جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 318 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: تحليل قرار اليونسكو اعلاميا وسياسيا على المستوى الفلسطيني والاسرائيلي
بتاريخ الجمعة 21 أكتوبر 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

تحليل قرار اليونسكو اعلاميا وسياسيا على المستوى الفلسطيني والاسرائيلي
المحامي حسين لدادوة
وقع قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الذي أصدرته يوم الخميس الماضي بنفي وجود اي ارتباط ديني لليهود بالمسجد الأقصى المبارك وحائط البراق،


تحليل قرار اليونسكو اعلاميا وسياسيا على المستوى الفلسطيني والاسرائيلي
المحامي حسين لدادوة
وقع قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الذي أصدرته يوم الخميس الماضي بنفي وجود اي ارتباط ديني لليهود بالمسجد الأقصى المبارك وحائط البراق، كالصاعقة على إسرائيل وحكومتها المتطرفة وغلاة المستوطنين فيها الذي يعملون ليل نهار على تهويد الحرم القدسي الشريف، وفرض السيادة الإسرائيلية التامة عليه.

فقد صوتت الى جانب مشروع القرار 24 دولة وعارضته ست دول، بينما امتنعت 26 دولة عن التصويت وتغيبت دولتان، وتم تقديمه من قبل سبع دول عربية هي: الجزائر، مصر، لبنان، المغرب، عمان، قطر والسودان.

وجاء في نص مشروع القرار بشأن المسجد الأقصى إنه "يطالب إسرائيل بإتاحة العودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائما حتى أيلول 2000، إذ كانت دائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية السلطة الوحيدة المشرفة على شؤون المسجد".

كما يدين القرار الاعتداءات الإسرائيلية المتزايدة والتدابير غير القانونية التي يتعرض لها العاملون في دائرة الأوقاف الإسلامية، والتي تحد من تمتع المسلمين بحرية العبادة ومن إمكانية وصولهم إلى المسجد الأقصى.

ويستنكر القرار بشدة الاقتحام المتواصل للمسجد الأقصى من قبل "متطرفي اليمين الإسرائيلي والقوات النظامية الإسرائيلية".

صدى القرار داخل دولة الاحتلال :

هاجم نتنياهو منظمة اليونسكو وقال أن القرارين الجديدين ينكران علاقة إسرائيل بـ "جبل الهيكل"/ المسجد الاقصى.
وأضاف "القول بأنه لا توجد علاقة لإسرائيل بجبل الهيكل وحائط المبكى (المسجد الاقصى وحائط البراق)، هو كالقول إن الصينيين لا علاقة لهم بسور الصين، وأن المصريين لا علاقة لهم بالأهرام".

رئيس البرلمان الإسرائيلي يولي ادلشتاين على تويتر انه "اذا لم تكن لليهود علاقة بالأماكن المقدسة، فاليونسكو والأمم المتحدة ليست لهما أي علاقة بالتاريخ والواقع".

زعيم المعارضة اسحق هرتسوغ على فيسبوك بـ"أولئك الذين يرغبون في إعادة كتابة التاريخ وتحريف الواقع وابتكار رواية لا يكون فيها للشعب اليهودي علاقة بجبل الهيكل وحائط المبكى".
منذ لحظة التصويت على القرار، بدأت حكومة الاحتلال الاسرائيلي تعمل ضده، وعلّقت تعاونها مع المنظمة الدولية في خطوة احتجاجية.

التحليل : خلافا للنص الذي أقر في نيسان/ابريل، فإن القرار الجديد "يؤكد أهمية مدينة القدس القديمة وأسوارها للديانات السماوية الثلاث" وان نتنياهو وحكومته يعتبرون العلاقة التاريخية بين الشعب اليهودي وجبل الهيكل مقصور على اليهود دون غيرهم وهذا ما يسعى الاحتلال بترسيخه عالميا كما ان اسرائيل تطلق على المسجد الاقصى اسم جبل الهيكل وتعمل على تهويده بزعم انه موقع مقدس لليهود اقيم في مكان الهيكل.


صدى القرار داخل فلسطين:

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، الخميس، إن القرار الذي تم تبنيه من قبل لجنة المدراء التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" هو انتصار هام لشعبنا وللمرابطين في القدس والأقصى ولقيادتنا الوطنية.

وان هذا القرار الهام والاستراتيجي لم يكن ليصدر لولا الجهود السياسية والديبلوماسية الحثيثة، والمتابعة الدقيقة والتفصيلية المسؤولة التي يكرسها الرئيس محمود عباس وقيادة حركة فتح، ولولا وقوف الأشقاء العرب والأصدقاء في العالم مع فلسطين وحقوق شعبها الراسخة والثابتة".

اعتبر عدنان غيث أمين سر حركة فتح في القدس المحتلة قرار اليونسكو بمثابة اعادة البوصلة الدولية تجاه المسجد الاقصى ومدينة القدس، حيث تسعى حكومة الاحتلال لطمس وتهويد وتزوير المعالم والشواهد العربية والاسلامية فيها.

قال تيسير جرادات وكيل وزارة الخارجية ان هذا القرار يقف امام جميع عمليات التهويد الجارية في الاقصى والقدس والاقتحامات المتكررة واليومية للمسجد الاقصى، ويؤكد انه خالص للمسلمين.

التحليل : ان هذا يأتي في سياق تصاعد تفهم القضية الفلسطينية على المستوى الدولي، والاهم هو تراجع الرواية الاسرائيلية التي كانت تتسيد في كل المحافل الدولية . فالدبلوماسية الفلسطينية نجحت في استصدار هذا القرار وقد نجحت في الفترة الماضية على استصدار عدة قرارات دولية من خلال السياسية "الفلسطينية الناعمة" التي تسعى للوصول للعالم من خلال اثبات انها تمد يدها للمفاوضات والسلام .


ما بعد القرار :


وغداة القرار، قالت مديرة اليونسكو إيرينا بوكوفا أن القدس مدينة تجمع التراث الديني للديانات الثلاث بما فيها الديانة اليهودية، حيث لاقى تصريحها انتقادات:

قال حسام زملط مستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الاستراتيجية، أن الدبلوماسية الفلسطينية تعمل مع شركائها والأشقاء العرب لمواجهة وتقويض جهود الاحتلال في تغيير مسار القرار والتقليل من تأثيره دولياً.
بالرغم من ذلك نجحت اسرائيل تقويضه وتقليل تأثيره وهذا ما تبين في تصريح ايرينا بوكافا بعد الرضوخ لحكومة الاحتلال.

من جانبه، قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون ان تصريحات بوكوفا مخالفة لقرارا اعضاء المجدلس التنفيذي للمنظمة، ومن الأولى ان تقف الى جانب القرار في اقرار العدل والانصاف لأبناء الشعب الفلسطيني وحقوقه.

واستهجن امين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني قول بوكوفا ان القدس عاصمة داوود ملك اليهود، وجبل الهيكل، ومنه الحائط الغربي هو المكان الاكثر قدسية في الديانة اليهودية.

فيما اعتبر عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية محمد السودي تصريحات بوكوفا خرقاً لقوانين المنظمة، وتماشياً مع ضغوطات حكومة الاحتلال الاسرائيلي، واهانة لارادة الدول التي صوتت على القرار.

التحليل : ان هذا يأتي في سياق تصاعد تفهم القضية الفلسطينية على المستوى الدولي، والاهم هو تراجع الرواية الاسرائيلية التي كانت تتسيد في كل المحافل الدولية . فالدبلوماسية الفلسطينية بقيادة الأخ الرئيس محمود عباس نجحت في استصدار هذا القرار وقد نجحت في الفترة الماضية على استصدار عدة قرارات دولية من خلال السياسية "الفلسطينية الناعمة" التي تسعى للوصول للعالم من خلال اثبات انها تمد يدها للمفاوضات والسلام .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.18 ثانية