جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 313 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
احمد دغلس: احمد دغلس : الجاليات الفلسطينية صراع المدارس الى اين ...؟!
بتاريخ الأحد 18 نوفمبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء

الجاليات الفلسطينية " صراع المدارس "  الى اين ...؟!

حمد دغلس


الجاليات الفلسطينية " صراع المدارس "  الى اين ...؟!

احمد دغلس

الجزء الثالث

مدرسة الخصخصة الفصائلية لمنظمة التحرير الفلسطينية

عدد الفلسطينيون في العالم يقارب الثلاثة عشر مليونا يتوزعون بشكل تقريبي بأكثر من النصف خارج فلسطين التاريخية بالإضافة الى عدة مئات من الآلاف في أمريكا الجنوبية - تشيلي كانوا قد هاجروا إليها في القرنيين الماضيين قبل النكبة .

الجاليات الفلسطينية في خارج فلسطين التاريخية  أوروبا ، أمريكا ..استراليا وكندا  معظمهم مواطنون في الدول التي يعيشون بها ما عدى بعض من الدول العربية  كلبنان وسوريا الذين يُصنفون بحاملي الوثائق الفلسطينية ، يعدون  بالمليون والنصف مليون فلسطيني تقريبا ، يسكنون المخيمات الكبرى للجوء الفلسطيني  في سوريا ولبنان تشرف على مساعدتهم وكالة الغوث الأممية " الأونروا "  كما الحال في مخيمات فلسطين التاريخية في الضفة الغربية وقطاع غزة والأردن الذين لهم وضع آخر  بخلاف العراق الذي رفض خدمات الأونروا وإقامة مخيمات اللجوء للفلسطينيين اللاجئين فيها بعد النكبة لعام 1948إ احتراما للشخصية الفلسطينية حسب إدعائه .

في بلاد اللجوء خارج وداخل فلسطين تكونت على مر السنين الحركات الوطنية الفلسطينية ..، هدفها التحرير والعودة الى ان تبلورت في ظهور المقاومة الفلسطينية المسلحة التي أطلقت رصاصتها الأولى بشكل علني ورسمي حركة التحرير الوطني الفلسطيني  /  فتح في العام 1965 والتي كانت بمثابة ميلاد الفصائل الفلسطينية تبعا لأحزاب وتجمعات فلسطينية وعربية وطنية  كالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  بكل تفرعاتها والجبهات العربية ألأخرى بكل ولآتها الحزبية والإقليمية وجبهة النضال وغيرها من الجبهات التي انشقت  عن الفصيل الأم  ...، أبو نضال / العراق وأبو موسى والعملة في سوريا بعد خروج المقاومة الفلسطينية من لبنان .

الشعب الفلسطيني كبقية الشعوب توزع بين هذه التنظيمات ( الفصائل ) كُل ومزاجه الوطني في وطنه  بما فيه   الفلسطيني الذي جمعه الوحدة الوطنية في منظمة التحرير الفلسطينية التي كانت حاضرة  من قبل كمؤسسة فلسطينية  مستقلة ..؟! على قدم وساق في الجامعة العربية مع بقية الدول العربية تمثيلا لفلسطين في الجامعة العربية التي فيما بعد تبنتها الفصائل الفلسطينية ككيان فلسطيني يجمع تحت سقفه جميع الفصائل الفلسطينية الرئيسية  التي تمثل الشعب الفلسطيني في فلسطين التاريخية ودول الشتات  ( م . ت . ف )   والتي بدورها أثرت وصبغت الحركة الوطنية الفلسطينية في الشتات الغربي أوروبا وأمريكا لجموع الفلسطينيين في كلا القارتين وغيرهما مما أصبح عاملا مهما في سياسات وتوجهات الجاليات الفلسطينية في هذه البلدان إلى يومنا هذا والذي به الإيجابيات والسلبيات حسب المدارس التي تعمل بها الجاليات الفلسطينية في الشتات ....، منها مدرسة الخصخصة الفصائلية في تأليف الجاليات الفلسطينية كما نحن به في أوروبا إذ أننا في أوروبا منقسمين بين الشعبية والديمقراطية وحماس وفتح بأربعة مكونات  لمؤسسات الجاليات الفلسطينية متباعدة تكاد ان تكون في بعضها معادية لبعضها البعض مما يؤثر على الوحدة الوطنية والعمل الجمعي لفلسطينيي أوروبا  وأمريكا وإن كانوا بمعظمهم في إطار منظمة التحرير الفلسطينية لكن ( الأخطاء ) التي حصلت إثر سياسات التدخل الخارجي  جبهة الممانعة  ومنا في المنظمة  " دائرة المغتربين "  بإدارة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الرفيق تيسير خالد // الديمقراطية كان له الأثر الجسيم في التشرذم والانقسام على صعيد وحدة الجاليات الفلسطينية في الشتات خاصة في أوروبا مضافا إليه بروز ألإسلام  السياسي  بحركة حماس على الساحة الفلسطينية في أوروبا مما زاد في وتيرة ألانقسام الفلسطيني على الساحات الخارجية   " مؤتمرات العودة  " في العواصم الأوروبية ومؤتمرات إسطنبول وغيرها  من مؤتمرات الإسلام السياسي بعنوان حماس  ليضاف اليها  محاولة المفصول من حركة فتح   السيد محمد دحلان بمؤتمره للجاليات الفلسطينية في أوروبا الذي عقده في فرنسا / باريس  العام الماضي..؟!

سياقا لما  سبق بدأت  تتبلور مدرسة أخرى على الساحة الأوروبية والأمريكية تحت " غطاء "  المواطنة التي تُمثل الرأي بأن الجاليات الفلسطينية في الشتات في بلاد المواطنة يجب أن  تنأى بنفسها عن الفصائلية الفلسطينية وإمراضها التي تحملها في الإختلاف وخلاف الرأي لكي "  تعمل "  فقط في حدود المواطنة في بلاد المواطنة...,  لهم ما لهم وعليهم ما عليهم ضمن القوانين المحلية بعيدين عن التناقضات الفصائلية  والتجاذب السياسي في منطقة الشرق الأوسط الغير مستقرة ليكون في مقدرة مدرستهم أكثر تأثيرا في خدمة القضية الفلسطينية حسب توقعاتهم لا سيما  أن بينهم السياسي والأكاديمي والوزير والضابط وعضو  البرلمان والقائد المحلي في البلديات الذين بمجملهم لم يكونوا ناشطين ضمن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بل تاطروا  بسبب جهدهم الشخصي وامتياز حق المواطنة في بلاد اللجوء الجديد ، مما قد يكون به خطر حسب رأي الكثيرين على الوحدة الوطنية الفلسطينية بنزعة الانفصال والتشرذم باعتقاد البعض مما تشهده الجاليات الفلسطينية ذات الخصخصة الفصائلية وكما نشاهده في حركة الإسلام السياسي " حماس " من التدخلات الغير فلسطينية التي تعزز الانقسام في الشتات والوطن ألأم في محاولة إلغاء منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد الذي بدأت ظواهره تطل في الولايات المتحدة الأمريكية بما يسمى بالكونجرس الأمريكي " مجلي "  تماشيا مع مؤتمرات اسطنبول الأخيرة لحركة ألإسلام السياسي " حماس " .

أننا في الشتات الفلسطيني في أوروبا وأمريكا إمام حقائق وتحديات كبيرة يجب ان نعالجها بالمنطق والواقعية وهي بان نؤهل أولا ( دائرة المغتربين ) بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد بعناصر الجمع بين المنظمة وثقافة الفصائل الفلسطينية المنطوية تحت لوائها  وبين   " المواطنة "   المكتسبة للفلسطينيين في الشتات  التي تكون اولا بالشراكة ووحدانية الهدف والتمثيل ،  إذ انه من غير المعقول ان يفهم وان يستقيم رأي من ( هناك ) برأي من ( هنا ) وذلك بفارق الرؤيا للأمور ومعالجتها للاختلاف في التفكير والمدرسة المجتمعية والديمقراطية المكتسبة ....#  التي تختلف بين هنا وهناك بعامل الجغرافيا والقوانين المعمول بها والثقافة  أي بمعنى ان دائرة المغتربين في منظمة التحرير يجب ان تكون في  ( جًمعة ) موظفيها جزء من الجغرافيا وثقافة المواطنة المكتسبة كانت مكسيكية اوروبية او أمريكية ، خليجية لبنانية سورية أردنية  بمعنى أننا لسنا في زمن  النبي " سليمان "  عليه السلام يتكلم كل اللغات  " بل " اننا بزمن اللغات والحضارات  التي تحتاج لأكثر من سليمان عليه السلام  حتى تستقيم ألأمور بجمع الجميع  ، الفصائلي والمواطنة تحت سقف  واحد موحد هادف يتبلور إلى لوبي فلسطيني عربي مؤثر باستطاعتنا بكل تأكيد تحقيقه إن اشتغلنا صَحْ  .

احمد دغلس

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.34 ثانية