جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 281 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : أفاعيل مضادة للجهاد
بتاريخ الأثنين 06 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء


أفاعيل مضادة للجهاد
عدلي صادق

سيتركز معظم التنديد بالجريمة التي اقترفتها عناصر



أفاعيل مضادة للجهاد
عدلي صادق
سيتركز معظم التنديد بالجريمة التي اقترفتها عناصر مسلحة ضد جنود مصريين، في قرية "الماسورة" عند مدخل رفح؛ على التذكير  بأن الضحايا الذين لا ذنب لهم، ليسوا عدواً، وعلى أن الإسلام لا يُجيز هكذا اقترافات، وعلى أن هناك شططاً، على قاعدة أن ليس هكذا تُورد الإبل "الجهادية"!
لن تخطر المخابرات الإسرائيلية على بال أحد، على الرغم من كون الجريمة، وقعت في منطقة اختراق إسرائيلي للبنية الاجتماعية وللتشكيلات المنبثقة عنها. فالشهيد الذي سقط في رفح، من "لجان المقاومة الشعبية" لم تقتله الطائرة وحدها التي قصفت. فالمنطقة تعد مساحة للتكثيف الاستخباري الإسرائيلي، الذي ينشر جواسيسه الحثالات لإعطائه المعلومة والعلامة والتوقيت والإحداثية. فقد خرج الشهيد، بدراجته النارية حسب ما قيل، وكان هناك من يتابعه.
في "الماسورة" تحركت مجموعة من "جهاديين" بالتسمية، استهدفت جنوداً مسلمين صائمين، ربما يؤدون الخدمة العسكرية ولم يختاروا موقع خدمتهم. وتحت عنوان "الجهاد" يُهاجم هؤلاء، فيما العقل المدبر، موصول بالشياطين. وساذج من يظن، أن المحتلين الصهاينة، لا يدخلون على خط هذه التشكيلات، إن لم يكونوا صنعوا بعضها. والفائدة للمحتلين، ذات أوجه عدة، منها ما يتعلق بجمع المعلومات ومقايضتها، ومنها الإيعاز بأعمال لخلط الأوراق، ومنها ما يتعلق بمحاولة المشاركة في رسم مستقبل سيناء، ومنها ما يسعى الى تنفير خلق الله، من مصطلح "الجهاد" بالمعنى العام وبتفصيلاته.
إن العمل الإجرامي، الذي اقترفته مجموعة مشبوهة، ليس إلا من فعل جواسيس. وعلى هذا الأساس ينبغي التعاطي مع ظاهرة من هذا الطراز. ولدينا تجربة ومشاهدات كثيرة، عن ذوي ذقون، استخدمهم المحتلون للأعمال القذرة، ولإجهاض الكفاح الوطني النبيل. ولعل أبسط وأقل الأمثلة، هو ما تمثله غرف العملاء "العصافير" في السجون. فهؤلاء مخصصون للإيقاع بالسجين الذي لم ينتزع المحققون منه اعترافاً. يزجون به الى غرف "عصافير" يزعمون أنهم على صلواتهم وقيامهم ماكثون، وهم في الحقيقة يستكملون عمل محققي الأجهزة الإسرائيلية!
ربما يكون التظاهر بالدين، وإشهار التعبيرات والمواقف "الجهادية" من أسهل الطرق للخداع. وفي هذا السياق، تكون القراءة الصحيحة لما فعله مجرمون بجنود مصريين أبرياء. أما القول، بأن ليس هكذا تورد إبل الجهاد، وأن هذا ليس من الإسلام، وأن الجنود ليسوا هم العدو؛ فهو كلام سطحي وساذج. إن المسألة أعقد من ذلك. والمهاجمون ليسوا في حاجة الى من ينبههم الى أن الجنود المصريين ليسوا أعداءهم، وأن ما فعلوه لا يقره دين، وأن الجريمة ليست جهاداً. هم يعلمون، لكنهم في وادٍ آخر!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com                 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية