جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 307 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عدلي صادق : نصيحة لوجه الله
بتاريخ السبت 09 أغسطس 2014 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-a-cdg.xx.fbcdn.net/hphotos-xpa1/t1.0-9/10599598_10154482856945343_1902964897307163740_n.jpgنصيحة لوجه الله
 بقلم : عدلي صادق
خائن من يثير البلبلة أثناء الحرب. إن هذا مبدأ يحس به الفلسطينيون ويلتزمون به. لكن من لا يحسون به ولا يلتزمون، هم أولئك الذين يتردى سلوكهم أثناء الحرب ويتغالظ. هؤلاء لا ينفعهم الإنكار


نصيحة لوجه الله
 بقلم : عدلي صادق
خائن من يثير البلبلة أثناء الحرب. إن هذا مبدأ يحس به الفلسطينيون ويلتزمون به. لكن من لا يحسون به ولا يلتزمون، هم أولئك الذين يتردى سلوكهم أثناء الحرب ويتغالظ. هؤلاء لا ينفعهم الإنكار طالما أن الناس ترى تصرفاتهم بأم العين. والمقامون الذين يحملون أرواحهم على أكفهم، يقع عليهم عبء ويصيبهم الأذى من أفاعيل المتسلطين على الناس. واجبنا أن نقول للناس في غزة، إن المتغالظين ومستمرئي الاستبداد وقصيري النظر ومن يورطون أنفسهم مع خلق الله؛ ليسوا هم المقاومين. إننا على موقفنا ولن نقبل تحميل المقاتلين أوزار السفهاء. ونقول لمن يتعاطون بلغة حكيمة، كأخينا موسى أبو مرزوق، إن عليكم مسؤولية لا تقل أهمية عن مسؤوليتكم في السياسة، وهي أن تنصحوا جماعتكم وتنبهون من عواقب سوء التصرف مع الناس والتعدي عليها قبل وأثناء وبعد الحرب. إن هذا عيب. لن نصمت طويلاً على تدابير فرض الإقامة الجبرية على الوطنيين بذريعة مخالفتهم لخياراتكم أو لأنهم يتحدثون أو يعترضون على قرارات منكم. أما إطلاق الرصاص على أطراف البعض من الفتحاويين، فلهذا حسابه آجلاً أم عاجلاً، ونعلم أن من يقترفون هذه التعديات، لا علاقة لهم بالعير ولا بالنفير، وليسوا مقاومين، لكنهم من الطفيليين المحسوبين على "حماس" ويحملون رمزياتها ويعربدون باسمها وباسم سلطتها الفعلية على الأرض، مثلما كان هناك طفيليون في كل فصيل وفي كل مرحلة. ربما هناك بعض الممارسات التي تنسب لمستوى أعلى من هؤلاء، من بينها الاستيلاء على شحنات المساعدات الإنسانية من الغذاء والماء والدواء، وأخذها الى مخازن الفصيل، مثلما حدث مع الأخت وفاء النجار قبل أيام قليلة، وقد تسلمت ثلاث شاحنات باسم جمعية جيرية، فجرى الاستيلاء عليها بقوة السلاح اللا مقاوم. لكننا نظن إن المستوى السياسي الحمساوي، لا يرضى أن يبيع محسوبون على "حماس" للمواطن الفلسطيني المضطر للسفر، فرصة الصعود الى الحافلة في المعبر، بمبلغ من 1500 الى 2000 دولار. إن مثل هذا ليس فساداً وحسب، إنه خواء وطني وعفونة مقززة. إن وجود المقاومين، لا يمنح فرصة لأحد بأن يمارس هذه السفالة. وأقول لأخي موسى أبو مرزوق، ولغيره ممن هم في مستوى ثقافته، ويصح توجيه الكلام لإسماعيل هنية وغيره، أنتم تعلمون مغبة خوض الحرب انطلاقاً من حضن شعب يعاف السلطة التي تتولى إدارة عملية المقاومة. فالشعب هو القاعدة الصلبة لكل عمل مقاوم، وإن وقع الشرخ، يقع الفأس في الرأس، ولا ينفعكم الإعجاب من إندونيسيا الى البرازيل!
ليست عادلة ولا حكيمة السلطة التي تمنع شعباً من التعبير عن رأيه في قرارات تتصل بحياته ودمه ومقدراته. يوم قصف صهاريج الوقود المخزّن لصالح شركة الكهرباء، اشتعلت النيران لأربعة أيام. معها، اشتعلت الأسئلة. فطالما كان هناك وقود، لماذا حدث كل هذا التعذيب للناس، بقطع الكهرباء عنهم، قبل شن الحرب الإجرامية على غزة؟ مثل هذا السؤال طبيعي، وليس ملغماً مثلما هو السؤال: لماذا لم تُبن للناس المدنيين ملاجيء بالتزامن مع حفر وبناء وتسقيف الأنفاق؟. إن أفدح ما تخطيء به قوة متنفذة تتحكم في مصير شعب، هو ألا تكترث بمصيره وآرائه، وألا تكترث برفاق الخندق الواحد وكراماتهم. سوء التصرف مشهود، بل إنه سجل رعونة غير مسبوقة. فلا يوجد أي اعتبار سياسي، يبرر شكل التصرف الذي حدث، مع مجموعة عربية وصلت الى قطاع غزة للإغاثة والمساعدة، ومكثت مع أهلنا تحت القصف وقدمت بسخاء. لا نرغب في سرد أمثلة وتفصيلات وعناوين. يكفي أن المعنييين بالكلام من الطرفين ــ المتغالظ ومن وقع عليه التغالظ والابتزاز ــ يعلمون التفصيلات. نحن الآن في قلب الكارثة، ولن تخفف من حقائق الكارثة، كل المطولات النظرية عن الطير الأبابيل. نعتز بالمقاومين، لكن أداءهم في الميدان لا يكفي لتسجيل الاعتزاز بالمنظومة كلها، سلطة ومقاومة. هناك طفيليون مسيئون أحذروهم وارحموا انفسكم وارحمونا. القراءة الميدانية للواقع اليوم، تقول إن العدو أفقدنا بالتوغل، القدرة على مفاجأته من الخلف باستخدام الأنفاق. إن استمرت الحرب ــ لا سمح الله ــ سيتضاءل القتال ويزداد القتل. وهذا هو ما يريده العدو. المصريون يهمسون في الآذان: يوم أن أطلقنا مبادرتنا، كان عدد الشهداء مئة، وعندما وصلت الوفود لمناقشة الأمر، كان العدد ارتفع الى ألف وثمنمئة. كان التكيتيك السياسي الأصح، هو أن نقبل ثم نطالب بالتعديل في ظل تهدئة، لا سيما وأن معسكر الطنين، صاحب الوعود القصوى، لم يبرح مربع التأسي على حالنا. نحن لا نلعب الدومينو. الوقت من دم، وهو أغلى من الوقت الذي من ذهب. إن بقاء كل فلسطيني على قيد الحياة، هو لبنة في هرم الانتصار الحقيقي لا في هرم الانتصار من كلام، وهذه نصيحة لوجه الله!
adlishaban@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية