جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: البيان الختامي الصادر عن المجلس الثوري
بتاريخ الأحد 28 مايو 2017 الموضوع: متابعات إعلامية


https://scontent-cdg2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18697977_1881883055385149_7535961834605846598_n.jpg?oh=f3a54d6152e02c5354a86bd5dd0ba16c&oe=59A5BAFA
البيان الختامي الصادر عن المجلس الثوري
في دورته الاولى
المنعقد بتاريخ 25-26/5/2017
"دورة الحرية والكرامة إسناداً لأسرانا الأبطال"

هنأ المجلس الثوري لحركة فتح – أسرانا الأبطال في معتقلات الإحتلال الإسرائيلي، اللذين حققو بإرادتهم الصلبة،



البيان الختامي الصادر عن المجلس الثوري
في دورته الاولى
المنعقد بتاريخ 25-26/5/2017
"دورة الحرية والكرامة إسناداً لأسرانا الأبطال"

هنأ المجلس الثوري لحركة فتح – أسرانا الأبطال في معتقلات الإحتلال الإسرائيلي، اللذين حققو بإرادتهم الصلبة، وبدعم جماهير شعبهم لهم، النصر على جلاديهم في معركة الحرية والكرامة وتحقيق مطالبهم الإنسانية العادلة.
وأعرب المجلس عن تقديرة وإفتخاره بهم وبصمودهم، وصمود أسرهم، مؤكداً أن هذا النصر ما كان ليتحقق لولا تصميمهم وصلابة إرادتهم وصبرهم وثباتهم على مطالبهم. ولتظافر الجهود، وخاصة الجهود التي بذلها السيد الرئيس محمود عباس مع مختلف الجهات الدولية، ولوقوف جماهير شعبنا الفلسطيني معهم وفي الطليعة منهم حركة فتح بقيادتها وكوادرها ومناضليها، والإلتفاف حول قضيتهم وتضامن أمتنا العربية وأحرار العالم معهم.
وأكد المجلس بهذا الشأن – على أن قضية الأسرى، ستبقى على رأس أولويات السيد الرئيس وحركة فتح والشعب الفلسطيني، حتى ينالوا حريتهم ويعودوا بكرامة مرفوعي الرأس إلى أسرهم واهلهم.
وفي شأن أخر أكد المجلس الثوري دعمه ووقوفه والتفافه حول السيد الرئيس ومواقفه الوطنية المشرفه، وقيادته الحكيمه، لما أبداه ويبديه من صلابه وتمسك بالثوابت والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مشيداً بمواقفه الشجاعة الاخيرة خلال إتصلاته ولقاءاته مع الرئيس الأمريكي ترامب وأركان أدارته، وفي كل المحافل الدوليه.
وأعرب المجلس عن ثقته التامه بقرارات السيد الرئيس وخطواته، التي لا هدف لها سوى صون الحقوق والثوابت والمصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني، وصولاً إلى إنجاز الحرية والإستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحل جميع قضايا الوضع النهائي على أساس قرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية.
وتوجه المجلس بالتهنئة لجماهير شعبنا الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك. معرباً عن أمله بهذه المناسبة العطرة. أن يحقق شعبنا كل أهدافة وطموحاته، وأن يأتي رمضان القادم وقد تخلصنا من الإحتلال الإسرائيلي البغيض ونلنا حريتنا وإستقلالنا، وأن تنعم أمتنا العربية والإسلامية بالأمن والأستقرار والإزدهار.
وأدان المجلس الثوري بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الإجرامي الذي إستهدف حافلتين تقلان مواطنين مصريين أقباط أمس في جنوب مصر، مؤكداً وقوف حركة فتح رئيساً وقيادة وكوادر، ووقوف الشعب الفلسطيني إلى جانب مصر الشقيقة قيادة وشعباً، وحرصه على وحدة مصر الوطنية وسيادتها بإعتبارها هدفا لمخطط هذا الإرهاب.
وأعلن المجلس، عن موافقة اللجنة المركزية للحركة على توصية المجلس الثوري، تعين الأخ المناضل كريم يونس، أقدم أسرانا الابطال عضواً في اللجنة المركزية.
وجاء ذلك خلال الدورة العادية الأولى، التي عقدها المجلس الثوري بحضور السيد الرئيس محمود عباس وأعضاء اللجنة المركزية، في مقر الرئاسة في رام الله بتاريخ 25-26 أيار/مايو 2017. دورة الحرية والكرامة، تأكيداً منه ووقوفه إلى جانب أسرانا الأبطال – الذين خاضوا معركة الحرية والكرامة بأمعائهم الخاوية ووصل إضرابهم لأكثر من 40 يوماً.
وكان السيد الرئيس قد إفتتح الدورة بكلمة سياسية هامة، أكد خلالها بأنه والقيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لن يسمحوا بكسر إضراب الأسرى وتركيعهم، مستنكراً بهذا الشأن تنكر الحكومة الإسرائيلية للمواثيق والأعراف والقوانين الدولية والإتفاقات الثنائية، وإصرارها على التنصل من مسؤولياتها إزاء المطالب الإنسانية العادلة للأسرى، موضحاً أن القيادة الفلسطينية قد حذرت الحكومة الإسرائيلية من مغبة عدم تلبيتها، مشيراً الى الجهود التي بذلها سيادته مع المنظمات والمحافل الدولية ومع الدول الشقيقة والصديقة، ومع الولايات المتحدة الأمريكية بهدف حث الحكومة الإسرائيلية عاى تنفيذ مطالب أسرانا.
وقدم سيادته شرحاً عن الإتصالات الجاريه مع الإدارة الأمريكية الجديدة، منذ حملة الإنتخابات وتولى الرئيس ترامب مهامه، وتطور الموقف المعلن إزاء قضيتنا، وما جرى من زيارات وإتصالات مهدت لزيارة الرئيس إلى واشنطن، وصولاً للزيارة التي قام بها الرئيس ترامب لفلسطين، مروراً بالقمة العربية في البحر الميت والقمة التي جرت في الرياض وتنسيق المواقف مع أشقائنا في المملكة الأردنية الهاشمية، والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر، وجدد سيادته التمسك بمبادرة السلام العربية كما هي والرفض القاطع للإلتفاف عليها والقفز عن الياتها التي يجب أن تبدأ بإنهاء الإحتلال وإنجاز الإستقلال.
وفي ذات السياق، قدم الرئيس شرحاً مفصلاً عن كل المبادرات والإتصالات التي قام بها من أجل إنهاء الإنقسام وتحقيق المصالحة والجهود المبذولة لتحقيق ذلك والتعامل بإيجابية مع كل المبادرات المقدمة إلا أن حماس أعلنت عن تشكيل ما يسمى باللجنة الإدارية الحكومية وإقرارها مما سمته " بتشريعي غزة " بخطوه تصعيديه في منتهى الخطورة، تسهم في تحويل الإنقسام إلى إنفصال وهذا ما لا يمكن قبوله، مؤكداً للجميع بأننا سنتخذ خطوات غيرمسبوقة ما لم تقدم حماس على حل لجنتها الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة عملها وصلاحياتها كاملة في غزة بما في ذلك المعابر والأمن والموافقة على إجراء الإنتخابات الرئاسية والتشريعية، وإننا لن نتراجع إلا بتحقيق هذا الهدف لإنهاء الإنقلاب وتحقيق الوحدة الوطنية.
وبهذا الخصوص، أكد المجلس الثوري رفضه لكل الإجراءات القمعية التي تقوم بها سلطة الامر الواقع في قطاع غزة، والمتمثلة بحركة حماس ومليشياتها المسلحه، ضد قيادات وكوادر ومناضلي حركة فتح وقيادات ومناضلي الحركة الوطنية الفلسطينية، مؤكداً أن أهلنا في قطاع غزة يحظون بإهتمام السيد الرئيس، وحركة فتح بإعتبارهم جزءاً أصيلا من الشعب الفلسطيني، مؤكداً أنه لن يهدء لنا بال حتى نرى الإنقسام البغيض قد إنتهى ويعود القطاع وأهله إلى حضن الشرعية الوطنية.
وكان المجلس الثوري قد استعرض بإهتمام بالغ اضراب الحرية الكرامة، وناقش الخطوات الضرورية من أجل دعم ومساندة أسرانا البواسل في إضرابهم البطولي على المستويات كافه، وحذر المجلس حكومة الإحتلال من مغبة الإستمرار بالتنكر لمطالب الأسرى، ووجه المجلس تحية تقدير وإجلال لأسرانا البواسل في نضالهم المستمر بقيادة عضو اللجنة المركزية للحركة الأخ مروان البرغوثي، كما ترحم المجلس على أرواح الشهداء الذين إرتقو في معركة الدعم لمعركة الكرامة والحرية، كما أشاد المجلس بدور البرلمانات العربية والدولية وجميع أحرار العالم في إسناد ودعم قضية الأسرى.
وتوقف المجلس الثوري عند ما تتعرض له القدس ومقدساتها من حملة اسرائيلية مكثفة لتهويدها، وفرض أمر واقع بالقوة فيها، في محاولة من سلطات الإحتلال لقطع الطريق أمام إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الابدية القدس الشرقية، معرباً في الوقت نفسه عن تقديره وأحترامه لصمود أهلنا في المدينة المقدسة ودفاعهم المستميت المتواصل عن المدينة ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين المسجد الأقصى المبارك.
كما وجه المجلس الثوري التحية إلى لجان المقاومة الشعبية مشيراً إلى الدعم والمساندة الكبيرة لها وضرورة تكثيف الفعاليات والأنشطة وأوسع مشاركة فيها، مؤكداً على أهمية إستمرار هذه المقاومة الباسلة في مواجهة الإحتلال والإستيطان والجدار حتى تحقيق أماني شعبنا وطموحاته بالحرية والإستقلال.
كما إستمع المجلس إلى تقارير أعضاء اللجنة المركزية المكلفين بمفوضيات الحركة، وإلى تقرير أمانة سر المجلس الثوري حول سير أعمال الجلسة الإجرائية التي عقدت في 25 كانون الثاني / يناير 2017 وحتى الأن وتشكيل اللجان وبدء أعمالها. كما إستمع المجلس إلى تقرير اللجنة الخاصة المكلفة بتعديل النظام الداخلي للحركة.
وفي هذا السياق فقد إستمع المجلس إلى مداخلات هامه من قبل الأعضاء حول كافة المواضيع المطروحه على جدول الاعمال سواء الموضوع السياسي أو موضوع الأسرى ومعركة الحرية والكرامة أو المصالحه والجهود المبذولة لتحقيقها والقضايا الداخلية التي تم مناقشتها بإستفاضة وبعمق ومسؤولية حركية ووطنية عالية جداً.





 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.21 ثانية