جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 294 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: سوريا: 18 ألف فلسطيني ضحايا نزوح جديد إلى فلسطين
بتاريخ الأثنين 04 فبراير 2013 الموضوع: متابعات إعلامية

سوريا: 18 ألف فلسطيني ضحايا نزوح جديد إلى فلسطين

غزة / كتب : سامح فارس بدلا من عودتهم "الموعودة" إلى فلسطين يبدو أن قدر آلاف الفلسطينيين في سوريا


سوريا: 18 ألف فلسطيني ضحايا نزوح جديد إلى فلسطين

غزة / كتب : سامح فارس بدلا من عودتهم "الموعودة" إلى فلسطين يبدو أن قدر آلاف الفلسطينيين في سوريا هو النزوح مجددا، فقد نزح قرابة 18 ألف فلسطيني من سوريا للبنان منذ بدء الثورة السورية في مارس 2013، وأصبحوا يتوزعون على مختلف المناطق اللبنانية وبنسب أعلى في مناطق محافظة البقاع ومدينة صيدا في الجنوب. بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا إلى لبنان منذ بدء الاحتجاجات شهر مارس/آذار 2011 قرابة 18 ألف شخص، لم يكن اللاجئون الفلسطينيون يتوقعون أن تضاف إلى رواية عودتهم فصول جديدة من الألم والمعانات. كانوا يظنون أنهم يعيشون الفصل الأخير من رواية آن الأوان لأن تكتب خاتمتها، لكن على ما يبدو جاءت الرياح معاكسة لسفن اللاجئين الفلسطينيين في سورية؛ فبسبب الأحداث في سورية، التي انعكست مباشرة على اللاجئين الفلسطينيين هناك، بدأ فصل جديد يضاف إلى روايتهم، فصل من اللجوء والنزوح والمعناة، كتبت فقراته في العديد من بلدان العالم، من النرويج إلى السويد إلى تركيا والعراق والأردن، حتى مصر. بدمع من العين، وخفقة من القلب، وحزن على الأهل، وقلق من المستقبل، بدأت سمير احمد عن رحلتة إلى فلسطين ، حيث لم يكن يخطر ببالهه أن قدمها ستطأ أرض فلسطين ، لكن هذا هو زمن الثورات؛ فبعد سنوات من إغلاق مصر لأبوابها أمام الفلسطينيين السوريين، جاءت الثورة في مصر لتفتح أبواب مصر أمام اللاجئين الفلسطينيين من الذين فروا من سورية هرباً من القتل والدمار والألم و الاعتقال. تحدثة سمير وهو فلسطيني من مخيم جنين ويسكن في مخيم اليرموك ، وتحدث ان وضعي المادي تحت الصفر ولمن يتواجد في بيتي أي شي الا سترت ربنا ، وتسكن عليه ملامح الحزن، وصوت خنقته آهات الحسرة، ولة من أبناء 6، دفعه خوفها على أبنائها إلى السفر إلى فلسطين : "لم نكن نفكر بترك سورية إلا في حالة واحدة فقط، هي أن نعود إلى بيتنا في صفد. لكن بعد ما عانيناه في سورية، وما شاهدناه من قتل واعتقالات وخطف وتفجيرات ومعاناة إنسانية وصعوبة توفر أدنى متطلبات الحياة، قررنا اللجوء إلى بلد آمن. بدايةً فكرنا في لبنان؛ لأنّ السفر إليه أسهل علينا من أي بلد آخر، وخصوصاً في ما يتعلق بموضوع التأشيرات، لكن غلاء المعيشة وما سمعناه من أقاربنا وأصدقائنا الذين سافروا إلى هناك جعلنا نعيد التفكير، ونعيد البحث عن خيارات بديلة. لكن كما يعرف الجميع، إن خيارات اللاجئ الفلسطيني السوري ضيقة جداً من حيث البلدان التي تسمح لنا بدخولها، فضلاً عن التكلفة المادية التي تأتي لتضيف عبئاً آخر على كاهلنا، فلم نجد إلا فلسطين ؛ فقد كانت مصر من أولى الدول التي سهّلت على اللاجئين الفلسطينيين السوريين الدخول إليها ومن بعد ذلك الي فلسطين ؛ إذ كان شرطها الوحيد أن يكون عمر رب الأسرة أكثر من أربعين عاماً، والنساء لا يحتجن إلى تأشيرة دخول، والأبناء الذكور الذين فوق الـ 18 عاماً يحصلون على تاشيرة دخول شرط مرافقة العائلة، وهذا ما ما فعلناه". يصف لنا سمير الصعوبات التي واجهته هو وعائلتها قبل السفر من سورية: "لم يكن خيار السفر صعباً بقدر التجهيز له؛ فتردي الوضع الأمني، وارتفاع الأسعار، وصعوبات التنقل في سورية، جعلت من الأمر شاقاً جداً، وخاصة لأبنائي في الجامعات، فكان على أبنائي أن يصدقوا أوراقهم وشهاداتهم، من أكثر من مكان: من مؤسسة اللاجئين، وجامعة دمشق، ومدارسهم، ووزارة الخارجية السورية، والسفارة الفلسطينية في سورية. وبسبب الأوضاع الأمنية، كان كل مشوار يأخذ يوماً كاملاً. وبعد أن بدأنا بحزم حقائبنا للسفر، بدأ الحزن يتسلل إلينا؛ فقد كنا نحزم حقائبنا والحسرة في قلوبنا.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية