جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 322 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
شعر: قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
بتاريخ الجمعة 12 أكتوبر 2018 الموضوع: الصباح الأدبي


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/43754169_10156642599105119_4254779072262963200_n.jpg?_nc_cat=102&oh=4857cb5b9ad9b231db01d2d07e7ad83c&oe=5C5B7F38
قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم
 
ألقاها الأستاذ الدكتور رأفت محمد رشيد الميقاتي 
رئيس جامعة طرابلس – لبنان 



قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
ألقاها الأستاذ الدكتور رأفت محمد رشيد الميقاتي 
رئيس جامعة طرابلس – لبنان 
في حفل تخريج الدفعة الثلاثين بتاريخ 25/محرم/1440هـ 
الموافق 5/10/2018م
بسم الله يا حفلُ افتتاحي 
هنا الفيحاء .. جامعة انشراحي

هنا الإيمان والأخلاق دَوْما 
ونبض حضارة رغم اجتياح 

هنا الفيحاء مَعْدِنُها أصيلٌ 
عزيزٌ ليس يؤمن بانبطاح 

هنا التاريخ والأمجاد تترى 
هنا التجديد في قلب انفتاح 

وهل تبقى لجامعةٍ حياةٌ 
بغير الفكر والقيم الصحاحِ 

بغير الوحي من رب عليمٍ 
وعقلٍ دائب التفكير صاحِ 

يعزّز حق أمته انتماء 
ويسهم في المعالي باقتراح 

لئن غابت قضايانا تباعًا 
عن الأجيال عاشت في المزاح 

أيا  فيحاءُ كمْ طعنوك غدْرًا 
رفضتِ الجَهْر بالآه البواحِ 

أعاصمةٌ للبنان اقتصادًا
يدوّي الفقر فيها بارتياحِ 

رصاصُ الجوع أردى عائلاتٍ 
وطعم غلائها طعن الرماحِ 

وقد ذبحت بطالتُها شباباً 
وكانوا شعلةً رمز النجاحِ 

وغُلِّقت الدوائر في وجوهٍ 
وَمُذْهِبَتِ الوظائفُ بافتضاحِ

وأضحوا يسألون اليوم حكما 
يواعدنا التنعم في الصباح 

وأحزاباً.. ولبنانا كبيرًا
وأنوارا تشع على البطاح 

وتطهير الدوائر من فسادٍ 
وتغييرا .. وتعزيز الصلاح 

فلم يجد الشبابُ لهم جوابًا
سوى .. وَحْل السياسة والنواح 

وتشريعِ  المخدّر في بلاد ٍ
بزعم طبابةٍ دون الجُناح 

أيا فيحاءُ يكفيك اصطبارًا
وقولي قولة الحق الصراحِ 

أيعبثُ بي الأصاغرُ كي يصيروا 
أكاسرةً  عَلَيَّ بلا وشاح !

لِمَ الدستورُ ينهشه فَجور 
يفوح بخبثه في كل ساحِ 

وتشكيلُ الحكومة أين أمسى؟
وأين مواردي تَرْعى جراحي! 

أنا أمٌّ الفقير ولي عهودٌ 
من الأمجاد سجَّلها كفاحي 

أنا أمُّ السجين .. أما رحمتم 
بريئاً بات يحلم بالسراحِ !!

أنا أمُّ الشهيد إليَّ يأوي 
أنا للشام ثغرٌ من سماحِ 

أنا أمُّ اليتيم فكيف يحظى 
من انتهكوا حقوقي بالفلاحِ !

أنا أم الصروح فأين حقي ؟
أَأَطمع أن أُساوى " بالضواحي " !

انا من لستُ أستجدي غَصُوبًا 
ولا أسطو .. كأرباب السلاحِ 

عيني على الأقصى يُهَوَّدُ جَهْرة 
بأصابعِ التلمودِ والإصحاح 

لن تقلبوا حقي بقَّوة باطلٍ 
لن يستطيع ترامبُ حَجْبَ صباحي 

ولستُ أرضى بعدوانٍ غشوم ٍ
ولا بمكيدة فيها اكتساحي 

فالقُدْسُ مقدسُنا وقبلةُ أمة ٍ
لا هيكلٌ أو ثُكْنةُ السَّفَّاح 

والقدسُ طُهْرٌ والنَّقاءُ بعينه 
لا مربَعٌ أو مرتعٌ لِسِفَاح 

أنا إنْ كان لي وَلَدٌ عقوقٌ 
فلي في غيره بِرُّ الأقاحي 

تَرُد جميل ترتبها عطوراً 
تعيد الأرض فيحاء النواحي 
لئن صُفِّدتُ بالأغلال يوماً 
فبالفتاح ... تَحْطِمُها رياحي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول الصباح الأدبي
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن الصباح الأدبي:
قصيدة ((( متى تكون القصيدة وطنآ ؟ !!! ))) لشاعر الصومعة والعاصفة. فلســــــطــــ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.39 ثانية