جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 584 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : تسع و إربعين عاما علي هزيمة الخامس من حزيران ولا زلنا صامدي
بتاريخ السبت 04 يونيو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13319867_10157004936415343_5296048206189865408_n.jpg?oh=dd7ed35f558f2d928a217e136c508a3c&oe=57C77AC0
تسع و إربعين عاما علي هزيمة الخامس من حزيران ولا زلنا صامدين

* كتب : محمد سالم الأغا *
رغم أن هزيمة الخامس من يونيو 1967 المؤامرة قبل تسع و أربعين عاما ، كانت مؤلمة وموجعة لكل العرب والمؤمنين بعدالة قضايانا العربية، وخاصة لناكفلسطينيين،


تسع و إربعين عاما علي هزيمة الخامس من حزيران ولا زلنا صامدين
* كتب : محمد سالم الأغا *
رغم أن هزيمة الخامس من يونيو 1967 المؤامرة قبل تسع و أربعين عاما ، كانت مؤلمة وموجعة لكل العرب والمؤمنين بعدالة قضايانا العربية، وخاصة لناكفلسطينيين، لأننا نعيش النكبة الفلسطينية بكل معانيها ولأننا نعيش تحت وطأة التآمر الصهيوني علي شعبنا الفلسطيني وشعوبنا العربية من المحيط للخليج منذ بدايات القرن قبل الماضي .
فقد كنا نعرف أن المؤامرة علينا كعرب وعلي مصر جمال عبد الناصر كبيرة، فقد خططت الصهيونية العالمية وإسرائيل لضم، الرجعية العربية والكارهين المصريين لجمال عبد الناصر إلي صفوفهم، وإثارة الفتن هنا وهناك ولاستدراج الجمهورية العربية المتحدة برئاسة الرئيس العربي الثائر جمال عبد الناصر رحمه الله و قواته المسلحة في حرب اليمن .
وكلنا رأينا بأعيننا التعاون بين الصهيونية العالمية وإسرائيل والدوائر الاستعمارية المعادية من جهة وبين الرجعية العربية والإسلامية والفارسية في منطقتنا الشرق أوسطية، وقد رأيناهم و هم يعدون عدتهم للانقضاض علي دولة الوحدة العربية الحديثة وقائدها الرمز الخالد أبو خالد جمال عبد الناصر،بسرية كاملة، وكنا نعرف أن المؤامرة كبيرة وتطلبت ضرب عصفوريين عربيين بحجر واحد كما يقول المثل العربي، فقد ضربوا الجيشين المصري والسوري بضربة قاضية صباح الخامس من يونيو 1967، وسقطت الأراضي العربية في الجولان والضفة الغربية لنهر الأردن وقطاع غـــزة وشبة جزيرة سيناء في قبضة الاحتلال الإسرائيلي وأصبحت قناة السويس تحت مرمي المؤامرة لشل الحركة فيها .
و ما يهم اليوم أن أذكره ، هو أننا كشعوب عربية وقفنا مع أشقائنا، شعبنا المصري وشعبنا السوري، لأننا كنا نعرف حجم المؤامرة وكنا نعرف حيثيات المثل العربي أكلتُ يوم أكل الثور الأبيض فهبت الجماهير المصرية وفور تحمل الرئيس البطل جمال عبد الناصر مسئولية تحمله نتائج الهزيمة واستقالته وتنحيه عن رئاسة الجمهورية العربية المتحدة، فقد هبت جماهيرنا المصرية الشقيقة ومعها الجماهير العربية من المحيط للخليج العربي تعلن رفضها الهزيمة، وتجدد البيعة لرمزها ورئيسها الذي تآمرت عليه قوي الشر، فكانت هبة جماهيرنا العربية المدوية ليلة التاسع من يونيو وصباح نهار العاشر من يونيو هي القوة الحقيقية للرد علي المؤامرة وهي أول خطوات إعادة الثقة بين الشعب وبين رئيسة وبين الشعب وبين جيشه ...
وكلنا يعرف إن اللحظات العصيبة والمؤلمة هي التي تولد من رحمها العزة والكرامة والحرية، وفعلاً فقد شاهد نا جيشنا العربي المصري وجيشنا العربي السوري و قوات ثورتنا الفلسطينية في أماكن تواجدها وانتشارها، قيامهم بلملمة الجراح وإعادة ترتيب أولوياتهم وبناء قوتهم الذاتية، مع شعوبنا العربية بسرعة واقتدار ...
وقد قدرّ الله لنا أن نستعيد قوتنا وثقتنا بأنفسنا رغم هول الكارثة وحجم الهزيمة وأنتم تعرفون بكل تأكيد كيف انتصرنا في معركة رأس العش في الثاني من يوليو 1967؟ وكيف إنتصرنا في معركة الكرامة في 21 مارس 1968 ؟ وكيف إنتصرنا في معارك الاستنزاف التي سبقت النصر الكبير؟ وكلكم تذذكرون كيف نجح قائدنا الخالد جمال عبد الناصر ورجاله الأوفياء في إعادة بناء جيشنا المصري البطل من الصفر وكيف تمكنوا من بناء حائط الصواريخ الذي شل آلة الحرب الصهيونية في تحقيق أهدافها ؟ وكلكم تذكرون كيف أعددنا أنفسنا لننتزع النصر من أفواه أعدائنا الصهاينة وأتباعهم وعملائهم وزبانيتهم في العاشر من رمضان السادس من أكتوبر 1973 بعدما كان يتبجحوا بأن جيشهم الصهيوني لا يقهر .
و اليوم علينا أن نعي الدرس و نستخلص العبر و أن نعود جميعنا كعرب لرفض الهزيمة و الذلة و الخنوع و التمسك بحقوقنا العربية و الألتفاف حول ممثلنا الشرعي الوحيد منظمة التحرير الفلسطينية و حول قيادتنا الشرعية الفلسطينية لنكمل معاً ما بدأه شهدائنا وقادتنا رحمهم الله و لنتمسك بحقوقنا فلن يضيع حقٌ وراءه مطالب ... فلا زلنا صامدين ...
• كاتب وصحفي فلسطيني
m.s.elagha47@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية