جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1365 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: هل تسرعت حماس في اتخاذ قرار المشاركة في الانتخابات
بتاريخ الأربعاء 31 أغسطس 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

هل تسرعت حماس في اتخاذ قرار المشاركة في الانتخابات

31 أغسطس، 2016

التصعيد المسبق الذي تقوم به حماس في قطاع غزة ضد حركة فتح ومرشحيها للانتخابات يفتح الباب أمام حقائق كثيرة من الجدير الوقوف أمامها وتشريحها وتحليلها وتسليط الضوء على ما تخفي وراءها من أهداف.



هل تسرعت حماس في اتخاذ قرار المشاركة في الانتخابات

31 أغسطس، 2016

التصعيد المسبق الذي تقوم به حماس في قطاع غزة ضد حركة فتح ومرشحيها للانتخابات يفتح الباب أمام حقائق كثيرة من الجدير الوقوف أمامها وتشريحها وتحليلها وتسليط الضوء على ما تخفي وراءها من أهداف.
فقد ظلت حماس تهاجم السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية وتتهمها بعرقلة العملية الانتخابية من خلال ادعاءاتها باعتقال وتهديد مرشحيها، وسلطت وسائل إعلامها الضوء على هذه المسألة بهدف توجيه أنظار الرأي العام المحلي والدولي إلى هذه المسألة وتصوير السلطة على أنها سلطة دكتاتورية، واتضح فيما بعد أنها خطة مبرمجة من قبل حماس للخروج من المأزق الجديد التي وضعت فيه وأخذت في البحث عن طوق نجاة من نار الانتخابات التي وجدتها لا تصب في صالحها وربما تكون قد تسرعت في اتخاذ قرار المشاركة فيها.
وبقيت شعارات حماس الرنانة في اتهامها للسلطة تطرق مسامع بني البشر لكن هناك وفي الجهة المقابلة كانت حماس تمعن في ارتكاب جرائمها بحق أبناء حركة فتح للتأثير عليهم ومنعهم من خوض الانتخابات لان فوز فتح في الانتخابات في قطاع غزة يعني انتهاء عصر حماس ونهاية مسيرتها السياسية ومشروعها الاخواني.
حماس بدأت بمضايقات المرشحين من أبناء حركة فتح في قطاع غزة فقد قامت باعتقال منسق حملة فتح الانتخابية في خان يونس رمضان بركه واعتدت عليه بالضرب المبرح ورمته على قارعة الطريق. والحادثة الغريبة جدا هو ما أقدمت عليه حركة حماس من قيام النيابة العامة في قطاع غزة بتوجيه اتهام إلى رئيس قائمة فتح في غزة “منير الرئيس” بتهمة إخراجه للنفايات من منزله بعد مرور سيارة النفايات. تهمة غريبة تعبر عن عقلية حماس وفكرهم الالغائي والاقصائي وهم يعتقدون أنهم يستطيعون تغيير ارث فلسطيني انطبع في ذاكرة أبناء شعبنا الفلسطيني في الحفاظ على هويتهم الوطنية ومشروعهم الوطني.
لم تستطع حماس ورغم آلتها الإعلامية إقناع الرأي العام بملاحقة عناصرها في الضفة الغربية لمنعهم من خوض الانتخابات لان ذلك بقي في إطار حملة التحريض والتزوير التي تتبعها حماس دون أدلة واضحة ودون إبراز وثائق تؤكد صحة طرحها، لكن جرائمها وملاحقاتها لأبناء حركة فتح في قطاع غزة مثبتة وموثقة وبالأدلة والبراهين.
لماذا لا يتم تسليط الضوء على جرائم حماس من قبل منظمات حقوق الإنسان ومن قبل أولئك الذين وجهوا سهامهم وحرابهم إلى جسد السلطة الفلسطينية تماشيا مع اتهامات حماس في الدفاع عنها لماذا مرت حاثة جهاد بركة ومنير الريس مرور الكرام ولم تثار في وسائل الإعلام الفلسطينية ومن قبل منظمات حقوق الإنسان.
هل بدأت حماس بالتراجع عن قرارها بالمشاركة وتهدف من وراء أفعالها لخلق حالة من الإرباك لعرقلة الانتخابات وعدم إتمامها وهي تتمنى ان تتخذ القيادة الفلسطينية قرارها بتأجيل الانتخابات او إلغاءها وتكون حماس بذلك قد حققت أكثر من هدف، اذ أنها سوف تنجو من هزيمة ساحقة وتحافظ على وضعها القائم كما أنها ستحاول استثمار ذلك سياسيا وتدعي بتهرب السلطة من استحقاقات الانتخابات .
من المفترض مواجهة حماس بهذه الحقائق وكشفها وتعريتها أمام الرأي العام المحلي والدولي وتسليط الضوء على جرائمها والأهداف السياسية التي تسعى إليها.

خاص- مركز الإعلام

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية