جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 306 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الجماهير هتفت لفلسطين والوحدة الوطنية ..عشرات الالاف من انصار فتح يسيرون في مسير
بتاريخ الأثنين 31 ديسمبر 2012 الموضوع: متابعات إعلامية


الجماهير هتفت لفلسطين والوحدة الوطنية ..عشرات الالاف من انصار فتح يسيرون في مسيرات حاشدة وسط مدينة غزة احتفالا بانطلاقة فتح الـ 48

احتشد عشرات الاف الفتحاويين في ساحة السرايا وسط مدينة غزة ايذانا بالبدء في احتفالات انطلاقة فتح الـ 48 واضاءة الشعلة،



الجماهير هتفت لفلسطين والوحدة الوطنية ..عشرات الالاف من انصار فتح يسيرون في مسيرات حاشدة وسط مدينة غزة احتفالا بانطلاقة فتح الـ 48

 
احتشد عشرات الاف الفتحاويين في ساحة السرايا وسط مدينة غزة ايذانا بالبدء في احتفالات انطلاقة فتح الـ 48 واضاءة الشعلة، بحضور د زكريا الاغا عضو اللجنة المركزية وكافة قيادات فتح في غزة، وبمشاركة قيادات الفصائل الفلسطينية .

وهنأ د. الأغا جماهير شعبنا الفلسطيني في الضفة والقدس ومخيمات الشتات بالذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة حركتهم فتح التي كان لها شرف اطلاق الرصاصة الأولى من عيلبون إيذاناّ بانطلاق ثورتهم المظفرة التي شكلت علامة فارقة في تاريخ القضية الفلسطينية، مؤكداً على أن حركة فتح ستبقى متمسكة بالنضال المتواصل بكافة أشكاله حتى تحقيق حقوق شعبنا في العودة والحرية والاستقلال .

وقال أن حركة فتح ستبقى قوية بهذه الجماهير التي خرجت مساء اليوم رجالاً ونساءً وشيوخاً وأطفالاً احتفاءً بانطلاقتها في ساحة الوحدة (السرايا سابقاً) وجسدت فيها صورة مشرفة للوحدة الفلسطينية .

وأضاف أن حركة فتح ستبقى متمسكة بالثوابت الفلسطينية والحقوق الفلسطينية ولن تتنازل عنها مؤكداً على الانتصار السياسي الذي حققته في الأمم المتحدة بقبول فلسطين في الأمم المتحدة دولة وعضواً مراقباُ فيها مدخلاً نحو استرداد كافة الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة للاجئين الفلسطينيين وفرض السيادة على الأرض الفلسطينية .

وشدد على أن حركة فتح ماضية في مسيرة العهد والقسم للشهداء ، مسيرة نضال شعبنا المشروع في العودة وتقرير المصير ، مسيرة تحرير الأسرى ومواجهة الاستيطان وتهويد القدس ، مؤكداً على ن جميع القوى مطالبة باستنهاض الطاقات ، والوقوف صفاً واحداً للدفاع عن حقوق شعبنا ونحن أكثر توحداً وتمسكاً وقوة والتفافاً حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني .
وأكد د. الأغا على أن الوحدة والمصالحة خيار استراتيجي لحركة فتح وأن ملف المصالحة في سلم أولوياتها وأن يد حركة فتح ستبقى ممدودة للاخوة في حركة حماس للمصالحة مشدداً على ضرورة الحفاظ على هذه الأجواء الوحدوية لإنهاء الانقسام .

واعتبر الناطق باسم الحركة، فايز أبو عيطة أن مشاركة عشرات الآلاف من أبناء شعبنا إلى السرايا لإيقاد شعلة انطلاقة الثورة، هو تأكيد على التفاف هذه الجماهير وتمسكها بالحركة.

وقال أبو عيطة إن ساحة السرايا تحولت مساء اليوم، إلى محج للجماهير المحتفلة بالانطلاقة، مؤكداً أن هذا يدل على تمسك شعبنا بمبادئ الثورة الفلسطينية والحقوق المشروعة لشعبنا، بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، والحق في العودة إلى دياره التي هجر منها.

وأشار إلى أن هذه الجماهير جاءت لتجدد الوفاء والبيعة للحركة، وأن فتح تجدد عهدها لكل جماهير شعبنا على التمسك بحقوقهم، وتجدد العهد والوفاء للشهداء والجرحى والأسرى بالاستمرار على طريق الثورة حتى النصر.

وبدأت محافظات غزة تتزين بالأعلام الوطنية والرايات الصفراء، للاحتفاء بانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' والثورة الفلسطينية الثامنة والأربعين.

ورفرفت رايات حركة 'فتح' والأعلام على آلاف المنازل في مختلف مدن ومخيمات وقرى قطاع غزة، وتجوب عشرات المسيرات المحمولة بواسطة السيارات والدراجات النارية مختلف شوارع محافظات القطاع، مطلقة أبواقها وهي تتزين بالرايات الفتحاوية وصور الرئيس محمود عباس والرئيس الشهيد ياسر عرفات، وشهداء الثورة الفلسطينية.
ويقوم مئات الشبان الذين يستقلون هذه المركبات بالتلويح بالرايات الصفراء، ويرددون أغاني 'فتح' والثورة الفلسطينية وسط حالة من الفرح والسرور.
وهذه هي المرة الأولي التي سيحتفل بها أهالي قطاع غزة منذ سبع سنوات بإحياء ذكرى انطلاقة 'فتح' والثورة الفلسطينية. ومن المقرر إقامة مهرجان الانطلاقة المركزي بعد صلاة يوم الجمعة المقبل، على أرض السرايا وسط مدينة غزة، فيما تقوم الآليات الثقيلة بتسوية الأرض وتجريفها بعد تدميرها من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي.
المحلات التجارية في مختلف المدن والمخيمات تزينت واجهاتها بالرايات الصفراء والأعلام الوطنية، ويقوم المئات من أبناء 'فتح' ومناصريها بتعليق الأعلام والرايات الفتحاوية على أعمدة الكهرباء وفي مفترقات الطرق والشوارع الرئيسة في قطاع غزة، وكذلك يقومون بإلصاق صور شعار الانطلاقة وصور الرئيس عباس والشهيد أبو عمار على جدران المنازل.
وقال وسيم عبيد أحد قادة حركة 'فتح' إقليم غرب غزة: 'بدأ الاحتفال فعليا بذكرى الانطلاقة على الأرض اعتبارا من اليوم، مشيرا إلى قيام المئات من أبناء الحركة بجهد كبير لإظهار هذه الذكرى الغالية على قلوب جميع أبناء شعبنا بحجمها الطبيعي لأنها مناسبة كبيرة وعظيمة.
وأوضح، أن جميع أبناء الفتح قيادة وقاعدة ومناصرين يقومون بجهود جبارة لإنجاح هذا الكرنفال الوطني، منوها إلى اتشاح جميع محافظات القطاع باللون الأصفر.
وأكد عبيد، أن الجماهير تنتظر هذه المناسبة بفارغ من الصبر بعد منعنها من إحيائها لسنوات بسبب الانقسام الأسود، داعيا جماهير شعبنا إلى المشاركة الفاعلة في مهرجان انطلاقة الثورة.
وانطلقت المسيرات المحمولة من مناطق مختلفة من مدينة غزة فيما رفع المئات اعلام فتح وصور الشهيد ياسر عرفات والرئيس عباس هاتفين لفتح والوحدة الوطنية .

وتحولت منطقة سرايا غزة الى مزار للالاف من الجماهير الفلسطينية التي قدمت الى مكان الاحتفال المركزي فيما شهدت الشوارع المحيطة بمنطقة السرايا اختناقات كبيرة بسبب تدفق الجمهور الى المنطقة .

يطلق شعلة الانطلاقة..الرئيس عباس: حققنا شهادة ميلاد الدولة بعد ضياع 65 عام

قال الرئيس محمود عباس، إننا قبل 48 عاما أطلقنا شعلة الثورة وهذا اليوم نضئ شعلة الدولة الفلسطينية.
وأمل الرئيس خلال إيقاده، مساء اليوم الاثنين، شعلة الانطلاقة الـ48 لحركة فتح في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، أن يكون عام 2013 عام الاستقلال، قائلا: 'لقد حققنا الخطوة الأولى بفضل الله أولا وبفضل شعبنا وشهداءنا وأسرانا، نحو الدولة المستقلة، لقد حققنا شهادة الميلاد التي ضاعت قبل 65 عاما وجئنا بها اليوم لنمضي نحو الاستقلال، وسنصل اليه'.

وهنأ الرئيس شعبنا بميلاد سيدنا المسيح رسول السلام والإنسانية، وهنأه برأس السنة الميلادية، وبانطلاقة حركة فتح المجيدة، متذكرا شهداء شعبنا وعلى رأسهم شيخ الشهداء ياسر عرفات، وأبو جهاد، وأبو إياد، وأبو السعيد، وأبو علي إياد، وأبو صبري صيدم، وعمر القاسم، وأبو علي مصطفى، وأحمد ياسين، وفتحي الشقاقي.

وأضاف، لا بد لنا ونحن نتذكر شهداءنا، أن نتذكر دائما وأبدا أسرانا الأبطال داخل سجون الاحتلال، وهم الذين عبروا طريق النضال وشقوا الأبواب من أجل الوصول إلى ما وصلنا إليه.

وقال: هناك غصة في نفوسنا لا بد أن ننتهي منها وهي العودة للوحدة؛ وحدة الوطن والشعب، مشددا على أنه لن نسكت ولن نكل ولن نمل حتى تتم المصالحة بين شطري الوطن، ليعود موحدا ثابتا بوجه الطغيان ووجه كل من يريد الوقوف بوجه الاستقلال.

وتابع: نحن نعرف أننا نواجه المصاعب والعقبات والضغوط والحصار في الضفة الغربية وقطاع غزة، لكن عزيمة شعبنا لن تلين حتى التحرير والاستقلال.

وبعث التحية لأبناء شعبنا خارج فلسطين وفي كافة أماكن تواجده، خاصة أهلنا في سوريا، خاصة في مخيم اليرموك والذين دعاهم إلى الصمود في بيوتهم حتى تزول الغمة عن الشعب السوري الذي نريد له الاستقرار والحرية.

للمرة الأولى منذ الانقسام .. عشرات الآلاف يشاركون بإيقاد شعلة الانطلاقة في مدينة غزة
 احتشد عشرات الآلاف من أبناء شعبنا في قطاع غزة، مساء اليوم الاثنين، في ساحة السرايا في قلب مدينة غزة، لإيقاد شعلة انطلاقة الثورة، إيذاناً ببدء احتفالات الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) للمرة الأولى منذ الانقلاب عام 2007.

وأوقد الشعلة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير زكريا الأغا، بحضور عدد من قيادات حركة 'فتح' في القطاع.

وقال زكريا الأغا أن حركة فتح ستبقى قوية بهذه الجماهير التي خرجت مساء اليوم رجالاً ونساءً وشيوخاً وأطفالاً احتفاءً بانطلاقتها في ساحة الوحدة (السرايا سابقاً) وجسدت فيها صورة مشرفة للوحدة الفلسطينية .

وأضاف أن حركة فتح ستبقى متمسكة بالثوابت الفلسطينية والحقوق الفلسطينية ولن تتنازل عنها مؤكداً على الانتصار السياسي الذي حققته في الأمم المتحدة بقبول فلسطين في الأمم المتحدة دولة وعضواً مراقباُ فيها مدخلاً نحو استرداد كافة الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة للاجئين الفلسطينيين وفرض السيادة على الأرض الفلسطينية .

وشدد على أن حركة فتح ماضية في مسيرة العهد والقسم للشهداء ، مسيرة نضال شعبنا المشروع في العودة وتقرير المصير ، مسيرة تحرير الأسرى ومواجهة الاستيطان وتهويد القدس ، مؤكداً على ن جميع القوى مطالبة باستنهاض الطاقات ، والوقوف صفاً واحداً للدفاع عن حقوق شعبنا ونحن أكثر توحداً وتمسكاً وقوة والتفافاً حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني.

وأكد د. الأغا على أن الوحدة والمصالحة خيار استراتيجي لحركة فتح وأن ملف المصالحة في سلم أولوياتها وأن يد حركة فتح ستبقى ممدودة للاخوة في حركة حماس للمصالحة مشدداً على ضرورة الحفاظ على هذه الأجواء الوحدوية لإنهاء الانقسام .

واعتبر الناطق باسم الحركة، فايز أبو عيطة في تصريح لـ'وفا'، أن مشاركة عشرات الآلاف من أبناء شعبنا إلى السرايا لإيقاد شعلة انطلاقة الثورة، هو تأكيد على التفاف هذه الجماهير وتمسكها بالحركة.

وقال أبو عيطة إن ساحة السرايا تحولت مساء اليوم، إلى محج للجماهير المحتفلة بالانطلاقة، مؤكداً أن هذا يدل على تمسك شعبنا بمبادئ الثورة الفلسطينية والحقوق المشروعة لشعبنا، بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، والحق في العودة إلى دياره التي هجر منها.

وأشار إلى أن هذه الجماهير جاءت لتجدد الوفاء والبيعة للحركة، وأن فتح تجدد عهدها لكل جماهير شعبنا على التمسك بحقوقهم، وتجدد العهد والوفاء للشهداء والجرحى والأسرى بالاستمرار على طريق الثورة حتى النصر.

في الوقت نفسه أطلقت عشرات الالعاب النارية في سماء غزة في الوقت الذي تجوب فيه المسيرات المحمولة والراجلة شوارع قطاع غزة.

فتح في غزة .. إنطلاقة متجددة وشعلة اوقدت الاجيال

يرحون من صباحاتهم الى بواكير الوشاح الفتحاوي ، ويتمددون بالنداءات ، يطالبون باجتماعاتهم وتحلقياتهم ومسيراتهم وتجمعاتهم ، أن تصحو فتح من جديد ، ويخرج ماردها الثوري ، ويصيح في المدى ، كسر القيد والعهد هو العهد ، والجيل الشهيد يثريه ألف جيل ، هي ثورة وجدت لتكون وتواصل الزحف حتى تلال الكرمل وعيون الينابيع في جبال الجليل ، ومنها الرصاصة الاولى ومنها الشهيد الاول ، ومنها الفدائي الاول ومنها الحجر يخلق دولة .

وفتح التي نامت على سرير القهر سنواتها الخمس الاخيرة في قطاع غزة ، تستيقظ اليوم ، تخرج من بعد وضوئها من أزقة المخيمات ، ووجع القرويات وكبار المدن ، والراية الصفراء ترفرف ، كأنها الصقر الذي لا يمل مهما جرحته عواقب الدهر ، النساء قبل الرجال ، والصبية قبل الشباب ، والراجلون قبل الراكبون يعممون الساحات والميادين ، ويطوفون حول شعلة الخلود ، على أرض السرايا هناك وسط غزة ، يتلاقى القادمون من اشتاتهم ويتجمهرون رغم البرد وقلة ذات اليد ، يزحفون وقد وصلوا الى أرض السرايا ، ويلتفون بالألاف حول قيادات فتح في المدينة ، يرددون مقولة الشهيد الرمز ياسر عرفات " شهداء رايحين على القدس بالملايين .. غلابة يا فتح غلابة .. وأنا أبن فتح ما هتفت لغيرها " وأخرى من أناشيد الثورة المحفورة من زمن الفدائي الشجاع ، وعلى ارض السرايا توقد شعلة الثورة ، والنار للعهد وليست للتدفئة ، يعطون عهد البقاء على طريق الشهداء والاسرى حتى الشهادة أو النصر .

مثل غزة أختها خانيونس ، وجارتها رفح ، والمنطقة الوسطى تتشابك بالرايات مع زحف الدرجات النارية التي يقودها الشباب الطموح ، والكل يحسد شمال القطاع على مسيرات خرجت لتردد الولاء لله ومن ثم للفتح حركة التحرير ، وأم الثورات .

قيادات اختلطوا بشباب وشابات تحلقوا جميعاً حول طاولة عريضة ، والكل يفتح قلبه قبل ورقه الابيض ليسطر الذي من الصحيح فعله لمهرجان الانطلاقة ، خلايا نحل تمارس دبيبها في أماكن مختلفة ، الاقاليم والمناطق والشعب والخلايا ، الكل يتقدم نحو اليوم الموعود ، لكي يقول أنه أبن فتح ما هتف لغيرها ، ليس من تعصب اعمى ، بل من قناعة مطلقة بأن ثورة اشعلها قادتها فأستشهدوا حق لها أن تلد كل يوم من يؤمن بفكرها ويعيش معها الفداء والتضحية حتى النصر .

غزة التي احتلها الفرح الليلة ، تزغرد لعام يبشر بالخير ، وفتح التي صرخت على أولادها فأتوا كباراً وقامات عالية ، تنتظر ولادتها المتجددة يوم الجمعة القادم على ارض السرايا وستكون لها ولادة المارد من بعد طول انتظار .

إنها ثورة حتى النصر

وكل عام وأنتم بخير


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية