جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 312 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: خان يونس و المواصي ... والخير كله في مواصي خان يونس
بتاريخ الجمعة 16 سبتمبر 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

خان يونس و المواصي ... والخير كله في مواصي خان يونس كتب: محمد سالم الأغا

المواصي: لمن لا يعرفها، هي الأراضي الواقعة بالقرب من شاطئ بحر دير البلح والقرارة وخان يونس ورفح مباشرة، وهي من أجمل المناطق التي يجد فيها الإنسان متعته حيث الهواء


خان يونس و المواصي ... والخير كله في مواصي خان يونس كتب: محمد سالم الأغا المواصي: لمن لا يعرفها، هي الأراضي الواقعة بالقرب من شاطئ بحر دير البلح والقرارة وخان يونس ورفح مباشرة، وهي من أجمل المناطق التي يجد فيها الإنسان متعته حيث الهواء العليل والظل الظليل, والأرض الرملية الذهبية التي نبتت بها أشجار النخيل والتين, وأشجار الأثل والأحراش والحلفاء وهي أشجار لا تحتاج للعناية والاهتمام والرعاية، كما أشجار أخري، وقد اشتهرت المواصي منذ بدأ الإنسان الفلسطيني استصلاحه لهذه الأراضي بأنها من أجمل المناطق التي يجد فيها الإنسان متعته حيث الأرض الذهبية التي يحلو علي رملها السمر والسهر، والهواء العليل والثمار تحيط بك من كل جانب، أنها سلة الغذاء لأهالي قطاع غزة قبل الاحتلال الإسرائيلي، ثم أصبحت مورد ورافد رئيسي لشعبنا الفلسطيني في الضفة الفلسطينية، وكذلك أعتمد الإسرائيليون علي منتجاتها الزراعية، وقاموا باغتصاب المناطق المحاذية للمواصي وبناء مستوطناتهم عليها لجودة منتجاتها الزراعية, ولوفرة المياه العذبة فيها بشكل وفير، والجدير ذكره أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قامت بسرقة مياه المواصي الفلسطينية، وتحويلها الي النقب الفلسطيني المغتصب 1948, كما قامت بفرض قيود صارمة علي منتجاتنا الوطنية الفلسطينية. وعندما نتحدث عن المواصي والزراعة في أراضيها، فعلينا أن نذكر جهد الآباء والأجداد في استصلاح هذه المناطق الرملية، وأنهم كانوا يلجئون الي استصلاحها علي ظهور العمال بما يُعرف بالقفف وعلي ظهور الجمال، قبل أن يتمكنوا من استخدام الجرافات الجنزير والتركتورات الحديثة، وعلينا أن ننظر اليوم لجهدهم في استصلاح هذه الأراضي بأنه جهد خارق للعادة، لارتفاع تكاليف عملية الاستصلاح، حيث أصبحوا بهذه الآلات من نزح الرمال صيفاً كي تمكنهم من زراعة مزروعا تهم وتكون المزروعات قريبة من المياه السطحية القريبة من سطح التربة، وإعادة دفنها شتاء خوفاً من ارتفاع منسوب المياه وإغراق مزروعا تهم، وقد كان الآباء والأجداد العظام يتمتعون بنظرة اقتصادية ثاقبة وبعد نظر، حيث قاموا مبكراً بحفر الآبار الارتوازية في مواصي بحر السطر ثم تبعهم عشرات بل مئات أصحاب الأراضي وملاكها بحفر الآبار في مختلف المناطق الساحلية، لري مزروعا تهم، وزراعة أرضهم بالأشجار المثمرة كالنخيل والحمضيات, وأشجار الجوافة التي تميزت المواصي بزراعتها بكميات كبيرة، وعُرفت في أسواق الأردن والخليج العربي وإيران بجوافة وحمضيات المواصي، ولا بد من الإشارة أن وراء نجاح الزراعة المثمرة في منطقة المواصي، وراءه رجال فكر زراعي من الطراز الأول حيث جلبوا أنواع جيدة من أغراس النخيل وبذور الجوافة واستوردوا الماكينات والآلات الزراعية من شقيقتنا الكبرى مصر، وأثناء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، فرضت المنتجات الزراعية للمواصي نفسها علي السوقي المحلي الفلسطيني، والعربي المجاور، وكان لها حضور قوي في أسواق أوربا، رغم محاربة العدو لها، حيث كان يُصدر منتجات مستوطناته باسم " منتجات المواصي" ،وبهذه المناسبة أهيب بأخوتنا العرب لفتح أسواقهم لمنتجاتنا الزراعية، فنحن أحوج لأسواقهم من صدقاتهم .
وبهذا الجهد الفلسطيني الخلاق أصبحت منطقة المواصي تشتهر بإنتاجها لثمار الجوافة، والحمضيات بأنواعها، والخضار بكل أصنافها، إلا أن هذه المنتجات رغم جودتها، لم تسلم من حقد المحتل الإسرائيلي، الذي حارب المزارعين وملاك الأراضي في رزقهم وقوت عيالهم بفرض إجراءاته القمعية وكان أقلها الحصار الجائر، ومنعهم لتصدير منتجاتهم الزراعية.
كما كانت تحلوا النزهة في المواصي في مثل هذه الأيام من كل عام، أي في موسم البلح والجوافة والفر " السمان"، و أيضا كان أصحاب الأراضي المواجهة لساحل البحر الأبيض المتوسط ينصبون شباك خاصة علي امتداد الساحل لصيد الفر " السمان " وهو من الطيور المهاجرة لذيذة الطعم والنكهة، وكان منسف الفر و" صيدية السمك " من علامات الكرم في المواصي لأعز الأحباب و الخلان .
وقد سألت أحد الأخوة الذين يعالجون مرضاهم بالأعشاب‘ عن الجوافة وأوراقها فقال : أن مستخلص ورق الجوافة، يقي من المضاعفات الخطيرة لمرض السكر، وأن مغلي ورق الجوافة له دور فعال في علاج الكُحة والسعال والأنفلونزا، وله تأثير قوي في حماية أنسجة وخلايا الكبد والبنكرياس من السموم، ويحمي كرات الدم الحمراء ، ويساعد علي مستوي الهيموجلوبين بالدم لدي مرضي السكر في المستوي الطبيعي، كذلك يحافظ علي مستوي اليوريا و أنزيم الكريات ينين بالدم ، وأضاف قائلاً: أننا نصفه لمن يعانون من خمول وتليف الكبد، حيث يحافظ علي أنزيمات الكبد في المستوي الطبيعي.
وبعد أن منّ الله علينا بدحر الجيش الإسرائيلي المحتل لأرضنا وقطعان مستوطنيه عن قطاع غزة ومنطقة المواصي تبقي لنا كلمة : يكفينا شرف أننا بفضل وحدتنا الوطنية وتماسك كل أذرع المقاومة الفلسطينية في ذلك الوقت، أن دحرنا الاحتلال الغاشم عن أرضنا الطهور، ولكن يبقي علينا أن نحافظ علي هذا الانجاز ونطوره إلي الأحسن والأمثل، فقد ترك الصهاينة لنا، رغم خستهم ما نتعلم منه، وما نستثمره، وما نترك علية بصمة عظمة شعبنا الفلسطيني، وما نفخر بأننا انتزعنا حقنا من بين أنياب عدو غاشم لا يرحم، ولكن للأسف الشديد فقد تعرضت أغلب المناطق التي أخلاها العدو إلي النهب والسرقة، ولا تزال هذه المناظر الغير حضارية ترتكب حتي تاريخه، وتنخيل وغربلة رمال شوارع وأزقة المحررات وغيرها من الأماكن المحررة، و أنا أعني ما أقول ... ومشكورة الجهود والأيدي التي زرعت النخيل، ومشكورة الأيدي التي رسمت لمسة من الوفاء لهذا الوطن الذي لم يبخل علي أبناءه, ومشكورة الأيدي التي بنت الجامعات والمعاهد والكليات المجتمعية، ومشكورة أكثر الأيدي التي أرست قواعد لمراكز الأبحاث والدراسات ، في المواصي والمحررات ووسام علي صدر كل من حافظ ويحافظ, علي مكتسباتنا الوطنية من عبث العابثين، وندائي لكل مسئول، وصاحب رأي وطني حر أن يولي شواطئ قطاع غزة من شماله إلي جنوبه الاهتمام، فالشاطئ متنفس لكل أبناء الوطن، وليس لأصحاب الفنادق والشاليهات والقصور، ولا حتي لأصحاب القهاوى، فالاستثمار شيء جميل، لكن بدون عشوائية، يجب علي جهات الاختصاص الأوفياء لوطنهم وقضيتهم أن يخططوا لبناء وطن آمن يتنفس فيه أبناءه نسيم الحرية، وعلي الجميع أن يحافظ عليه، لأنه وطننا وليس وطناً للغير.
• كاتب وصحفي فلسطيني
• m.s.elagha47@hotmail.com
* والمقال الذي بين أيديكم كنت كتبته قبل سنوات و لأهميته أعيد نشره و أرجو أن تقبلوه اليوم
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.80 ثانية