جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 314 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
احمد دغلس: أحمد دغلس - سلام الشجعان ( و) بئس المصير
بتاريخ الأحد 21 نوفمبر 2010 الموضوع: قضايا وآراء

لأتذكر حادثة ليست بالعابرة ... لا زالت تواكبني وهي إبان الأيام الأولى من محادثات اوسلو والإعلان  عنها كنت في تونس وكنت في ضيافة


سلام الشجعان ( و) بئس المصير
أحمد دغلس
 لأتذكر حادثة ليست بالعابرة ... لا زالت تواكبني وهي إبان الأيام الأولى من محادثات اوسلو والإعلان  عنها كنت في تونس وكنت في ضيافة مضافة الرئيس ليس لكوني مهما لكنها قدرا وصدفة لا اكثر .... جرى الحديث على مائدة الغداء حول اوسلو وتبعاتها ، التي كنت على بعض تفاصيلها من أخ مشارك  يعمل الآن باحثا في جامعة بير زيت ، وأيضا من ألأخ احمد قريع ابو علاء العضو السابق للجنة المركزية لحركة فتح وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المفاوض ألأول في اوسلو الذي تربطني به علاقات شخصية قديمة حميدة ، ليتبادر مني بالسليقة والحس الفطري لأن اعارض الفكرة والعملية دون الآخرين لتٌبان على ملامحهم علامات العجب من موقفي والذي لولا الوجهاء لصار ما لم يحمد عقباه من طرف ضابط كبير لا زال على قيد الحياة طأطأ رأسه عندما عانقني بالمؤتمر السادس ببيت لحم وأبدى لي اسفه وإعتذاره الشديد لحادثة المضافة التي وقعت قبل ثمانية عشر عاما تجاوزا بحقي ولموقفي الرافض !! جراء إجتهادي لتبعاتها وعواقبها ولمعرفتي اليقينة بان إسرائيل زُرِعت ليس عطفا على اليهود وليس إنتقاما من سكانها بل انها حالة إستراتيجية لا بد منها إمتدادا للعصر الإستعماري والتحكم بمصادر الطاقة العنصر ألأهم والحيوي المصيري في عصرنا الحديث لدعم احتياجاتهم الإستراتيجية والإقتصادية ورفاهية شعوبهم  . لكن .. بمضمون الإلتزام دافعنا عن اوسلو ولا زلنا ندافع عنها ... ليس لضمان صالحها ؟ لكن لضمان ما بها من بعض الإيجابيات التي لم نستطيع تجهيزها بالكامل وإن كان بعضها ماثل في الكينونة الفلسطينية ولو على ( !!!! ) لكونه اصبح في ذهن القوم والعالم وأصبح عُرفا لا يمكن طمسه مهما بلغ الطغيان وبئس مصير سلام الشجعان وتكاثر الإستيطان . إنني من الرأي بان نستغل المكروه للصالح العام وان نعمل على إلإستحضار من العدم في ظل العدم العربي وفي ظل الموازيين السائدة التي تُرجح كفة الآخر عنا ، نعم اننا فشلنا في تحقيق سلام الشجعان حتى على 20% من الأرض المغتصبة لكون 40% منها مغتصبة بالمستوطنات والتي تشكل حاجزا  تراه بالعين المجردة ، للتعرف على الحقيقة  وعدم ملامسة سلام الشجعان لإتفاقات ..إتفاقية كامب ديفد  المصرية الإسرائيلية ووادي عربة الأردني الإسرائيلي ، ( لينتكس ) إتفاق المباديء (اوسلو ) بين م . ت . ف وإسرائيل  بحلال فضاء الثنائي السابق ليكثف بناء المستوطنات وفي ظل إتفاق المباديء. قرأت لقاء صحفيا لأخي عثمان ابو غربية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مسئول ملف القدس ، يندب به وضعنا حول تطويق الإحتلال للمدن وبناء الشوارع الإلتفافية ، لجعلها جزر غير متواصلة متناثرة ..لتقسم ما تبقى الى اربعة كانتونات في الشمال جنين ،  نابلس وطولكرم ، والوسط برام الله وما حولها من ابو ديس ، والجنوب في الخليل وبيت لحم ... ليس فقط بل إجتهد حسب رؤيته الى ما  ( بعد ) وهو أن يكون لكل كانتون حكمه الذاتي والإداري ... ولماذا ( لا )  تجربة ناجحة في كانتون غزة ، اليس  هو الشاهد والمطبق الماثل !!! لينعم ألإسلام السياسي وحركة جماعة ألإخوان المسلمين بذراع حركة حماس بكانتونهم الغزاوي وبتاريخهم الناصع الجزيري بكانتون الإمارة  مقابل مشيخة نابلس لتقام مستقبلا إتحاد مشايخ وإمارات فلسطين ... قدوة نقتدي بها كما في الخليج العربي  لتهنأ إسرائيل وتنعم اكثر ولنرضي الجميع بمن فيهم مشايخ جماعة الإخوان المسلمين برئيس وزراء وأجهزة امن وتربية  وتحفيظ القرآن ... حالة كانتونية فلسطينية متناثرة والبقية في لقاء الجنة . ليستطرد ألأخ عثمان ابو غربية بحكمة مفعول مقومات البقاء الذاتي وهذا ما اعنيه بالإستحضار من العدم إذ انني أتفق في التوجه الى تكثيف وتفعيل وبناء البقاء الذاتي على ارض الوطن مهما كانت الكلفة  لأن في البقاء الذاتي هو الضمانة في المقاومة والصمود إذ لا تستطيع اي قوة في العالم ان تستيقظ ولو حتى ( حلم ) بها نتانياهو ومن قبله جولدا مائير... على هلاك وتشريد ستة مليون فلسطيني لا زالوا يعيشون متثبتون  على ارض فلسطين التاريخية ناهيك عن مخيمات الشتات وأهل الشتات الفلسطينيين ، وأيضا في البقاء الذاتي لهو المعادلة التي تنتهي لصالح الشعب العربي الفلسطيني وله الشاهد عربيا وإسلاميا وعالميا وهو دائما يحمل حافز التغيير والإستنهاض في العالم العربي ومن حوله الإسلامي فلن تستطيع الأنظمة العربية رغم التطبيع والتأهيل ومسح الذاكرة بالفضائيات وكل الإتجاهات أن تنتزع ان تُظَلم صورة الطفل الفلسطيني الذي يتسلح بالمقلاع ولا العجوز الكهل الفلسطيني الذي ينتظر على حواجز القدس الإسرائيلية ، ليصلي تحت صخرة مسجدها .. لأن هذا ما تبقى لنا من سلام الشجعان .. ما نشهده ( حقا ) هو مقومات البقاء الذاتي وبناء المؤسسات والتنظيم الهيكلي المدني الذي هو بأفضلية الحاضر الواقع الذي به نحن إقليميا وعربيا  إذ انه هو الكفيل المتبقي لأن ننتصر في النهاية ... وأن نحقق الحرية والإستقلال رغم فشل سلام الشجعان وتمطيط المفاوضات وكنتنة غزة .   أحمد دغلس 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 2.58 ثانية