدبلوماسية صفة تكتسب بخطوات، وخطط محكمة، فهيا اجعل فضولك يمتد إلى كل ألوان المعرفة، واكتسب الخبرة بخوض التجارب، وتعلم لغة وثقافة البلدان)
(نصيحتنا الثانية لك: الحرص والدقة في التعبير بالكلمات؛ حتى لا تؤذي الآخرين. تعلم فن المراوغة والبعد عن الصراحة اللاذعة، لتنقذ موقفاً ما ليس عيباً، كما أن مجاملة الناس بكلمة أو لمسة حنان، ربما شجعتهم ودفعتهم إلى الأمام)







"أول طريقة لتقييم ذكاء القائد هي أن تنظر إلى الرجال المحيطين به"(أ.د.حنا عيسى)
"إذا وليت أمراً أو منصباً فأبعد عنك الأشرار فإن جميع عيوبه منسوبة إليك"
"الزعيم العبقري يجب أن يكون لديه القدرة على جعل المعارضين المختلفين يظهرون كما لو أنهم ينتمون إلى عائله واحدة"القائد الذي يرى بعيون الآخرين لا يصلح للقيادة"
(القائد هو الشخص الذي يبدع ويتجدد ويتميز في أي عمل يتوكل به ويقوم به لوحده كما انه يبحث دائما عما هو مفيد لتنمية مهاراته وخبراته بالاضافة الى انه يعتمد في ادارته لفريقه بثقته بنفسه وخبراته كما يقوم بفعل وتنفيذ الامور الصحيحة، ولكي يحافظ القائد على هدوئه، عليه ان يعتاد على معالجة الامور المفجعة وكأنها عادية ، بدلا من معالجة الامور العادية وكأنها فواجع).






"إن العدالة تصرخ في داخلي بأنه لا مساواة بين الناس"(أ.د.حنا عيسى)
"أي مجتمع يحتاج إلى أن يخلي مسؤوليته لديه الكثير من المحامين"
"المحامون الجيدون يعرفون القانون ، المحامون العظماء يعرفون القاضي"
"كما تعلمون ، قد لا تعمل المحاكم بعد الآن ، ولكن طالما أن الجميع يصور الجميع ، سيتم تحقيق العدالة"
"العدل موجود في كل المحاكم العربية ولكن على يافطة فوق رأس القاضي!"
(نظرية العدالة عند أرسطو تقوم على ثلاثة قيم، اثنتان منهما تمثلان الرذيلة وهما الزيادة والنقصان أو الإفراط والتفريط، وتمثل القيمة الثالثة الفضيلة وهي الوسط)
والعدالة هي الجوهر الأساسي للفكر السياسي برمته، حسب رأي أرسطو، وهي الفضيلة التي تنطوي تحتها، وتترتب عليها، جميع الفضائل السياسية الأخري، بل إن قيمة العدل تبدو شرطا أساسيا لوجود «الدولة» بتنظيمها القانوني والاجتماعي والسياسي، فإذا وُجد العدل في مجتمع بشري ما فإننا نكون أمام دولة، أما إذا غاب العدل فإننا نكون أمام أي شكل اجتماعي، لكنه ليس الدولة، ولذا يري أفلاطون أنها السمة الأساسية للنظام السياسي الفاضل.





"إن في القدس يتامى أنبتوا ريش الجناح "(أد.حنا عيسى)
"يا قدس يا سيدتي معذرة فليس لي يدان وليس لي أسلحة وليس لي ميدان كل الذي أملكه لسان"
سلام لأرض خلقت للسلام ..ولم ترى يوماً سلاماً ..سلاماُ على كل من مر على جرحي ولم يلقي التحية ..
لم يبقى عندي ما أقول تعب الكلام من الكلام"
يرجع تاريخ مدينة القدس إلى أكثر من خمسة آلاف سنة، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم مدن العالم. وتدل الأسماء الكثيرة التي أطلقت عليها على عمق هذا التاريخ. وقد أطلقت عليها الشعوب والأمم التي استوطنتها أسماء مختلفة، فالكنعانيون الذين هاجروا إليها في الألف الثالثة قبل الميلاد أسموها "أورسالم" وتعني مدينة السلام أو مدينة الإله سالم ، وقد ورد ذكرها في التوراة (العهد القديم) 740 مرة وفي الإنجيل( العهد الجديد ) 141 مرة وفي القران 6 مرات . ثم عرفت في العصر اليوناني باسم إيلياء ومعناه بيت الله. ومن أهم الأعمال التي قام بها الكنعانيون في القدس شق نفق لتأمين وصول المياه إلى داخل المدينة من نبع جيحون الذي يقع في وادي قدرون والذي يعرف اليوم بعين سلوان.نشأت مدينة القدس في العصر الحجري النحاسي 4500 سنة ق.م. كقرية وتحولت في العهد الكنعاني ( العصر البرونزي ) حوالي 3000 ق.م الى مدينة .







عيسى: إقامة المستوطنات وتوسيعها في الضفة الغربية بما فيها القدس ينتهك القانون الدولي الإنساني

أوضح الدكتور حنا عيسى، أستاذ القانون الدولي، أن الاستيطان الإسرائيلي في أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة ومصادرة الأراضي جميعها تعرقل جهود استئناف المفاوضات وجهود السلام في المنطقة، لافتاً بأن الإحصائيات تشير مؤخراُ بان عدد المواقع الاستيطانية في الضفة الغربية قد بلغ أكثر من 440 موقعا منها 144 مستعمرة و 96 بؤرة داخل حدود المستوطنات و109 بؤرة خارج حدود المستوطنات و 43 موقعا مصنفا على انه مواقع أخرى و48 قاعدة عسكرية، حيث كان أكثرها في مدينة القدس وضواحيها بواقع 29 مستوطنة, منها 16 مستوطنة تم ضمها إلى إسرائيل مع العلم بان عدد المستوطنين في الضفة الغربية أكثر من نصف مليون مستوطن .

وقال عيسى "بناء المستوطنات وتوسيعها في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية يعد خرقا للقانون الدولي الإنساني الذي ينص على القوانين والنظم المتبعة في أوقات الحرب والاحتلال, بل ويعد هذا أيضا خرق لحقوق الإنسان المتعارف عليها بموجب القانون الدولي العام.

وأضاف "القانون الدولي الإنساني يمنع الدولة المحتلة من نقل مواطنيها إلى المناطق التي قامت باحتلالها، المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 بالإضافة إلى ذلك تنص أنظمة هاج على منع الدولة المحتلة من إجراء تغيرات دائمة في الأراضي المحتلة, باستثناء تغييرات جذرية لحاجات عسكرية او لصالح السكان المحليين".

ويقول عيسى بان جميع المستوطنات الإسرائيلية تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي الإنساني بغض النظر عن وضعها التخطيطي فضلا عن أن المستوطنات احد العوامل الرئيسية وراء القيود المفروضة على الوصول وانعدام الأمن وتهجير الفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية, ما يقوض الظروف المعيشية للعديد من الفلسطينيين في الضفة الغربية.

ويؤكد عيسى بان الممارسة الإسرائيلية المتمثلة ببناء المستوطنات في أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة بدأت بعد مضي وقت قصير على انتهاء حرب حزيران 1967, مع أن إسرائيل جادلت بان المستوطنات بنيت لتعزيز الأمن الإسرائيلي, إلا أن الهدف الحقيقي لبناء المستوطنات كان تدعيم سيطرة إسرائيل على أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة وضمان قدرتها, من خلال إقامة المستوطنات والتوسيع المتواصل, على توسيع حدودها في أي اتفاق دائم، وبعبارة أخرى تعمل إسرائيل من خلال استعمار الأراضي الفلسطينية المحتلة على المفاوضات لتكون في مصلحتها وتأمل بالحصول على الاعتراف بحقها في السيادة / الإدارة الدائمة للمستعمرات.

ويقول عيسى "قد يشكل الأساس لهذه السياسة أيضا الرغبة في ضمان أن تكون أية دولة فلسطينية غير قادرة على النمو والتطور بجعل أراضيها مقسمة بالمستوطنات".

ويتابع "فيما يتعلق بمستوطنات القدس الشرقية, بما في ذلك المستوطنات التي وضعت داخل حدود بلدية القدس, لا شك بان هدفها أيضا هو دعم مطالبة إسرائيل غير القانونية, وجعل القدس الشرقية المحتلة جزءا من عاصمتها وتعديل التركيبة الديموغرافية للمدينة لضمان أن يشكل الإسرائيليون غالبية السكان فيها".

ويذكر عيسى بأن القرارات المتكررة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة, وفتوى محكمة العدل الدولية بخصوص تشييد إسرائيل للجدار في الأرض الفلسطينية المحتلة، أكدت جميعها وبصورة قاطعة, على أن المستوطنات في الأراضي الفلسطينية تعتبر مخالفة للقانون الدولي.

ولفت بان المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة هي غير شرعية..وتعتبر مخالفة لإحكام وقواعد القانون الدولي الإنساني العرفي و التعاقدي, وتحديدا أحكام المادة 49 (فقرة 6) من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 و التي تنص على انه لا يجوز لدولة الاحتلال أن ترحل أو تنقل جزء من سكانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها.

ويقول عيسى "إقامة المستوطنات وتوسيعها في الضفة الغربية بما فيها القدس ينتهك القانون الدولي الإنساني الذي يحدد المبادئ التي تطبق خلال الحرب والاحتلال، كما تنتهك المستوطنات الإسرائيلية حقوق الفلسطينيين المنصوص عليها في قانون حقوق الإنسان الدولي، ومن بين الانتهاكات الأخرى, فان المستوطنات تنتهك حق تقرير المصير, وحق المساواة, وحق ملكية الأرض, ومستوى معيشي لائق، وحق حرية التنقل".


وعلى ضوء ذلك يشير عيسى ان المطلوب من المجتمع الدولي والدول الأطراف في اتفاقية جنيف الرابعة عدم تجاهل الحقائق على ارض الواقع والوفاء بالتزاماته الناشئة بموجب المادة الأول من الاتفاقية بهذا الخصوص، وان السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والدائم مرتبط باحترام المبادئ الأساسية التي يقوم عليها القانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني .

وتابع عيسى "على المجتمع الدولي الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلية لوقف كافة مشاريعها الاستيطانية في الأراضي المحتلة والتأكيد على احترام السلطات الإسرائيلية للقانون الدولي وأنها ستتعرض للمسائلة والمحاسبة جراء مواصلتها انتهاك القانون الدولي وان احترام القانون الدولي هي الخطوة الأساسية لتحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية" .








"من خرق القانون لمنفعتك خرقه غداً لخراب بيتك"(أ.د.حنا عيسى)
"لا تبحث عن محامي يعرف القانون ، بل ابحث عن محامي يعرف القاضي "
"الالتفاف على القانون أخطر على القانون من نزوات الأمير"تذهب للمحكمة ولك قضية ، ترجع ومعك قضيتين"
"ما يريده الملك يريده القانون "جميع الحقوق محفوظة ويكفلها القانون ؟؟ قانون الطوارئ طبعا "!!
(تستند سيادة القانون إلى ثلاثة مبادئ ديمقراطية رئيسية هي : قوة القانون والمعاملة المتساوية أمام القانون والامتناع عن التنفيذ الجزئي للقانون. وهذه الخصائص هي التي أدت إلى أن يكون سيادة القانون جزا لا يتجزأ من النظام الديمقراطي. فسيادة القانون تتنافى مع سيادة الحاكم أو سيادة الإنسان بما يشمله الأخير من سلطة مطلقة يمكن إساءة استخدامها ويمكن أن تؤدي إلى فساد المسئولين والعقاب التعسفي).









( 7 مفكرين عرب عليك أن تقرأ لهم إذا أردت أن تصبح مثقفاً حقيقياً : المفكر المغربي محمد عابد الجابري ، المفكر المصري حسن حفني، المفكر الجزائري محمد أركون، المفكر المصري زكي نجيب محمود، المفكر المصري طه حسين، المفكر الفلسطيني إدوارد سعيد والمفكر العراقي علي الوردي)
"قارئ الحرف هو المتعلم وقارئ الكتب هو المثقف"(أ.د.حنا عيسى)
"كل مثقف يتحدث بصراحة عن الأمراض أو الرواسب التي يعاني منها الشعب ، يعتبرونه ضد الشعب"
"المثقف الذي لا يتحسس آلام شعبه لا يستحق لقب المثقف"
"كل من يجيد القراءة يتصور أنه مثقف وتلك مشكلة في بلد غالبيتها من الجهلاء و الأميين"
"عندما (يخطئ) لاعب الكرة يعطى بطاقة صفراء وعندما (يصيب) المثقف يمنع من اللعب مدى الحياة!"
المثقف والثقافة - لغةً - مشتقان من مادة (ثقف)، والتي تدل - حسب ما جاء في معاجم اللغة العربية وقواميسها - على عدَّة معانٍ، منها: الحذق، وسرعة الفهم، والفطنة، والذكاء، وسرعة التعلُّم، وتسوية المعوجِّ من الأشياء، والظفَر بالشيء؛ قال تعالى: {فَإِمَّا تَثْقَفَنَّهُمْ فِي الْحَرْبِ} [الأنفال: 57]". وعرَّف مجمع اللغة العربية (الثقافي) بأنه: "كل ما فيه استنارةٌ للذهن، وتهذيبٌ للذوقِ، وتنميةٌ لِمَلَكة النقد والحُكْم لدى الفرد والمجتمع".
والمثقف في المفهوم الاصطلاحي: ناقدٌ اجتماعيٌّ، "همُّه أن يحدِّد، ويحلِّل، ويعمل من خلال ذلك على المساهمة في تجاوز العوائق التي تقف أمام بلوغ نظام اجتماعي أفضل، نظامٍ أكثر إنسانية، وأكثر عقلانية"، كما أنه الممثِّل لقوَّةٍ محرِّكةٍ اجتماعيًّا، "يمتلك من خلالها القدرةَ على تطوير المجتمع، من خلال تطوير أفكار هذا المجتمع ومفاهيمه الضرورية". والمثقف يملك قدرًا من الثقافة التي تؤهله لقدرٍ من النظرة الشمولية، وقدرٍ من الالتزام الفكري والسياسي تجاه مجتمعه، وهو مبدع كل يوم، يستطيع بهذا الإبداع الثقافي أن يفصل بين تهذيبات القول وتجليات الفكر، بين الثقافة وعدم الثقافة، بين التحضر والتطور".
والمثقف هو الإنسان المنفتح على ما هو غير ذاته. إنه شخص يهتم ويتابع أموراً وقضايا ليسست في صلب حياته الشخصية أو الأسرية المباشرة. باختصار هو شخص يتجاوز صحته وصحة أسرته وحاجاته وعمله...الخ لينطلق باتجاه المجتمعي/العام، فينخرط في قضايا السياسة والاقتصاد والصحة والتعليم والدين والطائفة والعشيرة، والمواصلات ونظافة البيئة،...الخ .







أسماء الإتفاقيات الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وحكومة دولة اسرائيل، وهي على النحو التالي : (إعداد:أ.د.حنا عيسى)
1- اعلان مبادىء حول ترتيبات حكم ذاتي مرحلي 13/9/1993م.
2- اتفاق غزة ومنطقة اريحا وتبادل الرسائل بين منظمة التحرير الفلسطينية وحكومة دولة اسرائيل 4/5/1994م.
3- الاتفاقية الفلسطينية الاسرائيلية المؤقتة بشأن الضفة الغربية وقطاع غزة 28/9/1995م.
4- البروتوكول المتعلق بإعادة الانتشار في الخليل 17/1/1997م.
5- مذكرة واي ريفر 23/10/1998م.
6- مذكرة شرم الشيخ 4/9/1999م.
7- اتفاقية وقعتها السلطة الفلسطينية وإسرائيل في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2005، عرفت بـ"اتفاقية المعابر" وتضمنت الشروط والضوابط والمعايير التي تنظم حركة المرور من وإلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.



هل نحن بحاجة لمن يضع الشخص المناسب في المكان المناسب ؟ (أ.د.حنا عيسى)
"مما يؤسف انك ترى في المجتمع اناساً يحملون شهادات عليا في تخصصات علمية دقيقة ،وهم يمارسون اعمالا أو وظائفاً لا تمت لتخصصهم بصلة"
"لن يكون الشخص المناسب في المكان المناسب إلا إذا كان خلفه مجتمع محاسب أما إذا تعود المجتمع على التجاهل والتغاضي والتملق والتحلق والمداراة والمجاراة فليس ثمة آمل في الصلاح والإصلاح "
(إن عملية اختيار القائد الكفء والمناسب للمواقع القيادية تخضع لمجموعة من الشروط والمواصفات كي يتبوأ القائد الموقع. ومن أهم أربعة شروط للقائد هي ( التخصص ، الثقافة ، القيادة والأخلاق) . حيث نجد هذه الايام ان اختيار القيادات في المجتمع لا تخضع للشروط المذكورة أعلاه ، وإنما ( المحاباة ، العلاقات الشخصية والانتماء الحزبي) هي الشروط السائدة ، بينما نجد في دول العالم المتقدم يخضع القائد الاداري الى مجموعة من الاختبارات منها ( الشخصية ، الذكاء ، الثقافة العامة ، الاتزان الانفعالي ، الطموح ، والصحة النفسية) فضلا عن الشهادة العلمية وإجراء المقابلة وتقديمه ورقة عمل عن المشاريع والأنشطة التي يهدف الى تحقيقها في المؤسسة.
لذا نجد هذه الايام ان بعض وزارات ودوائر الدولة وبعض الجامعات بحاجة الى تطبيق الشروط الدقيقة في اختيار القائد الاداري الناجح.حيث نجد بان بعض القياديين في بعض الوزارات والدوائر الحكومية والجامعات ، على سبيل المثال يكون مديراً عاماٍ حاصلا على التخصص في الرياضة وهو يقود دائرة للتخطيط والمتابعة ، وآخر متخصص في تغذية الحيوان يقود قسم ضمان الجودة ، وآخر متخصص في الكيمياء يتولى قسم العلاقات والتبادل الثقافي...الخ .
نحن لا نقلل من قدرات القياديين الحالية بقدر ما ندعو الى اعادة هندسة التوزيع وفق الشروط والضوابط في وضع الشخص المناسب في المكان المناسب).








 
روابط ذات صلة
· زيادة حول
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن :
يها الشوق المسافر في دمي



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.68 ثانية