جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 195 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : كل عام وأنت قطب الشمال
بتاريخ الأحد 11 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء


كل عام وأنت قطب الشمال
عدلي صادق

في مماتك كما في حياتك، ما زلت تعلو يا "ختيار"



كل عام وأنت قطب الشمال
عدلي صادق
في مماتك كما في حياتك، ما زلت تعلو يا "ختيار" كأنك ما زلت قائماً فينا، تبني رجاءنا. في حياتك، استدار بدرك وإن باغته الخسوف فغيّبه قبل الشروق. في قلب كلٍ منا، لك قبر يطوي أسراراً. جاورت أعداءك فقتلوك، ومكثت فينا فأنصفناك. وشتّان بين جوارهم وأوقاتنا أو خفقات قلوبنا. اسمك وطيفك ورنين صوتك وبقاياك، ما تزال حاضرة بقوة يا أبا عمّار. أودعت كلاً منا، بعض همساتك وأسرار عنفوانك، وحين غادرتنا، تركت ما همست به أمانةً بين ضلوعنا، لعلك تعود ذات يوم، لاستعادة ما أودعت، واستثارة أحاديث الذكريات. ما زلت أنت مثلما كنت، في ضمائرنا. ندين لك بالكثير، فما أكبر قلبك، وما أعظم همتك، وما أعند إرادتك في مواجهة الصعاب. ملأت دنيانا، أيها العابد الزاهد، خفيف الأمتعة عتيق الملبس والكوفيّة، وأنت تفتش لشعبك عن غدٍ أفضل. كم من الألوف، أو الملايين، من ذوي السحنات الملونة، علمتهم في أية جهة تكون العدالة. وكم من السلاطين، أدركوا من خلالك، كيف تضاهي أحاديثهم الملساء طراوة جيوشهم. ففي عتمة العرب، عندما انطفأت قناديل قلوبهم، كنت أنت، في حصارك، النور المضرّج. كم واحداً من وجهاء القوم، وقف مثلك شامخاً، فيما جَرادُ البغاة أعداء الشجر والإنسان والأمنيات، يقرض حجارة المكان من حولك؟!. كان جراداً من حديد ونار. حشراتهم الطائرة المحملة بقذائف الموت، ظلت تترصدك أنت وحدك. والهانئون المستبدون القابعون في قصورهم، ظلوا يترقبون موتاً بليغاً قاني الإحمرار، لا موتاً ماكراً بالسم، وقد أعدوا مرثياتهم، لتنطوي بعدها صفحتك فننطوي معها. لكنك يا "ختيار" ظللت قطب الشمال الذي ننظر اليه لكي نعرف أين موضعنا. فأنت شهيد فلسطين وكل قضايا الحرية. لو لم يسلبك أعداؤك، حقك في الحياة؛ ربما لتعثرت أسطورتك في الوصول الى هذا المدى العالمي الذي تنعم به!
ليتنا نعرف يا أبا عمار، ماذا وكيف نفعل ونموت مثلما فعلت فمُتّ. ليت الذين أدمنوا الكلام والهجاء والطنين، بذلوا مجتمعين، نصف ما بذلت. ليتهم زهدوا وثابروا ومشوا في دروب الشوك، مثلما زهدت وثابرت ومشيت. ليتهم خرجوا من وراء الميكروفونات، كما خرجت ويممت وجهك شطر المجد. ليتهم يمموا وجوههم شطر الميادين وركبوا المخاطر براً وبحراً وجواً. فمنذ رحيلك، ظل هؤلاء الذين عرفتهم، على حالهم الذي عرفت. ستظل يا "ختيار" تُزهر على أجفاننا في كل الفصول، وسنظل ماضين على الطريق الذي بدأتْ. في ذكرى رحيلك، نزداد علماً بأنهم جميعاً قد كذبوا، وأنت صدقت. رحمك الله يا أبا عمار، وكل عام وأنت قطب الشمال!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com               
 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية