جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 301 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: بيان صادر عن هيئة التوجيه السياسي والوطني بالذكرى المئوية لوعد بلفور
بتاريخ الأربعاء 01 نوفمبر 2017 الموضوع: متابعات إعلامية

بيان صادر عن هيئة التوجيه السياسي والوطني بالذكرى المئوية لوعد بلفور



بيان صادر عن هيئة التوجيه السياسي والوطني بالذكرى المئوية لوعد بلفور
مائة عام مرت على وعد بلفور ، ذلك الوعد البريطاني المشؤوم الذي جاء على شكل تصريح في رسالة موجهة من وزير خارجية بريطانيا آنذاك "آرثر بلفور" إلى اللورد الصهيوني "روتشلد" بتاريخ 2/11/1917، ذلك الوعد الذي سيظل وصمة عار على جبين التاج البريطاني رغم مرور قرن من الزمان، وتجسد بإقامة الكيان الصهيوني على الأرض الفلسطينية، وفوق حضارة الشعب الفلسطيني العريق فشرده ودمر ممتلكاته ومدنه وقراه ومقدساته.
تأتي الذكرى المئوية للوعد المشؤوم في ظل اصرار بريطانيا على الاحتفال بقرارها الآثم بهذه المناسبة المعمًدة بدماء أبناء الشعب الفلسطيني التي نزفت طوال مائة عام، مما يعكس الوجه الاستعماري الحقيقي لبريطانيا، العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي، رغم محاولاتها الظهور بالوجه الحضاري المدافع عن حقوق الشعوب في العيش والحرية والسلام والأمن والديمقراطية.
وأمام هذه العنجهية كان لا بد من خطوات فلسطينية وعربية ودولية على الصعد الجماهيرية والدبلوماسية والقانونية والسياسية.
وقد أسس لذلك فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين في كلمته أمام الأمم المتحدة، حين طالب بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور، والاعتراف بالدولة الفلسطينية، وربط فخامته بين هذا الوعد وبين معاناة الشعب الفلسطيني خلال مائة عام، كما دعا بريطانيا إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية والقانونية والسياسية والمادية والمعنوية، ودعا إلى تصحيح هذه الكارثة التاريخية ومعالجة نتائجها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.
ولكن مع إصرار بريطانيا على "الاحتفال" وعدم الاعتراف والاعتذار، نعتبر ذلك تكرارا للجريمة السياسية الأكبر في التاريخ الإنساني، وخروجا على كل التقاليد الدبلوماسية والقيم والمبادىء الانسانية، وانعكاسا لأزمة أخلاقية كبرى اساسها نكران الحق الفلسطيني.
كما نندد بتمادي الحكومة البريطانية بالإصرار على الاحتفال بمئوية وعدها المشؤوم مما يمثل تحديا كبيرا لرأي الشعب البريطاني والمجتمع الدولي وفلسطين حيال تلك الجريمة، وندعو لرفع دعاوى قضائية ضد بريطانيا في محاكمها أو في المحاكم الأوروبية.
ولمواجهة الصلف البريطاني كان لا بد من تصعيد الجهد الدبلوماسي فقد تم عقد لقاءات مع قناصل وسفراء دول أجنبية من بينهم القنصل البريطاني في القدس المحتلة، ووفد حزب العمال البريطاني لشرح جريمة وعد بلفور.
ونطالب جامعة الدول العربية بتجاوز حدود البيان الصادر عنها إلى التحرك الدبلوماسي والرسمي لدى المؤسسات الدولية والأوربية لإلزام بريطانيا بالتراجع عن خطواتها اللامنطقية.
وأننا ندعو جماهير شعبنا المرابط، أصحاب الحق والقضية في كافة أماكن تواجدهم في الوطن والشتات، الذين افشلوا المخطط الصهيوني بإقامة كيانهم على ارض الشعب الفلسطيني، ندعوهم إلى الخروج إلى الشوارع في المدن والقرى والمخيمات، من المدارس والجامعات والوزارات والمديريات والمؤسسات للتعبير عن الغضب الشعبي الجارف على تلك الجريمة، ولإيصال رسالتنا للعالم اجمع، أن مائة عام من القتل والظلم والتشريد لن تنهي الشعب الفلسطيني الباقي على أرضه إلى الأبد، وكل جيل ينقل رسالته للجيل اللاحق.
وفي هذه المناسبة، نرفع برقيات الشكر والعرفان لكل الدول والبرلمانات والمنظمات والأحزاب والقوى والشخصيات الدولية الداعمة للحق الفلسطيني، ومنهم زعيم حزب العمال البريطاني الذي يرفض المشاركة في احتفالية بلاده بوعد بلفور، وطالب بلاده بالاعتراف بدولة فلسطين، كما نحيي دولة الشيك الصديقة على اعلانها رفض استلام اي دعوة من الحكومة البريطانية للمشاركة في "الاحتفالية" بالمناسبة.  
كما ونحيي وفد المتضامنين البريطانيين الذين وصلوا فلسطين مؤخرا سيرا على الأقدام للاعتذار عن خطأ بلادهم بمنح اليهود دولة على ارض فلسطين، ورفض سياسة الحكومة البريطانية، كما نشكر الأحزاب البريطانية المعارضة والنواب المعارضين في مجلس العموم البريطاني الذين سيشاركون في الفعاليات الرافضة لوعد بلفور والاحتفال به وذلك في بريطانيا في الرابع من هذا الشهر (نوفمبر/2017) 
جماهير شعبنا ندعوكم للمشاركة في الفعاليات الرافضة للوعد المشؤوم، والعمل على انجاح كافة الفعاليات التي ستعم ارجاء الوطن والشتات، وحشد الطاقات اللازمة لدعم كل الفعاليات العربية والدولية الرسمية منها والشعبية ليبقى صوت فلسطين وصوت الحق فوق غطرسة المستعمرين حتى يعود الحق الى اصحابه ونضع حدا للجرح النازف الذي خلفه وعد بلفور المشؤوم.
هيئة التوجيه السياسي والوطني
فلسطين- رام الله- 1/11/2017

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية