جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 225 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نجيب كايد : معركة الكرامة المظلومة
بتاريخ الأربعاء 21 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

معركة الكرامة المظلومة
بقلم – نجيب كايد
باستثناء الشعبين التوأم الأردني والفلسطيني تكاد الشعوب العربية لا تعرف شيئاً عن معركة الكرامة الخالدة. وهذا يعود غالباً إلى العقلية المسيطرة على مؤرخي الديكتاتوريات المأجورين، والتي تقضي بأن الانتصار الذي لم يصنعه القائد


معركة الكرامة المظلومة
بقلم – نجيب كايد
باستثناء الشعبين التوأم الأردني والفلسطيني تكاد الشعوب العربية لا تعرف شيئاً عن معركة الكرامة الخالدة. وهذا يعود غالباً إلى العقلية المسيطرة على مؤرخي الديكتاتوريات المأجورين، والتي تقضي بأن الانتصار الذي لم يصنعه القائد الملهم أو الضرورة أو الرمز ليس انتصاراً، بل إن هزائم الملهم والضرورة والرمز تدرس في كثير من الحالات لطلاب المدارس بوصفها فتوحات غير مسبوقة.
هل سمع رجل الشارع الخليجي أو السوري أو المصري أو العراقي أو اليماني أو المغاربي بمعركة الكرامة؟... هل أتاه نبؤ ثلة من الشباب المؤمن تصدوا يوم 21 آذار 1968 بأسلحة بدائية لجيش الصهيونية وردوه صاغراً ذليلاً؟... هل وصلت إلى مسامعه أصوات هدير مدفعية نشامى الجيش الأردني وهي تصب حمم الموت على دبابات المعتدين على وقع أجراس الكنائس وصدى تكبير المآذن؟... هل شاهد قلبه مشهور حديثة الجازي وممدوح صبري صيدم ينسقان خطة الدفاع ويتعاهدان على القتال حتى نيل إحدى الحسنيين؟... هل بلغه رفض كاسب صفوق رجاء جنوده بأن يبتعد عن خط النار وإصراره أن يروي سمعه اصطكاك الحديد بالحديد؟... هل أغمض عينيه وتخيل ياسر عرفات وصلاح خلف يشهرون بنادقهم على بعد خطوات من دبابات المعتدين ويهتفون برجالهم: الصمود... الصمود؟... هل يعرف مدينة بدوية اسمها معان يصعد شبابها فوق الدبابة ليهدوا طاقمها قنبلة تفتت أحشاءهم؟... هل هزت وجدانه تكبيرات الشهيد "الفسفوري" وهو ينقض محولاً عمره لغماً تحت جنزير الدبابة ويخلد اسمه كأول من ارتدى حزام النسف تحت راية عاصفة "الفتح"؟... هل يستطيع إدراك حجم الروح التي تسكن جسد شاب تخلى عن جامعته في أوروبا وجاء إلى قيظ الأغوار فدائياً؟... هل تخيل منظر آليات الجيش الذي فرت أمامه جيوش العرب قبل تسعة أشهر وهي تعرض للجمهور ركاماً يلتقطون معه صور النصر التذكارية في عمان؟... هل تدرس لطلاب الكليات العسكرية العربية تجربة جيش عربي في مرحلة البناء وبلا سلاح طيران يجبر جيشاً وصفته صحافة الغرب بالذي لا يقهر على تولية الأدبار وترك جثث قتلاه عشاءً للضباع؟... هل يفهم الذين يكدسون الأسلحة حتى يأكلها الصدأ كيف يصبح الـ( آر بي جي 7 ) على كتف المؤمن سلاحاً يرد الجحافل ويحمي الثورات والأوطان؟.
كان هذا يوم كان العربي أخاً للعربي ويوم كان مكان القيادات في الخنادق الأمامية لا في الملاجئ المخفية، ويوم كانت المقاومة ممارسة وفداءً على الأرض لا بياناً يصاغ بالغرف المكيفة للتعميم على وسائل الإعلام.
ومعركة الكرامة – للأسف - ليست الوحيدة التي لا تعرفها الشعوب العربية، فالحال ينسحب على شقيقتها "التوافيق" وشقيقات أخريات في مصر وسوريا ولبنان والأردن وفلسطين. لكن الكرامة تتعرض لظلم ثلاثي، فبالإضافة إلى الظلم المتمثل بالتعتيم الإعلامي عليها وعدم إطلاع الشعوب العربية على السير العطرة والتضحيات الجليلة لشهدائها وصانعيها من أبطال الجيش الأردني وحركة التحرير الوطني الفلسطيني وجيش التحرير والفصائل الفلسطينية، يتعرض انتصار الكرامة لمحاولات احتكار من العنصريين المأجورين المنتنين، ومن جانب ثالث تتعرض الكرامة إلى ظلم شديد عندما يردد عن جهل أو عن إغراض إن أول انتصار عربي على جيش الصهاينة كان عام 2006 في جنوب لبنان، أو 2008 في غزة المخذولة، وإن أول انسحاب مذل لجيش الجبناء ذاك كان من جنوب لبنان عام 2000، وإن الأحزمة الناسفة والتفجيرات الاستشهادية ابتدعت أواسط التسعينات.
أربعة وأربعون عاماً مضت على ملحمة المهاجرين والأنصار الحديثة وما يزال الحديث عنها ندياً لا يمل. وتبقى القيمة الأساسية للكرامة، أنها أعادت الاعتبار للفارس العربي الذي ظلمته قياداته في حربي 1948 و 1967، ودفنت في تراب الأغوار على ضفاف نهر الأردن نظرية الجيش الذي لا يقهر، ومحت هذه الصفة إلى الأبد عن جيش الاحتلال. وأنها جددت رابط وحدة الدم بين الشعبين التوأم وجعلته أبدياً مقدساً عصياً على الانفكاك، وحشدت الجماهير خلف خيار الحرب الشعبية، وأرسلت الشباب العربي والفلسطيني جماعات ووحدانا إلى قواعد الثورة، وجعلت الناس يلمسون بأيديهم ويشاهدون بأعينهم ما يتلونه في القرآن الكريم: "إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفاً من الذين كفروا بأنهم لا يفقهون" صدق الله العظيم.



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية