جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 285 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
نمر العايدي: نمر العايدي : مؤتمر إسطنبول مؤتمر الشتات أم مؤتمر التشتيت ؟؟؟؟.
بتاريخ الأحد 26 فبراير 2017 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/15940948_10158081396115343_4648595452161145264_n.jpg?oh=4b1d01875098d11570050692e3af7f32&oe=591F8A7Eؤتمر إسطنبول مؤتمر الشتات أم مؤتمر التشتيت ؟؟؟؟.

نمر العايدي
في اللحظات الذي يزور بها الرئيس الفلسطيني دول العالم متنقلاً من عاصمة الى أخرى ومن بلد الى بلد حاملاً معه رغبة شعبة في نيل الحرية والاستقلال ،ولإفشال المخطط الإحتلالي



مؤتمر إسطنبول مؤتمر الشتات أم مؤتمر التشتيت ؟؟؟؟.
نمر العايدي
في اللحظات الذي يزور بها الرئيس الفلسطيني دول العالم متنقلاً من عاصمة الى أخرى ومن بلد الى بلد حاملاً معه رغبة شعبة في نيل الحرية والاستقلال ،ولإفشال المخطط الإحتلالي في ابتلاع الضفة وإنهاء حل الدولتين .
يعرف ويدرك الفلسطينيون أن كل جهدهم وجهود العالم العربي والعالم بأسرة ،تحاول أن تجبر دولة الاحتلال للانصياع للمجتمع الدولي وتطبق جميع قراراته التي تتعلق في إنهاء الصراع الفلسطيني ـالإسرائيلي .
لا شك أن حل القضية الفلسطينية أصبح معقداً للغاية ،وكل يوم يمر دون حلها حلاً عدلاً سيفتح الباب عل مصراعيه لكافة الاحتمالات وهي بالمطلق ستكون كارثيه على المنطقة والعالم .
انعقاد مؤتمر هنا ومؤتمر هناك بغياب الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في العالم ،وتحت أي مسمى كان ومهما كان العنوان ، النتيجة واحدة هي الوقف الى جانب أعداء وخصوم الشعب الفلسطيني ،ويخدمون دولة الاحتلال بالمجاني أو مدفوع الثمن مسبقاً .
السلطة الوطنية تعرف جيدا ما معنى عودة م.ت.ف للوطن وتعرف أن شعبها ينزف دماً في كل لحظه ويعرف أنه يتقاتل مع الاحتلال على كل شبر من أراضي دولته ،ويعرف أن الاحتلال لا يريد أن تستمر السلطة في وطنها وأن لا يظل فلسطيني في الضفة ،وكما تمنى أحدهم أن البحر يبتلع غزة ،يتمنى الآخرين أن تبتلع الأرض جميع سكان الضفة .
لن يبتلع البحر غزة وستظل الضفة عصية عن الكسر وسيظل الشعب الفلسطيني واقفاً على رجليه وعلى المتآمرين والذين يبحثون عن دور لهم في الساحة الفلسطينية ،أن يعرفوا أنهم يساعدون دولة الاحتلال في التغول في تنفيذ مخططاته ،وهم والاحتلال سواء وفي خانة واحدة .
الذي عمل كل جهده لتوحيد الوطن هي قيادة السلطة والذي تقع على مسؤولية دعم صمود الشعب الفلسطيني وتثبيته في وطنه هي السلطة ومن أخذ على عاتقة أن يتحرر الشعب الفلسطيني من الاحتلال هي قيادة السلطة ،السلطة لم تنقلب على أحد ولم تخطف غزة وتضعها في جيبها ولم تقف مع أعداء الوطن ضد شعبها .
لذلك على الشعب الفلسطيني أن يميز ما بين من يدافع عنه ويحافظ على مصالحه ومن يخرب ويدمر بشعبة بمسميات وأشكال عدة ،ولا هدف لها سوى التخريب السياسي على السلطة تاركين التخريب على الأرض لدولة الاحتلال .
يقول الشعب الفلسطيني لكل هؤلاء في كل زمان ومكان (الغدر شيمة الحقراء ،والخيانة أخلاق الجبناء الأخساء والإغتيال من طباع من فقدوا الرجولة والشجاعة ).وهؤلاء يخططون لإغتيال القضية الفلسطينية سياسياً


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية