جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1373 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عزام الحملاوى : سقوط الأقنعة
بتاريخ الأثنين 19 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

سقوط الأقنعة
بقلم الكاتب// عزام الحملاوى


بعد توقيع اتفاقية الدوحة والاتفاق على إنهاء الانقسام, شهدت وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة تراشقا إعلاميا بين حركتى فتح وحماس, وشهدت بلادنا نشاطاً محموماً قامت به بعض الشخصيات لتأزيم الحياة السياسية, والعمل


سقوط الأقنعة
بقلم الكاتب// عزام الحملاوى

بعد توقيع اتفاقية الدوحة والاتفاق على إنهاء الانقسام, شهدت وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة تراشقا إعلاميا بين حركتى فتح وحماس, وشهدت بلادنا نشاطاً محموماً قامت به بعض الشخصيات لتأزيم الحياة السياسية, والعمل على تكريس الانقسام, ودفن اتفاقية الدوحة, ومحاولة إنهاء شعار الوحدة الفلسطينية والاستقلال 0واصبح من الواضح أن مشروع الانقسام استهدف إنهاء المشروع الوطني, ونسيان مشوار المقاومة الفلسطينية المعمد بدماء الشهداء, وكان يستهدف أيضا تنكرا سافرا للتاريخ الوطني الفلسطيني وقواه الوطنية0لذلك فأن محاولة إدامة الانقسام نقلت أصحاب هذه الأصوات من حالة الإصابة بعمى الألوان إلى السقوط في منطقة اللاوعي, وما يترتب على ذلك من نزوع إلى تغييب العقل, وتزييف الوعي بحقائق التاريخ، وصولاً إلى الإدمان على تعاطي الأوهام, وتكريس المفاهيم والمصالح التنظيمية الضيقة, وتناسى مصالح الشعب الفلسطيني ومشروعه الوطني والتمسك بالمصالح الشخصية0 إن هذا الانتحار السياسي والأخلاقي هو احد مشاريع هذه الزمرة التي لايهمها سوى مصالحها, ولا يربطها بهذا الوطن سوى المكاسب المادية التي تجنيها, وتعود جذور هذا الانتحار إلى ثقافة الإلغاء والإقصاء التي أوصلت أصحابها إلى مأزق حاد ,أنهى نظام ألقيم والأخلاق والمبادئ الذي يحكم الممارسة السياسية في سياقات فكرية وأخلاقية سفيهة حين يكون نظام القيم والأخلاق هشاً، ويتحول من خلاله أخوة الأمس إلى أعداء اليوم, ويتسابقون على اغتيال المبادئ والأخلاق وصولاً إلى العبث بالإنسان, والعدوان على التاريخ, والتفريط بالثوابت0 لذلك لا نعرف بالضبط متى وكيف سينتهي هذا الانقسام؟ لذا نتوجه بهذا السؤال إلى كل الفصائل التي تصف نفسها في أدبياتها بأنها الوريث الشرعي لنضال الحركة الوطنية الفلسطينية, وماهو موقفها من المشاريع الخارجية التي تعمل على استدامة الانقسام؟ ومن علاقة الواهمين الذين يعملون على عدم إنهاء الانقسام وصناعة الخرائط من خلال التعويل على دور القوى الأجنبي؟0لقد نسى هؤلاء أن خارطة فلسطين لم تصنعها القوى الأجنبية والإرادات الخارجية, بل جاءت ثمرة نضال طويل للشعب الفلسطيني وقواه الوطنية ضد الاحتلال من أجل الحرية والاستقلال ,واستعادة الوجه الشرعي للوطن الفلسطيني الواحد, لهذا صاغت الحركة الوطنية الفلسطينية ثقافة الوحدة في مواجهة ثقافة الفرقة, وكان الدفاع عن الهوية الفلسطينية محور كل المعارك التي خاضها شعبنا في مختلف الميادين السياسية والفكرية والثقافية لاستعادة الهوية0لقد نجح الفلسطينيون بفضل عدالة قضيتهم في إلحاق الهزيمة بكافة الشعارات المدمرة, والتغلب على كل الخلافات حتى لاتكون مدخلاً لشق الصف الفلسطيني0 ثمة تاريخ طويل ملئ بالمآثر الكفاحية التي أنجزها الفلسطينيون في الدفاع عن الوحدة الوطنية والهوية الفلسطينية, و كان هذا التاريخ من صنع الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية، ولم يكن من صنع إرادات دولية واتفاقات وأجندات خارجية, أما الذين يراهنون على الأجندات الخارجية فإنهم يخطئوا حين يتوهموا بأن فلسطين تصلح لمثل هذه المشاريع الانقسامية, لأن خارطة فلسطين الموحدة صُنعت في فلسطين بإرادة الشعب الفلسطيني الحر, وصبر أسراه الأبطال ,وعُّمدت بدماء الشهداء الذين ضحوا في سبيل الحرية والاستقلال والوحدة. إن أبناء الشعب الفلسطيني حين يقرؤون ويسمعون كلاماً كهذا الذي نسمعه عن البعض في إعاقة إنهاء الانقسام, يدركوا مدى السقوط السياسي والأخلاقي لهذا النمط من السياسيين الفاشلين في مستنقع اللاوعي، وهروبهم المخزي من مواجهة الحقيقة، إذْ يصعب علينا التعاطي مع شعارات مهترئة, وأوهام مريضة بهدف إحياء مشاريع ميتة لا تاريخية, لقد تعلق الواهمون بمرض الأوهام الذي يهدر البعد التاريخي للزمن، بإصرارهم على العودة إلى كهوف السياسات القديمة المندثرة، والوهم بإمكانية أعادت الزمن إلى الخلف لشعارات ميتة وغيرها من المشاريع التي حاولت الاختباء خلف شعار الوحدة وحق تقرير المصير، ثم انتهت إلى مزبلة التاريخ. ألا فليصُم التاريخ بعاره الأبدي حملة هذه الأفكار الخاسئة ومروجيها وناشريها, ورحم الله الشهيد أبو عمار الذي وصف الوحدة الفلسطينية بأنها قدر ومصير شعبنا الفلسطيني0

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.31 ثانية