جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 201 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: كتلة الوحدة العمالية تطلق حملة جماهيرية ضاغطة لإقرار قانون الضمان الاجتماعي
بتاريخ الأربعاء 05 يناير 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

رام الله ـ بادرت كتلة الوحدة العمالية الجناح العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بإطلاق حملة جماهيرية ضاغطة ومتواصلة لإقرار قانون الضمان الاجتماعي، لضمان الحصول على الرعاية الطبية والتأمينات الصحية، وتحقيق دخل تقاعدي لكبار السن والورثة،


كتلة الوحدة العمالية تطلق حملة جماهيرية ضاغطة لإقرار قانون الضمان الاجتماعي
رام الله ـ بادرت كتلة الوحدة العمالية الجناح العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بإطلاق حملة جماهيرية ضاغطة ومتواصلة لإقرار قانون الضمان الاجتماعي، لضمان الحصول على الرعاية الطبية والتأمينات الصحية، وتحقيق دخل تقاعدي لكبار السن والورثة، والعجز وإصابات العمل والتأمينات الخاصة بالأمومة والطفولة، وضمان المساعدات للفقراء والعاطلين عن العمل، وتحديد الحد الأدنى للأجور، وذلك كله في سياق بناء الدولة على أسس متينة تعزز صمود المواطنين وتمكن قدراتهم وتسرع في بناء الدولة وبقائها.
جاء ذلك خلال الندوة العمالية التي نظمتها كتلة الوحدة العمالية في قاعة البروتستانت في مدينة رام الله ظهر اليوم بمشاركة سياسية ومؤسسية واسعة وبحضور نقابي وجماهيري منهم النائب قيس عبد الكريم (أبو ليلى) ورمزي رباح أعضاء المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وداود الديك ممثلا عن وزارة الشؤون الاجتماعية، ووبلال ذوابة ممثلا عن وزارة العمل، وحسين الفقهاء أمين سر اتحاد عمال نقابات فلسطين، وإبراهيم ذويب أمين سر كتلة الوحدة العمالية، وحضور لافت للحركة النسوية، وحشد من أعضاء ومناصري كتلة الوحدة العمالية وأدارت الندوة أمنة الريماوي عضو قيادة كتلة الوحدة.
وأكد إبراهيم ذويب في كلمته أننا لسنا بحاجة لنؤكد أهمية الضمان الاجتماعي، بل نؤكد على ضرورة الإسراع في مباشرة العمل مع جميع الأتحادات والأطر العمالية ومنظمات المجتمع المدني لمعالجة غياب الإرادة السياسية، داعيا بالوقت ذاته ضرورة تصعيد النضال المطلبي لإقرر قانون الضمان الاجتماعي بما يتلاءم مع تضحيات الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده لمواجهة التحديات وتامين ظروف العمل الكريم لإبعاده عن التبعية الإسرائيلية من خلال تقوية حملات المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية، والعمل في المستوطنات، كبديل حقيقي للعمال يخلق لهم أرضية تعاونية وطنية تبعدهم عن الاستغلال ألاحتلالي وشبح الموت الذي يلاحقهم والذي يختطف في كل يوم احد أبنائنا والذي كان أخرهم العامل ابن كتلة الوحدة العمالية الشهيد احمد المسلماني أثناء مروره عبر حاجز الحمرا وتوجهه إلى عمله.
وأوضح ذويب بأن هناك الكثير من الخلط ما بين الحماية الاجتماعية و الضمان الاجتماعي والتامين الاجتماعي، مشددا بأنها جميعا تصب في مجموع التداخلات والأنشطة التي يقوم بها المجتمع لحماية أفراده من المخاطر من اجل استدامة استقرارهم وتعزيز قدرتهم على إدارة المخاطر، التي يمكن ان يتعرضون لها بطريقة تعود إلى تعزيز الاندماج الاجتماعي وتحديدا في الصراع مع الاحتلال وهذا ما يعزز أهمية تعزيز صمود المواطنين لمواجهة السياسات الإسرائيلية ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.
كما وأكد بلال ذوابة إن قانون الضمان الاجتماعي لن ينجز إلا بتكاتف الجميع من اجل العمل والخروج من حالة الجموود النظري للوصول لضغط فعلي يمارس على الحكومة الفلسطينية لإقرار القانون وتحقيق الغاية المتمثلة بضمان الأمن والرعاية للمواطنين، معتبرا ان الحركة العمالية تتحمل مسؤولية كبيرة في تعطيل إقرار القانون بسبب تخلفها عن حمل القضية على محمل الجد من خلال ضغط عمالي مركز على صناع القرار.
كما وقال ذوابة أن وزارة العمل من أوائل المطالبين والعاملين على ان يشمل السلم الاجتماعي كافة المواطنين وهذا ما يبرر صياغة الوزارة للعديد من الاستراتيجيات والسياسات الملائمة لتحقيق الحد المعقول من الحماية الاجتماعية وذلك ضمن أسس تتوافق مع الواقع الفلسطيني.
من جانبه أوضح داود الديك أن الضمان الاجتماعي لا يعني العمال وحدهم فقط بل يشمل كافة أطياف المجتمع ومكوناته وهذا ما يجعلنا نعمل كوزارة شؤون اجتماعية باتجاه وجود نظام ضمان اجتماعي مدروس وكفء ومخطط له ومحسوب ماليا بشكل يضمن الاستمرارية، وأكد الديك ان الوزارة تؤمن ان الحق في الضمان الاجتماعي هو حق أساسي من حقوق المواطنة كما نصت عليه كافة المواثيق الدولية.
وشدد الديك ان تطوير السياسات العمالية على طريق توفير الحماية الاجتماعية والضمان الاجتماعي معناه الواسع يتطلب تعزيز الشراكة الحقيقية والفعلية بين إطراف الإنتاج الثلاثة وهم الحكومة والعمال وأصحاب العمل ويتطلب أيضا توحيد الحركة النقابية العمالية ودعمها وتعزيز دورها في الدفاع عن حقوق العمال.
بدوره انتقد حسين الفقهاء دور الاتحاديات والنقابات العمالية وخاصة الاتحاد العام لعمال فلسطين بسبب لتقصير الواقع على عاتقها معتبرا بأن الاتحاديات تمتلك الكثير من البرامج والتشريعات لكنها لا تخرج عن طورها تشريعات نظرية لم تلتزم التطبيق العملي، مؤكدا بأن الحماية الاجتماعية هي أساس البناء للوصول للدولة الفلسطينية.
كما وحذر الفقهاء من المراسيم والقرارات الرئاسية التي تتعارض مع الضمان الاجتماعي للمواطنين كونها بديل وتجاوز لأصحاب الشأن في حقهم برسم السياسات التي تعنيهم.
وفي الختام أكد المجتمعون على ضرورة العمل على إقرار قانون الضمان الاجتماعي بأسرع وقت ممكن، وتحديد الحد الأدنى لأجور العاملين، وتوفير فرص عمل للعاطلين ضمن معايير شريفة تراعي المنافسة الحرة، والرقابة على المصانع والشركات، والمساهمة في قيادة الضالات العمالية في كافة ميادينها وإعادة الروح النضالية للنضال المطلبي.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية