جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 306 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: منيب حمودة : على هذه الارض ما لا يستحق الانقلاب
بتاريخ الجمعة 26 ديسمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

على هذه الارض ما لا يستحق الانقلاب
 بقلم: منيب حمودة

 صراخ رضيع و بكاء الركاب ( سنة 1974 م الساعة الثالثة قبل الفجر ... المكان سيارة اجرة مرسيدس ..من غزة الى الجسر ( اريحا ) ومن ثم للأردن الشقيق .. مرأة بجانبى فى الكرسى الخلفى ,,


على هذه الارض ما لا يستحق الانقلاب
 بقلم: منيب حمودة

 صراخ رضيع و بكاء الركاب ( سنة 1974 م الساعة الثالثة قبل الفجر ... المكان سيارة اجرة مرسيدس ..من غزة الى الجسر ( اريحا ) ومن ثم للأردن الشقيق .. مرأة بجانبى فى الكرسى الخلفى ,, كل شئ طبيعى وعادى ... صرخ الطفل ,,, تهدهده المرأة .... بزغ النهار اصبحنا يرى بعضنا الاخر ..... المرأة عجوز تجاوزت الستين ... الطفل فى حجرها رضيع .. بفضول سألتها ؟؟ أين أمه يا حاجة ؟؟ !!!

اسمعوا الاجابة منها ومن السائق عفوا ابكوا من هذه الاجابة !!
 قالت : يا بنى هذا الولد الرضيع انا سته ( جدته ) والده يعمل فى ليبيا ..
 زوجته توفاها الله اثناء ولادة الطفل ....
 حضر فى الصيف بموجب تصريح زيارة ... ترك الطفل عندى ... للاعتناء به وتربيته الى حين ان يرزقه الله ببنت حلال ويتزوج .... اضافت ... الحاكم اليهودى كل يوم يرسل لنا تهديد .. يجب ان يغادر الطفل الى حيث ابيه ... لقد انتهى تاريخ تصريح الزيارة ؟؟!!
وهكذا .. الخ حاولت ان اعمل له جمع شمل رفضوه .. تدخلت الواسطات بلا جدوى .. واضافت الليلة حضر الحاكم بنفسه .. و ركبنى فى هذه السيارة ... وطلب منى تسفير الطفل الرضيييييع ... هنا تدخل السائق بالحديث ..

وقال : رافعا رسالة بيده ... قال هذه رسالة الى ضابط الجسر من الحاكم ... طلب منى الليلة تسليم الرسالة الى قائد الجسر ... مؤكدا على ضرورة تلقى جواب منه يفيد بمغادرة الطفل الى الجانب الاردنى .... العجيب ان الحاكم الاسرائيلى ... جهز للمرأة تصريح ما يعرف بتصريح الشوا فى ذيك الزمان ... والتصريح الاسرائيلى الاخضر ... واجرة سيارة الجسر الى اريحا ... قلت وماذا ؟؟ ستفعلى يا حاجة فى الاردن ؟؟ قالت لى اقارب فى الوحدات سنتدبر امرنا ... وسنهاتف ابنى لعمل تأشيرة الى ليبيا ... تأملت نوافذ السيارة ... حدقت فى المقاعد ... تفحصت الركاب ... حتى الجمااااد يبكى .... لا حول ولا قوة الا بالله لسان احد الركاب ,,,
لعنة الله على الزعماء العرب .. راكب اخر .. اين كتاب الروايات ومخرجى السينما والمسلسلات ؟؟!!
الف سؤال ؟ وبقايا دموع .. وعشرات الزفرات فى الصدور ومن الصدور .. يا الله يا الله ليس لنا غيرك ... هذه حكاية واقعية الركاب وانا شهود ...
هذه قصة طفل لم اتدخل فيها بقلمى أو شطحات الخيال .. هذا ما حدث وهذا ما كان .. وكل ما أؤكده ان الطفل والمرأة من حى الشجاعية وما حوله ... ما اردت قوله ... أين هذا الطفل ؟؟ الأن ... وهل فى هذا الوطن كعكة أو غنيمة أو قيمة ... نتقاسمها أو ننقلب وننقسم بسببها ؟؟!!
 ما اروعنا لو تقاسمنا الهم والحزن والبكاء ... كما حدث معنا فى هذه الرحلة ... تعالوا نتقاسم النكبات ونفترش حصير الهموم سويا ... فلا يوجد فى هذا الوطن ما يستحق الانقلاب ... اذا قال درويش على هذه الارض ما يستحق الحياة ...
 أنا الفقير لله منيب حمودة اقول .. :
 على هذه الارض ما لا يستحق الانقسام الانقلاب التناحر والتشاحن التباغض الحقد الحسد الكره ... تقبلوها منى لوجه الله خالصة الى كل حماة الانقلاب والانقسام .... ولكم فى هذه الواقعة عبرة , ولكم فى جريمة الاحتلال صباح هذا اليوم فى خزاعة عظة .
 تنويه .. هل مدفعية الاحتلال وهى تقصف خانيونس اليوم كانت تعرف عنوان المزارعين وانتماءاتهم الحزبية ... فهذه قذيفة على جرار المزارع الفتحاوى وهذه على تراكتور الحمساوى وتلك على حاكورة الجبهاوى وخامسة على بئر مياه الجهادى ؟؟؟؟


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.30 ثانية