جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 697 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمر حلمي الغول: عمر حلمي الغول : الاغتيال الملغوم68
بتاريخ الأثنين 16 مايو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent.fmad3-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/13239044_10154106198170119_5562687257535729511_n.jpg?oh=cd86d3b17cb449117562497510507863&oe=57D7CC82
نبض الحياة
الاغتيال الملغوم
عمر حلمي الغول
لم يكن إغتيال مصطفى بدر الدين، القائد العسكري لحزب الله في دمشق، العاصمة السورية، حدثا عاديا، بل كان لغزا ملغوما بالنسبة للمراقبين، لاسيما وان العملية تمت بنجاح،


نبض الحياة
الاغتيال الملغوم
عمر حلمي الغول
لم يكن إغتيال مصطفى بدر الدين، القائد العسكري لحزب الله في دمشق، العاصمة السورية، حدثا عاديا، بل كان لغزا ملغوما بالنسبة للمراقبين، لاسيما وان العملية تمت بنجاح، وإقتصرت على شخصه دون غيره ممن كانوا في المكان. اضف إلى ان الاحتمالات الثلاثة، التي وضعها الحزب (إطلاق رصاص موجه من طائرة او صاروخ موجه او عبوة ناسفة) لم تثبت صحتها. كما ان تبرئة الحزب إسرائيل من إمكانية وقوفها خلف العملية، تحمل في طياتها أسئلة عديدة حول خيارات قادة حزب الله عن سبب ذلك، وهل لدى الحزب معلومات عمن اغتيال الرجل الاول عسكريا فيه؟ ام ان الحزب يريد، طي صفحة الاغتيال والتغطية عليها؟ ولماذا؟ ما السر في ذلك؟ هل لبعض قادة الحزب يد في عملية الاغتيال ام لإيران ضلع في الامر؟
دقة وبراعة عملية استهداف المتهم الابرز في قضية إغتيال الرئيس رفيق الحريري عام 2005، تشير إلى ان هندستها تقف خلفها أجهزة امنية، لها باع طويل في ميدان الاغتيالات (الموساد او CIA) او جهة داخلية من الحزب لتصفية حسابات شخصية، كلا الاحتمالين له نصيب من القبول. رغم الاحتياطات الامنية الاستثنائية، التي يحيط بها صهر الراحل عماد مغنية نفسه، حتى اطلقوا عليه "رجل الظلال" لنجاحه في إخفاء ذاته، إن كان عبر الاسماء المختلفة، التي يطلقها على نفسه او عدد الموبايلات (13)، التي يستخدمها، حتى لم ينس تخصيص جهاز منها لعلاقاته النسائية الخاصة، بالاضافة لاساليب التخفي المستخدمة.
الاستنتاج الهام، الذي يمكن ان يخلص له اي مراقب متابع لتجربة حزب الله وفقدانه عدداً من قياداته الحيوية: عماد مغنية وابنه جهاد وسمير قنطار وغيرهم وصولا لبدر الدين، يشير إلى ان الحزب مخترق، وفي نواته الصلبة. وهذا ليس بالامر المستهجن او غير الواقعي، بل العكس صحيح، وهذا يتطلب من حزب الله مراجعة اليات عمله والتدقيق في شخوص قياداته دون مبالغة، بغض النظر عمن يقف خلف عملية الاغتيال الاخيرة. خاصة انه بات مستهدفا من قبل الاجهزة الامنية العربية والدولية المختلفة، بعد وضعه على قوائم الارهاب. مما كثف جهود وتركيز الاجهزة الامنية على إختراق الحزب. بالتأكيد بوقوفها (الاجهزة) على خارطة الصراعات الداخلية، سهل عليها إمكانية الدخول إلي نواته الصلبة، وسمح لها بفتح ثغرة في بنيتة الداخلية.
اما تبرئة قيادة الحزب على غير عادتها إسرائيل من الوقوف وراء الاغتيال، فلهذا اكثر من سبب، اما ان الحزب، لا يريد ان يعلن عن ذلك، كي يوجه ضربة قوية لاسرائيل دون ضجيج، او انه في ظل إحتدام المعارك على الارض السورية، وإعتبارها الحلقة الاساسية الان في المواجهة، ليس لديه الجاهزية للدخول في اي مواجهة معها (إسرائيل)، وبالتالي أخذ منحى تأجيل الصدام لحين آخر. او فعلا انها ليست متورطة في عملية الاغتيال، وان مصادره تفيد بان العملية تصفية حسابات داخلية، لان بدر الدين بحكم موقعه المتقدم واعتباره الرجل الثاني فعليا بعد السيد حسن نصر الله، خلق خصوم له، شاؤوا التخلص منه. ولكن إمكانية اتهام قاسم سليماني بالوقوف خلف الاغتيال، فهذا نسبيا بعيد عن الواقع، لان القيادات الايرانية، تعتبر نفسها مرجعيات لقادة الحزب، ولا يوجد اساس ذاتي او موضوعي للتخاصم والمنافسة. وبالتالي إدراجه، هو نوع من التضليل، وإبعاد الحزب عن هدف البحث. بكل الاحوال عملية الاغتيال لبدر الين، ليست عملية بسيطة، ولن تمر مرور الكرام، وسيكون لها تداعيات داخل وخارج الحزب.
oalghoul@gmail.com
a.a.alrhman@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية