جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 589 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمد جبر الريفي: محمد جبر الريفي : عيد اربعاء ايوب
بتاريخ الجمعة 19 أبريل 2019 الموضوع: قضايا وآراء


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏نظارة شمسية‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏
في حضرة الذاكرة. ...عيد اربعاء ايوب
محمد جبر الريفي



في حضرة الذاكرة. ...عيد اربعاء ايوب

محمد جبر الريفي

في مثل هذا اليوم الاربعاء من شهر أبريل نيسان من كل عام كانت مدينتنا غزة وكانت مدينة صغيرة لم تكن بهذا الاتساع والعمران كما هي عليها الآن ، كانت تحتفل قبل سنين بعيد اسمه اربعاء ايوب ..في ذلك العيد كان الناس كلهم في غزة فرادى وجماعات ينتظرون هذا اليوم و منذ الصباح يهرون للبحر حاملين معهم ما اعدوه في الليل من طعام وشراب.لم يكن ذلك اليوم عيدا رسميا تعطل به الدوائر الحكومية غير أن الكثير من تلاميذ المدارس والطلاب كانوا يفرون بعد فترة الاستراحة ..اما الموظفين فقد كانوا في الغالب يلحقون باسرهم قبل نهاية الدوام ..هكذا هو عيد اربعاء ايوب عيد الشمس والدفء الذي بدأ يحس به الناس بعد فصل الشتاء البارد المطير حيث الغرف المغلقة ومواقد الحطب المشتعل واغطية الفراش الثقيلة التي تكتم الأنفاس ..كنت حين أصل للبحر في ذلك اليوم الربيعي المشرق مشيا على الأقدام من شدة الزحام على ركوب السيارات ينتابني الفرح فأحس ببهجة الحياة والحيوية والنشاط بعد وقت دراسي ممل فاركض فورا فوق رمال الشاطيء الأصفر الفسيح مختلطا بتلاميذ المدارس والطلاب ..امتلك الجرأة منطلقا أكثر في مداعبة زميلي في الفصل سمير فاغرف من مياه البحر قرب الشاطيء وارشق به وجهه الأبيض الجميل ..أرى في عينية العسليتين البراقتين الفرح والبهجة مثلي تماما فيجري متتبعا خلفي وفي كفه حفنة من رمال الشاطيء الناعمة المبللة بالماء يريد أن يصوبها نحوي .. طيلة ذلك اليوم البهيج كان نسيم بحر غزة يمسح وجهي بلطف فامعن النظر بعينين رطبتين لذلك الامتداد الازرق الازوردي الجميل ثم انظر الى عيني ابي الخضراوين الواسعتين حين يأتي بعد صلاة العصر مع باقي أفراد الأسرة الذين كانوا ينتظرون قدومه بفارغ الصبر واقول له :لماذا لا تحكي لنا يا أبي عن قصة النبي ايوب عليه السلام .. ؟لماذا تعطي مدينتنا الطيبة هذا اليوم من كل عام قدرا كبيرا من الاهتمام فنهرع جميعا للبحر ؟نقفز بين امواجه المتلاطمة بخفة وسرعة غير مستقرين في مكان ..لماذا حملت باقي الأسرة الأم والأخوة الصغار وجدتي الحاجة عيشة المسنة على عربة يجرها الحصان تغالب في ذلك مشاعرك العميقة الحزينة المخباة من سنين ؟لكن ابي الذي كان يتهيأ للنزول في البحر كالعديد من الرجال ظل صامتا في تلك اللحظة ولم يرد لكنه بعد ذلك رأيته يخلع كوفيته من على راسه بسرعة وبلمح البصر اخذ يعانق البحر ، لحظتها لم يضحك ولم يبتسم ،فقط تطلع امامه وراسه مرتفع حيث ما زالت تسطع الشمس ،ترك النور يشرق من عينيه اللتين لونتا المياه الزرقاء بلون بنفسجي حزين ..كانه بذلك يقول لي :ايام الحزن كثيرة في حياتنا يا ولدي ..لكن هذا اليوم هو عيد النبي ايوب ،فيه نطوي الحزن قليلا ونصبر على البلاء ونلامس مياه البحر حتى غياب الشمس ،يملكنا احساس بعد ذلك بان اجسادنا الكليلة المتعبة من هول القهر بدات تصح و تتعافى وتمتلك قوة الاخصاب من جديد ...



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية