جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 530 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد لطفي شاهين : الاغتيالات ... والسفارات
بتاريخ السبت 27 فبراير 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xfp1/v/t1.0-0/p296x100/1531644_10156592649270343_6556062280688876994_n.jpg?oh=d24b248a9e4b75d8848ae11b14f8b759&oe=5752495E
الاغتيالات ... والسفارات

المدرب احمد لطفي شاهين
عضو الشبكة العربية لكتاب الرأي والإعلام
فلسطين المحتلة
على مدار تاريخ الاحتلال الصهيوني تكررت عمليات الاغتيال المنظم لقادة شعبنا في داخل الارض المحتلة وفي الشتات الفلسطيني في كل مكان في العالم بمنتهى الدقة


الاغتيالات ... والسفارات
المدرب احمد لطفي شاهين
عضو الشبكة العربية لكتاب الرأي والإعلام
فلسطين المحتلة
على مدار تاريخ الاحتلال الصهيوني تكررت عمليات الاغتيال المنظم لقادة شعبنا في داخل الارض المحتلة وفي الشتات الفلسطيني في كل مكان في العالم بمنتهى الدقة والتنظيم والتنسيق الكامل مع الدول التي يتم فيها التنفيذ وطبعا ردة فعلنا نحن كفلسطينيين قيادات وشعب تقتصر على الاحتجاج والاستنكار وتشكيل اللجان للتحقيق وكم اتمنى ان نستفيد من تلك اللجان وان نأخذ العبر والدروس لكي لا تتكرر تلك الجرائم مستقبلا ولكي نحمي ابناء شعبنا اللاجئين في الخارج
علينا ان نتذكر دائما أن تاريخ اليهود تاريخ دموي قذر فمنذ سنة 1880 م كانت لديهم منظمة للاغتيال اسمها «عشاق صهيون »، وهي التي اغتالت قيصر روسيا إسكندر الثاني في مدينة بطرسبرغ سنة 1881 م، وهي المنظمة نفسها التي خرج منها الرواد الأوائل للحركة الصهيونية في القرن العشرين ، والذين أخذوا على عاتقهم قيام «الدولة الصهيونية » على أرض فلسطين المحتلة. وأهم هؤلاء الرواد الأب الروحي للصهيونية « أشرغنزبرغ »، والمعروف بإسم«آحاد هاعام »، وهو الذي ينسب له جمع وتوثيق كتاب «بروتوكولات حكماء صهيون »، ، بالإضافة الى انه مؤسس جمعية «نادي موسى»، بهدف تأهيل الشباب اليهود في روسيا ليتولوا قيادة الحركة الصهيونية الروسية تمهيداً لقيام دولتهم. وقد ساعده في ذلك زميله اليهودي الروسي «مناحم مندل أوشكين»، والذي يعتبر الزعيم الفعلي للصهيونية الروسية ، حسبما جاء في مذكرات (وايزمن). وأهم ما تميز به الارهابي اليهودي «آحاد هاعام» هو فكرة «التجمع والاقتحام »، المبنية على الدم والقتل والتدمير والعمل السري. وقد برر ذلك بالقول : ( إن بعث اليهود في هذا العصر يجب أن يستند إلى بعث الروح اليهودية العنيفة ، كالروح التي نمت في التيه على يد موسى ويوشع ، حيث استطاع دخول فلسطين من جهة أريحا بعد عبور الأردن من جهة الشرق، ولولا ما تشبع به «بنو إسرائيل» من روح الاقتحام والفتك لما استطاعوا دخول فلسطين من الشرق، ولا من الغرب ، وربما بقوا في التيه ، وأكلتهم الصحراء ، وفنوا للابد ولذلك يتوجب على اليهود تكرار تاريخهم في الاقتحام والفتك لتنفيذ كل المحططات )
ويعتبر «فلاديمير جابوتنسكي» (1880ـ 1940) م، المعروف بتزعمه للتيار اليميني في الحركة الصهيونية ، من أشد الذين تأثروا بفكرة «التجمع والاقتحام »، وأول من حاول تطبيقها في فلسطين عام 1920 م خلال أحداث «موسم أعياد النبي موسى ». كما يعد «جابوتنسكي»، أيضاً ، المنظم الأول لمعظم المنظمات الإرهابية السرية في فلسطين ، والتي اشتهر على رأسها كلٌّ من «مناحيم بيغن»، و«إبراهام شتيرن»، و«إسحاق شامير»، وتلاميذهم «أرئيل شارون»، و«إيهود باراك»، وغيرهم من صناع الإرهاب العسكري والسياسي والفكري الصهيوني والذين ارتكبوا مئات المجازر ضد ابناء شعبنا داخل الارض المحتلة وفي كل مناطق اللجوء في كل حروبهم الدموية ضد ابناء شعبنا.
ولقد استعمل الصهاينة كل الوسائل والآليات الإرهابية القذرة لتصفية القيادات والنخب الفلسطينية والعربية ، سواء كان ذلك بتفخيخ السيارات ، كما حدث مع الاديب الشهيد غسان كنفاني في بيروت 8 تموز سنة 1972، أو بإطلاق رصاص من وحدات مدربة ، وهو ما حدث مع الشهيد الاديب وائل زعيتر في روما في 1972 والشهيد ماجد ابو شرار في روما سنة 1981 ، والشهيد المبدع ناجي العلي في لندن سنة 1987، والشهيد فتحي الشقاقي في قبرص 1995 والشهيد محمود المبحوح في دبي 2010 وأيضا يتم تنفيذ الاغتيالات من خلال عمليات خاصة تقوم بها وحدات مختصة ، وأشهر تلك العمليات اغتيال القادة الثلاثة الشهداء : (كمال عدوان، كمال ناصر، محمد يوسف النجار) في بيروت، في العملية التي اشتهرت باسم «ربيع فردان» في 10/4/1973. وكذلك القائد الشهيد خليل الوزير ابو جهاد في تونس سنة 1988 م في محاولة بائسة لإحباط الانتفاضة الفلسطينية الاولى
وكذلك من طرق الاغتيال الصهيونية إرسال الطرود المفخخة ، مثل محاولة اغتيال الصحفي بسام أبو شريف ، أحد مسئولي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، بطرد ملغوم يوم 25/7/1972 م ، والتي أسفرت عن إصابته بجراح خطيرة. وكذلك محاولة اغتيال المفكر الفلسطيني أنيس صايغ (1931 ـ 2009) م ، مدير مركز الدراسات الفلسطينية ، ومن اخطر طرق الاغتيال هو دس سم ( البولونيوم ) كما حصل مع الرئيس الراحل ياسر عرفات في 2004 ..... وكان احدث عملية اغتيال هي استهداف الشهيد المحرر عمر النايف داخل السفارة الفلسطينية في بلغاريا في ظروف قيل انها (( غامضة ))
ان هذه الجريمة الأخيرة تحمل دلالات خطيرة من حيث الاستخفاف بالسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني والدم الفلسطيني وكل الاتفاقيات الدولية التي تضمن سلامة الأسرى المحررين
ان تكرار الجرأة الصهيونية في اغتيال قيادات وأبناء شعبنا في كل مكان ناتجة عن السلبية في الرد وعدم وجود رد الفعل القوي والحاسم من قبل السلطة الفلسطينية والتنظيمات الفلسطينية
فالعدو الصهيوني لا يميز بين تنظيم وتنظيم في القتل لأن الفلسطيني مستهدف مهما كان الانتماء وهذه رسالة لنا ان الدم الفلسطيني يحب ان يوحدنا ويجمع صفوفنا .. فالكل استنكر واستهجن عملية الاغتيال وبعد عدة ايام ستهدأ الموجة وسننسى كل ما حصل وننشغل بمصيبة جديدة تفتعلها دولة الاحتلال
ان استمرار الانقسام الفلسطيني سيجعل الاحتلال يتجرأ اكثر على دمائنا ويستثمر الانقسام الفلسطيني لمصلحته في جميع المجالات.... قتل واعتقال وتهويد وهدم وتشريد و و و .. الخ
ان عملية الاغتيال الاخيرة للشهيد عمر النايف تتطلب من القيادة الفلسطينية ان تعيد النظر في دور السفارات الفلسطينية في الخارج امنيا وسياسيا و اعلاميا وعسكريا و تفعيل ادوار السفارات حتى تكون السفارة فعلا ملاذا آمنا لأبناء شعبنا في كل دول العالم في كل المجالات وليس للاحتماء فقط فلا يوجد دولة في العالم الا وفيها جالية فلسطينية ولا يجب السكوت ابدا على هذه الجريمة ويجب ان يكون التحقيق فيها جديا وان يتم محاسبة ومحاكمة المسئولين عن هذا التقصير فورا لان الدم الفلسطيني ثمنه غالي على الجميع وإن السكوت على هذه الجريمة يعني الخيانة والتواطؤ
يجب ان يكون للفصائل الفلسطينية موقف حاسم من عملية الاغتيال ولا يجب ان نكتفي بالاستنكار والمسيرات والاحتجاجات بل يجب ان يكون هناك رد فعل عملي على نفس المستوى وان يتم تنفيذ عملية اغتيال في العمق الصهيوني كما حصل في عملية اغتيال وزير اسرائيلي في فندق قبل سنوات وكان رد الفعل نوعي ومميز حمل رسالة للاحتلال ان التنظيمات الفلسطينية ترد الصاع صاعين وانه يمكن اختراق امن العدو الصهيوني وتنفيذ عمليات موجعة ردا على جرائم الاحتلال بحق ابناء شعبنا
كلنا مستهدفون ولا مانع عندنا من الموت في أي لحظة ولا نخاف من الموت ولا التهديدات لكن اتمنى ان يكون لدمائنا ثمن وان تكون دمائنا وقودا يشعل ثورة لا تنتهي ضد الاحتلال وان نموت ونحن واثقين اننا تركنا خلفنا جيلا قادرا على الرد والانتقام من العدو الصهيوني والتحرير الكامل للأرض المحتلة..... واكرر دائما : ان استمرار الانقسام الفلسطيني هو وصمة العار التي لن يمحوها التاريخ الا بالوحدة الفلسطينية بين كل الفصائل الفلسطينية وليس بين فصيلين فقط .. فنحن لسنا رهائن لأحد

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية