جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 578 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الجمعة 23 نوفمبر 2018 الموضوع: متابعات إعلامية

https://www.s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1493452700_7490.jpg&w=690
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
"الحرب هي الطـريقة الوحيدة الجبانة للهروب من مشاكل السلام" (أ.د.حنا عيسى)
الإسلامية المسيحية تحذر: إصرار إسرائيلي على العبث بالحرم الإبراهيمي وتشويه معالمه
الدبلوماسية : هي فن معرفة ما يجب أن لا تقوله " (أ.د.حنا عيسى)



"الدبلوماسية : هي فن معرفة ما يجب أن لا تقوله " (أ.د.حنا عيسى)
(ما أجمل أن يكون السفير أو القنصل الذي يمثل بلاده أديباً نهماً للمعرفة ، حريصاً على حسن تمثيل ثقافته وأناسه ، وأن يحتفظ بفوائد من فترات تمثيله يرويها للأجيال كي يقتبسوا من خبرته وتجربته ، فالتجارب عقل ثان وثالث)
هناك حكمة روسية قديمة تقول : إذا قال الدبلوماسي نعم فأنه يقصد أن يقول ربما ..، وإذا قال الدبلوماسي ربما فإنه يقصد أن يقول لا ...، وإذا قال الدبلوماسي لا .. فإنه لا يكون دبلوماسي أبدا ، اما المرأة فهي اذا قالت ربما فهي تعني نعم وإذا قالت لا فإنها تعني ربما ، وإذا قالت نعم فإنها فتاة ليل ، وتستمر الحكمة الروسية بالقول : أما الجنرال فانه إذا قال «لا» فهو يعني «لا» ، وإذا قال «نعم» فهو يعني «نعم»، وإذا قال لك «ربما» فهو ليس جنرالا!
(من منا فى الحياة ليس تائها ؟ كلنا تائهون و لكن هناك من يبحث عن الطريق وهناك من ضل عنه ، و هناك أيضا من توقف عن البحث و لكنه لم يتوقف فقط بل يريد أن يرغم الجميع على التوقف ، اليأس الانساني الذى جعل من البعض ناجحين ومن البعض الأخر أعداء لذلك النجاح ، هناك أيضا الذين سقطوا من على حافة العالم فأصبحوا موتى ، إن دققت النظر فى الأمر ستجد أننا جميعا تائهون حتى الناجحون منا) - عمرو الجندي.
الدبلوماسية هي كلمة يونانية اشتقت من كلمة دبلوم او دبلون ومعناها طبق أو طوى أو ثنى فلقد كانت تختم جميع جوازات السفر ورخص المرور على طرق الامبراطورية الرومانية ، وقوائم المسافرين والبضائع على صفائح معدنية ذات وجهين مطبقين ومخيطين سوياً بطريقة خاصة وكانت تذاكر المرور هذه تسمى (دبلومات ) واتسعت كلمة دبلوما حتى شملت وثائق رسمية غير معدنية التي تمنح المزايا أو تحتوي على اتفاقات مع جماعات أو قبائل أجنبية .
*قال شيشرون عن الدبلوماسية عام ( 106- 43 ق.م ) استخدم كلمة دبلوما بمعنى التوصية الرسمية التي تعطي للأفراد الذين يأتون الى البلاد الرومانية وكانوا يحملونها معهم ليسمح لهم بالمرور وليكونوا موضع رعاية خاصة.
*انتقلت الدبلوماسية اليونانية الى اللاتينية والى اللغات الأوروبية ثم الى اللغة العربية.
1- الدبلوماسية في اللاتينية : تعني الشهادة الرسمية اوالوثيقة التي تتضمن صفة المبعوث والمهمة الموفد بها ، والتوصيات الصادرة بشأنه من الحاكم يقصد تقديمه و حسن استقباله أو تسير انتقاله بين الاقاليم المختلفة وكانت هذه الشهادات او الوثائق عبارة عن أوراق تمسكها قطع من الحديد ( تسمى دبلوما ).
2- أما المعنى الثاني : الذي استعمله الرومان لكلمة دبلوماسية والذي كان يفيد عن طباع المبعوث أو السفير وقصدت باللاتينية ( بمعنى الرجل المنافق ذي الوجهين ).
*الدبلوماسية بالمفهوم الفرنسي: - تعني مبعوث او مفوض أي الشخص الذي يرسل في مهمة ( اما كلمة سفير فتشتق من كليتيه ،أي تابع ، خادم وهو لقب يمنح فقط لممثلي الملوك). اما الاسبان كانوا أول من استخدم كلمة سفارة او سفير بعد نقلها عن التعبير الكنسي بمعنى الخادم او السفارة .
*فاتسع مفهوم الدبلوماسية فيما بعد وأصبحت تستعمل في عدة معان : -
أ‌- معنى المهنة . ب‌- معنى المفاوضات .ت‌- ومعنى الدهاء و الكياسة. ث‌- ومعنى السياسة الخارجية.
*الدبلوماسية في اللغة العربية فكانت كلمة ( كتاب) للتعبير عن الوثيقة التي يتبادلها أصحاب السلطة بينهم والتي تمنح حاملها مزايا الحماية والامان.
و كلمة سفارة تستخدم عند العرب بمعنى الرسالة أي التوجه والانطلاق الى القوم ، بغية التفاوض وتشتق كلمة ( سفارة من سفر) أو ( أسفر بين القوم إذا أصلح ) و ( كلمة سفير هو يمشي بين القوم في الصلح أو بين رجلين ).




(الصحف على ما يبدو ، غير قادرة على التمييز بين حادث دراجة وانهيار حضارة )
ا.د.حنا عيسى
"وسائل الإعلام الفكرية تعيش على الاتجار في أفكار الآخرين"
"قوة وسائل الإعلام تعبر كل الحدود دون مبالاة"
"الإعلام يفك شفرة المعلومة ويعطي الكلام لمن لا يستطيع التعبير"
"الإعلام تقدم الصورة ليس للتفكير وأيضا بفهم أقل"
(اختلف المفكرين في وضع مفهوم شامل الإعلام، كما اختلفت الدول حسب أنظمة الحكم القائمة بها، في فهم الإعلام وتفسيره فلسفه المجتمع ونظرته لمختلف الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية ، فالإعلام يعني تزويد الناس في الإخبار الصحيحة والحقائق الثابتة والمعلومات السليمة التي تساعد في تكوين رأي، بحيث يعبر هذا الرأي بشكل موضوعي عن عقلية الجماهير واتجاهاتهم وميولهم، لذلك غاية الإعلام هي الإقناع عن طريق المعلومات والحقائق والأرقام والإحصائيات)





"الحرب هي الطـريقة الوحيدة الجبانة للهروب من مشاكل السلام" (أ.د.حنا عيسى)
السلم السيء أسوء من الحرب (تاسيتوس)
"إنهم مشغولون بالدماء والفناء، أما نحن فمشغولون بالبقاء. هم يدقون طبول الحرب، نحن لا ندق إلا طبول الحب" (جلال الدين الرومي
"أعطوني المال الذي تم إنفاقه في كل الحروب وسوف أكسو كل طفل في العالم بملابس الملوك التي يفتخرون بها" (تشارلز سمنر)
أحلم باليوم الذي يأتي فيه طفلاً ويسأل أمه : " ماذا كانت الحرب؟(ايفي مريم)
الحرب هي تسلية الزعماء الوحيدة التي يسمحون لأفراد الشعب بالمشاركة فيها"( برجسون)
الحرب هي نزاع مسلح تبادلي بين دولتين أو أكثر من الكيانات غير المنسجمة، بهدف إعادة تنظيم الجغرافية السياسية للحصول على نتائج مرجوة ومصممة بشكل ذاتي. قال المنظر العسكري البروسي كارل فون كلاوزفيتز في كتابه عن الحرب أنها "عمليات مستمرة من العلاقات السياسية، ولكنها تقوم على وسائل مختلفة." وتعرف بانها عبارة عن تفاعل بين اثنين أو أكثر من القوى المتعارضة والتي لديها "صراع في الرغبات".

ويعود تاريخ الحروب الى قبل فجر الحضارة، حيث كانت الحرب عبارة عن إغارات على نطاق صغير. نصف الناس الذين وجدوا في مقبرة نوبية تعود إلى 12،000 سنة قد ماتوا نتيجة للعنف. ومنذ ظهور الدولة منذ حوالي 5،000 سنة مضت بدأ النشاط العسكري في مناطق كثيرة من العالم. وأدى ظهور البارود وتسريع وتيرة التقدم التكنولوجي إلى الحروب الحديثة. وذكر لورانس هـ. كيلي في كتابه الحرب قبل الحضارة، وهو استاذ في جامعة الينوي أن ما يقرب من 90-95 ٪ من المجتمعات المعروفة على مر التاريخ قد شاركت على الأقل في حرب عرضية. وفي أوروبا الغربية ومنذ أواخر القرن الثامن عشر فقد كان هناك أكثر من 150 من الصراعات والمعارك فيما يقرب من 600 مكان. ووثق تقرير الأمن البشري لعام 2005 انخفاضاً كبيراً في عدد وشدة الصراعات المسلحة منذ نهاية الحرب الباردة في أوائل التسعينيات.

 أسباب الحروب
1. عندما لا تمتلك او تجد سبيلاً اخر لحل الخلافات.
2. عندما تواجه او تستهدف تهديداً مباشراً بالعدوان.
3. عندما ترغب في الاستحواذ او استعادة ارض او ثروة او مصادر اخرى او تكنولوجيا، بغض النظر عن الادعاءات او المبررات.
4. الحاجة الملحة للمقومات الاساسية للبقاء (غذاء، مياه، ملجأ).
5. اجزاء من البلد قد تختار القتال من اجل استقلالها عن البلد.
6. الكراهية المتجذرة بين بعض الامم.. والتي تستغل في ظروف معينة من قبل بعض القادة والانظمة.
7. استغلال الدين لتحقيق اغراض سياسية فتندلع الحروب بين الامم.
8. قد تشعل الخلافات الايديولوجية الحرب في الغالب.
9. وهناك حروب الاستقلال والتحرير الشعبية التي تخوضها بعض الشعوب لطرد المحتلين او اسقاط الانظمة الاستبدادية.
 أهداف الحروب
1. أن يقوم المقاتل بتحطيم القوة التي أمامه وإرضاخها له .
2. القضاء على العدو المناوئ واجتثاثه.
3. إثبات الوجود.
 أشكال الحروب

• الحرب القذرة: وهي أبشع انواع الحروب، تشكل مجازر ضد المدنيين العزل كما في الحرب الكورية 1950، الحرب الفرنسية ضد الجزائر 1954- 1961 الحرب بين الهوتو والتوتسي في رواندا، واستخدام اسلحة محرمة دوليا .

• الحرب العادلة: اختلف الفلاسفة والمفكرون في تحديد مفهوم الحرب العادلة واستغل هذا المصطلح من قبل بعض القادة (السياسيين والعسكريين) بالادعاء ان حروبهم هي (حروب عادلة) برغم انها في كل المقاييس غير عادلة.

• الحرب الاستباقية: وتعني نقل المعركة الى ارض الطرف الاخر (العدو) وتشويش خططه ومواجهة اسوأ التهديدات المحتملة.

وهناك الحروب الاغتصابية، والمحدودة، والشاملة، والدفاعية، والباردة، والاهلية، والنفسية، والتحررية، والاقتصادية، والنووية، والكيمياوية، والجرثومية، والنجوم والطائفية، والخاطفة، والرخيصة، وبالنيابة، والوقائية، والحرب على الارهاب، وحرب المياه، وغيرها.

 آثار الحرب
1. الموت والجرحى والدمار في الممتلكات.
2. الاضرار البيئية والاضرار بالبنى التحتية.
3. المجاعات.
4. الامراض.
5. التأخر العلمي.
6. التأثيرات النفسية السلبية على الافراد.
7. استنزاف الموارد (الاقتصادية والاولية والبشرية).
8. تشريد اللاجئين في البلدان المستسلمة بسبب الصراع.





الإسلامية المسيحية تحذر: إصرار إسرائيلي على العبث بالحرم الإبراهيمي وتشويه معالمه

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الخميس الموافق 22/11/2018م، من عزم سلطات الاحتلال الاسرائيلي إضافة مصعد كهربائي داخل الحرم الإبراهيمي، في خطوة خطيرة تقوم على تهويد الحرم أولاً، وتعارضه مع قرار اليونسكو القاضي بضرورة الحفاظ على المسجد كجزء من التراث الإنساني، وعدم العبث به أخيراً.

وأشار الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى إلى جملة الإجراءات والأساليب التهويدية التي تمس حرمة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، والتي تتمثل بالاقتحامات الدورية من قبل الآف المستوطنين ، ناهيك عن الإحتفالات الصاخبة وما يرافقها من عرض للعلم الإسرائيلي على حائط المسجد بصورة استفزازية، خلال الأعياد اليهودية، اضافة لمنع المسلمين من الوصول للحرم.

وأكدت الهيئة على أن عزم سلطات الاحتلال على تغيير الطابع العام للحرم الإبراهيمي بإضافة المصاعد هو إصرار إسرائيلي على السياسة الاستفزازية التي تنتهكها حكومة الاحتلال، مشيرةً إلى أن هذا التدنيس والانتهاك لحرمة المقدسات ليس الانتهاك الأول لحرمة الحرم الإبراهيمي الشريف، بل هو خطوة من خطوات تهويد الحرم الممنهجة، مشيرةً إلى التقسيم الزمني المتبع في الحرم بين المسلمين واليهود، ناهيك عن عمليات التدنيس ومنع المصلين من الوصول، ومنع الآذان، والاقتحامات المستمرة.

وأكد الأمين العام د. عيسى على أن المسجد الإبراهيمي مسجد إسلامي خالص، لا حق لليهود فيه، وأن الاجراءات التي تم اتخاذها منذ العام ١٩٩٤ باطلة ويجب أن تلغى، داعياً للوصول للحرم واداء الصلاة فيه.

وناشدت الهيئة الاسلامية المسيحية المؤسسات الدولية وبالأخص اليونسكو التدخل للحفاظ على أماكن التراث الإنساني والثقافي الفلسطيني.




مرور 51 عاما على صدور قرار مجلس الامن 242
القرار 242 رد صريح على تلاعب إسرائيل بموضوع الإنسحاب (أ.د.حنا عيسى)

(قرار رقم 242.. قرار أصدره مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 1967 وجاء تعبيراً عن الخلل الخطير في ميزان القوى في الصراع العربي الإسرائيلي، وهو الذي لا شك كان نتيجة الهزيمة التي مني بها العرب في الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة (يونيو/ حزيران 1967)

تشير الفقرة الأولى من صياغة الجزء الثاني في قرار مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967 م على (أن تنهي كل الدول حالة الحرب, وأن تحترم وتقر الاستقلال والسيادة الإقليمية, والاستقلال السياسي لكل دولة في المنطقة, وحقها في أن تعيش في سلام في نطاق حدود آمنه ومعترف بها, ومتمردة من أعمال القوة أو التهديد بها).

مما لا شك فيه أن هذا الجزء من القرار يعد دعامته الأساسية, لأن كل القواعد الأخرى الواردة فيه من انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي المحتلة, وضمان حرية الملاحة في الممرات الدولية في المنطقة, وتحقيق تسوية عادية لمشكلة اللاجئين وضمان حدود كل دولة في المنطقة واستقلالها السياسي عن طريق إجراءات من بينها إنشاء مناطق منزوعة السلاح تعد النتائج الطبيعية لإنهاء حالة الحرب. ولذلك ليس غريبا من الناحية القانونية أن تأتي سائر هذه الأحكام مباشرة بعد النص في القرار على إنهاء الحرب, فيما عدا النص الانسحاب الذي تصدر القرار.

وإذا كان القرار رقم 242/1967 قد قدم موضوع الانسحاب على إنهاء الحرب, فلعل ذلك كان تأكيدا من جانبه إلى التطور الذي مر به موضوع استعمال القوة في العلاقات الدولية والتأكيد على أحكام ميثاق الأمم المتحدة الخاصة بذلك, كما أنه يمكن النظر إلى هذه الواقعة على أساس أنها إشارة إلى كل الأحكام التي وردت في القرار مرتبطة بالانسحاب, الذي يعد النتيجة الطبيعية لتحريم استعمال القوة في العلاقات الدولية طبقا لأحكام القانون المعاصر, وهي بهذا المعنى تعد ردا صريحا على تلاعب إسرائيل بموضوع الانسحاب تعلقيه على إنهاء الحرب بمعاهدات صلح ثنائية تبرم بينها وبين الدول العربية.

نلاحظ أن قرار مجلس الأمن يقضي بإنهاء حالة الحرب دون تحديد للسيادة التي تم بها تحقيق هذه الغاية. فالقانون الدولي التقليدي كان يفرق بين وقف القتال وإنهاء الحرب, وان الهدنة وما يدخل فيها تعد للقتال مع بقاء حالة الحرب قائمة في حين أن الذي ينهي الحرب كان احد أمرين احديهما الضم نتيجة القضاء على النظام السياسي والشخصية الدولية للدولة المهزومة، والثاني الاتفاق على إنهاء حالة الحرب وهذا الاتفاق قد يكون صريحا في صلح, وقد يكون ضمنيا عندما يتم وقف القتال نهائيا بقصد عدم العودة إليه واستئناف العلاقات السلمية.

هذه الرسائل تنقلت إلى القانون الدولي في ظل التنظيم الدولي, الذي بالرغم من تحريم الحرب إلا أن الواقع الملموس منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وقيام الأمم المتحدة يؤكد قيام حالة الحرب في أكثر من منطقة العالم وفي تواريخ سابقة كما يدل على ذلك الوضع في الشرق الأوسط وفي الهند وفي كوريا، وغير ذلك من الأمثلة, ولكن وسائل وقف الحرب وإنهاء الحرب التي نشأت في ظل القانون الدولي التقليدي لابد إن تتأقلم مع الأوضاع القانونية الجديدة للجماعية الدولية في ظل التنظيم الدولي, فإذا كان وقف القتال في ظل القانون الدولي التقليدي يقوم أساسا على الاتفاق الذي يأخذ صورة الهدنة بالمعنى الواسع أو الضيق فان هذا الاتفاق ما زال أيضا من وسائل وقف القتال في الوقت الحاضر ولكنه لم يعد الوسيلة الوحيدة لذلك, لأنه بجانب الاتفاق على وقف القتال بصورة مؤقتة أو دائمة, أي الهدنة بالمعنى الدقيق يمكن أن يتم وقف القتال بقرارات تصدر من المنظمات الدولية, خصوصا منظمة الأمم المتحدة وقد رأينا أمثله لذلك ورأينا ثم الجمع بين الاتفاق وهذه الوسيلة في فترات مختلفة خلال الخمسين عاما الماضية من عمر أزمة الشرق الأوسط. وكذلك فان إنهاء الحرب قد تناثرت طرقه في ظل التنظيم الدولي, التقليدي كان يعرف لذلك طريقتين:

الأولى ... الضم وهي طريقة نسخت تماما من القانون الدولي المعاصر نتيجة لتحريم استعمال القوة في العلاقات الدولية, فغناء الدولة المهزومة و القضاء على نظامها السياسي وشخصيتها الدولية لم يعد من الممكن التفكير فيه بصورة عامة في العلاقات الدولية, وهو في النزاع العربي الإسرائيلي غير وارد مطلقا بكل تأكيد, بل أن القرار 242/1967, يقضي في ذات الفقرة التي تشير إلى إنهاء حالة الحرب إلى الاحترام المتبادل والإقرار المتبادل بالاستقلال والسيادة الإقليمية والاستقلال السياسي لكل دول المنطقة وحقها في أن تعيش في سلام وفي حدود آمنه وضمان حدود كل دولة واستقلالها السياسي.

واذا ما استبعدنا هذه الطريقة لسقوطها بالنسخ الصريح وإلغائها لتحريم نتيجة الحرب, فلا يبق إلا اتفاق كوسيلة لتحقيق الغاية الأولى من قرار مجلس الأمن رقم 242/1967 وهذا الاتفاق يمكن أن يكون صريحا في صورة معاهدة صلح ويمكن أن يكون ضمنيا كما استقر الأمر في القانون الدولي التقليدي, حيث لا ترى أن الأمر يختلف في هاتين الفقرتين. ويمكن أن يضاف إلى الاتفاق الصريح أو الضمني ثابتة تهون الطريقة التي نسخت وذلك بالقول بان مجلس الأمن يمكن له في نطاق الأحكام الواردة في المواد 40 – 41 – 42 أن يصدر بإنهاء حالة الحرب التي تقوم بين دول ما .. فان مجلس الأمن يستطيع أن يصدر قرارات بوقف القتال ولم ينازع احد في ذلك لان وقف القتال بقرار من مجلس الأمن يجد تبرير في المادة 40 من الميثاق الأمم المتحدة التي تشير إلى حقه في أن يدعو المتنازعين للأخذ بما يراه ضروريا أو مستحسنا من تدابير مؤقتة ولا تخل هذه التدابير المؤقتة بحقوق المتنازعين ومطالبهم أو بمركزهم .

ولما كان وقف القتال من الإجراءات المؤقتة فانه يدخل في الاختصاص الصريح لمجلس الأمن فقد يقال إن إنهاء إجراء دائم وبالتالي لا يمكن تأسيسه على أساس المادة 40 من ميثاق الأمم المتحدة, ولكن يمكن الرد على ذلك بأن مجلس الأمن يستطيع طبقا للمادتين 41-43 أن يقرر توقيع الجزاءات اللازمة لحفظ السلم والأمن الدوليين - فإذا قرر تطبيق الجزاءات المنصوص عليها في المادة 41, وإذ لجا إليها فانه يكون من الطبيعي الاعتراف له بسلطة إصدار قرار بإنهاء النزاع طبقا لإحكام الميثاق. خاصة إذا لم يكن هناك اتجاه صريح أو ضمني لإنهاء النزاع بالاتفاق من جانب إطرافه ولا غرابة في ذلك فلقد سبق للجمعية العامة وهي لا تملك نفس اختصاصات مجلس الأمن أن قضيت في 29 /نوفمبر/1947م وبتقسيم دولة قائمة فلسطين, هو إجراء اخطر بكثير من إنهاء الحرب.





إن كذبنا على الحكومة تلك جناية , وإن كذبت الحكومة علينا فهي سياسة (أ.د.حنا عيسى)
أنا أؤمن أن هناك شيئا ما يراقبنا باستمرار ، للأسف إنها الحكومة وودي آلن
إذا خُير أحدكم بين حزبه و ضميره ، فعليه أن يترك حزبه و أن يتبع ضميره ، لأن الإنسان يمكن أن يعيش بلا حزب ، لكنه لا يستطيع أن يحيا بلا ضمير (كمال جنبلاط)
هناك نوعان من الحكام : عبقري وحوله عدد من التافهين ، أو تافه وحوله عدد من العباقرة ( أنيس منصور)
(لا يمكن ان ينجح المشروع الديمقراطي في كل مجموعة القيم السياسية السائدة في بعض البلدان العربية والتي ترفع العلاقة بين الحاكم والمحكوم من درجة التفاعل السياسي, وتقاسم المسؤوليات الوطنية، إلى درجة الخضوع لقيم الطاعة المطلقة لولي الامر, وتمجيد الحاكم ورفع أقواله وأفعاله إلى مرتبة الألوهية والتعبد لها، او التي تنظر الى المناصب في الدولة على أنها مجموعة عطايا يتم توزيعها حسب ارادة السلطة ومزاجها , ولاعتبارات مختلفة بعيدة عن الكفاءة والقدرة)






البوذية :ديني هو البساطة ..ديني هو اللطف (أ.د.حنا عيسى)
لا يمكن أن يستمر إخفاء ثلاثة أشياء لفترة طويلة: الشمس والقمر والحقيقة
(ديني هو البساطة.. ديني هو اللطف)
(إن مهمتنا في هذا الوجود هي البحث عن الحقيقة
إن صعاليك البشر الذين لا يكفون عن الثرثرة بتوافه الأحاديث التي تمجد العبودية
الكهنة والشيوخ وزعماء الدين بمختلف تسمياتهم هم أعداء الحقيقة وسلاحهم الوحيد هو اتهام الباحثين عن الحرية بالزندقة
العبد الحقيقي هو من اتخذ أعداء الحقيقة أولياء له ومعلمين لأنه عما قريب سيصبح كلبهم الأمين
إن المرء لا يقاس بضخامة جسمه بل بنضج عقله
العاطفة لا ترغب أبدا بمعرفة الحقيقة
إن الجبناء يقولون إن الحياة تافهة مليئة بالآلام فدعونا نهرب منها إلى الأحلام التي ابتدعوها لأنفسهم عن الحياة الثانية الخالدة
الحكمة هي عصارة عقول الحكماء والشك هو نقطة الانطلاق في رحلة البحث عن الحقيقة)
(أسسها سدهارتا جوتاما الملقب ببوذا 560 – 480 ق.م وبوذا تعني العالم ويلقب أيضاً بسكيا موني ومعناه المعتكف. وقد نشأ بوذا في بلدة على حدود نيبال، وكان أميراً فشبَّ مترفاً في النعيم وتزوج في التاسعة عشرة من عمره ولما بلغ السادسة والعشرين هجر زوجته منصرفاً إلى الزهد والتقشُّف والخشونة في المعيشة والتأمل في الكون ورياضة النفس وعزم على أن يعمل على تخليص الإنسان من آلامه التي منبعها الشهوات ثم دعا إلى تبني وجهة نظره حيث تبعه أناس كثيرون)
هي ديانة من الديانات التي ظهرت في الهند في القرن الخامس قبل الميلاد تنطوي على معتقدات ذات طابع وثني. وقد أسسها سدهارتاحوتاما الملقب ببوذا، وكلمة بوذا تعني العالم ويطلق عليه أيضا لقب سكاموني ومعناه المعتكف، وكانت نشأته على حدود نيبال نشأة مترفة حيث كان أميراً، تزوج صغيراً ولما بلغ السادسة والعشرين هجر زوجته إلى الزهد والتقشف والتأمل في الكون وانتهج نهجا خاصاً في الكون ليتخلص الإنسان به من آلامه ودعا إلى ذلك كثيراً من الناس.

والبوذية فلسفة وضعية انتحلت الصبغة الدينية، وقد ظهرت في الهند بعد الديانة البرهمية الهندوسية في القرن الخامس قبل الميلاد. وكانت في البداية تناهض الهندوسية وتتجه إلى العناية بالإنسان، كما أن فيها دعوة إلى التصوف والخشونة ونبذ الترف والمناداة بالمحبة والتسامح وفعل الخير. وبعد موت مؤسسها تحولت إلى معتقدات ذات طابع وثني، ولقد غالى أتباعها في مؤسسها حتى ألهوه.

تعني كلمة بوذا بلغة بالي الهندية القديمة، "الرجل المتيقّظ" وتترجم أحيانا بكلمة المستنير. تجدر الإشارة إلى أن اللفظ الأصلي لمؤسس الديانة البوذية (بوذا) هو "بودا"، بالدّال، وليس بالذال.
والبوذية تعتبر نظاماً أخلاقياً ومذهباً فكرياً مبنياً على نظريات فلسفية، وتعاليمها ليست وحياً، وإنما هي آراء وعقائد في إطار ديني. وتختلف البوذية القديمة عن البوذية الجديدة في أن الأولى صبغته أخلاقية، في حين أن البوذية الجديدة هي تعاليم بوذا مختلطة بآراء فلسفية وقياسات عقلية عن الكون والحياة.
في تعاليم بوذا دعوة إلى المحبة والتسامح والتعامل بالحسنى والتصدق على الفقراء وترك الغنى والترف وحمل النفس على التقشف والخشونة وفيها تحذير من النساء والمال وترغيب في البعد عن الزواج. وأن الرذائل ترجع إلى أصول ثلاثة:

1. الاستسلام للملاذ والشهوات.
2. سوء النية في طلب الأشياء.
3. الغباء وعدم إدراك الأمور على وجهها الصحيح.

ينقسم البوذيون الى:

• متدينين: وهؤلاء يأخذون بكل تعاليم بوذا وتوصياته.
• ومدنييون: وهؤلاء يقتصرون على بعض التعاليم والوصايا فقط.

للبوذية مذهبان:

• مذهب شمالي وهو السائد في الصين واليابان ومملكة النيبال.
• والمذهب الجنوبي وهو السائد في بورما والهند وسريلانكا.

وأتباع المذهب الأول غالوا في بوذا حتى ألهوه، وأتباع المذهب الثاني أقل غلوا. يعتقد البوذيون عدة معتقدات منها القول بتناسخ الأرواح، وأن بوذا هو ابن الله وأنه مخلص البشرية من مآسيها وآلامها وأنه يحمل عنهم جميع خطاياهم. ويعتقدون كذلك أن بوذا دخل ذات مرة أحد الهياكل فسجدت له الأصنام وقد حاول الشيطان إغواءه فلم يفلح، وأنه قد نزل عليه نور أحاط برأسه وأضاء من جسده نور عظيم، فقال من رآه على تلك الحال ما هذا بشراً إن هو إلا إله عظيم.

ويعتقد البوذيون كذلك أن بوذا سيرجع ويخلص العالم من الشرور والآثام. ومن معتقداتهم السابقة نرى أن البوذيين تأثروا بمن حولهم من النصارى والهندوس في كثير مما قالوا به، وهذا التأثر حدث على عدة مراحل ممتدة عبر تاريخهم.

البوذية من الديانات الرئيسية في العالم، تم تأسيسها عن طريق التعاليم التي تركها بوذا 'المتيقظ". نشأت البوذية في شمالي الهند وتدريجياً انتشرت في أنحاء آسيا، التيبت فسريلانكا، ثم إلى الصين، منغوليا، كوريا.

كانت البوذية في الأصل حركة رُهبانية نشأت داخل التقاليد البراهمانية، تحولت عن مسارها عندما قام بوذا بإنكار المبادئ الأساسية في الفلسفة الهندوسية، بالإضافة إلى رفضه وِصاية السُلطة الكَهنوتية، كما لم يرد أن يعترف بأهلِية كتابات الفيدا، وكذا مظاهر وطقوس عبادة الآلِهات التي كانت تقوم عليها. كانت التعاليم الجديدة التي بشر بها موجهة للرجال والنساء وإلى كل الطبقات الاجتماعية بدون استثناء. كان بوذا يرفض المبدأ القائل بأن القيمة الروحية للإنسان تتَحدَد عند ولادته نظام الطبقات الاجتماعية الهندوسي. تتواجد البوذية اليوم في صورتين: العقيدة الأصلية المسماة "ثيرافادا" أو "هينايانا" ومعناها "العربة الصغيرة"، ثم الـ"ماهايانا" أو "العربة الكبيرة".

انتشرت البوذية في بلدان عديدة: الهند، سريلانكا، تايلاند، كمبوديا، بورما، لاوس، ويسود مذهب "ثيرافادا" في هذه الدول، فيما انتشر مذهب "ماهايانا" في كل من الصين، اليابان، تايوان، التبت، النيبال، منغوليا، كوريا، فيتنام، وبعض الأجزاء من الهند. يتواجد في العالم حوالي 150 مليون إلى 300 مليون شخص من معتنقي هذه الديانة. تعتبر عملية إحصاء عدد المنتسبين لهذه الديانة في البلدان الآسيوية مشكلة عويصة نظرا لتعوُد الناس على اعتناق خليط من المعتقدات في آن واحد، كما أن بعض البلدان مثل الصين تمنع إجراء مثل هذه الإحصاءات نظرا لحساسية الموضوع الديني.

تتمحور العقيدة البوذية حول 3 أمورالجواهر الثلاث:

• الإيمان ببوذا كمعلّم مستنير للعقيدة البوذية،
• الإيمان بـ "دارما"، وهي تعاليم بوذا وتسمّى هذه التعاليم بالحقيقة،
• المجتمع البوذي.

الحقائق الاربع عند البوذية:

الحقيقة الأولى
المُعاناة : الحياة الإنسانية في أساسها معاناة متواصلة، منذ لحظات الولادة الأولى وحتى الممات. كل الموجودات الكائنات الحية والجمادات تتكون من عناصر لها دورة حياة مُنتهية، من خصائص هذه العناصر أنها مُجردة من مفهومي الأنا الذاتي والأزلية، كما أن اتحادها الظرفي وحده فقط يمكن أن يُوحي بكينونة موحدة. تتولد الآلام والمعاناة من غياب الأنا وعدم استمرارية الأشياء، لذا فهي -المعاناة- ملازمة لكل دورةِ حياة، حتى حياة الآلهات لم تتعارض البوذية الأولى مع الهندوسية وتعدد الآلهات نفسها والمليئة بالسعادة، لابد لها أن تنتهي. بالنسبة لبوذا والذي كان يؤمن بالتصور الهندوسي لدورة الخلق والتناسخ الانبعاث، لا يشكل موت الإنسان راحة له وخلاصا من هذه الدورة.

الحقيقة الثانية

عن أصل المعاناة الإنسانية: إن الانسياق وراء الشهوات، والرغبة في تلبيتها هي أصل المعاناة، تؤدي هذه الرغبات إلى الانبعاث من جديد لتذوق ملذات الدنيا مرة أخرى. تولدت هذه الرغبة نتيجة عدة عوامل إلا أن الجهل هو أصلها جميعا. إن الجهل بالطبيعية الحقيقة للأشياء ثم الانسياق وراء الملذات يُوّلِدان الجذور الثلاثة لطبيعة الشّر، وهي: الشهوانية، الحِقد والوَهم، وتنشأ من هذه الأصول كل أنواع الرذائل والأفكار الخاطئة. تدفع هذه الأحاسيس بالإنسان إلى التفاعل معها، فيقحم نفسه بالتالي في نظام دورة الخلق والتناسخ.

الحقيقة الثالثة عن إيقاف المعاناة: وتقول بأن الجهل والتعلق بالأشياء المادية يمكن التغلب والقضاء عليهما. يتحقق ذلك عن طريق كبح الشهوات ومن ثمة القضاء الكلي نيرفانا على ثمار هذه الأعمال كارما، والناتجة عن الأصول الثلاثة لطبيعة الشر. وحتى تتحقق العملية لا بد من الاستعانة بالقديسين البوذيين من الدرجات العليا، وحتى ببوذا نفسه، والذي يواصل العيش في حالة من السكينة التي لا يعكر صفوها طارئ.

الحقيقة الرابعة عن الطريق الذي يؤدي إلى إيقاف المعاناة وحتى يتمكن البوذي من الانتصار على نفسه وشهواته ويتألف الطريق من ثمان مراحل، ويسمى بالدَرْب الثُماني النبيل، تمتد على طول هذا الطريق ثمان فضائل:

الفهم السوي ..التفكير السوي ..القول السوي ..الفعل السوي ..الارتزاق السوي ..الجهد السوي ..الانتباه السوي والتركيز السوي.

توزع هذه الفضائل إلى ثلاث أقسام: الفضيلة، الحكمة والتأمل. ويتم الوصول إلى كل واحد منها عن طريق وسائل مختلفة. أول هذه الوسائل هي اتباع سلوكيات أخلاقية صارمة، والامتناع عن العديد من الملذات. تهدف الوسائل الأخرى إلى التغلب على الجهل، عن طريق التمعن الدقيق في حقيقة الأشياء، ثم إزالة الرغبات عن طريق تهدئة النفس وكبح الشهوات، وهي -أي الوسائل- تشتمل على عدة تمارين نفسانية، من أهمها ممارسة التأمل ذيانا، لفترة طويلة كل يوم. عن طريق إعمال العقل في جملة من الأفكار أو الصور، وتثبيتها في الذهن، يمكن شيئا فشيئا أن يتحول العقل ويقتنع بحقيقة العقائد المختلفة للبوذية، فيتخلص من الشوائب، والأفكار الخاطئة، والمناهج السيئة في التفكير، فتتطور بالتالي الفضائل التي تؤدي إلى الخلاص، وتتبد العادات السيئة المتولدة عن الشهوة. عن طريق اتباع هذه التمارين والتزام الأخلاق النبيلة يمكن للراهب البوذي أن يصل وفي ظرف زمني قصير (فترة حياته) إلى الخلاص.

من وصايا بوذا: لا تقض على حياة حي، لا تسرق ولا تغتصب، لا تكذب، لا تتناول مسكراً، لا تزن، لا تأكل طعاماً نضج في غير أوانه، لا ترقص ولا تحضر مرقصاً ولا حفل غناء، لا تتخذ طبيباً، لا تقتن فراشاً وثيراً، لا تأخذ ذهباً ولا فضة.








كيف نحمي قيم التسامح الديني ؟
الجواب :(عندما نتخذ من العيش المشترك نهجا في حياتنا ونصون العيش المشترك)
وطني هو وطنك ،أرضي هي أرضك..ديني لي ..دينك لك
علينا أن نتعلم العيش معاً كإخوة، أو الفناء معاً كأغبياء
يقول الفيلسوف الفرنسي فولتير في رسالة التسامح: "لقد وجد الدين ليجعلنا سعداء في هذه الحياة الدنيا وفي الاخرة، ما المطلوب كي نكون سعداء في الاخرة؟ ان نكون صالحين. وما العمل كي نكون سعداء في هذه الدنيا في حدود ما يسمح به بؤس طبيعتنا؟ ان نكون متسامحين.
كان التسامح الديني، في أقصى مدى له، يرنوا الى حسن الجوار صار التسامح الديني يعني اكتشاف الاخر في بهائه والتعرف على المطلق في كل دين. وتالياً، فإن الشرط الاول للتسامح الديني الحقيقي هو المعرفة، معرفة حقيقية للذات وللتاريخ وللهوية ثم معرفة الاخر، تاريخاً وثقافة وفكراً، لا يستقيم التسامح الحقيقي، لا التسامح الشكلي والبروتوكولي، إلا على قاعدة المعرفة الرصينة، فالجهلاء لا يتسامحون، ولا يتحاورون".




الإسلامية المسيحية: قانون تهويدي جديد لخدمة المشاريع الإستيطانية في سلوان وحول الأقصى المبارك

إعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الأربعاء الموافق 21/11/2018م، مصادقة الكنيست الإسرائيلي على مشروع قانون يسمح ببناء وحدات إستيطانية في منطقة الحدائق الحضرية والمتنزهات القومية في سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، خطوة جديدة على طريق التهويد التي تستهدف تاريخ وحضارة القدس العربية الإسلامية المسيحية.

وحذرت الهيئة الإسلامية المسيحية من التسارع الكبير بالقوانين والاجراءات التهويدية الأخيرة من قبل حكومة الاحتلال برئاسة "بنيامين نتنياهو"، والتي تتمثل بقوانين متطرفة "قانون القومية، وقانون "الولاء للثقافة"، وقانون السماح لأعضاء اليمين الإسرائيلي باقتحام المسجد الأقصى، وأخيراً قانون التوسع الاستيطاني في سلوان، لتتكامل عملية تهويد القدس المحتلة كعاصمة للدولة اليهودية وعلى مرأى العالم أجمع.

ومن جانبه أشار الأمين العام للهيئة د. حنا عيسى إلى أن قانون التوسع الاستيطاني في سلوان، خطوة خطيرة تمس المقدسيين الفلسطينيين في بلدة سلوان العربية، حيث عملت سلطات الاحتلال بحرمانهم من النمو والتوسع بإعلان الحدائق الوطنية أولاً، ومن ثم العمل على زرع البؤر والتجمعات الاستيطانية داخلها من خلال الاستيلاء على العقارات والمنازل، واليوم بقانون رسمي يسمح بالبناء والتوسع فيها.

وأكدت الهيئة على أن سياسة الإستيلاء على الأراضي الفلسطينية تعتبر من أخطر الإنتهاكات الإسرائيلية لحقوق المواطنين الفلسطينيين وأراضيهم. منوهةً إلى أن إسرائيل تعتبر أن الإستيلاء على الأراضي الفلسطينية في مدينة القدس إستراتيجية عامة تتفق بشأنها معظم الأحزاب الإسرائيلية، مبررةً ذلك بحجج ومبررات مختلفة.

يشار إلى أن القانون المصادق عليه مؤخراً جاء لخدمة جمعية "العاد" الاستيطانية لتوسيع مستوطنة "عير دافيد" في بلدة سلوان، وهو ما يعني أن مصادقة الكنيست كانت على هذا المخطط.

وجدير بالذكر أن مستوطنة "عير دافيد" هي جزء من المشروع الاستيطاني في القدس القديمة، والذي جاء ضمن مخطط "الحديقة الوطنية" حول أسوار القدس، التي أقيمت داخل التجمعات الفلسطينية حول الأقصى، والتي يقطنها حوالي 100 ألف فلسطيني.





الدروز بحق ، أفتك اقلية على وجه الارض (أ.د.حنا عيسى)
لله در بني معروف اذا صبروا على التجالد ما كلو ولا سئموا (معروف الرصافي)
أنهم يمارسون ضبط النفس والعفة وصدق اللسان ويتجنبون السفه والبذاءة ويرفضون المال الحرام ( بطرس البستاني)
كل من يقرع بابهم واثقا من الحصول على المأوى والطعام بسخاء وأريحية ( الرحالة الشهير فولني )
الموحدون قوم طيبوا السريرة نيرووا الفكر ذو مشاعر محبية صبورون نشيطون مستقيمون أمناء انسانيون يتمسكون بمثلهم حتى حدود الخرافة لا يخلفون وعدا ولا يغدرون ( المؤرخ الفرنسي يوجي سان بيير )

"الدروز" طائفة دينية ذات أتباع في لبنان، سوريا، فلسطين، الأردن، تجمعات في الولايات المتحدة، كندا، وأمريكا الجنوبية من المهاجرين من الدول آنفة الذكر، يسمون بالدروز نسبة لنشتكين الدرزي الذي يقولون بزندقته ويعتبرون أن نسبتهم إليه خطأ وأن اسمهم هو الموحدون.وهم من أصول قبائل عربية تنوخية، جاءت من اليمن على أثر تصدع سد مأرب قبيل الإسلام وسكنت سهول الحجاز والإحساء، ثم انتقلوا إلى الحيرة في العراق، ومنهم ملوك المناذرة أصحاب الحيرة. ثم انتقلوا إلى شمال العراق ومنها إلى حاضر حلب وقنسرين والمعرة وجبل السماق وصولاً إلى أنطاكية ثم إلى كسروان في جبل لبنان ومن هناك وصل عدد منهم إلى فلسطين. يتركز وجودهم في مناطق شمال فلسطين التاريخية موزعين على ما يقارب 18 بلدة وقرية جبلية، حيث عاشوا كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني حتى عام 1948م، حتى نشأت دولة إسرائيل حيث سعت حكومتها إلى عزل أبناء الطائفة الدرزية عن إطارهم العربي، وذلك بالضرب على وتر أن الدرزية هي قومية بحد ذاتها، ولتقريبهم منها اكثر استغلت إسرائيل رواية تزويج النبي شعيب ابنته لسيدنا موسى، لتدلل للدروز على أن ثمة علاقة مصاهرة تاريخية تربطهم باليهود تضاهي علاقتهم بالعرب، وفي عام 1956م أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي الأول دافيد بن غوريون قراراً يلزم بموجبه أبناء الطائفة الدرزية بالخدمة الإجبارية في الجيش الإسرائيلي، وفي عام 1959 فصلت السلطات الإسرائيلية المحاكم الدرزية عن المحاكم الشرعية الإسلامية، وذلك بغرض تعزيز عملية فصل الدروز عن وسطهم العربي الطبيعي. وإمعانا في تكريس الفصل خصصت الدولة لدروز فلسطين سلطات محلية خاصة ومدارس ومناهج خاصة ترمي إلى خلق شعور لدى الطالب الدرزي يقضي بأنه ينتمي إلى طائفة مستقلة ولا يربطها بالعرب والفلسطينيين أي رابط.

وفرقة الدروز تؤله الحاكم بأمر الله، (سادس حكام العبيديين الفاطميين( المتوفى سنة 411هـ/ 1021م)، وهو يمثل محور العقيدة الدرزية، وقد أخذت جلّ عقائدها عن فرقة الإسماعيلية، وتنسب إلى محمد بن إسماعيل الدرزي المعروف بنوشتكين، وهو من أصل فارسي جاء إلى مصر سنة 408هـ، واتصل بالحاكم، وكان أول من أعلن عن ألوهيته. وشاركه في جريمته هذه رجل فارسي أيضا اسمه حمزة بن علي الزوزني، وينسب الدروز مذهبهم إلى حمزة، وفي المقابل يكرهون ويلعنون الدرزي الذي جهر بهذه العقيدة أمام الناس في الجامع الأزهر بالقاهرة، مخالفاً تعاليم حمزة، وكاد يتسبب في قتله، لذلك فهم يكرهون تسميتهم بالدروز، ويطلقون على أنفسهم اسم الموحدين. وبعد أن همّ المسلمون بقتل الدرزي هرب إلى بلاد الشام، وظل يدعو إلى عقيدته هناك حتى هلك سنة 410هـ. لذلك يمكن اعتبار الفترة من (408 ـ 410)هـ، هي فترة دخول العقيدة الدرزية إلى بلاد الشام ومنها فلسطين.

عقيدتهم
يعتقد الموحدون الدروز إن الله واحد أحد لا إله إلا هو ولا معبود سواه الواحد الأحد الفرد الصمد، منزه عن الأزواج والعدد وهو الحاكم الفعلي والأزلي للكون، ومبادئ التوحيد الفضائل العفية والعدل والطهارة ثم منزلة حرف الصدق ثم منزلة الحدود ثم منزلة المؤانسة أو الناسوت وهي سعادة السعادات وغاية الغايات من خلق النفوس، وهي جوهر التوحيد. ولديهم وصايا سبع وهي: 1- صدق اللسان. 2- حفظ الإخوان. 3- ترك عبادة العدَم والبهتان. 4- البراءة من الأبالسة والطغيان. 5- التوحيد لمولانا في كل عصر وزمان. 6- الرضى بفعل مولانا كيف ما كان. 7- التسليم لأمر مولانا في السر والحدثان.
مراكزهم
يسكن أبناء الطائفة الدرزية في "18" بلدة وقرية تقع جميعها على رؤوس الجبال في شمال فلسطين التاريخية، وهذه القرى والبلدات هي:

- دالية الكرمل: حيث تعتبر بلدة دالية الكرمل أكبر البلدات الدرزية في فلسطين، تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا.
- عسفيا: وتقع جنوب شرق مدينة حيفا.
- شفا عمرو: وتقع شمال شرق مدينة حيفا، وتعتبر مدينة مختلطة حيث يعيش فيها المسلمون (57.9%) والمسيحيون (27.5%) والدروز (14.6%).
- المغار: وتقع على السفوح الجنوبية لجبل حزور، يعيش فيها الدروز والمسلمون والمسيحيون.
- كسرا: تقع قرية كسرا على بعد 25 كم عن الحدود اللبنانية.
- الرامة: وتقع الرامة على السفوح الجنوبية لجبل حيدر، وإلى الشرق من مدينة عكا، أما عدد سكان البلدة اليوم فيناهز 7000 نسمة من جميع الطوائف؛ 55 % مسيحيون، 30% دروز و15% مسلمون. .
- ساجور: وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة عكا.
- يركا: وتقع شمال شرق مدينة عكا.
- دير الأسد: وتقع القرية إلى الشمال الشرقي من قرية مجد الكروم في الجليل، وتقوم في المكان الذي كانت تقوم عليه قرية "بيت عناة" الكنعانية.
- عين الأسد: وتقع إلى الجنوب الشرقي من بيت جن وإلى الشرق من قرية الرامة، ووصل العدد في عام 1961م إلى 250 نسمة، ليبلغ خلال عام 2010م نحو700 نسمة جميعهم من أبناء الطائفة الدرزية.
- جولس: وتقع على بعد 14كم شرق مدينة عكا، يبلغ عدد سكان جولس اليوم حوالي ستة ألاف نسمة جميعهم من الدروز.
- أبو سنان: وتقع في الشمال الشرقي من مدينة عكا.
- البقيعة: وتقع شمال شرق مدينة عكا. سكانها من أبناء الطائفة الدرزية ومسلمون ومسيحيون ويهود.
- بيت جن: وتقع في الجليل، سكنها من الدروز.
- جت: وتقع في الجليل الأعلى، إلى الشمال الشرقي من مدينة عكا.
- حرفيش: وتقع في الجليل الأعلى وتبعد 2كم عن الحدود اللبنانية الجنوبية،
- كفر سميع: وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة عكا.
- يانوح: وتقع قرية يانوح شمال شرق مدينة عكا على بعد4.5 كم إلى الجنوب الغربي من بلدة ترشيحا. أسسها الكنعانيون وعرفت يانوح منذ ألاف السنين بهذا الاسم الذي يعني باللغات السامية القديمة "يرتاح". يوجد في القرية مقام "سيدنا شمس عليه السلام"، وهو مقام مقدس بالنسبة لأبناء الطائفة الدرزية ، يؤمّه رجال الدين وبقية أبناء الطائفة للصلاة وللبركة وإيفاء النذور.
بلغ عدد سكان يانوح في العام 2009 حسب المصادر الدرزية 3000 نسمة جميعهم من أبناء الطائفة الدرزية.

نجمة الخمس حدود
"الحدود " في عقيدة التوحيد خمسة من كبار الانبياء كان لهم الدور الأول والأساس في إرساء دعائمها وانتشارها :
1. الأخضر: مولاي العقل لقب لحمزة بن علي بن احمد الزوزني(ع)
2. الأحمر: مولاي النفس لقب لأبو إبراهيم بن محمد بن حامد التميمي(ع)
3. الأصفر: مولاي الكلمة لقب لأبو عبد الله محمد بن وهب القرشي(ع)
4. الأزرق: مولاي السابق لقب لأبو خير سلامة بن عبد الوهاب السامري(ع)
5. الأبيض: مولاي التالي لقب لبهاء الدين أبو الحسن علي بن احمد السموقي المشهور "بالضيف"(ع)
الكتب المقدسة
يعترف الدروز بالقرآن الكريم لكن يفسرون معانيه تفسيراً باطنياً غير المعاني الواضحة في النص. ولهم كتاب آخر يسمى "رسائل الحكمة" من تأليف حمزة ابن علي ابن احمد (المؤسس الفعلي للمذهب الدرزي)، وهو تفسير للقرآن يتألف من ثلاث مجلدات يمنع الإطلاع عليها لأي كان حتى أبناء الطائفة نفسها عدى شيوخ الباطنية. والدرزية ليست ديانة بل هي مذهب من مذاهب الإسلام .. وعلماء ومشايخ الدروز أو الموحدون يوحدون الواحد الاحد.
تعترف كل من لبنان وسوريا وإسرائيل بالطائفة الدرزية ويملك الدروز في هذه الدول نظامهم القضائي الخاص بهم ليحتكموا إليه ويتمتعوا بجميع حقوقهم السياسية من انتخاب وترشيح وخدمة في المؤسسات العسكرية إلا أن بنو معروف في مرتفعات الجولان يعتبرون انفسهم سوريين ويرفضون الخدمة في الجيش الإسرائيلي. وفي الأردن لم يتم الاعتراف بالدروز كطائفة دينية ولا كعشيرة أردنية بالرغم من النظام العشائري السائد في الأردن ولم يعطى الدروز في الأردن حقوق الاقليات كما لدى الشيشان والشركس والأكراد والأرمن وباقي الاقليات الموجودة في الأردن بالرغم من مشاركة الدروز في تكوين الدولة الأردنية في جميع المجالات.




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.40 ثانية