جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 278 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: تدخل ابو مازن في الانتخابات الاردنية والاسرائيلية والثورة السورية للانقلاب على ب
بتاريخ السبت 03 نوفمبر 2012 الموضوع: متابعات إعلامية


تدخل ابو مازن في الانتخابات الاردنية والاسرائيلية والثورة السورية للانقلاب على بشار الاسد
غزة - الصباح - كتب عبد الله عيسي - خبر مكرر في احد المواقع ومقالات متكررة تتحدث جميعها عن تدخل الرئيس ابو مازن في الانتخابات الاردنية والاسرائيلية


تدخل ابو مازن في الانتخابات الاردنية والاسرائيلية والثورة السورية للانقلاب على بشار الاسد
 غزة - الصباح - كتب عبد الله عيسي - خبر مكرر في احد المواقع ومقالات متكررة تتحدث جميعها عن تدخل الرئيس ابو مازن في الانتخابات الاردنية والاسرائيلية وتزعم ان ابو مازن يجتمع مع اقطاب المعارضة السورية لتأجيج الثورة السورية وازاحة بشار الاسد .
هذه الاتهامات لا تستطيع روسيا العظمى ان تفعلها جميعا فهي لا تتمتع بنفوذ في الاردن مثلا اما الرئيس ابو مازن مع احترامنا وتقديرنا لشخصه كزعيم فلسطيني لديه ثقل واسع على الساحة الدولية والعربية نابع اساسا من احترامه للغير وعدم تدخله في الشؤون الداخلية لأي دولة . فاكتسب مكانة دولية وعربية بمصداقيته ويحظى باحترام كافة زعماء العالم كرقم صعب لأنه اعطى كل الاوليات لرفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني وتحمل اعباء واوزار واتهامات طالته واسرته بالباطل كثمن لسيره في الاتجاه الصحيح لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني .
والحملة الاعلامية المبرمجة التي تطال ابو مازن ليست جديدة فقد سبق وان تعرض لها الرئيس الراحل ابو عمار من خلال هجمة مسعورة تعرضت لها سهى عرفات ' ام زهوة' حتى ساورتنا الظنون وجرى اتهام سهى بالاستيلاء على مئات الملايين من الدولارات حتى اكتشفنا الحقيقة المرة بعد وفاة الزعيم الراحل ابو عمار ان سهى عرفات لا تملك شيئا يذكر .. وحدثتني سهى عرفات ذات مرة انها تنتظر الراتب الشهري الذي اقره الرئيس ابو مازن كي تعيش بكرامة تليق بزوجة الزعيم الرحل ابو عمار ورعاية لزهوة عرفات التي لقيت من ابو مازن كل الرعاية الابوية.
وقالت سهى ان ابو عمار كان يتحدث معها بمرارة ان البعض وجه اتهاماته لسهى للي ذراع ابو عمار .
نفس السيناريو يتكرر الان والاسهم توجه للرئيس ابو مازن ونجليه ياسر وطارق وهي اسهم موجهة الهدف منها لي ذراع ابو مازن كي لا يتوجه للأمم المتحدة وكي يقدم تنازلات حتى عندما قرر ابو مازن اختيار الوقت المناسب سياسيا للتوجه الى الامم المتحدة اعتبره البعض معيبا .. واقول لمن انتقد توقيت توجه ابو مازن الى الامم المتحدة كف اتهاماتك عنه وعن اسرته حتى نتقبل انتقادك للتوقيت .
في عهد ابو عمار واثناء الحملة الشرسة ضده كنا نسمع من يقسم باغلظ الايمان ان سهى تمتلك مئات الملايين من الدولارات والسنوات اللاحقة بينت حجم الظلم الذي تعرضت له سهى عرفات والزعيم ابو عمار .
يا جماعة اذا كان هنالك حملة موجهة ضد ابو مازن غيروا السيناريو لان اللعبة باتت مكشوفة وحفظنا الدرس وان كان ولا بد من الحملة احترموا عقولنا يا سادة ولا داعي لتكرار نفس الفيلم .
لقد عرفت ياسر عباس ' ابو عمار' منذ خمسة عشر عاما كصديق احترمه وعرفت فيه الصدق وهي فترة كافية كي اميز حقيقة ما يروج عنه وعن طارق عباس .. لم اسمع يوما عنهما أي استغلال للسلطة او بلطجة وعندما يتحدث ياسر عباس يقول كلمة واحدة ' بالقانون ' وهي الكلمة التي يكررها ابو مازن في دولة القانون والمؤسسات التي ارساها وهذه حقيقة لا ينكرها الا جاحد .
ابو مازن وقف سدا منيعا كي يحمي ابناء شعبنا الفلسطيني في سوريا وليبيا وحدد موقف السلطة منذ بداية احداث سوريا بنه لاتدخل في الشأن الداخلي السوري فكيف يزعم البعض انه يجتمع مع اقطاب المعارضة السورية !!
وابو مازن يحظى باحترام وتقدير القيادة الاردنية وتربطه علاقات صداقة قوية مع الملك عبدالله الثاني ولايمكن باي حال من الاحوال ان يتدخل ابو مازن في الانتخابات الاردنية او الشأن الداخلي الاردني بل ان العلاقات الاردنية الفلسطينية وصلت الان الى اوج متانتها وقوتها وتلاحمها ويقف الملك عبدالله الثاني مواقف مشرفة في دعم التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة .
اما الانتخابات الاسرائيلية فهي قصة مضحكه ولا نستطيع ان نقول الا ان الزج اسم الرئيس ابو مازن في الشأن الداخلي الاردني والسوري والاسرائيلي هي محاولة بائسة يائسة لاستعداء هذه الدول ضد ابو مازن ومن يروج لهذه الاخبار المفبركة انصحه بان لا يتعب نفسه لسبب ان لكل هذه الدول اجهزتها التي تراقب وتتابع ويدركون انها اتهامات جوفاء ولكن عدم توضيح الحقيقة قد يترك اثرا لدى الشعب الاردني والسوري وهذا ما لا نريده وتعلمنا من ابو مازن ان علاقات الشعب الفلسطيني مع الشعوب العربية مقدسة ولا مساس بها .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية