جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 134 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محرم البرغوثي : «فتـح» والقوى الوطنية والاسلامية
بتاريخ الأحد 26 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

فتـح» والقوى الوطنية والاسلامية

وعشر سنوات على اختطاف البرغوثي !

محرم البرغوثي


في أوج الانتفاضة الثانية، والتي كانت تعبر عن رفض الشعب الفلسطيني للاحتلال، وهي احدى الموجات الانتفاضية للشعب الفلسطيني، اختطف أحد قادتها ومهندسها، مروان البرغوثي، وقبل اختطافه وبعده، كانت اسرائيل بعدوانيتها



«فتـح» والقوى الوطنية والاسلامية

وعشر سنوات على اختطاف البرغوثي !

محرم البرغوثي


في أوج الانتفاضة الثانية، والتي كانت تعبر عن رفض الشعب الفلسطيني للاحتلال، وهي احدى الموجات الانتفاضية للشعب الفلسطيني، اختطف أحد قادتها ومهندسها، مروان البرغوثي، وقبل اختطافه وبعده، كانت اسرائيل بعدوانيتها تسقط الشهيد تلو الشهيد من القادة والقادة الميدانيين من كافة القوى الوطنية والاسلامية.

وسبق أن كان مروان البرغوثي احدى مرجعيات الانتفاضة الاولى، وهو يتقن فن القياده الجماهيرية والميدانية والقيادة العليا.

صحيح أنه يعتز بفتحاويته، لكن لم يكن أسيراً لذلك، بل كان خير من يبني الجسور للقاء بالقوى الاخرى، وتربطه علاقات نضالية مميزة مع قادة هذه الفصائل.

وعلى صعيده الشخصي كان يعيش كل لحظة من حياته يتحدث عن الاحتلال، وعن هموم الناس ويشارك الناس أفراحهم وأتراحهم، وكان يعتز بعلاقته مع ابو عمار، أبو جهاد وقادة فتح، كذلك مع قادة الجبهة الشعبية وحزب الشعب والديمقراطية وكل القوى، وقادة حماس ميدانيين وسياسيين.

لقد شكل قائداً فتحاوياً ووطنياً مميزاً، لست أنا من يقول ذلك، بل استطلاعات الرأي المختلفة من جهات مختلفة.

ان اعطاء الرجل حقه في ذكرى اختطافه، انما لتكون ذكرى اختطافه رافعة للنضال للافراج عن الاسرى، أو عن قادة الفصائل وأعضاء التشريعي، ورافعة أيضاً للدور الكبير الذي لعبه وزير الاسرى والمحررين المناضل عيسى قراقع، ونادي الاسير والهيئة العليا للاسرى. ان السنوات التي قضاها في السجن، السجنة الاخيرة، واستمرار عضويته في المجلس الثوري، وفي المؤتمر السادس ونجاحه ليكون عضو لجنة مركزية لفتح، انما يعني بالضرورة، لفتح والقوى، ان يعطى حقه في التحضير لمحبيه وأنصاره ورفاق دربه واخوته ان يعبروا عن رفضهم لاختطافه واخوانه في السجون، بمسيرات غاضبة، تطالب بوقف اختطافهم، وتطالب بما كانوا وما زالوا روّاد المطالبة به، الوحدة الوطنية، الوحدة الحقيقية وهي السلاح الوحيد لمواجهة المحتل ومخططاته.

وذكرى اختطاف القائد مروان البرغوثي، تعتبر مناسبة أخرى للتضامن مع الاسرى والاسيرات، وترفع صوت الجماهير ضد الاحتلال ومحاولاته تجنيد الاطفال المعتقلين في القدس والضفة ليكونوا عملاء للاحتلال، وتهديدهم والاساءة لهم وابتزازهم.

إن من حق مروان على اللجنة المركزية وهو عضو فيها، وهي المخولة من المؤتمر لادارة الحركة بين مؤتمرين ان تجعل من المناسبة نموذجاً لتعاملها مع اعضائها القابعين في سجون الاحتلال، والايعاز لأقاليمها لمناصرة المعتقلين بمناسبة اختطاف أحد قادة فتح.

ووفاء من القوى الوطنية والاسلامية، التي ترى في مروان البرغوثي مناصراً ومناضلاً للوحدة الوطنية واحترام الديمقراطية والتعددية، أن تساهم بالوقوف صفاً واحداً لنصرته واخوته واخواته ورفاقهم في سجون الاحتلال وزملائه أعضاء المجلس التشريعي


ان صمود القائد والمناضل خضر عدنان أثبت أنه أقوى من الموت، فيستحق أن تبقى رايته مرفوعة والآف المعتقلين.

هذا أقل ما يمكن أن نقدمه، أن تبقى راية الاسرى مرفوعة الى أن ترفع في بيوتهم وبيتنا، وكفى صمتاً تجاه ما يقترفه الاحتلال من مجازر ضدهم وعنصرية واهانه لا يقبلها عقل ولا قانون، فلنجعل من ذكرى اختطاف مروان، هبة لنصرته وجميع المعتقلين، ولنعكس توحدنا خلفهم، فهم نوّاب الشهداء، وقادتنا الوحدويون.



صحيفة الحياة الجديدة


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية