جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 306 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: صراع «القسام» يطفو على السطح مهددًا الغزيين
بتاريخ الثلاثاء 09 أغسطس 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/13886850_10154323875740119_7474159073233243876_n.jpg?oh=792f3f3efbab706959bc61b1850750fa&oe=5817986D

صراع «القسام» يطفو على السطح مهددًا الغزيين
الكوفية – كتب/ محمد فوزي
تشهد كتائب الشهيد عز الدين القسام (الذراع العسكرية لحركة حماس)، حالة من الفرقة والأنشقاق الواضح بين عناصرها، وصلت حد الاقتتال الداخلي وتصفية


صراع «القسام» يطفو على السطح مهددًا الغزيين

الكوفية – كتب/ محمد فوزي
تشهد كتائب الشهيد عز الدين القسام (الذراع العسكرية لحركة حماس)، حالة من الفرقة والأنشقاق الواضح بين عناصرها، وصلت حد الاقتتال الداخلي وتصفية الخصوم، الأمر الذي تسبب في إشاعة الفوضى والفلتان الأمني، في قطاع غزة.
ظهرت هذه الحالة منذ أن تولى القيادي الحمساوي البارز يحيى السنوار، قيادة القسام، مطلع العام الجاري، ليصبح القطاع مسرحًا لتصفية الحسابات بين عناصر الكتائب، وهي أفعالٌ دخيلة على مجتمعنا، ترتكبها حركة لا تلتزم بأي نوع من النظام والقانون، وهو الأمر الذي يدلل على فشل منظومة العدالة الجنائية في غزة تحت حكم حماس.

تصفية أسير قسامي محرر
مخيم النصيرات، كان شاهدًا اليوم على أخر محطات الاقتتال الحمساوي، حيث استيقظ أهالي المخيم على أصوات الرصاص الحي، الذي أطلقته مجموعة من عناصر كتائب القسام يتزعمها رائد أبو هويشل، على منزل أسير قسامي محرر، في محاولة لتصفيته.
مصادر محلية، قالت إن أبو هويشل- وهو مرشح لقيادة جهاز الأمن الداخلي في المنطقة الوسطي، هاجم منزل الأسير القسامي المحرر أكرم زكي الصعيدي (36 عامًا) في منطقة شارع العشرين، برفقة مجموعة من الذراع العسكرية لحركة حماس.
المصادر أوضحت أيضًا، أن أهالي المنطقة تفاجؤا صباح اليوم بوجود أكثر من عشرة مركبات متنوعة مابين جيبات وسيارات مدنية، وبها مسلحون تابعون لكتائب القسام من عائلة أبو هويشل، حيث ترجلوا من المركبات، وقاموا بفتح النيران صوب منزل الأسير المحرر أكرم الصعيدي، الذي ينتمي لحماس.

قسامي يفشل في اغتيال قاتل شقيقه الجاسوس
حادثة مماثلة وقعت في آخر أيام شهر يوليو/تموز الماضي، في مدينة رفح، عندما أقدم أحد عناصر القسام ويدعى يوسف زعرب، على اغتيال قاتل شقيقه الجاسوس خلال الانتفاضة الأولى.
مصادر مطلعة كشفت حينها أن القسامي يوسف زعرب، حاول اغتيال المناضل عبد الرحمن الشيخ، بمدينة رفح، حيث أطلق النار عليه وأصابه بعيار مباشر في الاجزاء العليا من جسده.
تفاصيل الواقعة، جاءت كما سردتها المصادر، أن المناضل عبد الرحمن الشيخ كان مطاردًا للإحتلال الإسرائيلي في عام 1987 أي وقت الانتفاضة الأولى، حيث كان يعمل حينها في احدى خلايا النسر الأحمر التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وقام المذكور وقتها باعتقال شقيق يوسف زعرب، والتحقيق معه، وأثناء التحقيق اعترف بأنه يعمل جاسوسًا مع مخابرات الاحتلال، فقاموا بتصفيته على الفور.
المصادر أشارت إلى أن المدعو يوسف زعرب، حضر مساء يوم الحادثة، لمنزل عبد الرحمن الشيخ، وبرفقته مجموعه اخرى من القسام، وقاموا باطلاق النار عليه بشكل مباشر، دون تدخل أمن حماس انتقامًا لشقيقه الجاسوس الذي قام الأول بقتلة.
استطاع المناضل عبد الرحمن الشيخ وفقًا لما أكدته المصادر، حماية نفسه خلال الهجوم، وهو ما أجبر أمن حماس على التوجه إلى منزل الأخير ولكن بعد هروب المجموعة المسلحة، وبعد ذلك حضرت مجموعة من كتائب القسام وحاصروا المكان، وتم الاتفاق حينها بين الجبهة الشعبيّة وأمن حماس، وفرع الكتائب في المحافظة، على عدم فتح ملف محاولة اغتيال «الشيخ» مرة أخرى.

قتل خارج القانون
في منتصف شهر فبراير/ شباط الماضي، تم تسجيل حالة جديدة من الاقتتال الداخلي داخل القسام، بعد أن أعلنت الكتائب، أنها أعدمت أحد عناصرها ويدعى محمود رشدي اشتيوي، بتهمة تتعلق بالسلوك الأخلاقي، وذلك بناءً على حكم أصدرته بحقه محكمة عسكرية تابعة للكتائب، في أمر يحصل للمرة الأولى.. لكن عائلة اشتيوي اتهمت الكتائب، بتصفية ابنها بسبب خلافات داخلية.
بثينة اشتيوي شقيقة المغدور، قالت حينها إن شقيقها محمود تم اعتقاله من قبل القسام قبل نحو عام بعد العدوان الاخير على غزة في 2014، بسبب خلاف مع مسؤوله المباشر في الكتائب «ومنذ عام لا نعرف عنه اي معلومة ولم نره منذ ذلك الوقت».
أضافت بثينة أن عائلتها اجتمعت مع قيادات عسكرية في الكتائب من أجل الوصول إلى حل لقضية شقيقها، ووعدوا بإخلاء سبيله، إلا أنهم تفاجئوا بعد ذلك من أعلن عن تنفيذ حكم الاعدام بحقه، لافتة إلى أن القسام كانت تخشى اطلاق سراح شقيقها نظرًا للمعلومات الحساسة التي يعرفها عن الكتائب «وامكانية الانتقام».

تصفية عناصر الكتائب غاية السنوار للسيطرة على غزة
بعد إعدام اشتيوي تكشفت معلومات خطيرة حول مدى تورط عدد من قادة القسام ومنهم يحيى السنوار في إيصال الكتائب لحالة من التفرقة، من خلال تصفية عناصر قسامية بهدف السيطرة على قطاع غزة.
مصادر مطلعة أكدت (آنذاك) أن السنوار أوامره بقتل اشتيوي، نظرًا لمعلومات التي تسربت له والتي بدوره سربها إلى مرافقيه والتي تدور حول علاقة الأول بإيران، وكذلك معلومات عن الأسباب الخفية وراء تصفية وقتل عدد من افراد حماس تحت مسميات «حادث عرضي - مهمة جهادية».
المصادر أكدت أيضًا أن السنوار يخطط للسيطرة على القطاع عبر خلايا قام بتشكيلها من الكتائب هدفها السيطرة على مناحي الحياه في غزة، في حالة توقيع اتفاق مصالحة جدي، وهو الأمر الذي علم به اشتيوي وعدد من مرافقيه الذين تم اعتقالهم واقتيادهم حينها إلى جهة مجهولة، و على اثر ذلك قرر عدد كبير من افراد وقادة القسام وعلى وجه الخصوص في منطقة «الزيتون» عدم الانصياع لأوامر السنوار، إلا بعد اطلاق سراح من تم اعتقاله بعد تصفية اشتيوي.

انشقاقات في القسام
كنا قد أشرنا سابقًا إلى حالة الانشقاق في صفوف القسام، وذلك بعد انشقاق المسؤول عن شبكة الأنفاق في الكتائب محمود جاسر عواد العطاونة (28 عامًا)، في شهر نيسان الماضي وهروبه خارج قطاع غزة، لكن أطرافًا في حركة حماس (غير رسمية)، نفت ذلك الأمر بل وأكدت أن «عطاونة» الذي يعد نائبًا للسنوار، تم اعتقاله من قبل جيش الاحتلال خلال عملية نفذتها وحدات خاصة، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
في النهاية، ما تفعله حماس وذراعها العسكري، في قطاع غزة من عربدة مستمرة وارتكابها جرائم قتل خارج إطار القانون، يستوجب وقفة من الكل الفلسطيني لإنقاذ القطاع وسكانه الذين يعانون أشد المعاناة في ظل هذه الانتهاكات الخطيرة التي تستوجب المسائلة والمحاسبة...

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية