جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 76 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبدالحميد الهمشري  : تساؤلات تحتاج لإجابات شافية .. القدس يتهددها خطر الضم والت
بتاريخ الأربعاء 17 يناير 2018 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/26219879_10155924343040119_3981020584530068583_n.jpg?oh=27b7e8342528e6634ba491d9fa038cff&oe=5AB1FBA2
تساؤلات تحتاج لإجابات شافية .. القدس يتهددها خطر الضم والتهويد فهل من منقذ؟
* عبدالحميد الهمشري – كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني


تساؤلات تحتاج لإجابات شافية .. القدس يتهددها خطر الضم والتهويد فهل من منقذ؟
* عبدالحميد الهمشري – كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني
بعد أن فجر دونالد ترامب سيد البيت الأبيض قنبلته المشؤومة في وجه كل عربي ومسلم باعترافه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية  بالقدس عاصمة للدولة اليهودية كيف سيكون عليه الحال فيما لو أجريت الانتخابات الرئاسية والتشريعية في الأراضي الفلسطينية  المحتلة " الضفة وقطاع غزة المحتلين " هل ستكون القدس الشرقية ضمن الأراضي التي ستجرى فيها الانتخابات ؟ وفي حال رفض الكيان العبري ومنعه وهذا مؤكد ، إجراء الانتخابات في القدس فما الذي يمكن فعله ؟ وكيف ستتم مواجهته ؟ وما معنى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية بلا قدس خاصة وأن هناك عروضاً ومساومات حول هذه القضية بالذات باعتبار قدس الفلسطينيين "أبوديس" هل ستفرض الوقائع ذلك شئنا أم أبينا ؟
وما الذي ستصنعه دول مؤتمر التعاون الإسلامي التي أعلنت اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين هل تملك قرار التنفيذ؟ 
هل المجتمع الدولي سينصف فلسطين في ذلك ؟ وهل يمكن لهذا المجتمع الدولي صنع شيء أمام الانحياز الأمريكي الكامل إلى جانب الكيان العبري في هذه المسألة بالتحديد ؟ وهل التفاوض حولها  يمكن أن توصل المتمسكين بنهج المقاومة السلمية وتفاوض الطرشان إلى حل مع الكيان العبري ؟ وهل ما تم مؤخراً بتجميد الاعتراف بـ " إسرائيل " من قبل المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية  سيدفع قادة الكيان العبري لتجميد توجهاتهم بضم القدس الشرقية بالكامل إليها وسينقذ القدس من مأزقها أمام التشدد الصهيو أمريكي باعتبارها كاملة موحدة عاصمة لدولة يهود ؟ 
وماذا بشأن المسجد الأقصى فيما لو أعلنت الحكومة الصهيونية استيلاءها الرسمي عليه وضربت بعرض الحائط باتفاقها مع الأردن حول الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وأعلنت ضمها لنطاق مسؤولياتها المباشرة ؟ 
ماذا بإمكان منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية أن تفعل حيال ذلك خاصة إذا علمنا أن التوجه لمجلس الأمن أمام الفيتو الأمريكي كالمستجير من الرمضاء بالنار؟
تساؤلات  تحتاج لإجابات شافية فلم تعد المراوغات والتطمينات والاستجداءات تجدي نفعاً فالقدس ومقدساتها خاصة المسجد الأقصى في خطر فمن سينقذها من الأسر الذي طال في ظل غياب موقف عربي وإسلامي واضح وصريح حول ذلك وترك فلسطين والأردن وحدهما في مواجهة الصلف الصهيو أمريكي لفرض الأمر الواقع عليهما ؟ 
القدس تستصرخ منذ دخلها محتلاً الضابط البريطاني  " إدموند هنري هاينمان ألنبي " في العام 1917 م واحتلها الصهاينة في عام  1967م  فمن لها الآن ما بعد عمر بن الخطاب وصلاح الدين ؟؟  !!..   
Abuzaher_2006@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية