جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 201 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : أسرانا مُهج الروح: بلا مزاودة
بتاريخ الأثنين 07 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء


أسرانا مُهج الروح: بلا مزاودة
عدلي صادق
يؤلمنا شقاء أسرانا البواسل مُهج الروح.



أسرانا مُهج الروح: بلا مزاودة
عدلي صادق
يؤلمنا شقاء أسرانا البواسل مُهج الروح. ثم إن الأكثر إحساساً منا بالألم، بعد الأمهات، هم الذين جربوا معارك الأمعاء الخاوية (وهؤلاء كثيرون ومحسوبكم واحد منهم). غير أن معركة الحق الإنساني للأسرى في حياة تليق بالآدميين، لا ينبغي أن تؤخذ موضوعاً للمزاودة الفارغة التي يجيد الإسلامويون تخليق لحظاتها. وليت إخوتي الأسرى يقرأون ما سأقصه عليهم الآن، ولو على سبيل التسلية. فقد طالعت رسماً كاريكاتورياً، منشوراً في موقع "إخواني" يضم فضائين أو إطارين من الشخوص، واحد يتبدى فيه الأسرى الخائضون في الإضراب، وهم يتضورون جوعاً، بينما في الإطار أو في الفضاء الثاني، هناك شخوص مسؤولين عرب (ربما المقصودون هم الفلسطينيون تحديداً) يتحلقون حول منسف كبير، فيمسك كل واحد منهم بفخذ خروف يلتهمه، أو بدجاجة في حجم ثلاث، فيما الحديث على الطعام، وهو سُنّة مؤكدة، يجري في سياق التضامن مع الأسرى!
بعد دقائق، كنت أقرأ حلقة من شهادة الشيخ محمد حبيب، النائب السابق للمرشد العام لجماعة "الإخوان" في مصر. في هذه الحلقة، جاء الحديث عن أحجام الطعام، التي كانت سبباً للتناكف بين المرشد والقيادي أسعد زهران. يقول محمد حبيب فيما هو يتحدث عن اجتماع "إخواني" مهم:.. وحين جاء طعام الغداء، كان نصيب كل فرد منا رُبع فرخة.. بعدها بستة أشهر تقريبا عقدنا اجتماعا لمجلس الشورى العام بمصر فى دار الدعوة بالتوفيقية فى القاهرة، وكان ضمن الحاضرين الحاج أسعد زهران، وجاء مقعده أمام الأستاذ المرشد مباشرة، وإذا به يفاجأ بالأستاذ، والمناقشات حامية الوطيس، يشير إليه أن يقترب منه ليسرّ إليه بأمر.. فماذا قال له المرشد؟ قال: رُبع فرخة يا مفترى؟! رد الحاج أسعد قائلا: اعمل معروف يا فضيلة المرشد لا داعى للفضيحة"!
أراد حبيب، أن  يقول من خلال السياق، أن المرشدية استنكرت ضآلة الحصة اللاحمة لكل حاضر من المشاركين في نقاش حول مصير الأمة. اليوم، وبينما أسرانا يُخوضون إضرابهم، فإن "الجماعة" تعيب على غير الأسرى أنهم يأكلون، فيُصار الى التضخيم الكاريكاتوري لهذه "المخالفة" ليصبح الطعام أفخاذ خراف ودجاجات كبيرات، يلتهمها شَرِهون غير مبالين!
*   *   *
ومثلما أشرنا أمس، في هذا المكان. يتعمد المحتلون تخليق مادة لزعزعة ثقة الأسرى بالطلقاء، وثقة الطلقاء المتضامنون بعضهم ببعض. فقد نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في هذا الخضم الضاغط على مشاعرنا، خبراً يقول ما معناه، إن خلية فدائية، كانت تخطط، بل على وشك ايقاع إسرائيليين لمبادلتهم بالأسرى، فإذا بأجهزة أمن السلطة، تُلقي القبض على الخلية. وكان الهدف من نشر خبر بهذا الفحوى، واضحاً حتى للبسطاء، وهو ضرب الإجماع الفلسطيني على مساندة قضية الأسرى. لكن البعض الذي يُصر على تحويل المجتمع الفلسطيني الى "عصفورية" وعلى قطع سبل الحوار المنطقي في المجتمع الفلسطيني، وتحويله الى حوار طُرشان؛ تعمد (هذا البعض) تداول الخبر وعرضه بلغة تكاد تجزم، أن السلطة أفشلت عملية وشيكة للإفراج عن الأسرى. ويبدو أن المحتلين، باتوا على قناعة بأن من السهولة جرنا الى الانشغال عن السياق العام لأمرنا الوطني، والدخول في مهاترات تافهة بهذا المستوى "العصفوري"!
التضامن مع الأسرى هو واجب على كل طليق اينما كان، وبكل الوسائل المتاحة. ثم إن كرامة أسرانا جزء من كرامة شعبنا، ومعركتهم في صلب نضالنا الوطني على طريق دحر الاحتلال والاستقلال والحرية، فليمتنع المزاودون، والنصر للأسرى في معركة الأمعاء الخاوية!
www.adlisadek.net


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية