جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 329 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ناصر إسماعيل اليافاوي : دعوة ميسي ورونالدو لتحقيق المصالحة الفلسطينية
بتاريخ السبت 22 سبتمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

دعوة ميسي ورونالدو لتحقيق المصالحة الفلسطينية
كتب د ناصر إسماعيل اليافاوي

على امتداد شريط قطاع غزة الضيق المكتظ بكافتيرات بين متوسطة ومتواضعة ، نري طوفان بشري من أبناء الشعب الفلسطيني يتهافتون إلى تلك الكافيتريات ، وغالبيتهم يلبسون القمصان الموشحة


دعوة ميسي ورونالدو لتحقيق المصالحة الفلسطينية
كتب د ناصر إسماعيل اليافاوي

على امتداد شريط قطاع غزة الضيق المكتظ بكافتيرات بين متوسطة ومتواضعة ، نري طوفان بشري من أبناء الشعب الفلسطيني يتهافتون إلى تلك الكافيتريات ، وغالبيتهم يلبسون القمصان الموشحة بعلم إما برشلونة أو الريال مدريد ..

ومع انطلاق صفارة الحكم يبدأ التهليل ، وما إن تصل الكرة إلى اللاعب الارجنتينى ميسي ، يبدأ فريق من الشبان بالتهليل والتصفير والتصفيق بل والتكبير ، والأمر ينسحب أيضا على الفريق الثاني من الشبان حين تتدحرج الكرة لتصل البرتغالي رونالدو لاعب ريال مدريد .. قد يعتبر هذا الأمر ليس غريبا في كافيتريات متشابهة في محيطنا العربي ، ولكن ما شاهدته أثناء حضور تلك المباريات أن الوحدة البرشولونية أو المدريدية تتجلى أثناء حضور المباريات ، مع العلم أن غالبية من يحضرون تلك المباريات ينتمون إما لحركة فتح أو حماس ، ومنهم موظفون وطلاب وعساكر من الطرفين ، بل بلغ الأمر أنهم يرفعون رايات الناديين الكبار ، وحين تسجيل هدف يتعانق المشجعين ، ويتبادلوا السلامات والتهاني الحارة ، حتى أن الأمر يصل إلى الخروج بمسرات في شوارع غزة ، وتطلق المفرقعات في الهواء ابتهاجا بهدف ميسي أو رونالدو ، وتخرج الهتافات المصاحبة لأصوات الأبواق ( توت توت ميسا – توت توت برشا ) والأمر ينسحب على مشجعي الريال حقيقة وبعد مشاهدتي لهذه المظاهر العجيبة في قطاع غزة ، أقف مندهشا أمام تصريحات بعض من زعماء السياسة حين يخرج بكلمات ممجوجة فيها فلسفة غير مقنعة ، حين يقول أننا أمام بضاعتين أو مشروعين ، وآخر يقول أن المصالحة معطلة ،و آخر يضعا في الثلاجة !! وعجبت من أمرهم ، ونكصت إلى بيتي وأمسكت قلمي ، لأوجه نصيحة لدهاقنة السياسة البعيدين عن واقعنا ، بأن يتواضعوا مرة ، ويحضروا مباراة لبرشلونة وريال مدريد في إحدى المقاهي الشعبية ، وكل منهم يراقب أتباعه ومريديه ، حين يسجل ميسي ، أو رونالدو هدفا في مرمى الخصم ، عسى أن يصابوا بتحول سياسيي اخلاقى وتصبح أخلاقهم رياضية ، ويخرج وزيري الرياضة والشباب بدعوة كل من ميسي الفتحاوي وخصمه الحمساوي رونالدو للمجيء إلى فلسطين ، إحداهما يقف عند معبر بيت حانون وآخر عند معبر رفح ويطلق حكمهما الدولي صفارة ، ويتقابل الطرفان عند مدخل مخيم البريج ، اعتقد أن كافة شرائحنا الطبقية والسياسية والرياضية سيتركوا الهتاف للفصائل ، ويكون الهتاف للبطلين ، وبعد ذلك قد يخجل المتخندقين وراء الانقسام ويغلقوا على أنفسهم باب سياراتهم الفارهة ، ويهتف الشعب بان الرياضة قد تحقق ما لا تحققه السياسة ، أليس كذلك

د ناصر إسماعيل اليافاوي

الأمين العام لمبادرة المثقفين العرب لنصرة فلسطين (وفاق )

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.26 ثانية