جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 603 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمد جبر الريفي: محمد جبر الريفي : بين المبادىء والمصالح فيما يجري في القدس
بتاريخ الخميس 20 يوليو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

مقال بعنوان :بين المبادىء والمصالح فيما يجري في القدس

محمد جبر الريفي
 في الصراعات السياسية الإقليمية والدولية المعاصرة تتراجع الآن في غالبيتها المبادىء الوطنية والاقليمية وحتي الإخلاص للعقائد الدينية ل


مقال بعنوان :بين المبادىء والمصالح فيما يجري في القدس
محمد جبر الريفي
 في الصراعات السياسية الإقليمية والدولية المعاصرة تتراجع الآن في غالبيتها المبادىء الوطنية والاقليمية وحتي الإخلاص للعقائد الدينية لتحل محلها المصالح المادية على اختلاف أنواعها وأشكالها وطبيعتها ..مصالح متعددة سياسية واقتصادية واجتماعية لهذا لم تعد القضايا العادلة تحوز بالاهتمام إلا بقدر ما تتحقق هذه المصالح المادية وهكذا تراجعت القضية الفلسطينية عما قبل حيث كانت القضية المركزية للأنظمة العربية حكومات وشعوب وهي قضية وطنية عادلة بكل أبعادها الوطنية والقومية والدينية فلم تعد لها الآن الأولوية في الاهتمام العربي والإسلامي لأن هناك قضايا قطرية كرستها التجزئة السياسية الممنهجة للوطن العربي أصبحت أكثر أهمية منها اما لأن هذه القضايا القطرية مرتبطة بأمن الأنظمة السياسية واستقرارها وهي في غالبيتها أنظمة استبدادية قمعية معادية للديموقراطية والمحافظة عليها من رياح التغيير حتى تمارس دورها السياسي المنوط بها في استمرار علاقات التبعية والإبقاء على واقع التخلف بكافة أشكاله خاصة منه الاقتصادي لتشكل سوق كبيرة رائجة بالسلع الاستهلاكية للدول الراسمالية الصناعية الكبرى وأما لكون هذه القضايا القطرية مرتبطة ايضا بحاجات الشعوب التي تعاني من ازمات الحياة المعيشية الطاحنة التي لم تجد لها حلولا حاسمة بسبب عدم وضع خطط تنموية كبيرة تخرج البلاد من واقع التخلف الحضاري بكل اشكاله لذلك كله أصبحت قضية حماية القدس والأقصى من التهويد وهي قضية في صميم المبادىء لأنها تدخل في اطار العقيدة الدينية الإسلامية لا تجد من يقوم بها بشكل حازم وفاعل يلزم الكيان الصهيوني على وقف مخططه التهويدي للقدس والتقسيمي للمسجد الأقصى زمنيا ومكانيا كما حدث للحرم الإبراهيمي في الخليل فلا النظام العربي الرسمي الذي عقد بعض أطرافه اتفاقا للسلام مع الكيان الصهيوني كمصر والأردن أو الذي يقوم البعض الآخر بأحداث عمليات تطبيع متسارعة كدول الخليج العربية يمكن أن تضحي كل هذه الأطراف بمصالحها القطرية في سبيل حمايتهما من التهويد والتقسيم ..اما باقي الدول العربية والإسلامية ومنها دول إقليمية كبرى فمصالحها السياسية والاقتصادية التي توفرها لها علاقات التبعية مع دول الغرب الرأسمالية الكبرى هو عندها أهم بكثير من إقحام نفسها في صراع ديني طويل لا آفاق سياسية واضحة للوصول إلى حله كالذي يجري الآن في فلسطين المحتلة لذلك كله لا غرابة أن نجد ظاهرة الصمت المطبق من دول العالم العربي والإسلامي على ما يجري في القدس هي السائدة في الموقف السياسي والاكتفاء ببيانات شجب واستنكار وذلك إرضاء للشعوب العربية والإسلامية التي يجتاحها الغضب من جراء ممارسات الكيان ...بيانات شجب واستنكار عودتنا على سماعها أجهزة الإعلام العربية عقب كل الممارسات العدوانية الصهيونية لا تردع حكومات هذا الكيان الذي يتغول بشكل عنصري وفاشي في ظل هذا الصمت العربي والإسلامي الذي يعبر في الحقيقة عن موقف العجز بحيث تفقد هذه البيانات اللفظية الدعائية قيمتها لانها خالية من مفردات الضغط السياسي والاقتصادي والأمني التي تجعله يتراجع عن تحقيق مخططاته العنصرية ؛؛؛

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية