جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 310 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد الكريم عاشور :انتبهوا حتى لا يضيع الوطن ..!!
بتاريخ الجمعة 19 يونيو 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad.xx.fbcdn.net/hphotos-xpf1/v/t1.0-9/10409559_609245789181116_617084072254118462_n.jpg?oh=ef8d421c755a9e17f367d1b4c5f14b53&oe=55DAC796
انتبهوا حتى لا يضيع الوطن ..!!
بقلم الكاتب/عبد الكريم عاشور
لأن نفقد أى شىء فهو سهل التعويض وبمزيد من الجهد أو البحث يمكن أن يكون من جديد ولكن الأوطان عندما تقع فلا تقوم إلا بعد انقضاء أجيال وأجيال فإن كبوة الاحتلال الصهيونى التى تربعت على


انتبهوا حتى لا يضيع الوطن ..!!
بقلم الكاتب/عبد الكريم عاشور
لأن نفقد أى شىء فهو سهل التعويض وبمزيد من الجهد أو البحث يمكن أن يكون من جديد ولكن الأوطان عندما تقع فلا تقوم إلا بعد انقضاء أجيال وأجيال فإن كبوة الاحتلال الصهيونى التى تربعت على صدر الوطن ولعله عندما خيم سرطان الاستعمار الغربى فى نهاية القرن التاسع عشر على الامة العربية ظل يتفحل ذلك المستعمر وينتشر كالوباء فى ربوع الوطن والرجال يهاجمونه ويكافحونه جيل بعد جيل وأبطال تلو أبطال ودفع الوطن مهر غال فى سبيل حريته حتى جاء الشهيد البطل ياسر عرفات ورفاقه الأبطال وجيله العظيم وقادة فلسطين الأحرار وفدائييهم وأجلوا ذلك المحتل الغاشم عن أرض الوطن حتى تعافى وخرج من تلك البراثن التى عطلت مسيرته، وبدأ يسلك مسلكه نحو الطريق حتى سار وانطلق نحو دولة حالمة وجدت فى طريقها الكثير من المعيقات والصعاب ولكنها كانت تسير وتحلم وتنطلق وتحقق نجاحات وبين ذلك كله كان حلم الفلسطينى يتجدد بين واقع يعانيه وحلم يتجمل فى أعماقه ويتردد صداه فى ذاته من اجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ولكن يظل الحلم مقرونا بين واقعنا وآمالنا فلن نستطيع أن نترجم ذلك الحلم كما يجب إلا من خلال رؤية متكاملة يعمل فيها الوطن والمواطن من اجل انهاء الانقسام ولم الشمل وتجمع فيها كل مقومات النجاح والقوى الناعمة والمؤسسات الداعمة والقائمة على البناء وإعادة هيكلة الأوطان نعم هناك مؤسسات مازالت لم تدر حقيقة ما هو مطلوب منها وكثير ممن يجلسون على كراسى المسئولية ليسوا أهل كفاءة ولا قدرة وربما يكونون خارج دائرة المسئولية والمؤسسية ولأنها لا ترسم خطة عمل تفاعلية للوصول بالوطن كما يجب أن يكون من خلال ما يتوافر لها من مقومات وقوى الدعم وخصوصا المؤسسات التربوية والشبابية فإن كان لدينا مؤسسات وطنية لا تغيب ولا تغفل عن حقيقة الوطن وتعمل بجهد فوق العادة عبر التاريخ حاضرة لا تغيب فإن هناك مؤسسات يجب أن تكون معينة وداعمة لها لتخفف الألم وتعيد الأمل وتقوى الجهد والنشاط وتدب الحركة من جديد فى ربوع المحبين للوطن.

فهناك ما هو أولى وأهم من أعباء وأثقال تنوء بها العصبة وأنه يجب علينا أن نعيد النظر فى كثير من الأمور المحيطة بنا ولا يجب أن يطول ذلك فالعدو قابع ومتربص وأعوانه منتشرون ولكن لولا عناية الله وحفظه لما كان الخطر جسيما وخيبة الأمل على كل معتد أثيم وخائن حقود لئيم.

وحتى لا يضيع الوطن من بين أيدنا لأن حجم التحديات الكبير والكثيف والذى يحاول النيل منا من وقت لآخر ويصدر لنا شرا مستطيرا علينا أن نتخذ الحذر ونستفيق ونعى الدرس ونجتهد فى الفكر والرأى ونحمى الأوطان بكل ما نستطيع بمضاعفة جهد ومشاركة رأى ودعم عمل وتوعية من لا يعى وتبصرة بدور واع للجميع وأن الوطن كنز يجب أن نحرص عليه وأنه مسئولية وأمانة فى أعناقنا جميعا وسيسألنا الآباء والأجداد على ما قدمنا وما أحدثنا فيه، ولأن ضاع من بين أيدينا لعار ثم عار وما استحق أن يعيش من ضيع الأوطان بل تطاردهم لعنات التاريخ ولكن لا خوف ولا ضير فقد كتب الله السلامة والأمان والخلود عبر التاريخ اليوم وغدا وحتى يرث الله الأرض ومن عليها ولكن لا يجب أن نركن لذلك فإن العدو أن لم يستطع فإنه يرم بحممه وشره عساه أن يصيبه إن لم يمته.

فيأكل مسئول وصاحب أمر فى هذا الوطن اعرف واعلم دورك جيدا وتأهب له وقم عليه كما يجب وإن لم تستطع فلا تكابر ولا تجادل فكل من كان على ثغر فى الوطن أو مسئولية فلا يقلل من دوره بل ينجز أداءه ويتقن أمره وبذلك نعبر الكبوات ويدحر كل حاقد وحاسد وغاشم وساع بالفتنة أو الشر ومردود عليه شره كله مدحورا ملوما خاسرا ونعبر نحن للسلامة والأمان ونرتقى ونلتقى على حب الأوطان دائما وأبدا.

abedashour55@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية